القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية تاج الفهد الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم مريم مصطفى

 رواية تاج الفهد الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم مريم مصطفى 

رواية تاج الفهد الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم مريم مصطفى 

البارت الواحد والعشرون
تاج الفهد❤️

تاج: مين اللي هيجي ف الوقت ده وعايز فهد ف اي.. 
الامن: مش عارف هو راجل ف حدود الستين سنه كده وشكله من رجال الاعمال الكبار 
تاج: طب تعاله معايا نشوف عايز اي
الامن: مش هينفع حضرتك ممكن يكون ف خطوره ع حياتك
تاج: وفهد مش بيرد ع موبيله ومش موجود يبقا لازم اطلع اشوف مين ده وبعدين هو مش ف حراسه ع القصر يبقا مفيش مشكله... 
الامن: تحت امرك اتفضلي 
خرجت تاج وهي معاها الامن وفضلت ماشيه لحد بوابه القصر بس كانت حاسه بحاجه غريبه مكنتش قادره توصف ده خوف ولاقلق لحد ماوصلت.. خبطت ع قزاز العربيه بهدوء 
تاج: حضرتك مين وعايز فهد دلوقتي بخصوص اي لو ف حاجة ف الشغل اقدر اساعدك فيها
نزل من العربيه وبدا يرفع وشه ليها: انا كنت...... جميله انتي هنا بتعملي اي
تاج بعدم فهم: نعم بتكلمني انا 
مصطفي بتوهان: انتي جميله
تاج: جميله اي حضرتك انا اسمي تاج وياريت تقول ف اي علشان الوقت متأخر 
مصطفي بتوتر وبيبص ع ملامح تاج: ان.. انا مصطفي الدالي صاحب شركات الدالي للااجهزه الطبيه وكان ف صفقه بيني انا وفهد بشا اننا هنستوردها من بره والمفروض يمضي ع الاوراق دي النهاردة لان ابني هيسافر بكرا علشان يتابع هناك بعتله اكتر من حد وكلمته كتير مش بيرد قولت اجي بنفسي بقا. 
تاج: هو للاسف م موجود هنا النهاردة لان عنده مشكله وسماح هانم مسافره انجلترا فاممكن تسبلي اوراق الصفقه واول مايجي انا هبلغه ان حضرتك جيت ده اللي اقدر اساعد بي
مصطفي: هو انتي اخته 
تاج بإبتسامة: لا انا مراته
مصطفي: ماشي يابنتي الاوراق اهي
 مصطفي لمس ايد تاج وهو بيدها الاوراق فاسحبت ايدها وهي مش فاهمه اي نظراته دي واي الشعور الا جوايا ده ف اي حاجه انا مش مرتحالها لراجل ده... 
تاج: تمام عن اذن حضرتك معذرتنا مقدرتش اقولك اتفضل لان محدش موجود.. 
مصطفي: لا عادي هو الوقت متأخر فعلا غصب عني.. 
تاج: ولايهم حضرتك عن ازنك 
اتحركت تاج ودخلت القصر ومصطفي واقف بيبص لطفها وبيكلم نفسه ازاي دي نسخه منها هو ف اي لااكيد انا غلطان. 
السواق بمقاطعة تفكيره: اتحرك يمصطفي بيه 
مصطفي: اها اتحرك... 
.........
فهد: تفتكر هنلقي هناك 
حسام: احنا بندور واكيد هنلقي يعني هيروح فين
فهد بخوف:انا خايف يعمل حاجه ف سيا 
حسام: سليم مش هيقرب لي سيا علشان... واكمل بتردد: علشان بيحبها وحبه ليها ميتوصفش وانت عارف كده ولو كنت م متاكد كنت خرجت نصار ووفقت ع شروط سليم 
فهد: سليم مبقاش بيحبها كل حاجه اتغيرت حتي انت اتغيرت وبقيت خايف تقول انك بتحب سيا علشان متجرحش مشاعرك ومتجوزتش لحد دلوقتي ع امل انك لما ترجع تحبك صح ولااي
حسام: لا مش صح وياريت نركز ف الطريق ونشوف هنعمل اي ونفكر لو ملقناش سليم ف اسكندريه اي المكان التاني اللي ممكن يكون موجود ف اي علشان نكسب وقت 
فهد وهو بيضغط ع ايده بعصبيه: اجيبه بس ويقع ف ايدي لان حسابه كبر عندي اويي
............ 
دخلت تاج القصر وحاولت ترن ع فهد برضو مش بيرد معرفتش تنام من القلق فاطلعت الجنينه وسرحت مع الهوا لحد افتكرت صوره مصطفي وانها حاسه انها شافته قبل كده وليها هو اول ماشافها قالها ياجميله 
طلعت من افكارها ع صوت فونها وكانت ورد
تاج: اي يا بنتي 
ورد: مفيش اخبار عن سيا 
تاج: لا بحاول اوصل لفهد مش بيرد
ورد: طب كلمي حسام
تاج بخبث: مش معايا رقمه
ورد بندفاع: انا معايا 
تاج: كمان ده انتو رغيتوا بقا
ورد: لا يابنتي عادي يعني ده انا سبت الفرح شويه لقيته جه صدفه وقعد معايا واتكلمنا شويه
تاج: نقول مبروك يعني
ورد: خلاص بقا ياتاج احنا صحاب عادي هبعتلك الرقم وكلمي
تاج: طب ماتكلمي انتي اسهل
ورد: لا انتي شايفه الساعه كام 4 الفجر 
تاج:وفيها اي مااحنا عارفين انه مع فهد بيدورا ع سيا يعني عادي انتي بتطمني ع صحبتك
ورد:كلمي انتي وانا هكلمه الصبح 
تاج:طب ابعتي
بعتت ورد رقم حسام لتاج وقفلت معاها.... 
.... 
تاج: صباح الخير يا استاذ حسام
حسام وهو سايق وجمبي فهد بيلعب ف الفون:صباح النور مين؟ 
تاج: انا تاج 
حسام: تاااج اي ده جبتي رقمي منين 
فهد بغيره: دي تاج مراتي؟
حسام: اها هي  
فهد: هات الموبيل ده
حسام بااستفزاز: ده تلفوني ع فكره استنا لما اخلص وكلمها
فهد بعصبيه: تكلم مين دي مراتي هات الموبيل ده بدل ماكسرلك دلوقتي 
تاج سامعه كلامهم كل ده وبتضحك ع طريقه فهد وحسام مع بعض... خد فهد من حسام الموبيل وكلم تاج 
فهد بعصبيه: بترني ع حسام ليه 
تاج: اتكلم معايا كويس الاول وبعدين انا برن عليك من بدري علشان اطمن عليك.. قصدي سيا وصلتوا لحاجه 
فهد: انا اتكلم مع اي حد براحتي.. مسمعتش الفون
حسام بصوت عالي: ازاي يجدع ده انت ماسك الفون من الصبح كل شويه اقولك رد ف حد بيرن تقولي مش مهم
فهد: اخرس خالص 
فهد: وانتي هكلمك بعدين علشان انا ف اسكندريه ولسه موصلناش لحاجه وامسحي رقم حسام من عندك... وقفل
تاج:استنا هقولك..... 
حسام:طب مانت بتحبها اهو امال مش بتبين ده ليه
فهد: حسام م وقته الكلام ده انا ناقص كفايه اختي اللي معرفش حصلها اي ولا اي حاجه عنها
حسام حس ان فهد فعلا متعصب علشان سيا فاسكت وكمل سواقها.. 
...... 
تاج: بني ادم مغرور ومسمعش حتي كنت هقوله اي عن الصفقه اللي المفروض تتم النهاردة. وبعدين هو غيران ليه..اي الملل ده لازم يعني سماح هانم تدي كل الشغالين اجازه اكيد قاصدها تعمل كده فيا..
بعد شويه دخلت تاج صاله القصر وقاعده ع كرسي وفتحت ملف الصفقه بتاع الدالي.. فضلت باصه ع الاسم شويه لحد ماغلبها النوم ونامت والملف ف حضنهاا
..............
صحيت سيا ع وجع ف بطنها بس لقيت سليم لسه نايم زي ماهو مرضتش تصحي وحولت تسيطر ع الوجع بس مقدرتش 
سيا بوجع:سلييم ياسليم اصحااا 
سليم بنوم:ف اي الساعه كام 
سيا:في وجع ف بطني مش قادره هموت 
سليم بتوتر: مش فاهمه يعني حاسه با اي اعمل اي مش عارف 
سيا بعياط: ف حاجة بتتحرك جامد ف بطني 
سليم: يا حبيبتي ماهو لازم
سيا: لا مكنش بوجع ده اتصرف مش قادره بقاااا
سليم: ف دكتور ساكن تحت هنزل اجيبه اتحملي بس انتي شويه
سيا: انت بتعمل اي
سليم: هعمل اي هشيلك ادخلك ع السرير جوا 
سيا بعياط: طب بسرعه ياسليم علشان خاطري مش قادره ااااااه
سليم: خلاص اهدي هتبقي كويسه دلوقتي يا حبيبتي...
دخلها الاوضه جوه ونزل بسرعه يجيب الدكتور
سليم : انا اسف ع ازعاج حضرتك بس مراتي حامل وتعابنه اوي
الدكتور: طب اهدا وفهمني براحه هي بتولد
سليم: لا دي لسه ف الشهور الاوله بس حامل ف توأم 
الدكتور: مفيش قلق اهدا ده وجع اكيد طبيعي هغير واجي معاك
سليم: لا تغير اي ده احنا ف الدور الي فوق تعاله بس كده مفيش وقت دي تعابنه اويي
سليم خد الدكتور من ايده وطلع يجري ع فوق وسيا صوتها صاحي الجيران كلها
الدكتور كشف ع سيا وعطاها مسكن للام لحد ماهديت 
سليم: اي سبب الوجع ده يادكتور محصلش قبل كده 
الدكتور: ده شيء طبيعي لان خالص الاطفال بيكبروا ف بطنها ومن الواضح انها عملت مجهود مش كده
سليم افتكر انها اتحركت كتير ف الفرح بابص لسيا بتحذير وبعدين وصل الدكتور ورجعلها تاني
.
سليم بعصبيه: طبعا ماانتي مقعدتيش من امبارح واقفه مع الاستاذ حسام وناسيه انك مسوليه من طفلين ياهانم
سيا: سليم اتكلم كويس انت عارف علاقتي بحسام من زمان 
سليم: بس عارف هو عايز اي فاكره ولا لا
سيا: ريح نفسك ياسليم مبقاش ليا الحق اني اتجوز بعد ماحملتني مسوليه طفلين وسبتهم انا هيعيش لاولادي وبس علشان حضرتك تبقي تعرف تنتقم من فهد فياا. 
سليم بحزن: انا هقوم اعملك حاجه تاكليها 
وسابها سليم ودخل المطبخ يحضرلها اكل... 
............ 
ف انجلترا.....
سماح وصلت ونزلت من المطار وراحت علشان تكمل مهمتها وصلت الاوتيل وكان ف بنت ف عمر العشرينات ف انتظرها. 
عشق: طنط ازيك وحشتيني كتير
سماح: انتي مش هتبطلي شرب وسجاير بقا وترجعي معايا
عشق: هو حضرتك جايه تديني دروس فالاخلاق ولااي ادخلي ف الموضوع ع طول ياريت
سماح: كويس انك فاهمني هتقصري عليا مسافات كتير 
عشق وهي بتنفخ السجاير: طب يلا نطلع فوق ونتكلم المفيد
طلعوا الاوضه وسماح قعدت ع كرسي وقدامها عشق ماسكه 
كأس ف ايده والسجاره اليد التانيه... 
سماح بعصبيه: بطلي شرب وركزي معايا ف المهم الاول
عشق:مبعرفش اركز غير لما اشرب.وقبل اي كلام نسبتي ف الحوار كام
سماح:نسبتك.....
قطع كلامها شخص خارج من الاوضه عاري الصدر 
سماح:مين ده 
عشق:ده مايكل صحبي 
سماح:صحبك!
مايكل:هاي. انا هلبس وانزل ياعشق وهجيلك بليل انا والشله..
عشق بوقحها:لا انا عايزك تيجي لوحدك
مايكل:اوكي بيبي..باي
سماح:اي ده يابنتي انتي مصريه متنسيش نفسك وانا خالتك
عشق:امي ماتت من زمان مليش خالات وبعدين من امته ونا بفرق معاكي مش اهم حاجه عندك ان قرفي ده بعيد عنك علشان مكانتك ولااي..
سماح:عندك حق المهم نك بعيده بس انا جايه اقربك
عشق:نسبتي كام الاول
سماح:نسبتك كبيره وهترجعلك حقك كله بس لو عملتي اللي هقوله بالظبط
عشق:اي المطلوب 
سماح:......
...................
ف مصر عند فهد وحسام ف اسكندريه واقفين ف ڤيله سليم وفاضيه.. 
حسام: سليم بقاله قد اي مجاش هنا 
البواب: اكتر من سنه يبشا 
حسام بضيق: طب خد رقمي لو جه هنا ف اي وقت بلغني
البواب: تحت امرك يا فندم 
حسام: يلا يافهد لازم نلحق نروح علشان نشوف هنعمل اي 
فهد وهو بيخط ايده ف الحيط بعصبيه: هجيبك ياسليم والله لجيبك واندمك
.............. 
سيا قامت من السرير ودخلت المطبخ شافت سليم واقف سرحان وعيونه مدمعه
سيا: سرحان ف ذكريتنا ولا بتفكر تنتقم ازاي
سليم: مش عارف مبقتش عارف انا عايز اي 
سيا: لانك مش كده ابوك عما عنيك رباك ع الانتقام وانك للزم تاخد حقك من فهد وتكرهني وتخليني حامل منك وتسبني من غير ماتعترف بجوازنا حتي
سليم: سيا كفايه كلام 
سيا: وانا كفايني وجع منك بقا مبسوط ان ولادك هيتكبوا باسم حد غيرك ها سهراتك مع البنات واتجاهك للحرام بقا كويس
سليم بغضب قرب منها وجذبها من خصرها ليه وقبلها بكل حبه ليها.. سيا زقته لورا وسبته ودخلت الاوضه وفضلت قاعده ع السرير بتعيط 
سليم وهو واقف قدامها: انا بحبك ولسه بحبك 
سيا:...... 
................... 
بعد ساعات وصل فهد وحسام وكل واحد راح ع بيته يرتاح ويرجعوا يشوفوا هيعملوا اي مع سليم.... 
دخل فهد القصر شاف تاج نايمه ع الكرسي والملف ف حضنها فضل يتامل ف ملامحها بحب وبعد كده شالها وطلع بيها ع جناحه الخاص وحطها ع السرير وخد دش وغير ونام جمبها ....
يعدي شويه وقت... تصحا تاج وتبدا تفتح عينيها تشوف اوضه كبيره منظمه ديكوراتها كلها امل والوانها مبهجه ف تبستم وتفكتر اي اللي جبها هنا ونامت ازاي تبص جمبها تلقي فهد نايم عاري الصدر... 
تاج بصدمه وصوت عالي:..........


يتبع الفصل التالي اضغط هنا 

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية تاج الفهد" اضغط على اسم الرواية 


reaction:

تعليقات