القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لحن الغرام الفصل الثاني 2بقلم ساحرة القلم

 رواية لحن الغرام بقلم ساحرة القلم 


 رواية لحن الغرام الفصل الثاني 2


عمر بغ'ضب نار'ي:انا مستحيل اسمح بكده انتوا فكرني ايه بق'ره اشترتوها ودبح'توها من غير علمها لا مستحيل ده يحصل ازاي تجوزني وتستغلوا التوكيل في كده لا وكمان تعملوا الفرح وتحددوا المعياد والدنيا بحلها عارفه وانا الاهبل الا هنا..... طيب عند بعند وجنان في جنان انا هطلع قدما الدنيا كلها واطلقها.....

هو قال كده وجده وجه احمر وعيونه اسودت ورفع يده وصف'ع عمر بقوه.....

علي:انت ولد قليل الحي والربايه بس انا الا هعرف اربيك......

يجن عمر وينظر لي جده بعيون غاض'به وجنون ليس لهو حدود

عمر:انت بتمد ايدك عليه يا جدي.....

يشعر علي بنخزه في قلبه عجز عن التنفس.....

علي بتعب:ايه يا عمر هترد القلم...

الكل دخل علي اثر الخناق والصوت  العالي.... يصعق القلق يتسيطر علي شريف اول ما لقي علي ساند علي عمر.....

شريف بقلق:ماله جدك يا عمر عملت فيه ايه....

قبل ان ينطق عمر تدخل رنين بلهفه وقلق تجري علي جدها.....

رنين:جدي فوق اسمعني يا هاديه هاتي دوا الحج من الاوضه بسرعه تجري هاديه علي اوضه وتاتي بدوا بسرعه رنين تاخذ حبه وتضعها تحت لسان علي وتقوم بتعك صدره وهاديه تمروح عليه.... بعد دقايق يفوق علي.... وقتها عمر قد ذهب واتي بي طبيب العائله....

يكشف الدكتور علي الجد ويقول انه نجي من ازمه قلبيه محققه بفضل الاسعافات الا عمليتها رنين لان علي مريض قلب.... ومش لازم يتعرض لي اي انفعال او زعل.....

ينظر شريف لي عمر بضيق وعتاب.... يمشي الدكتور.... ويخرج الجميع الا رنين وعمر.... وده طلب الجد

ينظر عمر لي رنين باحتق'ار لكنه لم يري وجهها لانها تضع الشال فوق راسها ولبسه عباء سوادء... فلا يظهر منها شئ.....

تتجاهل رنين نظرات عمر... وتنظر لي جدها وتقعد جانبه والجد ممسك بيدها

علي:عمر انا عارف يا ابني اني غلط في حقك عشان جوزتك من غير علمك بس ده سببه كبير....

عمر بحزن:اسف يا جدي اني عليت صوتي عليك  بس الصدمه كانت اكبر من تفكيري....وانا...

يقطاعه الجد

علي:بص يا عمر رنين تبقي اغلي حاجه عندي انا مليش احفاد غيرك انت وهي ورنين تعويض عن الغاليه حبيبه الله يرحمها....

عمر ورنين ردوا الله يرحمها...

يمكل الجد كلامه ورنين كبرت وبقي عمرها ١٨ سنه واهل ابوها عوزها.... خصوص انها يتيمت الام والاب واهل ابوها دول خواجات وعيشين بره في بلاد الغرب.. عاداتهم غيرنا ودينهم غيرنا.... لولا ان حبيبه اترجتني اني اوافق علي

جوازها من ادم ابو رنين لانها احبته وحقيقه كان رجل محترم واستسلم عن قناعه قبل حتي ما يقابل حبيبه.... وانا وفقت رغم ان ده مخالف لي العادات والتقاليد 

ودلوقتي هما عوزنها عشان يتحكموا في الثروه الضخمه الا سبيها ابوك يا رنين.... عمر اوعدني ان رنين هتفضل امانه في رقبتك لحد ما تقوي وتقدر تحمي نفسها وثروتها..... 

يقترب عمر من جده وينحني ويقبل يده... حاضر يا جدي اوعدك اني هخلي بالي منها واحميها بحياتي.....

علي:الله يطمن قلبك يا حبيبي وانتي يا رنين تخالي بالك من جوزك وهنا.....

تبتسم رنين:طبع يا جدي هنا دي روحي انا بحبها اوي وكمان دي بنت الغاليه هنا...

ابتسم عمر اول ما سمع كلام رنين زي ما يكون قلبه ارتاح..... والغضب زال.... حس ناحيها براحه وقبول غريب.....

تفتح هنا بابا غرفه الجد وتجري عليه بمرح.....وتقبله في خده

هنا:ازيك يا جدو انت وحشتني اوي شوفت فستاني حلو ازاي.....

علي ببسمه:الله ده جميل انتي طالعه فيه زي الاميره....

عمرباعجاب:قمر يا حبيبتي بس مين الا جاب الفستان ده....

تبتسم هنا وتقرب علي ابوها وتشده من البنطال فينحني لها عمى ويحملها.... وهو يضحك بروق وسعاده

عمر:نعم يا ست الكل....

هنا:يابابا يا حبيبي الا عمل الفستان ده هي ماما رنين....

اتضايق عمر اول ما سمع هنا بتقول كده.....

عمر:انتي بتقولي ايه.....

هنا بحزن:هو انا قولن حاجه غلط.... وكانت هتعيط

عمر:لا يا قلبي بس...

فتبكي هنا..... اوع كده نزلي انا مخصماك وطلعت تجري.....

تنظر اليه رنين بغضب وتهمس غبي متهور.... وتجري وري هنا استني يا هنا يا قلبي....

عمر بغض'ب:انا غبي متهور صبرك يا رنين نهارك مش فايت انتي يا هانم يا ويليه خدي هنا.....

وطلع يجري ورها....

يضحك علي:والمصحف اعيل من هنا..... يدخل شريف ومعاها فريده... وبضحكوا هو فيه ايه....

علي:خدو انا عوزكم في كلمتين....

شريف وفريده نعم يا بابا....

في الحديقه

تقعد هنا علي الارجوحه وحطي ايدها علي خدها ولوي بوظها....

تبتسم رنين وتتسحب ومن وري هنا تزغزغها فتضحك هنا من قلبها فتشيلها رنين وتقعدها علي ركبتها وتقعد هي علي الارجوحه وتضم هنا..... وتغني لها

رنين: توتوه توتوه توتوه كف عروسه توتوه توتوه تستهال مني بوسه وتقبلها وتفضل تضحك معها.... لحد ما هنا نست كل حزنها وبقيت تجري في الحديقه وتجري ورها رنين.... كل هذا يراقبه عمر من بعيد ويبتسم.... تراه رنين ولكنها تنظر اليه بعدم اهتمام وتجري وري هنا يتغاظ عمر 

عمر:هي البت دي بتتجاهلني انا عمر الا كل البنات بتتمني مني نظره بس هي حلوه اوي اوي اوي

وكمان هنا بتحبها اول مره اشوف هنا سعيده كده..... ايه ده يا عمر فوق كده واعقل....

يمر الليل الطويل ويأتي يوم جديد بلاحداث.....

عمر:انا لازم اكلم معي رنين عشان احط النقط فوق الحروف وكل حد يعرف مقامه.....

هاديه:عمر هو انت اتجننت بتكلم نفسك....

يلتفت عمر لي هاديه :ها لا ابدا انا بس بدور علي رنين وهنا ومش لقيهم اصل هنا نامت مع رنين......

هاديه دي تبقي صاحبه رنين من وهما صغار  وتعرف عنها كل حاجه

هاديه بمك'ر:اه بدور علي العروسه طبع ما فرحكم الليله... هي في المطبخ بتجهز الفطار لي هنا عشان هنا عوزه تفطر فطير سخن.....

عمر:شكرا.....

اول ما تحرك ترن هاديه علي رنين وتبلغها انه جاي عندها....

يدخل عمر المطبخ ويضحك اول ما يشوف هنا بترش الدقيق علي رنين وبيضحكوا.... يصدر عمر صوت انه هنا..... فتلتفت اليه رنين وتنظر اليه بلا مبالاه ودير وجهها من جديد.....

يتغاظ عمر:انا عوز اتكلم معاكي...

رنين ببرود:وانا مش عوزه اتكلم معاك وسبته  وماشت.....

يتنرفز عمر :هنا خاليكي مع الداده رسميه رسميه خالي بالك منها

هنا:مليش دعوه انا عوزه رنين...

عمر:حبيبتي حاضر هتكلم معاها شويه واجبها لكي

راح عمر واري رنين الحديقه وشافها وهي بتشم الزهور.... فتقدم نحوها

عمر:مش من الذوق انك تسبي جوزك وهو بيتكلم وتمشي

رنين ببسمه سخريه:جوزي هو فين جوزي ده...  بص يا استاذ عمر انا عارفه هتقول ايه جوازنا ده مش بجد وانا مجرد بنت عمتك وبس

ومش عوز تقول لي حد اني مراتك

وانك مخلص لي مراتك الله يرحمها وبتحبها اوي..... تمام وانا موافقه...

واحب اطمنك انا اجبرت عليك برده سلام بقي...  وسبيته ومشت يتنح عمر ويتغاظ :هي البت دي عارفه ازاي شكلها مش سهله..... وازي اصل تسبني وتمشي نهاره اسود

 يدخل  عمر الغرفه علي رنين بعاصفه من الغضب ولكنه يتفاجئ بهروب شخص من الشرفه فيجن جنانه ويجري عليها ويجذبها من يدها وينظر لها بغضب ناري وبصوت جوهري غاضر يصرخ فيها

عمر:مين ده يا هانم الا نط من الملكونه... ردي عليه وفضل يهز فيها بعن'ف تنظر اليه رنين ببرود وتبتسم ساخرا وتسحب نفسها من يده .... وترد ببرود

رنين:وانت مالك ده يبقي حبيبي عندك اعتراض وهجوزه بعد ما اخلعك......

يصدم عمر ومش عارف يعمل ايه ويقترب من رنين وو لسه هيصف'ها تدخل هنا عليهم وتصرخ بخوف بابا انت هتعمل ايه....

عمر بغضب:اخرجي بره يا هنا...

 تجري هنا علي رنين وتختبى ورايها يجز عمر علي اسنانه..

اطلعي بره يا هنا بس هنا تبكي مش طلعه يابابا... يحملها عمر ويذهب بيها ويتركها عند امه ويدخل الغرفه فلا يجد رنين قد هربت من الشرفه... فينظر عمر فيراها فيقفز من الشرفه ويجري  ورها....و

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية لحن الغرام" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق