القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية تاج الفهد الفصل السابع والعشرون 27 بقلم مريم مصطفى

 رواية تاج الفهد الفصل السابع والعشرون 27 بقلم مريم مصطفى 

رواية تاج الفهد الفصل السابع والعشرون 27 بقلم مريم مصطفى 

البارت السابع وعشرون
تاج الفهد❤️

فهد بصد*مه كبيره: اي سلييم انت بتقول اييييييي
_يابشا والله هو ده اللي حصل احنا كنا بنرا*قبه زي ماحضرتك امرت بس هو كان ماشي بسرعه عاليه لحد مالعربيه اتقلبت بي والاسعاف خدواا ع مستشفي مصطفي الدالي 
فهد عيونه بدات واتثبت مكانه والفون وقع من ايده فاق لنفسه بسرعه وطلع يجري من الشركه 
لدرجه ان كل الموظفين اتفاجوا فهد باشا بيجري وبالطريقه دي وعلشان ميين... 
ركب فهد عربيته وساق باقصي سرعه وعيونه مليان دموع 
فهد: يارب لا سليم لااااا 
............. 
تاج: يابنتي اقعدي بقا علشان الي ف بطنك حتي 
سيا: قلبي مش مطمن حاسه انه ف حاجه قلبي بيقولي انه مش كويس 
ورد: يا حبيبتي اهدي ماتاج قالتلك لو ف حاجه اكيد كان فهد عرف وقالنا
سيا بصوت عالي: لا سليم ف حاجه انا متاكده قلبي بيقولي كده انا حاسه بي صدقوني
تاج وهي بتاخدها ف حضنها:لا مفهوش حاجه انتي اللي موتره نفسك 
سيا بعياط: لا سليم ف حاجه سليم ف حااجه ياتاج انا حاسه بي حاااسه بي والله 
ورد وهي بتبص لتاج بحزن وبمعني هنعمل اي كده هيحصلها حاجه.... 
.......... 
عشق: خلاص فكيتك تعاله علشان اخرجك. من هنا قبل ماحد من الحراس يجي
عمار: اتاخرتي اوي لحد ماجيتي انا قولت خلاص با*عتني
عشق: مش وقته كلام اخلص تعاله ورايا هخرجك من البوابه الخلفيه ومشوفش وشك ده تاني 
مشيت عشق ومشي وراها عمار لحد البوابه وهر*بتوا ورجعت جوا بسرعه علشان محدش يشك فيها... 
......... 
وصل فهد المستشفي ودخل وهو عمال يز*عق بصوت عالي وعصبي*ته مسيطره عليه... 
فهد: فين سلييم نصار اللي جه من شويه ف حا*دثه العربيه 
موظف الاستقبال: يا فندم اهدا انت ف مستشفي مش كده
فهد وهو بيمسكه من قميصه: انا فهد السيوفي محدش يقولي اعمل اييييي... بقولك فين سليم نصار 
موظف الاستقبال بخو*ف: حضرتك هو كان ف غرفه العمليات بس معرفش اي الي حصل
فهد بخو*ف: اي الي حصل ازاي هاتولي مدير المستشفييييي
جه مصطفي الدالي بعد مابلغوا ان فهد السيوفي موجود ف المستشفي وعمال يزعق... 
مصطفي: اهدا يامستر فهد
فهد بعصبيه: انا مش ههدا غير لما اشوف اخوياااا
مصطفي: طب اتفضل معايا هنطلع نشوفه ونشوف حالته 
طلع فهد مع مصطفي وهو عمال يزفر بضي*ق وعينه مليان دموع بس لسه منهمرتش... 
مصطفي: الحاله اللي جت مش شويه عندك ف العمليات عامله اي 
الدكتور بخو*ف من ملامح فهد اللي مش مطمنه بالخير: الح... الحقيقي ا... 
فهد بعصبيه: ما تخلص تقول ف اييييي سليم عندو ايي بالظبط 
الدكتور: البقاء لله هو ما*ت قبل مايوصل المستشفي ونقلنا المشر*حه ملحقش يدخل العمليات 
فهد هو بيحاول يستوعب الخبر او بيحاول يكدب اللي سمعه 
فهد: يعني عندو اي انا اقدر اعالجه بره انتو بها*يم مش عارفين تعملولوا حاجه... 
مصطفي وهو بيقرب عليه وبيحط ايده ع كتفه: البقا*ء لله شد حيلك ده عمره
صر*خ فهد بكل مافيها بصوت عالي ودموعه انهمر*ت لاول مره قدام حد: سليييييييم لااااااا انتو بتقولوا اي هو عايش انا متاكد هو مش هيسبني هو لسه هينت*قم مني انا عارف هو مش بيسيب حقه ازاي يعني...هو عارف اني بحبه فاكيد بينت*قم مني في كده بس لااااااااا اكيد بيهزر معايا هو هزاره تقيل كده انا عااارف هو هيصحا دلوقتي 
مصطفي: مينفعش كده لازم تتمالك اعصابك علشان عيلتك هو خلاص ده قدره.. 
......... 
سيا بصوت عالي وعياط اتفاجوا منه تاج وورد.. 
سيا بعياط: ودوني لسليم انا متاكده انه تعبان عايزه اشوفه علشان خاطري انا حاسه بي ودوني لييييه 
تاج بحزن ع حالتها: اهدي وانا هكلمك فهد ونفهم منه اكيد احساسك غلط بس
تاج رنت ع فهد لحد مالفون فتح. 
تاج: الو يافهد
السكرتيره: انا اسفه يامدام تاج اني رديت ع فون مستر فهد بس مستر فهد جاله مكالمه تلفون ورمي الموبيل وطلع يجري بشكل غريب ف الشركه وخد عربيته ومشي بسرعه
دق قلب تاج خو*فاا وازاي هتقول لسيا كده وهي اصلا قلقانه وبكده هتتاكد ان ف حاجه
سيا:ها ياتاج ف اي ردي عليامتسبنيش كده
سيا واقفه وورد ماسكه من ايدها وهي عامله تر*تعش 
تاج بتوتر:ب..بصي ياسيا عايزكي تهدي احنا لسه منعرفش ف اي بس سكرتيرة فهد قالت ان فهد جاله مكالمه وبعدها خد عربيته بسرعه ومشي..
سيا بينهار خلاص اعصابه مبقتش قادره تصمد اكتر من كده زقت ورد بعيد عنها وفتحت باب اوضتها ونزلت تجري عالسلالم وتاج وورد بيجروا وراها وعشق واقفه تحت مش فاهمه حاجه بس بتحاول تستنتج اي اللي بيحصل من كلامهم 
تاج: استني ياسيا مينفعش كده ياسياااا
لسه بتفتح باب القصر لقيت حسام ف وشهاا
تاج من ع السلم: امسكها ياحسام متخلهاش تخرج بره
سيا: سبني سبني ياحسام بقاا
حسام ماسكها ف حضنه لحد مادخلها جوا 
تاج: اي اللي انت عملتي ده مش خايفه ع اللي ف ب...
قطع كلام تاج لما لقيت عشق واقه بتبص بنظرات خبث فاسكتت
حسام: ممكن اعرف ف اي وليه ها كانت بتحري كده وكانت رايحه فين.. 
سيا بعياط: حسام علشان خاطري شوفلي سليم فين او في اي
حسام باستغراب: سليم مالوا سليم 
تاج: هي حاسه من امبارح انه ف حاجه لحد ماكلمنا فهد و......... حكتله تاح كل اللي حصل من شويه... 
عشق ف نفسها: اي ده هي لسه علاقه علاقه سيا وسليم مع بعض بعد كل المشا*كل دي... 
حسام: استنوا وانا هكلم حد يعرفلنا ف اي 
كلم حسام ناس تباعوا لحد ماكلمه شخص... 
_ايو يابشا احنا عارفنا فهد باشا فين
حسام: ها 
_سليم نصار عمل حادثه كبيره النهارده الصبح والعربيه اتقلبت بي وقبل مايوصل المستشفي كان... 
حسام هو بيغمض عينه: كان اي قول 
_لاسف ما*ت
حسام: ما*ت انت بتقول اي انت متاكد اكيد معلوماتك غلط
سيا كانت واقفه ورا حسام: ما*ت مين الي ما*ت ياحسام رد عليا 
حسام وهو بيبصلها بدموع: اهدي ياسيا اكيد ف حاجه غلط 
سيا بصوات هستير*ي: سليييم ما*ت سليييم ازاي هو وعدني مس هيسبني انت بتقول اي 
ورد وتاج وهما واخدينها ف حضنها: بس ياسيا بسس يا حبيبتي 
سيا: ودوني ليه عايزه اشوفه علشان خاطري ياحسام خليني اشوفه 
حسام بدموع: تعالي طيب هاتيها ياتاج وتعالوا
سندتها تاج وورد من ع الارض وخدها ركبوها العربيه.. 
تاج: انتي رايحه فين
عشق: هاجي امعاكوا
تاج: لا اطلع ياحسام مش ناقصين غ*م 
اتحرك حسام وهو معا تاج وورد قاعده جمبه وتاج قاعده مع سيا ورا واخدها ف حضنها وهي عماله تعيط ... 
عشق وهي بدوس ع اسنانها: ماشي وحيات امك ماهعديهلك ياتاج بس لازم أعرف الاول هما مخبين اي لان ف سر.... 
....... 
ف المشرحه
فهد واقف قدام جث*ه سليم المشوه وبيعيط مش عارف حتي يحضنه.. 
فهد: اي مش عيب عليك تسيب حقك كده من غير ماتخدوا مين هي*نتقم مني دلوقتي ياعم طب هرا*قب مين غيرك تعرف عمري مازعلت منك ع اي حاجه علشان عرفك قلبك طيب انت ياض مش وعدتني واحنا صغيرين اننا هنفضل جمب بعض ومع بعض اي اللي حصل بقا هتسبني لوحدي كده مليش سند اليوم اللي مديت ايدي عليك في معرفش انام غير لما ارتحت انك بقيت كويس تفتكر دلوقتي هرتاح وانت بعيد عني وعن عيني اللي مش هتشوفك تاني طب اي ولادك مش هتشوفهم كده دي سيا هتجبلك توام شهبك حلوين زيك.. واكمل بعياط: متسبنيش لوحدي ياسليم علشان خاطري قوم وهعملك كل اللي انت عايزو وهنرجع صحاب زي زمان زمان اي احنا اصلا طول عمرنا صحاب واخوات تفتكر مكنتش بسمعك لما كنت بتيجي القصر وتقف تحت بلكونه اوضتي وتحكيلي مشاكلك بكون عارف وانا اللي كنت بسحملك تتدخل القصر بس محدش يعرفك علشان عارف انك مبتعرفش تحكي لحد غير قومي بقا وانا هخدك ف حضني وحشتني وحشني شقوتك ومقالبك وخفه دمك اللي بحبها مش قادر اصدق اني م مش هشوفك تاني....
حسام وهو بيحط ايده ع عكتف فهد..
حسام بدموع:اي ياصحابي كفايه كده عايز اود*عه انا كمان 
فهد وهو بيقف وبيحضن حسام والاتنين بعياطه:راح واحد مننا خلاص كده ياحسام خلاص مش هنشوفه تاني هو سابنا لوحدنا 
حسام: ربنا يصبرنا ع فرا*قه خسر*نا كتير بس الا هو خسا*رته كسر*تنا يافهد مبقاش منه غير ذكريات وبس 
سمعوا صوت صوات بره فامسح فهد دموعه وطلع يشوف ف اي هو وحسام... لقي سيا واقفه سندها ع الحيط وتاج وورد بيهدوا فيها
فهد هو عينه حمرا من العياط: جايه ليه ياسيا مينفعش
سيا: جايه ليه جايه اشوف جوزي وابو ولادي وحب عمري جايه اشوفه لااخر مره يافهد 
فهد:مش هينفع ياسيا مش هتقدري تتدخلي وتشوفي كده 
سيا: لا هقدر انا اعمل اي حاجه علشانه بس دخلني يافهد علشان خاطري خليني اشوفه 
فهد: يايا مينفعش مينفعش 
حسام : خليها تدخل يافهد يمكن نا*ر قلبها تهدا شويه 
فهد بصله باستسلام وحسام خد سيا ودخلوا وهي ماسكه ف ايده جامد وبتعيط 
سيا: عامل اي ياحبيب عمري انا جايه اخدك معايا علشان نروح مش قادره ياسليم اصدق انك خلاص هتسبني مش هتخ*طفني زي كل مره وتنط من شباك اوضتي علشان تصالحني طب مش هتشوف ولادنا انا موافقه اجي معاك ف اي مكان حتي لو زي ماكنت بتقول انك هتكسر*ني رغم اني عارفه اك عمرك ماكنت هتعمل كده فيا بس انا بقولك اعمل اللي انت عايزو بس ارجعلي ارجع لحضني ياسليم متسبنيش روح راحت ونا شايفك نايم قدامي كده مش بتكلمني ولا بترد ع كلامي انت مش قولتيلي مبحبش اشوف دموعك بس خلاص مش قادره ومش هقدر ع بعدك عني ياسلييييييم قوم ياسليم اصحااا بقا ياسلييييييم 
حسام وهو بياخدها وبيحاول يطلعها بره وهي عماله تصو*ت وتنادي عليه 
سيا: سبني خلوني اروح معا انا خلاص روحي راحت مني هو روحي سبوني بقاااا 
فهد وهو بيخدها ف حضنه وبعيط:اهدي ياسيا وادعيله انا والله ماقادر اقف اكتر من كده لازم تساعديني وتبقي قويه اكتر من كده لازم نبلغ انكل نصار براحه علشان ميتعبش دي هتبقا صد*مه كبيره عليه وانتي لازم تكوني جمبي
فهد: سيا سيا انتي مبترديش عليا ليه 
تاج وهي بتلمس وشها: سياا... جسمها متلج يافهد 
فهد بخوف: سياااااا......
بقلمي /مريم مصطفى 💖



يتبع الفصل التالي اضغط هنا 

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية تاج الفهد" اضغط على اسم الرواية 


reaction:

تعليقات