القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية تزوجتك لأجل ابنتي الفصل الثاني عشر 12بقلم باسنت اشرف

 رواية  تزوجتك لأجل ابنتي بقلم باسنت اشرف 


رواية تزوجتك لأجل ابنتي الفصل الثاني عشر 12


يجلس الجمبع في توتر فقد مرَّ اسبوع علىٰ تلك الاحداث وتمت الموافقة من قِبَل ريناد واسر علىٰ كتب الكتاب 
وها هم في الفندق الذي سيقام به الحفل ولكن العريس "مراد" قد تأخر والجميع يهاتفه ولكن دون جدوىٰ
_اكيد حصلت معاه حاجة منعته من انه ييجي وعلشان كده اتأخر بس أنا متأكد ان هو هيجي 
اردف بهذا الحديث سيف وهو يحاول أن يطمئن الجميع بمجيء مراد 
رد أسر بعنف 
_وهيكون فين البيه وسايب اختي يوم كتب كتابها خلاص الناس بدأت تشك أن فيه حاجة غلط
_دلوقت ييجي أنا متأكد انه مش خيعمل كده في بنات الناس 
_ مهو لازم ييجي غصب عنه إلا سمعة بنتي 
_اهدىٰ يا....... 
قاطعة شهقة ريناد ودموعها تتساقط علىٰ وجنتيها
اقترب منها اسر بلهفة 
_في أي يا ريناد مالك؟؟ 
اعطته الهاتف وهي في عالم آخر تفكر كيف لمراد أن يفعل بها هذا 
_ اي الكلاام دهههه، ازاي يعني مش هيجيي النهاردة لما هو مش راجل ومش قد الجواز بيعمل كده في بنات الناس لي؟ 
_اهدىٰ يا اسر وفهمنا في اي 
_البيه باعت رسالة بيقول فيها أنه مش هيقدر يجي النهاردة وأنها تسامحهههه أزاي قادر يبقىٰ بكميه البرود دهههه
كان الجميع في حالة زهول مما يحدث حولهم 
فهما اصبحوا بين نارين 
ماذا سيفعلون في تلك المصيية فهذا الشيء يضر بسمعة ريناد فمن يترك خطيبتة في يوم عقد كتابهم إلا اذا كان بها شيء 
فللأسف الشديد هذا تفكير المجتمع فالرجل ليس عليه حرج أما الانثىٰ هي من يلقىٰ عليها اللوم 
_حسبي الله ونعم الوكيل انتوا دمرتوا حياة بنتي هتودي وشها من الناس فين دلوقت؟؟ 
_حل أي الحل في أن مراد يجيي دلوقت ويكتب علىٰ اختي وبعد فترة يطلقها لأني مش هآمن علىٰ اختي معاه نهائي 
_سيف يكتب علىٰ ريناد لأن مراد مش هيرجع مهما حصل 
لأنه بيحب واحده تاني 
_وانتوا لسهههه جايين تقولوا دلوقت لسة فاكرين انه بيحب واحدة تانية بعد ما خرب حياة اختي
_مفيش حل غير كده علشان أنا ميرضينش حد يقول كلمة ضد بنتكم 
_حرام عليكم هو أنا لعبة في ايدكم علشان تعملوا فيا كده 
_انت عايزنا نصحح الغلط بغلط اكبر منه
_وأنا موافق 
_بابا انتَ بتقول أي احنا كده هنخرب حياة ريناد
_ده اللي لازم يحصل وإلا سمعة اختك هتكون في الارض 
_حتىٰ لو كان يا بابا سيف خاطب ومش هينفع نعمل كده
قاطعة سامي بحزم 
_أنا قولت كلمتي وخلاص علىٰ كده وسيف معندوش مشكلة دي غلطتهم ولازم يتحملوها
وبعد فتره من الاحاديث والاعتراضات تم كتب كتاب "ريناد واسيف" واعلانهم زوجين علىٰ سنة الله ورسولة
وبعد وقت قليل انتهىٰ الحفل الذىٰ حمل لجميعهم الحزن 
اردفت "سمر"  خطيبة سيف بمراره
_ ازاي تعمل فيا كده يا سيف 
_كان غصب عني كان لازم اعمل كده
_بس انتَ جرحتني اوي 
_غصب عني واللهِ
_هي دي حجتك؟ 
_ملناش نصيب أننا نكون مع بعض
_بس أنا بحبك 
_وانا بحبك بس هو ده نصيبنا
_مستاهلش تحاول علشاني 
_ياريته كان ينفع وعن اذنك أنا لازم امشي 
علىٰ الناحية الآخرىٰ في منزل يامن 
اردفت رنا بشفقة
_صعبانه عليا ريناد اوي 
_ميصعبش عليكِ غالي يا روحي 
بس ده نصيبها بقىٰ هنعمل اي 
_حرام اوي اللي مراد عمله فيها ده بجد انسان خسيس 
_اشش متغلطيش في حد ربنا يعلم ظروفه اي وبعدين خلاص يا رونا متزعليش
_اشش أنا بحبك اوي يا يامن أنتَ عوض ربنا ليَّ
_وانا بعشقك يا قلب يامن 
_يامن 
_نعم يا روحه 
_ اوعدني انك عمرك ما هتسيبني ابدًا 
_اقتنعي بقىٰ أني مقدرش اسيبك ابدًا حتىٰ لو عقلي عايز كده فقلبي مش هيقدر يعيش غير وأنتِ جمبه 
_ربنا يديمك ليا يا روح قلبي 
اردف يامن بمشاكسة وضحك 
_مش ناويه نجيب بيبي بقىٰ 
_لا لما ربنا يريد اسكت بقىٰ 
_ لا واللهِ ما يحصل أنا لازم اجيب بيبي النهاردة
ردت رنا بضحك 
_ياامن اسكت بقىٰ 
اقترب منها وحملها وهو يقول 
_ ابدًا ميحصلش 
يلا بينا 
استعنا علىٰ الشقا بالله 
علىٰ الجانب الآخر في منزل "سامي" 
فور رجوعهم إلىٰ المنزل دلفت ريناد إلىٰ غرفتها ودموعها تنهمر علىٰ وجنتيها وهي تبتلع ريقها بغصه في قلبها فقد كانت اوشكت علىٰ تتعلق به كما أنها لا ترىٰ سيف سوى اخ وشعرت نفسها رخيصة عندما تركها خطيبها ووالدها وافق علىٰ زواجها من شقيقة 
اما في الخارج تفوهت نجاه بحده 
_أنتَ ازاي توافق علىٰ اللي حصل ده وترخص بنتك كده 
_اومال كنت عايزاني اعمل اي؟؟ 
_ تعمل اي حاجة مش تقوم تجوزها لاخوه
_انتَ عارفة كلام الناس يا نجاه
_ملعون ابو الناس اللي تدمر حياة بنتي وسعادتها 
_اتكلمي كويس ومتعليش صوتك عليَّ
_هو ده اللي أنتَ فالح فيه بدل ما كنت تساعد بنتك رميتها 
صفعها سامي بعصبية 
_اخرسي يا نجاه مش عايز اسمع صوتك
_بتضربني يا سامي طب والله ما أنا قاعدالك فيها 
_نجاه....... 
_ اسكت خالص متتكلمش معايا تاني جاي بعد العمر ده كاه بتضربني 
قامت بعصبية واخذت بعض من ملابسها وتركت المنزل وخرجت
في الجانب الاخر في منزل أسر
اردفت ريم بهدوء وهي تحاول تهدئته
_خلاااص يا حبيببي إن شاء الله كل حاجة هتتحل 
_ازاااااي هتتحل انتِ شايفة حاجة تتحل!!
 هوو عمل كده فيها ليييه انا السبب ياريتني ما كنت عرفته
_طيب اهدىٰ يا حبيبي علشان اعصابك مش كده 
 إن شاءالله هتتحل من عند ربنا 
احتضنته ريم بهدوء وحنيه شديدة 
_أنا السبب مش كده؟؟ 
_ لا يا قلبي مش انتَ واللهِ ده نصيب انتَ مش سبب حاجة 
ابتلع لعابة وهو غير مصدق لما حدث ولكنه يؤنب نفسة وبشدة 


يتبع الفصل التالي: اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: "رواية  تزوجتك لأجل ابنتي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات