القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية للحب عذاب الفصل الخامس عشر 15 بقلم أسماء صالح

  رواية للحب عذاب بقلم أسماء صالح 


 رواية للحب عذاب الفصل الخامس عشر 15


بتقوم وعد من النوم بتعب...
وعد : كنااان
ليأتي لها من الخلف ويحتضنها بقوة: صباح الخير ع القمر 
ابتسمت بحب: صباح النور..كنت فين لتلتفت وعد له
كنان  : تعالي معايا 
وعد باستغراب: ع فين؟!
كنان بابتسامة: انتي ومعايا متسأليش ع فين يلااا...
وعد توقفه: استني يا كنان مش هينفع اطلع كده 
كنان: متخافيش مفيش حد هنا 
وعد باستغراب وهي تقف بالر"وب: مفيش حد !!
كنان بتنهيدة : اااه شكلك هتتكلمي كتير..واشتالها وحملها للخارج  
انزلها واوقفها بالخارج لتنبهر من جمال المكان فهي لم تراه واتي بها وهي فاقدة الوعي..
تغمض عينيها وتأخذ نفسا عميقا من الهواء وجماله وشعرها يطير بالهواء كالحرير ..فكنان جاء بها الي مكان شبه جزيرة صغيرة وبها شلالات من الماء كثيرة وأشجار ..
ليبتسم لها كنان من بعيد ع براءتها وسعادتها بالمكان 
ليقترب منها بحب: عجبك المكان 
وعد بذهول: يجنننن المكان روعة أنا فرحانة اوووي
يقبل يدها بحب: أنا هفضل طول عمري افرحك
وعد بضحك وتضع يدها ع رقبته بقوة ويحضنها بفرحة وهي مازالت تضحك بسعادة...
**************
في المساء......
تقف وعد بالمطبخ تدندن وتغني بسعادة:🎶🎶🎶🎶🎵🎵🎶🎶🎶
ليقترب منها ببطئ ويقبلها من خدها لينتفض جسدها بخضة:
اعاااا كنااان خضتني..
كنان بضحك وهو يحضنها: الف سلامه عليكي من الخضة يا ام عبد الصمد.
وعد بصدمة: ايييييييييييه عبد الصمد ؟!
كنان ببراءة: أيوة حلو عبد الصمد نخلف عبد الصمد صغنوني حلو كده وقمرر...
وعد بجز ع أسنانها وهي تضع السكين ع وجهه: 
امشي يا كنان من وشي دلوقتي 
كنان بخوف مصطنع: احم طيب ح حاضر شكل الموضوع كبير انااا طالع بره 
ليخرج كنان من المطبخ وتنفجر وعد بالضحك:ههههههه..
 ........................
بعد لحظات...
خرجت وعد من المطبخ وهي تمسك بيدها اطباق الاكل لتخرج لكنان بالصالون لاكن وهي تخرج سمعت صوت شئ....
وعد بقلق: كنااان ؟! لتشهق برعب ع منظر الصالة وهي ملئ بالدم وكنان ليس موجود وتقع الاطباق منها لتتكسر ...
وعد بدموع: كناااااان 
وعد بكل مكان : كنان انت فين رود علياااا
ظلت تبحث عنه بكل مكان بالمنزل وخرجت أمام البيت ودخلت بخوف لأن المكان فارغ وليس به أي أحد 
دخلت الغرفة تبكي بقوة ولا تعرف ماذا تفعل؟؟!
بمكان آخر....
الباشا بخبث : دخلته الاوضة
شخص يتكلم عربي متقطع لانه تركي1 : نعم يا سيدي كل شيء تمام ومازال فاقد الوعي...
الباشا وهو يشرب سيجارته بسخرية :هه تمام اوي كده اقفل الاوضة كويس...
وانت  بكرة الصبح افتح الاوضة وشوفه عايش ولا لا
شخص 2: تمام ياباشا  وبالنسبة لمراته 
الباشا بخبث: اممم مراته تروحلها وتعمل معاها الصح 
شخص برغ"بة: تمام يا باشا...
كنان بالغرفة ملقي جسده ع السرير بغرفة مظلمة ويمسك رأسه بوجع والد"ماء مختلطة بوجهه وهو لايستطيع التحرك..
عند وعد.. بعد أن ارتدت ملابسها خرجت من المنزل وهي خائفة من هذه الجزيرة وشوارعها المظلمة وهي لا ترى أحد فيها...
تمشي بالشارع كالمجنون ع حبيبه وهي تمسح دموعها الغزيرة: انت فين يا كنان....
__انتي عايزة جوزك...
تلتفت وعد بصدمة من مصدر الصوت:...؟!!

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية للحب عذاب" اضغط على أسم الرواية


reaction:

تعليقات