القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية تاج الفهد الفصل الثامن عشر 18 بقلم مريم مصطفى

 رواية تاج الفهد الفصل الثامن عشر 18 بقلم مريم مصطفى 

رواية تاج الفهد الفصل الثامن عشر 18 بقلم مريم مصطفى 

البارت الثامن عشر
تاج الفهد❤️

سيا ملكش دعوه انا ولادي هربيهم احسن تربيه وبعيد عنك. هخليهم يطلعوا لفهد حتي اسمه هما اللي هيشيلوا انت عار ع الابوه ياسليم 
سليم بصدمه: ولادك هما اتنين انتي حامل ف اتنين.. 
سيا بعدم رد وبتبصله بااستحقار.. 
سليم: رودي عليا ياسيا انتي حامل ف اتنين 
سيا بزعيق: يهمك ف اي ها قولي يهمك ف اي اي هتخليني انزلهم ولا هتوقعني زي المره اللي فاتت كل حاجه عملتها فيا هندمك عليها ياسليم
سليم بزعيق: بس بقا هتفضلي فاهمه كل حاجه غلط اللي بيني وبينك طفلين دلوقتي 
سيا: فهمني الصح فهمني هاا اتكلم
سليم: ياسياا انا...
صوت انوثي بدلع طالع من ورا سليم ويقطع كلامه 
البنت: هي مين دي يا حبيبي 
سيا بعصبيه وغيرها اكتر من الاول: طلقته وام ولاده 
سليم ابتسم لما قالت كده وحس بغيرتها بس سكت لانه عارف انها خلاص كرهته
البنت بدلع وهي بتحضن سليم: بجد مقولتليش انك كنت متجوز وهتبقا اب كمان
سيا زقتهم ع بعض ونزلت من الشقه وهي مش قادره تستوعب ان ده سليم حبيبها هي وبس لا وكمان واحده تاني واخدها حضنه اللي هو ملكها اصلا.. فضلت واقفه تحت البيت حاطه ايدها ع بطنها وبتعيط بصوت مكتوم وبعد شويه خدت عربيتها ورجعت لتاج ف الكوافير...... 
.... 
سليم بعصبيه وهو ماسك البنت من شعرها:عايز اعرف مين الا وزك عليا يابت انتي ومين اللي عرفك مكان الشقه دي انا مش اول مره اشرب يروح امك علشان اتسطل لدرجه دي هااا
البنت برجاء: سيب شعري والله وهقولك ع كل حاجه 
سليم: لو كدبتي ف حرف واحد هندمك ع اليوم اللي لعبتي عليا في اخلصي اتكلمي
البنت بنبره خوف: الي قالي اعمل فيك كده يبقا.... 
.......... 
عند تاج والبنات... 
تاج قاعده ع كرسي حطه رجلها ع تربيزه قدامها وحطها مسك ع وشها والفون ع ودنها بتحاول توصل لسياا
تاج بعصبيه: يوه مش بترد برضو راحت فين اكيد مش هتمشي كده غير لما يكون ف سببب
ورد: اهدي شويه ياتاج النهارده فرحك وهي اكيد جالها مشوار ولا حاجه وزمانها جايه
تاج وهي بتبعد البنت بتاعت الميكب عنها وبتقوم من مكانها: بلا فرح بلا بتاع انا هلبس وهروح اشوفها قلبي مش مطمن 
ورد: تروحي فين احنا مقدمناش وقت ع الفرح لازم تجهزي 
تاج: انا مش هعمل اي حاجه ولاهحضر فرح غير لما اطمن ع سيا اوعي 
تاج لسه رايحه علشان تلبس وتروح لسيا سمعت صوتها.. 
سيا: ع فين يا عروسة بس انا هنا اهو 
تاج: كنتي فين ياسيا 
سيا: كنت بظبط كام حاجه كده بس وجيت ع طول 
تاج بشك: ف اي ياسيا وكنتي فين
سيا وهي بتحاول تسيطر ع نبره صوتها اللي مليان عياط: م.. مفيش مانا قولتلك كنت فين
تاج حست انها عايزه تتكلم بس مش قادره علشان ورد فاحولت تخرج ورد بره الاوضه من غير ماتزعل
تاج: ورد انتي ينفع تجبيلي مياه
سيا فهمت هي ليه عايزه تعمل كده وعلشان تعرف تتكلم معاها
ورد: اها طبعا يا حبيبتي 
سيا: لا مش محتاجه ان ورد تطلع بره دي صحبتنا من زمان وسرنا واحد 
سيا بجمود: بصي يا ورد انا حامل ف توأم من سليم وتاج هتتجوز فهد اخويا علشان الاطفال يتكتبوا باسمهم وبعد سنه فهد يطلق تاج لان سليم م عايز يعترف بيهم..
تاج غمضت عينها بخوف لانها عارفه ان الكلام ده هيضايق ورد وخصوصا انها عرفت ان فهد مش هيتجوزني علشان بيحبني... 
ورد بصدمه: انتي حامل وازاي سليم مش عايز يعترف بيهم ده انتو كنتو بتحبوا بعض انا مش فاهمه حاجه واي اللي يدخل تاج ف كل الحورات دي
...............
سيا حكت كل اللي حصل زمان بين اهل سليم واهلها
ورد : طب دي مشاكل بينكوا انتو عيله ف بعض اي ذنب تاج تتحمل غلطك علشان كده الست هانم مامتك مش حابه تاج رغم انها ضحت بنفسها علشانك
تاج: طنط سماح متعرفش وارجوكي اهدي انا اضحي بعمري علشانكوا وبعدين ده جواز ع الورق بس
ورد بعصبيه: مفيش فرح ومفيش جواز وانتي هتمشي معايا دلوقتي هي تتحمل غلطها كفايه بقا انك تعبتي ف حياتك كل ده هتشيلي مشاكل غيرك كمان
تاج: لا ياورد زي ماوعدتها هكمل للاخر وهتجوز فهد 
سيا: لا ياتاج ورد مغلطش ف كلامها تقدري تمشي وانا هتحمل غلطي. 
تاج تاجهلت كلامهم هما الاتنين وعلت صوتها ونادت ع الميكب ارتست 
تاج: لو سمحت حد يجي يمسحلي المسك ويبدا يحطلي ميكب بس. عايزه يكون هادئ
ورد: ياتاج انتي بتقولي اي
تاج: مش عايزة اسمع ولاكلمه من واحده فيكم.. وبعدين بصت لسيا 
سيا: ف اي
تاج: للمره التانيه مين اللي كلمك ع الفون وسبتينا ومشيتي كده
سيا: حاضر هحكيلك
...... 
فلاش بااااك.. 
سيا: الو مين؟ 
الشخص: انا واحد خير وكنت عايز افتح عينك ع الحقيقه بس
سيا: هتقول مين ولاهقفل
الشخص: روحي شقتك انتي وسليم هتلاقي مع واحده هناك 
وقفل....... 
سيا لنفسها: اكيد لا سليم عمره ماهيعمل كده وحتي لو عمل مش هتوصل بي لشقتنا يعني ده احنا مختارين كل زوايه فيها بحب وذكريتنا كلها فيهاا لا اكيد لا... لا انا هروح واتأكد 
... 
باااك... 
سيا بدموع: ورحت لقيتو نايم ف حضن واحده وف اوضتنا خلاني اتاكدت انه فعلا بيكرهني وان اي حاجه عاملها فيا كان علشان يذي بيها فهد وبس... 
تاج: انتي بتعيطي ليه طول ماولادك معاكي خلاص معاكي الدنيا كلها وبعدين يرضيكي يعني كده اتاخر ع فرحي واخوكي الرخم يجي يزعق وقول جملته الشهيره انا فهد السيوفي مفيش حد يتاخر عليا ونينينننيي 😂
ضحكوا البنات ع طريقه كلامها ودخلت الميكاب ارتست طلعتهم بره ف مكان لوحدهم علشان هما كمان يجهزوا وتاج اوضه متجهزها ليها بالكامل لوحدهاا
.... 
ورد قربت من سياا وحضنتها: متزعليش مني مكنش قصدي اقولك كده بس انا بخاف ع تاج هي شافت كتير ف حياتها عايزه تكمل الباقي بسعاده وتشوف نفسها بقا غصب عني 
سيا بحب: مكنتش عايزه غيرحضنك ده بس وبعدين بتعتذري ع اي انتي ع طول دبش بس قلبك ابيض وبتخافي علينا
ورد بضحك: مليش غيركوا يابنتي اصلا
سيا: بس اقولك حاجه سر
ورد: قولي احنا نسيب الفرح ونقعد ننم زي ايام الجامعه
سيا بصوت ضحك عالي:هو اللي هقوله اهم من الفرح
ورد: طب قولي وانا اقيم 
سيا: ع فكره فهد بيحب تاج وتاج بتحبه بس هو بيكابر ومش هيعترف ليها بسهوله وهي كمان شايفه انه مش بيحبها فا مش هتعترف برضو بحبها
ورد: انا فعلا لاحظت نظرتهم لبعض.. طب وبعدين هنقربهم من بعض ازاي
سيا: لا دي بقا ليها حلول كتير بس استني ده احنا هنلعب لعب 
وبصوا لبعض وضحكوا ضحكه انتصار... 
...... 
عند فهد وحسام ف القسم.... 
حسام: ها يفهد بقالنا اكتر من ساعه 
فهد بغرور: اانا ع موقفي ومش هتنازل 
حسام: يافهد ده قد ابوك ولو ابوك عايش مكنش هيوافق باللي بتعمله ده ده مهما كان صاحب عمره
فهد: ادي قولت كان وانا معنديش مانع اتنازل بس يدفعلي تمن الشحنه اللي ولعت 
نصار بعصبيه وبدون تفكير: هديك نص المبلغ لانها شحنه مضروبه... 
فهد بإبتسامة نصر: وعرفت ازاي انها مضروبه 
حسام بصدمه: انتو بتعملوا ف بعض كده ليه شحنه مضروبه وانت مخطط علشان تاخد الاسهم بتاعته وطلعه من الشركه ايي يجماعه ده العيش والملح اللي بينكوا نستوا
فهد تجاهل كلام حسام: اثبت بقا عندك اول تهمه انه خسرني صفقه كبيره وولعت ف المخازن بسبب الاهمال وتهمه تانيه انه وقف الصفقه وغيرها بشحنه مضروبه
نصار: صدقني انا مش هسيبك ولا ابني هسيبك انا غلطان اني مخلصتش عليك زمان 
فهد:ابنك سليم هو واعي غير لشرب والنسوان وبس
نصار هجم ع فهد: مش هسيبك المره دي يااافهد
حسام بدا يفصل بينهم بس الغريب ان فهد متعصبش ع نصار كان مستسلم ليه... 
حسام بصوت عالي: ياعسكري خد نصار بشا ع المكتب التاني وخلي بالك عليه 
العسكري: اومرك يا فندم 
وخد نصار وهو لسه متعصب وعمال يزعق... 
حسام وهو بيقعد ع مكتبه وبيحط ايده حوالين دماغه بحزن
فهد: اي مالك انت اول مره تمسك قضيه ولااي
حسام: لا اول مره امسك قضيه وانا عارف صحابها كانوا عاملين اي زمان وعلاقتهم ببعض كانت ازاي
فهد بتنهيد: انسا زمان وخلينا ف دلوقتي كل حاجه اتغيرت خلاص 
حسام: وسليم فين ف كل ده ازاي لسه مسألش عن ابوه.. انا عايز اعرف هو تفكيره زيكوا برضو كده بيفكر ازاي عمل اي انا غبت عنكوا كتير
فهد: سليم ماشي ورا ابوه تفكيره مشتت انت غبت كتير بس كل حاجه اتغيرت خلاص مبقناش احنا العيال الصغيره الي كنا بنخاف ع بعض.. 
حسام بص لفهد بحزن ع حالهم وسكت
فهد: فكك بقا من النكد ده انا فرحي بليل واتاخرت لازم اجهز 
حسام بااستغراب: فرحك؟ انت هتتجوز النهارده وقاعد كده وكمان انا معرفش 
فهد: ياراجل متعرفش اي ده الخبر منتشر ع التلفزيون هو انا اي حد...
حسام:هو اللي يعرفك انت ومشاكلك يعرف يسمع اخبار ولايفهم حاجه
فهد بضحك:طب متتاخرش بليل بقا
حسام:اتاخر فين ده انا جي معاك هلبسك بدلتك كمان
.......
فهد سرح وعيونه لامعت ف سليم لان هو اللي كان ناوي يعمل معا كده وكانوا متفقين زمان انه هيكون جمبه 
حسام:اي يابني مالك 
فهد:تصدق اني النهارده لوحدي فعلا ونسيت خالص موضوع الصحاب ده وان يكون حد معايا
حسام:انا معاك اهو بس يله علشان متتأخرش ع فرحك
طلعوا من القسم وراحوا ع الاوتيل علشان فهد يجهز... 
........
عند سليم نزل من عربيته وازازه الوسكي ف ايده ودخل القصر
سليم بصوت عالي:عم محماااااد
عم محمد طلع من المطبخ وراح لسليم 
سليم:انا طالع انام محدش يزعجني وكلم الشركه وعرف نصار بشا اني مش جي النهارده
عم محمد بتوتر:ي..يابيه الشرطه قبضت ع البشا امبارح بليل  
سليم:انت بتقول اي قبضوا ع مين انت اتجننت
عم محمد: يابيه هو ده اللي حصل وقبض عليه حسام بشا صحابكوا زمان اللي كان ع طول معاكوا 
سليم بصدمه: حسام المحمدي وده جه امته وقبض ع ابويا ليه عم محمد: قال علشان الشحنه اللي كانت موجوده ف المخازن وولعت تبع فهد باشا
سليم: يولاد... دول طبخنها سوا بس والله ماهسكت 
خرج سليم من القصر وعفاريت الدنيا كلها قدامها وحالف مايسكت لحد فيهم
راح ع القسم وهو عمال يزعق لحد موصل مكتب حسام 
سليم بعصبيه: حسام المحمدي فين 
العسكري: مشي من ساعه
سليم: راح فيييين ونصار باشا فين عايز اقابلوا
العسكري: ممنوع حسام بشا مانع الزياره 
سليم بعصبيه:هات عنوانه انا حاسب كل واحد ع كده 
العسكري:مينفعش اعرفك مكانه
سليم طلع فلوس من جيبه وعطاها للعسكري:اخلص هو فين 
العسكري:هو راح الاوتيل مع فهد بشا لا فرحه النهارده
سليم:اسم الاوتيل اي
العسكري:اوتيل***
طلع سليم من القسم وساق بقصي سرعه وهو حالف انه هيخلي فرحه يكون عزا..
وصل الاوتيل وعرف مكان الاوضه وطلع ع فوق وخبط ع الباب بكل عصبيته
فهد بضيق:مين اللي بيخبط بالاسلوب ده حسابوا معايا
حسام:خليك ا نت انا هشوف
فهد:لا انا هشوف مين علشان اعرفه هو بيزعج مين كده
اتحرك فهد وراح اتجاه الباب وفتحه واول مافتحه سليم هجم عليه بالضرب....
فهد بعصبيه.........



يتبع الفصل التالي اضغط هنا 

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية تاج الفهد" اضغط على اسم الرواية 


reaction:

تعليقات