القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سم القاسي الفصل الثاني عشر 12 بقلم ماهي احمد

 رواية سم القاسي بقلم ماهي احمد 


 رواية سم القاسي الفصل الثاني عشر 12 

عاصي : ( بصوت عاالي ) هي رااااااحت فيييييييين 😡😡
مره واحده لقي الباب بيتفتح بالمفتاح والدكتوره داخله عليهم وهي حاطه الهاند فري في ودانها وبتصفر وماسكه شنطه في ايديها
واول ما شافت عاصي تنحت
الدكتوره : يانهار اسود عااااصي 😳😳
😳😳الدكتوره : ( من الصدمه الشنطه اللي في ايديها وقعت علي الارض وفضلت متنحه وواقفه مكانها )
عاصي : ( قرب منها بخطوات سريعه وبقوا واقفين علي الباب عاصي اخد المفاتيح من ايديها وشدها جوه الشقه من شعرها وقفل الباب عليها )
عاصي : ( بنظرات شر وبيقرب من الدكتوره خطوه ) انتي تفهميني بقي انتي بتخرجي من الشقه دي ازاي
الدكتوره ( وهي بترجع لورا خطوات بخوف وعاصي بيقرب منها ) عاصي .. اهدى ياعاصي انا هفهمك علي كل حاجه
عاصي : ( بغضب ) تفهميييييييني اااااايه .. انطقي .. يا اما هدفنك هنا
عاصي زق الدكتوره وقعدها علي الكرسي اللي دايما بتقعد عليه
بدور : اهدي ياعاصي مش كده
عاصي : ( بص وراه لبدور ) اخرسسسسي انتي خالص مش عايز اسمع صوتك انتي فاهمه 😡
بدور : طيب حاضر 🥺
بقلمي ماهي احمد
عاصي : ( بنظره شر للدكتوره وهو وشه في وشها ) انتي هتحكيلي بقي كل حاجه من الاول للاخر ولو كذبتي في شىء هعرف ووقتها هدفنك مكانك
عاصي : ( وهو بيشاور براسه من فوق لتحت علي خفيف بنظره حاده وبنبره صوت واطيه ) انتي عرفاني صح .. انتي عارفه انا ممكن اعمل ايه
الدكتوره : ( بخوف والدموع في عنيها ) ايوه .. ايوه عارفه ..
عاصي : طيب يلا انا سامعك
-----------------------( في نفس الوقت )----------------------------
( في شركه عاصي )
رفيق صاحب عاصي راح الشركه وبيسأل عنه
رفيق : ازيك يا احمد عامل ايه
احمد : زي ما انت شايف يا اذستاذ رفيق
رفيق : ايه يابني البؤوس اللي انت فيه ده انت مش المفروض هتبقي عريس كمان اسبوع من امال السكرتيره
احمد : للاسف يا اذستاذ رفيق كل شىء قسمه ونصيب
رفيق : ده حصل ازاي فهمني
احمد : مش عارف والله يا اذستاذ رفيق مره واحده قالت انها مش عايزاني وده احسن ليا وليها مع اننا كنا كويسين جدا مع بعض مره واحده بعدت عني وسابتني
رفيق : اكيد في سبب
احمد : والله من غير اسباب ده اللي حصل
رفيق : تحب ادخل اكلمهالك
احمد : للاسف سابت الشركه عشان مش عايزه تشوفني
رفيق : ولا يهمك ربنا مابيعملش حاجه الا وهي خير لينا
احمد : ونعم بالله يا اذستاذ رفيق
رفيق : قولي اديت الظرف اللي اديتهولك اخر مره لعاصي
احمد: ايوه اديتهوله
رفيق : طيب وفتحه ولا لسه
احمد : والله ما اعرف يارفيق بيه هو حطه علي المكتب ومن ساعتها ماجاش المكتب ومحدش يعرف عنه حاجه وبنتصل بي دايما مابيردش علينا
رفيق : ( قام ووقف وهو خايف علي عاصي ) ازاي الكلام ده بقاله قد ايه مابيجيش المكتب
احمد : بقاله اكتر من ٣ ايام والنهارده الرابع
رفيق : ( بقلق ) اكيد في حاجه عاصي لا يمكن يقعد الفتره دي كلها من غير ما ييجي المكتب الا وفيه حاجه اكيد
بقلمي ماهي احمد
مره واحده غالب جه وحط ايده علي كتف رفيق
غالب : مش تقول انك هنا ياراجل كده اسمع من الموظفين انك في الشركه عند احمد مدير الحسابات
رفيق : ( جه يقوم ويقف )
غالب : ( داس علي كتف رفيق اكتر بأيديه وقعده مخلهووش يقوم ) اقعد . اقعد خليك مرتاح
رفيق : انا .. انا .. كنت بسأل علي عاصي مش اكتر
غالب : طيب واللي يسأل عن عاصي يسأل الموظفين ولا يسأل ابن اخوه
رفيق : ولما ابن اخوه يبقي عارف ان عمه مختفي بقاله ٣ ايام ومايتحركش وهو عارف ما بيتحركش ليه .. يبقي مالهووش داعي السؤال
غالب : ( شاور لاحمد براسه انه يطلع بره )
احمد : ( قام وقف من علي المكتب ) طيب اذستأذن انا
احمد طلع وقفل الباب وراه
غالب قعد علي طرف المكتب وهو حاطط ايده علي كتف رفيق
غالب : ( وهو رافع حاجبه ) طيب ما انت عارف انا ما بسألش ليه ؟ ولا تحب افكرك
رفيق : الحكايه دي حصلت من خمس سنين كفايه بقي اللي بتعمله في عاصي كل ده
غالب: دلوقتي بقي كفايه ولما كنت بتقبض مني مكانش كفايه
رفيق : انا بعت صاحب عمرى مره ومش هبيعه التانيه
هعرفه علي كل اللي بيحصل من وراه هبعده عنك وعن شرك
غالب : ( بكل برود ) طيب والفيديوهات اللي معايا اللي تخلي عاصي نفسه يحطك بكل برود في السجن او يقتلك بدم بارد ..( بضحكه سخريه وغمزله بعنيه ) سهله انت عارف عاصي يقدر يعمل ايه ؟
رفيق : ( بتوتر ) انا.. انا مايهمنيش اللي هتعمله فيا بعد كده خلاص .. انا المهم صاحب عمرى
غالب : دلوقتي بقي صاحب عمرك ولما كنت بتبيعه وبتقبض التمن مكانش صاحب عمرك
رفيق : انا غلطت ودلوقتي بدفع تمن غلطي
غالب : بعد ما عملت شركه والتانيه وبقيت رفيق بيه المعداوي جاي تقول غلطت
غالب : قام وقف من علي المكتب ولف ورا ضهر رفيق وبقي بيتكلم في ودنه بهمس
رفيق : طيب اسمع بقي ياروح امك انت يوم ما تتكلم بكلمه او حتي تقف ضدي وقتها قول عليك ولا عيلتك وبنتك الاموره بالذات يارحمن يارحيم
( غالب قام ورفع ضهره ورجع خطوات لورا ناحيه الباب )
شاور بصباعه علي رفيق
غالب : واعتبر الكلام اللي بقولهولك ده تهديد
(رفيق بصله كده وهو مش مصدق اللي غالب وصله )
رفيق : ايوه انا الشيطان 😈😈
غالب قفل الباب وراه ومشي ورفيق قعد علي الكرسي وبقي يفتكر اللي حصل زمان من ١٣ سنه وقد اي كان غالب وقتها زي الملاك
-------------------------------( flash back )------------------------
يوم شبكه عاصي علي فيروزه
المعازيم : لولولولولولولولولولولولولولي
رفيق : ( مد ايده لغالب عشان يمسكه ) تعالي ياغالب نطلع احنا الاول وهما يطلعوا ورانا
غالب مسك ايد رفيق
غالب : مش هنستني بابا وماما ياعمو
رفيق : تعالي هنستتاهم فوق
چيهان مرات قاسم اخو عاصي وماما غالب : اي المكان ده بس ياربي عمرنا ما شوفنا المناطق دي قبل كده
عاصي : ( بنرفزه ) قاااااااسم لم مراتك احسنلك
چيهان : قصدك ايه اني انا مش متربيه
عاصي : يوووووه
قاسم : خلاص بقي ياچيهان اسكتي
غالب : (ساب ايد رفيق وراح مسك في عاصي ) ماتزعلش ياعمو عاصي من ماما
عاصي وطي ناحيه غالب وباسه من خده
عاصي : ( بابتسامه ) تعرف ان انت اللي مصبرني علي ابوك وامك ياغالب
غالب : حضن عاصي وباسه من خده
غالب : ( انا بحبك اوي ياعمو )
عاصي : انا اللي بحبك اكتر ياروح عمو
رفيق : ( بابتسامه ) مش يلا بقي نطلع
عاصي شال غالب وطلعوا سوا
---------------------------( في الوقت الحالي )----------------------
احمد دخل علي رفيق المكتب
احمد : اذستاذ رفيق .. اذستاذ رفيق
رفيق (صورة):( فاق من سرحانه ) ايوه .. ايوه
احمد : كنت سرحان في ايه
رفيق : ( بلع ريقه ) لا ابدا .. ابدا ولا حاجه
انا لازم امشي . لازم اعرف عاصي راح فين
رفيق مشي وقفل الباب وراه
--------------------------( في نفس الوقت )-----------------------
الدكتوره : ان هقولك علي اللي انت عايز تعرفه
عاصي : ( داس علي سنانه ) بقولك انطقي 😡😡
الدكتوره : اول مره شوفتك فيها لما جيتلي من خمس سنين
بقيت تحكيلي عن كل حاجه عنك وعن قتلك لفيروزه وانك نفسك تطلع من الحاله اللي انت فيها بس مش عارف ازاي
حبيت اساعدك بس معرفتش كانت حالتك صعبه جدا لدرجه مخيفه ووقتها انا .. ( بلعت ريقها ) انا
عاصي : ( بزعيق ) انتي اييييييه انطقي
عاصي وهو بيزعق للدكتوره تعب وابتدي يتنفس بالعافيه مهما كان ده لسه مجروح ومضروب برصاصه
بقلمي ماهي احمد
بدور : ( وطت ناحيه عاصي ) عاصي انت كويس
عاصي : ( بينهج وبص للدكتوره ) كملي .. ( اخد نفسه ) كملي كلامك وبعدين
الدكتوره : وقتها كنت هبلغ البوليس عنك لما اعترفتلي في جلسه من الجلسات انك قتلت فيروزه وانت عرفت ضربتني علي راسي وقعت اغم عليا لاقيت نفسي في الشقه دي وانت مربط ايدي ورجلي
وبقيت وقتها ضامن وجودي معاك
--------------------------flash back--------------------------------
من خمس سنين
الدكتوره : عاصي حرام عليك ارحمني انت لازم تسيبني امشي من هنا
عاصي : ( بغضب ) اسيبك عشان تبلغي عني
الدكتوره : ( بدموع مغرقه وشها ) والله ما هبلغ عنك انا .. انا كنت بس
عاصي : انتي ايييييييييييييه
انتي عايزه تسجنيني .. بس انا بقي اللي هسجنك وهتفضلي في سجن العاصي طول عمرك
الدكتوره : انا عندي ولاد هيسالوا عني
عاصي : ( مشي وبعد عن الدكتوره )
عاصي : ( بصوت عالي وهو مديها ضهره ) انسيهم
وقفل الباب وراه ومشي
عاصي نزل وركب عربيته ومشي وكان وقتها غالب ماشي وراه وبيراقب كل تحركاته
غالب : ( بيكلم البواب وطلع سيجاره واديهاله )
غالب : الا قولي ياغالي
البواب : ( بياخد السيجاره وبيحطها علي ودنه ) من يد ما نعدمها يابيه .. اؤمرني
غالب : هو عاصي بيعمل ايه هنا
البواب : قصدك عاصي بيه
غالب : ايووووه عاصي بيه
غالب : ده لي شقه هنا بتاعته مخصوص وكل اسبوع عشر ايام ييجي يقعد فيها شويه ويقفلها ويمشي
غالب ( طلع فلوس واداها للبواب ) : طيب والشقه دي اللي عليز يطلعها يعمل ايه
البواب : لاااااء ده الا الشقه دي عاصي بيه عاملها مليون قفل ب١٠٠ مفتاح وهو بس اللي معاه المفاتيح
بقلمي ماهي احمد
غالب روح البيت واستني لما عاصي نام وبقي يتسحب لحد ما اخد المفاتيح من عاصي وطبعها عشان يطلع عليها
واتاكد ان عاصي في الشركه وراح الشقه مره تانيه
وفتح الباب لقي الدكتوره متربطه من ايديها ورجليها وفي شاش علي بوقها
غالب : ( شال القماش من علي بوق الدكتوره ) انتي بتعملي ايه هنا
الدكتوره : الحقني ارجوك عاصي خاطفني هنا ابوس ايدك خرجني من هنا
غالب : هخرجك بس مش ببلاش 😈😈
الدكتوره : هعمل اللي انت عايزه بس خرجني من هنا
------------------------- ---------------------
عاصي : وبعدين حصل ايه
الدكتوره : خرجني واتفق معايا اني امثل عليك اني اني لسه مخطوفه علشان تحكيلي كل حاجه واروح اقوله علي كل حاجه بتحصل معاك وهيديني اللي انا عايزاه وكمان .. كمان
عاصي : وكمان ايه ماتنطقي
الدكتوره : اقنعك باللي هو عايزه ..
عاصي : اللي هو عايزه يعني اي انا مش فاهم .. ( بلع ريقه والوجع ابتدي يشتد عليه ) هو عايز ايه
الدكتوره : اي صفقه لما كانت بتحصل معاك كنت بتيجي تحكيلي تفاصيلها وهتعمل ايه فيها وكان بيدخل هو فيها ويخليك تخسر كل شىء معاك بس انت كانت شوكتك ناشفه اوي عليه رغم انه كان بيكون معاه كل التفاصيل الا انك برضوا بتقف علي رجليك ومابتخسرش ابدا لحد ما قرر انه .. انه يجننك
عاصي : يجنني 🙂🙂
الدكتوره : ايوه ..
بدور : يجننه ازاي
مش فاهمه حاجه
الدكتوره : بيحطله حبوب هلوسه
عاصي : بس انا ماباخدش حبوب هلوسه
الدكتوره : لاء بتاخد
عاصي : ازاي
الدكتوره : عم محمد الفراش بتاع القهوه في مكتبك
بيحطلك حبوب هلوسه كل يوم في القهوه بتاعتك وبتاخد من حبايه لتلات حبات يوميا
عاصي : ( مصدوم مش عارف يتكلم حتي لسانه مابقاش ينطق )
بدور : عشان كده انا دلوقتي فهمت ليه كنت مش شايف الخرابه اللي احنا قاعدين فيها وبتقول عليها قصر
الدكتوره : حبوب الهلوسه دي بتخليك تشوف اللي انت نفسك تشوفه ويبقي معاك وكمان باللي غيرك يقنعك بيه
عاصي : ابويا .. ابويا هناك .. ابويا عايش في الخرابه طول السنين دي كلها ليه ماقاليش ليه ؟
الدكتوره : انا معرفش حاجه عن والدك غالب مش حكالي عنه حاجه
عاصي : انا لازم الحقه قبل ما غالب يعمل فيه حاجه
الدكتوره : لو روحت دلوقتي. الخرابه هاتروح هتلاقيها فعلا خرابه وهتشوفها بعنيك انت بقالك ٣ ايام ما اخدتش حبول الهلوسه وده هيخليك تشوف اللي مكنتش بتشوفه قبل كده هتشوف كل حاجه علي طبيعتها
عاصي : ( بغيظ ) ياض يابن الكلب 😳😳
عاصي : انتي هتيجي معانا
بقلمي ماهي احمد
الدكتوره : اجي معاكم علي فين
بدور : علي فين ياعاصي
عاصي : لازم الحق ابويا منه .. غالب خطر واكيد هيأذيه
( بص للدكتوره ) قدااامي
عاصي زق الدكتوره من ايديها وحركها قدامه
وركبوا العربيه وبقي يسوق وهو تعبان جدا ومش قادر
بدور ( وهي قاعده في الكرسي اللي قدام معاه )
بدور : بلاش نروح ياعاصي يمكن يكون فخ وغالب مستنيك هناك
الدكتوره : مافتكرش
عاصي : اخرسي انتي خالص
بدور : كنتي بتعرفي مواعيد عاصي ازاي .. ازاي بتعرفي انه بيجيلك الشقه
الدكتوره : اصل .. اصل
عاصي : اصل ايه انطقي
الدكتوره : غالب جايبلي شقه تمليك الشقه اللي لازقه جنب شقه عاصي واول ما البواب بيشوف عاصي طالع بيكلمني علي طول بدخل اربط نفسي بالحبل واقعد علي الكرسي انا كنت بقالي ٣ ايام مستنياه من ساعه ما غالب ضربوا بالنار بس المره دي مكنتش عرفاله مواعيد نزلت اجيب حاجه من بره بسرعه وجيت لاقيته من حظي الهباب جه هنا
بقلمي ماهي احمد
عاصي: انا هوريكم ياشويه كلاب انا يتعمل فيا كل ده
غاصي راح الفيلا بس المره دي شافها فعلا دي فيلا اخوه القديمه وغالب كان مفهمه انها الفيلا بتاعته
والفيلا دي محروقه والشجر مرمي في الارض ومدمره حرفيا
عاصي بقي يبص كده ومبقاش مصدق اللي بيحصل معقول ده كان شايفها القصر بتاعه
فضل يدور علي باباه وينادي عليه
عاصي : باباااااااا .. باااااااباااااااا
بدور بقت تمشي وسط الشجر هي والدكتوره يدوروا عليه
عاصي دخل جوه الفيلا لقاها عن خرابه والفيران بتمشي وبتجرى فيها قدامه فعلا
مافيهاش غير مطبخ بس هو اللي كويس واوضه المكتب بتاعته
طلع بره وهو لسه بيدور علي والده
بدور جت وراه وهي بتجرى
بدور : عاصي انا لاقيت والدك
عاصي : بجد فين
عاصي جه يمشي الجرح اللي في ضهره وجعه جدا راحت بدور بقت تسنده وحطت ايده علي كتفها وراحوا وقفوا قدم قبر ومكتوب عليه هنا يرقد كابر عبد العاطي وتاريخ وفاته من خمس سنين
عاصي : ( بص لبدور باستغراب ) يعني ايه
بدور : باباك ميت من خمس سنين ياعاصي
عاصي : ميت 😳😳

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا  

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية سم القاسي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات