القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سم القاسي الفصل العاشر 10 بقلم ماهي احمد

 رواية سم القاسي بقلم ماهي احمد 


 رواية سم القاسي الفصل العاشر 10


غالب ( مره واحده طلع المسدس بتاعه وحط في وش بدور )
بدور : غالب انت بتعمل ايه ؟
غالب : انتي لازم تم"وتي وطالما عاصي مش ناوي يم"وتك يبقي مو"تك هيبقي علي ايدي 😈😈
بدور : غالب لا ياغالب لاء .. لاء 😳
غالب كان ماسك المس"دس بأيده الشمال لأن عاصي كان تناله ايده اليمين ومكانش عارف يتحكم في المس"دس كويس
بقلمي ماهي احمد
بيبص لقي نور عربيه داخل عليه ( لف وشه يمين عشان يشوف النور ده جاي منين بيبص لقاها عربيه دقق اكتر لقاها عربيه عاصي داخله عليه بدور استغلت اللحظه دي ووطت راسها وجريت بسرعه علي عربيه عاصي )
غالب وقتها بقي بيضرب نار علي بدور بس طبعا عشان كان ماسك المسدس بأيده الشمال مكانش متحكم كويس في المسدس عاصي فتح باب العربيه ونزل بسرعه منها والدنيا كانت ضلمه حرفيا مافيش غير كشافات العربيه بس هي اللي منوره
عاصي : ( بص لبدور بعصبيه وزعيق ) ادخلي العربيه بسرعه
بدور : ( بخوف وهي موطيه راسها ) ح .. ح.. حااضر
غالب كان بعيد شويه عن عاصي وكان عمال يض"رب نار علي بدور عايزها تم"وت بأي طريقه مكانش عايزها تدخل العربيه
عاصي بص لبدور وبص للمسافه اللي بينها وبين العربيه عرف انها مش هتلحق تدخل ..جرى عليها بسرعه وفداها وجت الرصاصه في ضهره هو بدل بدور وبقي بيحمي بدور بجسمه ووقع عليها وبدور بقت تحته وهو محاوطها بكل جسمه
غالب شاف ان الرص"اصه جت في عاصي ومجاتش في بدور خاف ورمي المس"دس من أيده بسرعه وركب عربيته ومشي
بقلمي ماهي احمد
بدور شافت غالب مشي بعربيته ابتدت تتحرك من تحت عاصي وتبعد عنه وعاصي كان مغم عليه حرفيا بدور قامت من تحت عاصي ووقفت قدامه وهدومها بقت كلها د"م وبصيتله وهي مرعوبه
بدور: وبعدين اعمل ايه دلوقتي ياربي
بدور : ( بتكلم نفسها ) ده اكيد مات ولو حد شافني معاه هلبسها انا .. انا مش قد الناس دوول .. انا لازم اهرب من هنا
بدور: ( لفت وشها ولسه جايه تمشي ) طيب .. طيب انا هشوفه الاول لو لسه عايش او ميت
بدور : ( بقت تقرب من عاصي بخطوات بطيئه جدا وقلبته علي وشه ووطت وحطت ودنها علي قلبه بتبص لاقت قلبه لسه بينبض )
بدور : وبعدين ده عايش .. مش هقدر اسيبه يموت
بدور: ( بعد تفكير ) لا لا انا مش هينفع افضل معاه مش هينفع
بدور سابته ومشيت وبقت تحاول تطلع علي الطريق
بدور طلعت علي الطريق وبقت كل شويه تحاول توقف اي عربيه ملاكي ماشيه علي الطريق بس مافيش عربيه راضيه توقفلها وكانت بتحاول تخبي بقعه الد"م اللي علي فستانها بايديها لحد ما اخيرا عربيه تريلا وقفتلها
سواق العربيه : ( بضحكه بلهاء ) علي فين ياجمييييييل 😁
بدور : ( رفعت راسها وبصيتله ) علي اي داهيه المهم نمشي من هنا
سواق العربيه : ده احنا يومنا ابيض النهارده ولا ايه .. اطلعي .. اطلعي
بدور طلعت وقفلت باب العربيه والسواق مشي ولفت راسها لورا وبقت تبص علي المكان اللي سابت في عاصي لوحده
----------------------( في نفس الوقت )-----------------------------
(غالب راح الخرابه مره تانيه )
غالب : ( بصوت عالي وزعيق ) عبد الرحيييييييييم انت يازفت ياعبد الرحيم
عبد الرحيم ( البودي جارد ) : نعم ياغالب بيه
غالب : احنا خلاص اتكشفنا لازم نسيب المكان هنا في اسرع وقت انت فاهم
عبد الرحيم : ( وهو بيبرأ عنيه والخوف ماليهم ) عاصي بيه عرف ؟
غالب : معرفش .. بس انا من غير ما اقصد ضربته بالنار لو مات هيبقي كل اللي عملناه طول الخمس سنين اللي فاتوا راحوا علي الفاضي ولو عاش هيبقي ياويلنا منه ومن غضبه علينا يبقي هنعيش ميتين علي وش الارض عاصي مش هيسمح بموتي هيتفنن في تعذيبي انا متأكد من كده
عبد الرحيم ( البودي جارد ) : انا .. انا مش فاهم حاجه
غالب : مش وقته .. مش وقته دلوقتي لازم نتحرك بسرعه لم كل حاجه تبين ان احنا لينا علاقه بالمكان ده
عبد الرحيم ( البودي جارد ) : انت تؤمر
عبد الرحيم وغالب كانوا بيشيلوا كل حاجه تخصهم من المكان ده بسرعه جدا
--------------------------( في نفس الوقت ) ------------------------
سواق العربيه : قوليلي بقي ياحلوه هيبقي عندك ولا عندي
بدور : ( سرحانه وبتفكر في عاصي وبس)____________
سواق العربيه : الاااااه .. انتي اخرسيتي ولا ايه
بدور : ( بتقول في عقلها ) : انا ازاي سيبته لوحده وهو حي ده ضحي بنفسه عشاني انا عمر ما حد عمل معايا حاجه زي كده قبل كده ..
سواق العربيه : لاء ما هو اسمعي بقي انا وقفتلك عشان تفرفشيني وتنعنشيني مش واقفلك عشان تتخرسي جنبي
بدور : ( بصت للسواق ) وقف العربيه
سواق العربيه : انتي بتقولي ايه يابت انتي
بدور : بقولك وقف العربيه
سواق العربيه : ولو موقفتهاش هتعملي ايه يعني
بدور : ( طيييييب) بدور قربت من السواق وبكل قوتها بقت تحود الدركسيون بتاع العربيه وبقت العربيه تروح شمال ويمين
سواق العربيه : هنعمل حادثه يامجنونه بتعملي ايه
بدور : بقولك وقف العربيه بسرعه
السواق : طيب .. طيب سيبي الدركسيون هتموتينا
بدور سابت الدركسيون والسواق وقف العربيه وبدور نزلت منها بسرعه وبقت تجرى مره تانيه علي عاصي
السواق : يابنت المجنونه 😳
بقلمي ماهي احمد
بدور بقت تجري في وسط العربيات في الطريق والطريق كان سريع والعربيات كانت بتحود يمين واللي يحود شمال عشان مايصدمش بدور بعربيته لحد ما بدور عدت طريق العربيات ودخلت مره تانيه الطريق اللي فيه عاصي ورجعتله وقفت وهي بتنهج لاقت عاصي قدام العربيه بتاعته لسه مرمي وكشاف العربيه مفتوح هو وباب العربيه مكان السواق
بقلمي ماهي احمد
بدور قعدت علي ركبها مره تاني وحطت ايدها علي مناخيره عشان تتأكد اذا كان عايش ولا لاء لاقيته لسه بيتنفس اتنهدت وبصت حواليها شمال ويمين مالقيتش حد راحت بقت تشده من درعاته الاتنين لحد ما وصلت لباب العربيه مسكته من ضهره وبقت تحاول ترفعه من ضهره عشان تركبه في العربيه بس مكانتش قادره عاصي تقيل عليها جدا حاولت مره في التانيه لحد ما خلاص فعلا مش قادره قعدت جنبه في الارض وبقت تعيط مش عارفه تشيله عشان تطلعه العربيه
بدور سندت ضهرها علي الجنب بتاع العربيه
وبقت تبص لعاصي وتكلمه وهي الدموع في عنيها
بدور ( وعنيها بتلمع) : انتوا طلعتولي منين بس انتوا الاتنين ما انا كنت عايشه اليوم بيومه مره واحده كده الاقيكم في وشي ..
عاصي : ( مرمي في الارض ومغم عليه والدم بينزل منه )
بدور : ( بصت جنبها لعاصي وهو مرمي في الارض ) ما انا مش قادره اشيلك .. وبرضوا مش قادره اسيبك وامشي حاول ترفع نفسك معايا
بدور قامت وجربت مره كمان وبالعافيه علي ما رفعت عاصي وحطيته في الكرسي اللي ورا
بدور : ( قفلت الباب وهي بتمسح العرق بأيديها من علي جبينها )
بدور : ( بتنهيده ) اخيراااااااااااا
بدور طلعت العربيه وبقت تحاول تسوق العربيه وبقت تبص مره علي ايديها ومره علي رجليها حرفيا مش عارفه تسوق هي اصلا مابتعرفش تسوق بس بقت تحاول ومره واحده داست بنزين العربيه اتحركت معاها وبقت تمشي علي اسرع ما عندها وهي مش قادره تتحكم في العربيه .. العربيه بقت تنزل من علي منحدر خفيف شويه وبدور بقت تصرخ خايفه ميته في جلدها
بدور : اااااااااااه ( وهي بتصرخ مش عارفه هي رايحه فين ولا العربيه مودياها فين
مره واحده بتبص لاقت نفسها العربيه ماشيه في ارض زراعيه وماشيه ما بين الزرع لحد ما العربيه خبطت في طن من التبن وبدور دماغها اتخبطت في الدركسيون ماحسيتش بنفسها
--------------------------(في نفس الوقت )--------------------------
غالب : خلاص لميت كل حاجه
عبد الرحيم : ( البودي جارد ) ايوه ياغالب بيه
غالب : متأكد
عبد الرحيم : انا ماسيبتش لينا أثر
غالب : انا مش عارف البت دي ظهرتلنا منين وامتي وازاي البت دي بوظتلنا كل خططنا
فضلت خمس سنين اخطط ازاي انتقم من عاصي وبعد ما خلاص ناقص خطوه واحده واوصل لهدفي تيجي بت زي دي
وتبوظ كل اللي عملته
عبد الرحيم : ولا الدكتور لما جه هنا انا كنت هموت من الرعب لما قال لعاصي بيه انه في خرابه
غالب : انا مكنتش مصدق ان عاصي هايروح ويجيبلها دكتور دي عمرها ما حصلت
عبد الرحيم : لا بس انت برضوا اتصرفت
غالب : طبعا مكانش ينفع اخلي الدكتور يمشي من هنا حي
----------------------(flash back )----------------------------------
غالب كان دايما بيقف ورا الكوخ عشان يشوف ويسمع كل حاجه بتتقال في الكوخ
( والدكتور بيكشف علي بدور )
عاصي : شايف نظرات الخوف في عنيك
الدكتور : طبعا المكان هنا يخوف ده خرابه
عاصي : ( بعدم فهم ) خرابه .. خرابع يعني اي ؟ انطق 😡
الدكتور : طيب تعالي واحنا ماشيين هقولك ارجوك تعالي نخرج من هنا الاول
غالب وقتها حس بخوف وعرف ان عاصي هيعرف كل حاجه
وقرر انه لازم يقتل الدكتور قبل ما يقول لعاصي علي الحقيقه وجاب حديده وضر"ب بيها الدكتور علي راسه
عاصي : انت بتعمل ايييييييييييه ؟
غالب : انا .. انا كنت فاكره انت 🥺🥺
--------------------------في الوقت الحالي ----------------------------
بدور فاقت من الخبطه اللي كانت في راسها بتبص لاقت الفجر بيأذن عليهم
بدور : ( بتحط ايدها علي راسها لاقت دم نازل منها فركت ايدها وبتبص للدم وهي ضمه حواجبها وافتكرت عاصي بتبص وراها ونزلت بسرعه من العربيه عشان تطلع عاصي منها بتبص لاقت في راجل ماشي بعيد وبتبص لقت جامع وهو رايح ناحيه الجامع
طلعت من الزرع وجريت عليه
بدور : ( وهي بتنهج ) الحقني ارجوك .. معايا واحد بيموت ارجوك تساعدني
الراجل : اهدي يابنتي .. اهدي هو فين
بدور شدته من ايديه واخدته علي العربيه بسرعه
بدور : ( فتحت باب العربيه وهي بتنهج اهوه )
الراجل : ياساتر يارب ده مضروب بالنار 😳
بدور : ارجوك ماتسبنيش .. ارجوك تساعدني
الراجل : طيب شيلي يابنتي ارفعيه معايا
بدور شدت عاصي من العربيه وبقت حاطه ايد علي كتفها والايد التانيه علي كتف الراجل والراجل اخده معاه البيت
الراجل : افتحي يا ام احسان .. افتحي الباب
ام احسان : ( فتحت الباب ) في اي يا ابو احسان
( صرخت ) يااااالهوووي ( بصت علي عاصي ) هو في ايه ؟؟ ومين ده ؟؟
ابو احسان : مش وقته يا ام احسان وسعي السكه بسرعه وحضري فرشه نضيفه
ام احسان جريت بسرعه ونضفت السرير ونيموا عاصي علي وشه
بدور : ( بقلق وتوتر ) دكتور احنا محتاجين دكتور
ابو احسان : ادخلي يا ام احسان صحي احسان بسرعه
بدور : احنا عايزين دكتور مش عايزين احسان
ابو احسان : ماتقلقيش احسان دي بنتي دكتوره ماشاء الله
وهي اللي فاتحه المركز بتاعنا هنا وكل اهل القريه بيروحلها
بقلمي ماهي احمد
احسان : ( صحيت ) في اي يابابا ؟
بصت علي عاصي .. يانهار اسود ايه ده .. احنا لازم نبلغ البوليس حالا
بدور : ( بقلق ) انتي دكتوره ..
احسان : ايوه
بدور : ارجوكي ساعديه وبعد كده اعملي اللي انتي عايزاه
دكتوره احسان : راحت بسرعه لعاصي وجابت مقص وقصيتله القميص بتاعه
احسان : ( رفعت راسها وبصت لمامتها ) ماما هاتيلي الادوات بتاعتي من جوه وهاتي البيتادين والقطن حالا
بدور : مش عايزه مني حاجه
احسان : اطلعي انتي بره
بدور : لو محتاجه مني اي حاجه انا ممكن اساعدك
الدكتوره : ( وهي بتمسح صوابعها من الد"م ) بقولك اطلعي بره
بدور : طيب .. طيب اللي تشوفيه
بدور طلعت بره والدكتوره بقت بتحاول تطلع الرصاصه لعاصي ومن حسن حظه ان الرصاصه مجاتش في عموده الفقري
بدور كانت بره وهي متوتره جدا
ام احسان : ماتقلقيش يابنتي .. انا بنتي الدكتوره احسان شاطره جدا دي هي اللي بتعالج اهلنا كلهم
بدور : يارب .. هو بس بقاله فتره مضروب بالنار وانا خايفه عليه جدا
ام احسان : ان شاء الله خير
( وبعد ساعه تقريبا احسان طلعت من الاوضه وهي بتمسح جبينها )
بدور : ( جريت عليها ) هااا طمنيني
الدكتوره احسان : ماتقلقيش ربنا كتبله عمر جديد
بدور : ( اتنهدت وارتاحت ) الحمدلله يارب
الدكتوره احسان : انتي تقربيله
بدور : ( بتوتر ) انا .. انا .. انا ابقي مراته
الدكتوره احسان : بصت علي ايديها مالقيتش فيها دبله
بدور ( شافتها وهي بتبص علي صوابعها وفهمت )
بدور ( فركت في صوابعها ) : اصل .. اصل واحنا ماشيين في الطريق طلع علينا حراميه وقفوا العربيه واخدوا مني كل دهبي واخدوا الدبله بتاعتي مش سابولي اي حاجه وضربوا عاصي بالنار وهو بيحاول يحميني منهم
ابو احسان : ( بفزع ) ياساتر يارب الحمدلله يابنتي انكم طلعتوه منها بالسلامه
بدور : الحمدلله
الدكتوره احسان : ( بعدم تصديق) بس انتي مش صغيره اوي علي انك تكوني مراته
بدور : ( بلعت ريقها ) لاء .. لاء ما هو انا كبيره بس انا اللي شكلي صغير
الدكتوره احسان : ( رفعت حاجبها ) ليه انتي عندك كام سنه
بدور : ( بتوتر ) أنا .. انا .. انا عندي
ابو احسان : ما خلاص بقي يادكتوره هو تحقيق ولا ايه
ابو احسان : تعالي يابنتي تعالي معايا .. غيري هدومك .. واتشطفي باين عليكي تعبانه
الدكتوره احسان : بس يابابا مش نشوف حكايتهم ايه الاول قبل ما نضيفهم
ام احسان : جرى اي يا احسان واحنا من امتي بنقفل بابنا في وش حد طالب مساعده تعالي يابنتي تعالي اديكي هدمه نضيفه بدل اللي انتي لبساها دي
بقلمي ماهي احمد
بدور غسلت وشها واخدت جلابيه من ام احسان
ام احسان : ادخلي يابنتي في الاوضه اللي فيها جوزك غيري فيها
بدور : ايوه بس
احسان : (وهي مربعه ايديها ) ايه انتي مش بتقولي ان هو جوزك
بدور : ( داست علي سنانها ) ايوه جوزي
واخدت الهدوم ودخلت الاوضه وقفلت الباب
عاصي وقتها كان لسه نايم بس نايم علي بطنه والشاش والقطن كان متربط حوالين ضهره ومتركبله محاليل
بدور : ( قربت منه وبقت تلمس خده بصوابعها ) ياترى اي الحاجه اللي عايز تعرفها مني تخليك تضحي بنفسك عشاني ياعاصي
بدور فضلت تبصله وتبص لملامحه ورموشه التقيله زي ما تكون رموشه متكحله من كتر ما هي تقيله وملامحه الحاده
بقلمي ماهي احمد
بدور نامت جنبه علي السرير وبصت شمال ناحيه وشه وضمت ايديها وحطت ايديها تحت راسها ومن كتر التعب غمضت عنيها غصب عنها ونامت
عاصي فتح عنيه وكان شايف خيالات قدامه بس شاف وش بدور وملامحها ومن كتر ما كان تعبان حط ايده عليها ولمسها ومن كتر ما كان تعبان ومش حاسس بنفسه راح في النوم مره تانيه
ام احسان فتحت علي بدور الباب عشان تقولها تيجي تفطر معاهم لاقيتهم هما الاتنين نايمين سوا وزي ما يكونوا جعانين نوم .. قفلت الباب عليهم بالراحه اوي وطلعت وسابتهم عشان يرتاحوا
ابو احسان : ( وهما قاعدين علي الطبليه ) اومال البنت مجاتش معاكي ليه يا ام احسان
ام احسان : اسكت يا ابو احسان دخلت عليهم لاقيتها نايمه جنبه وباين عليها يانن عيني تعبانه اوي بس شكلهم لايق اوي علي بعض سيبتهم عشان يرتاحوا
احسان : وسيباها تنام معاه كده عادي .. وتغير في الاوضه اللي هو فيها عادي
ابو احسان : الااااه يابنتي مش مراته
الدكتوره احسان : مراته مين انا متأكده انها مش مراته
ابو احسان وام احسان في نفس واحد : مش مراته 😳😳

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا  

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية سم القاسي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات