القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رفيف قلبي الفصل الثاني عشر 12بقلم شروق الحاوي

 رواية رفيف قلبي بقلم شروق الحاوي 


 رواية رفيف قلبي الفصل الثاني عشر 12


آسر بغضب: رفييييف 

رفيف بصتلة بدموع وجريت على حضنة 

وكل الطلبة بقت تتكلم عليهم 

آسر بصوت جهورى غاضب وهو ضامم رفيف لحضنة: بسسسس ااااخرسوااا  كل واحد يحط لسااانه جواااا بووووقة ومسمعش لييييية نفسس فااااهمييين

الكل سكت وآسر شد النقاب من البنت ولبسة لرفيف 

أحمد بخبث وهمس لآسر: انا مستعد اتجوزها واغطى على عملتك وبعدين على صوتة مش مكسوف من نفسك يادكتور دا انت المفروض قدوة لينا 

آسر بغضب هجم علية باللكمات وكان بينهج من الغضب  وبصوت جهورى غاضب: رفيف مراااتى واللى هيتجرأ ويتكلم كلمه عليها هشيل لساانة من مكاانه مفهووووم وشد الصور اللى كانت على الحيط قطعها

 وبص للبنت اللى شدت النقاب من على وش رفيف ونقل بصره بينها وبين احمد صدقونى انتو الاتنين حسابكم معايا عسيير 

وشد رفيف من ايده وخرج من الجامعه 

زقها على الباب وبغضب: اتنيلييى اركبييى مستنية اى 

رفيف ركبت بخوف منه وآسر ساق العربية بسرعة وكل اللى فى خيالة ان حببتة كان فى حضن حد غيرة حست بالامان فى حضن حد غيرة  وفجاءة فرمل مرة واحدة كانوا فى مكان خالى من الناس عامل زى تل 

و بقا يخبط على الدريكسيون بغضب 

آسر بغضب مسكها من دراعها: حضنتيييه ليييية انطقييييي سااااااكتة ليييية انتيييى زيهاااا متفرقيش عنهاااا 

رفيف بخوف ودموع: آسر دا اخويا انا كنت وقتها خايفة سيب ايدى انت بتوجعنى 

آسر بغضب من نفسه ساب ايدها وخرج من العربية ورزع الباب وراه 

وفجاءة صرخ جااامد وانهااار على الارض 

رفيف نزلت من العربيه بسرعة وجريت علية وحضنته 

آسر دموعه خانتة وحضن رفيف بعزم قوتة: ليييية  عمل فياااا كدا لييييية انا اعتبرتة اخوياااا لييية خا"نى اااااااه ياااارب 

رفيف بدموع مسكت وشه بين إيديها: حبيبى اهدى علشان خاطرى 

آسر بدموع وغضب زقها بعيد عنه: ابعديييي عنيييي انتيييى كمااااان ابعديييي كلكم زى بعض  كلكم 

رفيف بتبصلة بعتاب: انا يا آسر 

آسر برجاء: هتسبينى زيهم 

رفيف قربت منه: انا مستحيل اسيبك الا لو انت بعدتنى عنك 

آسر شدها ليية ولسة دموعه على خده: عمرى ما هسيبك عمرى بس اوعدينى يارفيف قلبى متبقيش زيها 

رفيف بصتله بحب: اوعدك بس يلا نرجع على البيت يلا ياحبيبى قوم معايا ومسكتة من ايده وساعدته يوقف 

وركبوا العربية ورجعوا على البيت 

فى الجامعه 

احمد اول ما آسر مشى قام ومسح الد*م من جمب بوقة 

وابتسم بخبث: دى البداية دمارك بإنتظارك يآسر  و رفيف عمرى هتكون ليا انا  وخرج من الجامعه وراح على مكان زي مستودع قديم ومقفول 

كان فى ناس قاعدين وبيلعبوا قما*ر

واحد منهم قام واتكلم بشر: عملت اى 

أحمد بخبث: عيب عليك يابوب دلوقتى آسر بيتحاسب 

 وعمل بإيده حركة زى حركة الطيارة كدا  ونفخ ببوقة وضحكوا بشر 

 ‏

 ‏الراجل ابتسم بخبث: ابن ابوك بصحيح 

 ‏أحمد: دلوقتى هنعمل اى فى الامانه اللى عندك 

 ‏الراجل بشر: لا دول ضيوف غاليين على قلبى قوووى  

 ‏والورقة الرابحة فى اللعبة دى 

 ‏أحمد بستغراب: بس اى علاقتهم بآسر انا مش فاهم وليية عاييز تأذ"ية 

الراجل بخبث: دول  ورقة اليانصيب بتاعتى اللى من وراها هكسب كتتييير قوووى بس استنى وشوف 

واول ورقة رابحة هى المحروسة حبيبة قلب سى آدم 

أحمد: آدم اخو رفيف وصاحب آسر  ليية حبيبة قصدك روان هى مش حببتة دى كانت طعم علش.....  قاطعه 

الراجل: لا روان دى كارت محروق هنتخلص منها فى اسرع وقت تعالى ورايا ودخل اوضة كان عليها حراس كتيير 

أحمد برهبة: اى دا فيها اى الاوضة دى وليية كل دول واقفين هنا 

الراجل بخبث: مش بقول غبى الاوضة دى اليانصيب اللى هيرفعنا فوق فووووق قوووى  دخل لاقى راجل باين علية الكبر مربوط فى كرسى وباين علية فاقد الوعى وجمبة بنت على الارض ومتكتفة من ايدها ورجلها  بس باين عليهااا جمييله اوووى وشعرها مفرود على ضهرها وعيونها خضرة وكانت جميلة بمعنى الكلمة وكانت بتبص عليهم بخوف 

أحمد بستغراب : مين دول 

الراجل بشر: هتعرف بعدين وقرب من البنت وشدها من شعرها وقومها وزقها على أحمد 

 وقال:خدها بره  

 ‏وأحمد شدها على بره وخرج هو والراجل 

أحمد بوقاحة وهو بيبص للبنت : البت دى جامده تلزمنى الليلة دى يابوب 

الراجل (ابوة): لا دى عايزينها بكرتونتها و..... 

عند آسر ورفيف 

نزلوا من العربية وفجاءة لاقوا آدم قاعد قدام العمارة اول مشافهم وقف 

رفيف بصت لآسر برجاء آسر كان بيبص عليه بغضب وماسك ايد رفيف وبيضغط عليها جاامد 

رفيف بهمس: آسر ارجوك سبنى اروحلة دا اخويا وبعدين انت بتوجعنى آسر ساب ايدها 

و قال بهدوء: عايزة تروحى مش همنعك  بس وقتها هتبقى  طالق 

رفيف بصتلة بصدمة وفجاءة سمعوا صوت رصاصة اخترقت جسد...... 


يتبع الفصل التالي: اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية رفيف قلبي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات