القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية تزوجتك لأجل ابنتي الفصل الحادي عشر 11 بقلم باسنت اشرف

 رواية  تزوجتك لأجل ابنتي بقلم باسنت اشرف 


رواية تزوجتك لأجل ابنتي الفصل الحادي عشر 11


قالت ريم بحدة: أنتِ مريضة نفسيًا مستحيل تكوني إنسانة سويه ابدًا 

لا مؤاخذه يا خالتو بس اللي ميحترمش بنتي ميقعدش ثانية واحدة في شقتي.......

قالت ساره: ما هــ.. 

قاطعتها ريم قائلة: أنا مخلصتش كلامي مين قال أن لين يتيمة ومتطاقش طيب أقسم بالله العلي العظيم أنتِ اللي متطاقيش ولين بنتي ويكش أسمع حد يقول عليها كلمة واحدة وياريت تتفضلي من غير مطرود..... 

قالت ساره: شايف يا أسر مراتك بتقول أي وكمان بتطردني.....

رد أسر قائلًا:مراتي مغلطتش في حاجة يا ساره وأنتِ تستاهلي أكتر من كده 

ولولا خالتي أنا كنت عملت حاجة تزعلك

 أنا بس عامل أحترام لخالتي.... 

ردت ساره بغيظ: ما احنا كلنا عارفين اللي فيها وإن هو اتجوزك بس علشان امه وتكوني مربية لبنت..... 

قاطعها أسر قائلًا: اخرسي خالص وبعدين انتِ عايزه تعرفي أنا اتجوزتها لي 

فأنا اتجوزتها علشان بحبها ومش كده بس لا ده أنا بعشقها وبعشق التراب اللي بتمشي عليه كمان 

قالت إيمان بخزي من افعال بنتها:  أنا اسفة يا أسر ليك أنتَ وريم 

يلا يا ساره قومي 

يلا بينا 

خرجت إيمان هي وساره بهدوء 

في ذلك الوقت كانت لين تبكي بصمت فأقتربت منها ريم وهي تحتضنها: قلب مامي بتبكي لي دلوقت؟؟ 

قالت لين ببكاء: هو حقيقي مامي كانت بتكرهني وهي كده ارتاحت لما ماتت 

تحدثت الصغيرة بدموع وهي تنفجر بالبكاء 

قالت ريم وهي تشدد علىٰ احتضانها: لا والله يا عمري مامي كانت بتحبك اوي بس هي عمرها كده

وبعدين هي دايمًا بتشوفك وهتزعل لو شافتك بتعيطي 

يلا مفاية عياط ولا أنتِ عايزة ماما تزعل 

ردت لين وهي تمسح دموعها قائلة: خلاث "خلاص" موث "مش" هعيط تاني 

اردفت رسم قائلة:شطورة يا قلب ماما 

 بس أنا زعلانة منك علفكرا 

ردت لين قائلة: زعلانة مني لي؟؟

قالت ريم: علشان أنتِ مش بتعتبريني مامتك 

احتضنتها لين وهي تقول: لا أنا بحبك اوي انتِ مامي وقلبي وروحي وأنا مقدرث"مقدرش" أعيث "اعيش" من غيرك

اقترب اسر محتضنًا إياهم وهو يقول: وأنا بعشقكم انتوا الاثنين 

في منزل والد أسر 

تحدث مراد قائلًا: والله يا عمي نكتب الكتاب بعد اسبوع والفرح بعد شهر 

رد سامي قائلًا: اللي فيه الخير يقدمه ربنا يا مراد هكلم أسر واشوف ريناد والرد هيوصلك بأذن الله 

قال مراد: ممكن يا عمي اقعد مع ريناد خمس دقايق علىٰ انفراد

تحدث سامي قائلًا: ماشي يا مراد اطلع البلكونة ورينتد هتخرج وراك

رد مراد قائلًا: شكرًا يا عمي

دلف إلىٰ البلكونة وما هي إلا دقائق معدوده ولحقت به ريناد 

قال مراد: ازيك يا ريناد

ردت رينا قائلة بهدوء: الحمدلله 

اردف مراد قائلًا: علىٰ فكرة أنا خطيبك مش حد غريب يعني

ردت ريناد قائلة ببساطة: عارفة يا مراد

بس أنت بنفسك قولت أن احنا مخطوبين مش مكتوب كتابنا يعني 

رد مراد قائلًا باقتناع: معاكِ حق أنتِ بتخليني احترمك كل شوية اكتر من اللي قبلها

ردت ريناد قائلة: غصب عنك علىٰ فكرة 

رد مراد برفعة حاجب قائلًا: واللهِ

ردت ريناد بابتسامة: واللهِ 

أما في منزل يامن ورنا

أردف يامن قائلًا بمرح: ما تجيبي بوسه 

قالت رنا بصدمة: اطلع برة يا قليل الادب يا سافل 

رد يامن: الله وهو أنا شاقطك يا ستي ده أنتِ مراتي

قالت رنا: ولو عيب برضوا 

رد يامن قائلًا بمرح: انتِ وش فقر خسارة فيكِ النعمه بقولك اي أنا جعان 

ردت رنا ببساطة قائلة: حاضر هقوم اعملك شوية اكل مدوقتش زيهم في حياتك 

رد يامن بمرح: يعني مطلبش الاسعاف 

قالت رنا برفعة حاجب: بتتريق عليَّ؟؟ 

رد يامن قائلًا: لا يا قلبي هو أنا اقدر 

أردفت رنا قائلة بتمثيل: لا أنا زعلانة منك 

رد يامن قائلًا بمرح: وأنا ميرضنيش تزعلي ويا ستي هاتي بوقك ابوسة بس متزعليش 

قالت رنا بصدمة: يا سافل يا قليل الادب 

رد يامن قائلًا: ماشي يا قلبي شكرًا 

يلا قومي بقىٰ اعمليلنا الأكل 

ردت رنا بهدوء: من عنيا الاتنين يا حبيبي 

رد يامن قائلًا: تسلم عنيكِ يا قلب حبيبك 

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: "رواية  تزوجتك لأجل ابنتي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات