القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية تاج الفهد الفصل التاسع عشر 19 بقلم مريم مصطفى

 رواية تاج الفهد الفصل التاسع عشر 19 بقلم مريم مصطفى 

رواية تاج الفهد الفصل التاسع عشر 19 بقلم مريم مصطفى 

البارت التاسع عشر
تاج الفهد❤️

اتحرك فهد وراح اتجاه الباب وفتحه واول مافتحه هجم سليم عليه بالضرب
فهد بعصبيه: سلييييييم حاسب ع تصرفاتك علشان هندمك 
سليم وهو بيمسك فهد من رقبته وبيبصله بنظره انتقام:هسكتلك ع حاجه بس ابويا لا هاخد حقه 
فهد وهو بيشيل ايد سليم وبيعده عنه: ايدك لو طولت تاني هقطعهلك وانت عارف اني اقدر اعمل كده فوق لنفسك واعرف انت بتكلم مين.. 
حسام كل ده واقف م مستوعب بقا ده فهد وسليم الي المدرسة كلها كانت ديما تتكلم ع حبهم وخوفهم لبعض وديما يقولوا دول مش صحاب هما اخوات وصلوا لكده ازاي كل اللي بينهم دلوقتي حقد وانتقام معقول كده
قطع شروده كلام سليم وهو واقف قدامه: اهلا بصحاب زمان المحترم اللي رجع من غربته علشان يقف جمب صحبه ضدي ويسجن ابويا
حسام: انت بتقول اي انا بشوف شغلي وابوك مدخلش الحبس ساعه واحده ولاحد قرب منه ماقعده ف مكتبي واومره مجابه ولو حد من المسؤلين عرف بااللي عملته ده هتحمل مسؤولية كبيره.. 
سليم بسخريه: لا جدع طول عمرك جدع بس ع فكره كل اللي قولته ده مش عملته بمزاجك لانك عارف كويس لو نصار بشا كان دخل الحبس كنت هتقلب عليك الدنيا 
حسام: انا ف شغلي مبخفش والقانون بنفذه حتي لو هيعملي مشاكلي بس انا اللي مهنش عليا عشره السنين ياغبي
سليم بسخريه: ياقلبك يا.... 
ادخل فهد بينهم: سليم اطلع بره بدل ماهرميك بره بطريقتي... وعرفك ابوك انه لو متنزلش عن الاسهم ف الشركه مش هيخرج
سليم:ابويا وهيخرج غصب عنك ومن غير تنازل..وحتي لو اتنازل انا قعدلك ف الشركه انت ناسي اني ليا النص ولا اي
فهد:ف اقرب وقت هرميك بره الشركه خالص بس اخلص من ابوك وشوف انت بقا هعمل فيك اي
سليم بااستفزاز:بجد وريني انا مستني اشوف هتعمل فيا اي
فهد:اطلع بره بدل ماقعدك جمب ابوك
سليم بص ع الكرسي لقي چاكت البدله فا ميل خدو وقرب من فهد ولبسه ليه وفهد وحسام بيبصوا لبعض بااستغراب..
سليم:مش بعمل كده علشان بحبك لا ده علشان احتمال تكون اخر حاجه تلبسها النهارده لاني لو وصلت للقتل هقتلك يافهد هقتلك وخليك فاكر كده..مبروك ياعريس وقول لاختك ان ولادي مهما حصل هخدهم لما يتولده مش علشان انا عايزهم علشان مفيش حاجه هتخليها تجيلي غصب عنها غيرهم وساعتها بس هكسرك من اللي هعملوا فيها...
فهد بعصبيه وقع سليم ف الارض وفضل يضرب في وحسام بيحاول يبعدوا عنه لحد مالامن جه وخد سليم بره الاوتيل خالص...
.......
عند تاج عملت الميكاب وجه وقت انها تلبس الفستان فا دخلوا ورد وسيا وبدوا يساعدوها... 
خلصت تاج وسيا وورد مبهورين من جمالها ومن جمال الفستان اللي هو زوق فهد اصلا... 
البنات رحوا يجهزوا بقا وسابوا تاج لوحدها بدات تاج تسرح وتفكر هتتعامل ازاي مع فهد لحد مافونها رن وردت
تاج:مين
سماح:ف حد ميعرفش صوت حماته ولااي
تاج:انا اسفه ياطنط 
سماح بسخريه:طنط انا اسمي سماح هانم اوعي تنسي نفسك فاهمه
تاج بدات الدموع تتملي ف عيونها لانها كده اتاكدت انها مش حبها فعلا
سماح:اوعي تفتكري اني هسيبك لفهد كلها شهر وهيرميكي وحتي لو محصلش انا هخلي يحصل
تاج:حضرتك بتعملي معايا كده ليه 
سماح:لانك مش من مستوي ابني ودخله ع طمع فهمتي
تاج: يااا... 
سماح بمقطعها: انتي لسه هتتنقشي معايا انا لو هحضر الفرح النهارده ف علشان الصحافه ورجال الاعمال وشكلي قدام المجتمع... 
تاج: انا اسفه بس... الو.. 
سماح كانت قفلت الفون ف وش تاج من غير ماتسمع هي ماكنت هتقولها اي 
تاج لنفسها بحزن: يارب انا داخله ع تجربه صعبه وبضحي بنفسي علشان سيا وعلشان اقف جمبها فااقف جمبي يارب
........ 
حسام واقف ورا فهد قدام المرايا وبيحاول يسأله سيا حامل ازاي وكل معلوماتي انها مش متجوزه اصلا ولو كده اتجوزت سليم امته لما هما ف بينهم كل العدواه دي
فهد بيلف لحسام: بتفكر ف اي وعايز تعرف اي
حسام: وانت عرفت ازاي اني عايز اسألك 
فهد: علشان عرفك من زمان ومتربين سوا وعارف انك مش بتسكت غير لما تعرف كل حاجه.. 
حسام ابتسام ولسه كان هيسالوا عن جواز سيا وحملها وبعد كده تراجع منعنا لغضب فهد ف الوقت ده وان النهارده فرحه فاسكت
فهد: ها يبني قول ف اي
حسام: انت ليه بعت بنت لسليم واي السببب ف كده
فهد: انت بتراقبني 
حسام: كنت عايز اعرف مكان سليم مش أكتر وشوفت سيا طالعه عندو وطبعا لقيت حد من رجالتك تحت البيت
فهد:وطبعا سألت وعرفت اني انا اللي بعمل كده
حسام: بالظبط سوالي بقا انت عملت كده ليه 
فهد بضيق: مش هقدر اجوبك ع حاجه دلوقتي علشان الفرح والناس اكيد وصلوا ولسه هروح اجيب ست تاج
حسام:مالك يافهد حسك مش راضي عن الجوازه دي ف اي انا حاسس ان ف الغاز كتر
فهد: بعدين هفهمك كل حاجه اكيد 
اتحركوا ونزلوا من الاوتيل وحسام راح مع فهد علشان يجبوا تاج ورحوا القاعه...
..........
ورد:اي رايك ياتاج ف فستاني وشكلي 
تاج بحزن بتحاول تخفي:قمر يابنتي انتي اصلا
ورد قعدت جمبها:مالك ياتاج زعلانها ليه 
تاج:لا مفيش خايفه بس علشان تجربه جديده وحياتي هتتغير وهشيل مسؤولية
ورد:ماانتي شيله كتير من زمان وديما بتعدي 
تاج بإبتسامة:خير ان شاءالله
دخلت سيا عليهم وهي بتلف بفستنها وبتوري لتاج وورد
سيا:ها اي ريكوا فيا
ورد:يخربيتك ده منظر واحده حامل ف توأم قمر يابت
سيا:اهو النق ده غلط ومش حلو خالص ماتردي عليها ياتاج
تاج بضحك: بصراحه عندها حق شكلك قمر
سيا بحب: والله انتي الا قمر وحلوه اوي
تاج: اسكتي بقا علشان الفستان ده خنقني وهموت واقلعه بقاا 
ورد: يابنتي ده ف قطع ماس
سيا بغمزه: لا ومش كده وبس ده اختيار فهد السيوفي
تاج : انتي خدتي الجمله دي منه تبقا ع الله حكايتنا بقا
سيا وورد ضحكوا ع طريقه كلام تاج.... 
وبعد شويه سمعوا صوت بره بيعلن عن وصول فهد... 
تاج بدات تتوتر ورد راحت عندها ومسكت ايدها وضغطت عليها اكانها بطمنها.. 
سيا: اهدي يا تاج مالك ف اي 
تاج: مفيش انا تمام. المهم انتي بس بلاش حركه كتير علشان اللي ف بطنك وانتي ياورد خلي بالك منها لاني مش هعرف اكون معاها ف الفرح
ورد: اهدي ومتقلقيش 
سيا: اتفضل ادخل يافهد.. 
دخل فهد بكل كبرياء وجمبي حسام....لفت تاج لفهد وهو بصلها بنظره اعجاب من جمالها ولون عيونها الي بيجذبه ليها اكتر كل مايشوفها...
قرب عليها وباس جبنها.. 
فهد: شكلك جميل اوييي
تاج بتعجب من كلامه: بجد وبدات تلف حولي بالفستان 
فهد بيبصلها بحب وع جمالها الا كان متوقعه اصلا.. 
رجعت تاج وقفت قدام فهد وبصتله: ع فكره وانت شكلك حلو
فهد ابتساملها: بس انا بقولك شكلك حلو علشان ده اختياري ف الفستان... 
تاج ف الحظه دي كانت نفسها تسيبه وتسيب المكان كله وتمشي.. 
تاج: ع فكره بقا.... 
دخل حسام وقطع كلمهم: اي يابني القمر دي ديما حظك كده
تاج بإبتسامة: شكرا لذوقك بس انت تقرب لفهد 
حسام بمرح: انا صديق فهد من يوم ماتولد بس سافرت بره من كذا سنه متخرج م كليه شرطه و... 
فهد بغيره: انت هتحكي قصه حياتك ليها ولااي.. وانتي اي كل حاجه لازم تعرفيها
حسام: مش مرات اخويا ولااي لازم نتعرف. 
فهد: ولا بقولك اي شويه وهنسا انك ظابط وهديك العلقه بتاع زمان 
حسام: وع اي يله هات مرات اخويا وانا هستناك بره
... 
خرج حسام بره وشاف سيا وورد واقفين مع بعض 
حسام: ازيك ياسيا
سيا: تمام متشرفتش بحضرتك مين
حسام بضحك: كده مش عارفني يابت
سيا بغيظ: بت!؟ 
حسام: اجمد ياوحش كده متتعصبش انا حسام المحمدي بقا كده مش فكراني ده انا كنت بضرب من سليم بسببك 
سيا بفرح: حساام اي يابني ده اتغيرت ليه كده وجيت امته وازي تنسنا كل السنين دي ومتسالش علينا
حسام: ارد ع كام سؤال من دول دلوقتي لسه زي ماانتي عايزه تعرفي كل حاجه بسرعه 
سيا: لا انا اتغيرت كتير
حسام: واضح وبقيتي قمر
سيا بتريقه: بس لسه مش بتكسف... المهم قولي اتجوزت ولا لسه 
حسام: لسه ياستي 
سيا: طب حقتت حلمك طبعا وبقيت فنان كبير
حسام: للاسف لا انا دخلت كليه الشرطه علشان دي كانت رغبه والدي الله يرحمه 
سيا بحزن: هو انكل مات
حسام: من زمان. حسام بتغير الموضوع.. م تعرفيني مين القمر دي
سيا: دي ورد صحبتي انا وتاج واكتر من اخوات
حسام: وانا حسام اتشرفت بمعرفتك 
ورد: اهلا بيك 
حسام: بس تعرفي ياسيا لسه واخده حركات من سليم كتير
(حسام كان قاصد يشوف تعبير وشها هتتغير ولا لسه بتحبه واي موضوع حملها ده) 
سيا الإبتسامة اتلشت من ع وشها مع ذكر اسم سليم.. 
سيا: معتقدتش اننا لسه فينا من بعض
حسام: نخلص ب الفرح ده وهنقعد مع بعض ونحكي كل حاجه 
سيا بمرح: ماشي 
ورد: طب عن اذنكوا اروح اشوف لو ف حاجه عايزه تجهز علشان تاج قربت تخلص
حسام: اساعدك ف حاجه 
ورد بإبتسامة: شكرا
ورد بتتحرك فادست ع ديل الفستان وكانت هتقع حسام قرب عليها ومسكها... 
ورد بكسوف: شكرا مره تانيه
حسام: ولايهمك بس خلي بالك علشان ممكن تقعي تاني 
ورد: اكيد
.. 
حسام: صحبتك حلوه
سيا بصوت ضحك عالي: لسه زي ماانت بتعاكس اي واحده
حسام بحب: وانتي لسه ضحكتك حلوه وحشتيني ياسيا بجد
سيا: اممم طب هروح اشوف ورد بقا 

ملحوظه (حسام كان معجب ب سيا زمان بس بعد لما عرف ان سليم بيحبها وحاليا هو مش متاكد من مشاعره) 
...... 
تاج: اسمع بقا احنا جوازنا ع الورق وبس يعني ملكش كلام عليا وهتصرف براحتي 
فهد: اسمعي انتي بقا كلامك الكتير وعنادك ده تنسيهم خالص علشان نعرف نكمل السنه مع بعض ع خير 
تاج: لا والله... 
قطع كلامها قرب فهد ليها وبيمل عليها وبيبوسها... 
تاج بغضب: انت مبتفهمش صح... 
فهد: كل مالسانك يطول هعمل كده وده هيكون عقابك اتفضلي خلينا نتزفت ونخلص من اليوم ده بقا
خرجت تاج وهي ايدها ف ايد فهد وبتلعن اليوم الي شافته في... ركبوا العربيه واتحركوا ع الاوتيل اللي معمول ف الفرح
وحسام ركب عربيته وسيا قاعده جمبه وورد ورا.. 
وصلوا كلهم الفرح اللي موجود ف كل وسائل الاعلام ورجال الاعمال حتي اعداء فهد كانوا موجودين 
..... 
دخل فهد هو وتاج ف وسط الاغاني وفرح الناس بي وف اللي قاعد متغاظ من نجاحته الكبيره....

دخل حسام وف ايده سيا وورد راحت تقف جمب تاج...
شويه وقاموا فهد وتاج يرقصوا سلو 
تاج:ابعد شويه هو انا ههرب 
فهد وهو بيضمها لحضنه اكتر:اسكتي علشان معملش حاجه دلوقتي مش هتعجبك خالص
تاج:خلاص سكت
...........
حسام:طب هروح اطمن ع ورد علشان طلعت بره تقريبا ف حاجه خليكي انتي هنا
سيا بضحك:ماشي ياعم المطمن روح
............
سماح راحت لفهد وخدت معا كام صورة علشان التلفزيون وهي م طايقه تاج ونفسها تقتلها ف الوقت ده 
سماح:انا لازم امشي يافهد علشان طيرتي كمان ساعه علشان هخلص الصفقه اللي ف انجلترا 
فهد:تمام خلي بالك من نفسك
سماح:ماشي ياحبيبي خلي بالك من اختك اهم حاجه..وقربت ع تاج بصوت واطي 
سماح:متقلقيش جيلك قريب...ومشيت
تاج بحزن ف نفسها:ان شاءالله خير
........
عدا شويه وقت والكل فرحان وتاج وفهد بيخنقوا ف بعض كالعاده...سيا حست بشويه تعب فاطلعت الاوضه بتاعتها ترتاح شويه...
دخلت قعدت ع السرير شويه وبعد كده سمعت صوت حركه ف الاوضه فابصت وراها وشافت حد حاطت قناع ع وشه 
الشخص: لو سمعت صوتك هقتلك هنا قدامي من غير صوت 
سيا بخوف:انت مين وعايز اي...
ملحقتش تكمل كلامه وكان عطاها مخدر ونامت خدها وطلع من الاوتيل خالص... 
الامن شافه بس ملحقش يجبوا فادخلوا ع الفرح وبلغ فهد بكل اللي حصل... فهد كان لسه هيخرج ويسب الفرح جاله مكالمه تلفون من رقم غريب.. كل ده وتاج واقفه م فاهمه ف اي والناس بدات تسأل... 
......... 
فهد: مين
الشخص: اناا......

يتبع الفصل التالي اضغط هنا 

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية تاج الفهد" اضغط على اسم الرواية 


reaction:

تعليقات