القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ما في قلبي الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم يارا عبد السلام

 رواية ما في قلبي الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم يارا عبد السلام 

رواية ما في قلبي الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم يارا عبد السلام 

فارس:انا دلوقتي بتقدملك قدام الناس كلها 
توافقي تتجوزيني..
نور بدموع وفرحه في قلبها مش قادره توصفها:طبعا موافقه يا فارس يا أجمل حاجه في حياتى
وفجاه حضنته وسط الناس كلها اللي بداو يصوروهم ويسقفوا من النادر جدا أنهم يلاقوا مشهد زي دا الا في الافلام بس
فارس خرجها من حضنه 
فارس:انتى عندى اغلى من عمري لو احتاجتى عمري هديهولك وعندي اشوف ضحتك بالدنيا وما فيها قلبي فرحان انك فرحانه ربنا يديمك في حياتى يا عمري
نور بفرحه:حقيقي لو هتكلم عن كلمة عوض هتتلخص فيك انت عوضتني عن ابويا اللى راح وامى اللي عملته فيا ياريتك كنت في حياتى من زمان يا فارس
فارس:انا اوعدك أن دموعك دي مش هتنزل على خدك طول مانا عايش على وش الدنيا دي 
نور وقفت ومسكت ايده 
نور بفرحه:تعالى ناكل ايس كريم ونتمشي عالكورنيش
فارس :تعالى
نور مسكت ايديه بفرحه كأنها طفله ابوها واخدها يفسحها ويأكلها ايس كريم 
فارس وقف عند بتاع الايس كريم
فارس:بتحبي اي
نور:حليب وشيكولاته
فارس:وانا كمان
نور:الله انت بتحبهم زيي
وقالو في صوت واحد
_مبحبش المنجه
وضحكوا
وخدوا من الراجل الايس كريم وبدأوا يتمشوو
ونور كانت مبسوطه جدا حاسه ان أحلامها كلاها بدأت تتحقق مع فارس 
نور:انا مبسوطه اووي 
فارس:وانا جدا مكنتش اتخيل انى اوصل معاكي للمرحله دي كان اقصى حلمى انى احبك من بعيد بس
نور:وانا مكنتش اتخيل أن حد يكون بيحبنى اصلا 
فارس:علشان قلبي كان مربوط بيكي وكنت دائما بصلي وبدعى ان ربنا يربط قلبك بقلبي زي منا مربوط بيكي
نور:حقيقي ربنا بيبقى شالينا نصنا التاني وتوام روحنا بس احنا دائما نبقى مؤمنين ان ربنا هيعوض صبرنا خير
فارس وهوا باصص السما:تعرفي يا نور انى كنت مشبهك بنجمه كنت كل لما ابص في السما الاقيها بتلمع وساعتها كنت ببتسم واقول اكيد حياتى هتنور وتلمع كدا اول ما الاقيكي
يأست كتير وقالولي انسى بقى بس برضو مقدرتش انسي اليوم اللي شوفتك فيه كان احلى يوم في حياتي انا اه كنت رخم بس كنت ساعتها مش عارف بعاقبك ولا بعاقب نفسي وطلعت انى بعاقب نفسي 
نور:انا مبسوطه اووي بوجودك في حياتى انت فعلا هتبقى زوجي واخويا وابويا وكل حاجه ليا انت عوضتني عن كل اللي فات بحنيتك وخوفك عليا وكمان لما دموعى بتنزل بحس انك بتأنب نفسك والاقيك بتعتذر مع أن انا اللي ببقى غلطانه
فارس حضن ايديها في ايده واتمشو 
نور شافت بتاع غزل البنات
نور:تعرف اني بقالي حوالى عشر سنين مكلتهوش
فارس:ومعايا هترجعى طفلله تاني
تعالى
خدها وراحوا ناحية الراجل 
فارس:عاوز واحده
الراجل عملها وادهاله ونور خدتها وكانت فرحانه اووي كأنها فعلا طفله وبدأت تاكل منه 
فارس:مبسوطه
نور:جدا 
فارس :تعالى بقى هوديكي مكان يبصتك اكتر واكتر
نور:فين
فارس:تعالى بس
خدها من ايديها وركبوا العربيه
ووصلوا عند الملاهى
نور بسعاده:الله الملاهى 
وباسته من خده بسعاده 
نور:شكرا
فارس خدها من ايديها وودخلو 
وبدأت نور تختار اللعب اللي هتلعبها
فارس:طيب استنيني هنا عقبال ما اجيلك
نور:حاضر
فارس راح يدفع التذاكر
ونور كانت واقفه عنيها عليه وبتضحك
في اتنين كانو ماشيين
واحد منهم:هيسيبك على فكره بيلعب بيكى تعالى معانا واحنا هنبسطك
نور اترعشت وعنيها دمعت وحاولت انها تمشي الا ان ايد واحد فيهم كانت أقرب ليها ومسكها من ايديها 
_رايحه فين يا مزه
وفجأه لقى اللي ضربه ضربة اسقتطهه ارضا 
وكان دا فارس اللي كان واقف والشرار بينط من عينيه وبدأ يضربهم الاتنين بكل غله ونور كانت واقفه بتعيط وبس. وفارس ضربهم لحد ما عدمهم العافيه والناس كلها اتجمعت والأمن جه وخدوهم على قسم الشرطه
نور كانت ماسكه ايد فارس جامد وخايفه
وفارس كان بيطمنها بنظراته وايديه اللي ماسكه ايديها
الظابط دخل عليهم
الظابط:اي حواركوا بقى
فارس بعصبية:اظن انك تسال البهائم دي 
الظابط بص لنور :انتى بقى اللي كانو بيتخانقوا عليكي
فارس:انت اي اللي بتقوله دا دي مراتي هوا حرام واحد يخرج مع مراته ولا اي
الظابط:بطايقكوا
فارس ونور والاتنين التانين اللي كانو متشلفطيش
طلعو البطايق
الظابط خدها وبص لفارس:دكتور في الجامعه
بس هى مش مكتوب انها متجوزاك يعنى
فارس:انت مش ملاحظ انها بنت عمى قبل ما تكون مراتى ولو عاوز قسيمة الجواز اجيبهالك وبعدين انا مش هنزل مستوايا ليهم واضربهم كدا 
الظابط:حضرتك أهدى مفيش مشكله ولا اي حاجه بس احنا لازم نعمل كدا انت مش شايف شكلهم انت مبهدلهم خالص
فارس:انت لو كنت مكانى كنت عملت اكتر من كدا اي اروح ادفع التذاكر اجى الاقي مراتي ممسوكه من ايديها بالمنظر دا انا لو كنت اطول اقتلهم كنت قتلتهم عادي 
الظابط:طيب اتفضل حضرتك خد مراتك وامشى واحنا هنتصرف معاهم لأن دي مش اول مره 
فارس:تمام شكرا
فارس خد نور وخرجوا ومشيو
نور:بس انت كنت جامد وانت بتضربهم انا حسيت انك جون سينا هههههههه للدرجادي بتغير عليا يا فوزي
فارس :انا لو كنت اطول اخلع دراعتهم دي كنت خلعتها انتى مش متخيله انا كنت ممكن اعمل اي
نور:وكنت زعلان منى اني مسكت نانسي من شعرها
فارس:انتى مش ملاحظه ان احنا الاتنين بلطجيه
الاتنين في صوت واحد
_دفاعا عن من نحب
وضحكوا ومشيو
نور:يخسارة اليوم والملاهى يلا مفيش نصيب
يلا نروح بقى علشان شكل جدك هيتفخنا
فارس:يلا يختى احنا نحس اصلا
نور:اتفق
ركبوا العربيه وشغلو اغاني وبداو يغنوا معاها
"دا من اول دقيقه في حبك قلبي مال عرفت بميت طريقه تغير حال بحال بتوه بين الحقيقه يا عمري والخيال"
وبداوا يغنوا بسعاده ولا كأنهم كانوا في القسم دلوقتي ومعمولهم محضر!
نور:انا حاسه ان هيجي في يوم هيتقبض علينا بتهمة اتنين عشاق قطاعين طرق
فارس:هههههههههههه احنا نمشي انتى تغمي عيون البنات وانا اغمى عيون الرجاله علشان نعيش سعداء
انا حاسس أننا هنروح القسم كتير بعد كدا
نور: هههههههه وانا كمان
نور وفارس وصلو البيت وكانت العيله كلها قاعده مستنياهم عالعشا
سلموا عليهم 
ولسه الاتنين جايبن يطلعوا
الجد:نور فارس تعالوا كلو الاول علشان عاوزكوا في حاجه
بصوا لبعض باستغراب 
وقعدوا واتعشوا 
الجد:من النهارده طالما هتتجوزوا من اول وجديد نور هتنام في اوضة اسراء لحد الفرح
فارس:لا طبعا مستحيل...
الجد:استنى يا فارس انت متعرفش أن رجب هرب من السجن
فارس:اي!!



يتبع الفصل التالي اضغط هنا 

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية ما في قلبي" اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات