القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ما في قلبي الفصل الثلاثون 30 بقلم يارا عبد السلام

 رواية ما في قلبي الفصل الثلاثون 30 بقلم يارا عبد السلام 

رواية ما في قلبي الفصل الثلاثون 30 بقلم يارا عبد السلام 

الجد:استنى يا فارس انت متعرفش أن رجب هرب من السجن
فارس:اي!!
ازاي الكلام دا ومين اللي قالك
الجد وهوا بيشرب الشاي:واحد تبعى قالي وقال إنهم قالبين عليه الدنيا ومش لاقيينه علشان كدا خلى بالك من نفسك ومن نور
نور خافت ومسكت ايد فارس تستمد منه الامان 
نور:هوا هرب ازاي هوا كدا عاوز ياذينا زي ما اذيناه
فارس:متخافيش يا نور انا معاكى يا حبيبتي مفيش حاجه من دي هتحصل متقلقيش
نور سكتت بس برضو قلبها واجعها ومش متطمنه
خلصوا عشا وفارس لسه هياخد نور ويطلعوا الجد وقفه
الجد:انا قولت يا فارس أن نور مش هتنام معاك في الاوضه تاني الا لما الفرح يتعمل
فارس:لا طبعا أنا مش موافق عالكلام دا 
الجد بصله:كلامى يتنفذ انا قولت مره واحده يأما اطلقها منك خالص ومفيش فرح ولا جواز
فارس ساب ايد نور وطلع ونور عنيها دمعت وقالت في بالها
*يعني انا مش هنام في حضنه تاني الا لحد الفرح هوا اي دا 
الجد:يلا يا نور اطلعى مع اسراء هتنامى معاها لحد الفرح
نور:حاضر يا جدو
نور طلعت مع اسراء وفضلت طول الليل تتقلب وفارس كمان زهق وقام من مكانه وخرج برا الأوضاع وراح ناحية اوضة اسراء وهوا كان عارف ان نور اكيد صاحية فتح الباب براحه ونور حست أن الباب بيتفتح اتفزعت من مكانها وقامت فتحت النور ولاقته فارس
نور:فارس انت بتعمل اي هنا
فارس :مش عارف انام وانتى مش في حضني
نور قلبها دق وابتسمت
نور:انا كمان مش عارف انام
وفجاه اسراء صحيت
اسراء:بحلاوة يحلاوة وانا قرطاس جوافه
فارس:اسراء سوسو هجيبلك كل اللي انتى عوزاه بس تسيبي نور تيجي معايا
اسراء:مع أن العرض مغري بس جدو قالي لو فارس جه قوليلي
نور قربت منها:سوسو يرضيكي انا مش عارفه انام 
ونور دمعت واسراء اتأثرت بكلامها
اسراء :خلاص يا حبيبتي روحي معاه بس تعالى قبل ما جدو يصحى
نور باستها من خدها بفرحه وراحت لفارس اللي خدها في حضنه بفرحه
وخدها من ايديها وراحوا ناحية الأوضه بتاعته
وسمعوا صوت احمد من وراهم
احمد:يا عيني عالحلو لما تبهدله الايام 
فارس بصله بغيظ:عاوز اي يلا
احمد:مش عاوز بس هوا في حاجه مش جدو قال متقعدوش مع بعض واضح جدا انكوا مش بتخالفوا القوانين
فارس:ابقى اسمع صوتك بتتكلم ولا بتقول لحد 
نور:وانا هخلى جميله تسيبك وتقيم عليك الحد
والاتنين بصوله بصة شر
احمد خاف:انا اسف والله مش هقول حاجه لحد يا باااي الواحد بيهزر معاهم اتفضل يا باشا بيتك ومطرحك
ومشي وسابهم
والاتنين ضحكوا ودخلوا الأوضه
فارس:عجبك اللي عملتيه فينا دا مش دي شورتك
نور ضحكت:بس حلو الجو اللي عايشينه دا انا مبسوطه اوووي هههههه
فارس قرب منها :مبسوطه اووي صح 
نور بتوتر :ابعد يا فارس 
فارس:مراتي ولا لا وبعدين انا نسيت اعاقبك على اللي عملتيه النهارده مع البت 
نور:ها تعاقبني ازاي يعني هوا مش احنا اتصالحنا
فارس:انا صالحتك لكن انتى مصالحتنيش
نور بتوتر:ازاي يعني
فارس:كدا
وفجاه قرب منها واخذها في قبله يبث لها عن شغفه وكعقاب لها عن ما فعلته به وموافقتها لجده عن بعدها عنه
تصارعت ضربات قلبها وأخذت تبادله القبله هذه وظلوا لعده دقائق على هذا الوضع 
ابتعد عنها واختبات في أحضانه
فارس:عارفه لولا انى مستني الفرح وانى واخد عهد على نفسي كنت خليتك مراتى شرعا وقانونا
نور بخجل:انا اسفه 
فارس بحنيه:متتأسفيش يا حبيبتي 
وشالها بين أحضانه وذهب للسرير ونام 
وهوا مطمئنا لوجودها بجانبه
وهى الاخري نامت والابتسامه لا تفارق ثغرها
وذهبوا في سبات عميق
___________
في صباح يوم جديد
نور صحيت من النوم وبصت على الساعه كانت عشره الصبح 
نور بخضه:كدا جدو صحي من النوم انا نخرج ازاي دلوقتي
فارس صحي:الجميل زعلان لي
نور:شوف الساعه كام
فارس:الساعه عشره 
ينهار ابيض جدو 
نور ضحكت
فارس:بتضحكى لي
نور:على حالنا اللي يشوفنا واحنا خايفين كدا ميقولش متجوزين هههههه
فارس ضحك طيب يلا يختي نشوفلك مكان تخرجي منه
نور ماشي
فارس:بصي اخرجي من ....
وفجاه لقو الباب بيخبط 
فارس ونور اتخضوا
فارس :مين
اسراء :انا 
فارس قام وفتحلها
اسراء بخوف يلا انزل كلم جدي علشان الفطار 
وبصت لنور :سألني عليكي قولتله نايمه يلا يستى اخرجي 
نور خرجت وراحت جري ناحية اوضه اسراء واللي شافها كانت مديحه اللي ضحكت عليهم علشان كانت عارفه انهم هيعملوا كدا
اسراء خرجت وراها وراحت ناحية الاوضه
وفارس خلص ولبس ونزل ونور كذالك 
الجد:مكنتش اعرف انى لما ابعدكوا عن بعض هتناموا النوم دا كله
الاتنين اتوتروا وبصو لبعض 
الجد: امتحاناتك امتى يا نور انتى والبغل دا وبص لاحمد
احمد:تشكر يا حج 
نور:الاسبوع الجاى
الجد:ربنا معاكى يبنتى وافرح بيكي
والكل قال يارب وأحمد قال
:مش عاوز تفرح بيا انا كمان 
الجد:اه طبعا ربنا معاك يبني ربنا معاكوا كلكوا يا ولاد

مر اسبوع وفضل فارس ونور عالحال دا وكان ساعات بياخدها معاه بحجه انو هيذاكرلها
نور وجميله وأحمد بداوا امتحانات وكانوا على اعصابهم و
نور ساعات كانت فرحانه وساعات زعلانه وايام الامتحانات قلبت معاها بهرمونات وفارس كان معاها دائما وبيفرحها بالحاجات اللي بتحبها وفي آخر يوم امتحانات اللي مر عليها شهر 
نور وجميله خرجوا من الكليه
جميله:فارس جاي ياخدك النهارده
نور:اه اكيد
جميله:طيب هستنى معاكى
وهم الاتنين واقفين وبيضحكوا أنهم خلاص خلصوا جامعه وداخلين على مرحله جديده وهى مرحلة الجواز بقى 
جت قدامهم عربيه سوداء
وفي نفس اللحظه كان فارس في الطريق قريب من الكليه
العربيه وقفت وهوب اتفتحت وسحبت نور لجوا وجميله حاولت تمسكها واحد منهم ضربها على رأسها وأغمى عليها وخدوا نور ومشيت.
و.



يتبع الفصل التالي اضغط هنا 

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية ما في قلبي" اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات