القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اليتيمين الفصل العاشر والاخير 10 بقلم كاتبة ولكن

 رواية اليتيمين الفصل العاشر والاخير 10 بقلم كاتبة ولكن

رواية اليتيمين الفصل العاشر والاخير 10 بقلم كاتبة ولكن

 (الاخير)

حمزة برق بصدمة : ا ا إزاى ك كده !!! 

ريحانة بعدم فهم : افندم !

حمزة بعدم استيعاب : انتى ازاى وحورية ازاى وزاهر بيه معندوش غير بنت واحدة انا متأكد لاااااا الموضوع اكيد فى لغز

ريحانة بتعجب : حضرتك بتكلمنى انا !! انت عاوز مين بالظبط حضرتك!!

استعاد حمزة تركيزة وقال : ز ززين انا عاوز زين 

ريحانة : اتفضل حضرتك اوصلك على اوضته 

وصل حمزة الى غرفة زين ثم ذهبت ريحانة 

ريحانة : ماما تعالى كده عاوزاكى ف كلمة 

رباب : ايوة يا حبيبتى 

ريحانة: مش هنا تعالى نروح اوضتنا

رباب : تعالى ي قلبي  

فى غرفة رباب وريحانة 

ريحانة : ماما فى واحد ككده كان جاى يسأل على زين بس تصرفاته كانت غريبة حسيته اتصدم اول م شافنى وكان قاعد يشبه عليا ويقول كلام مش مفهوم كده زى حورية وزاهر بيه وانا بصراحة مفهمتش حاجة تفتكرى ممكن يكون عارف انا بنت مين او يعرف اهلى الحقيقين 

رباب بتوتر: انتى قولتى زاهر بيه 

ريحانة: ايوة يا ماما سمعته بيقول كدا 

رباب : يا رب م يكون اللى ف بالى على العموم يا بنتى انا هسأله اما ينزل من عند زين اشوف كان قصده ايه 

ريحانة : ماشى يا ماما انا هروح اكمل بقية الشغل 

رباب بخوف ان تفقد ريحانة : ماشى يا حبيبتى 

عند زين وحمزة .

بعد السلامات والاحضان 

زين : طب والله ياد ي حمزة انت كنت وحشنى موت 

حمزة وما زال تحت تأثير الصدمة : الا قولى ي يا زين هى مين اللى وصلتنى لاوضتك دى 

زين : دى يا سيدى اسمها ريحانة بنت كويسة اووى يا حمزة وبصراحة بينى وبينك كدا انا شكلى وقعت يا صاحبى ف حبها 

حمزة : ايوة يا زين بس يعنى د دى لمؤاخذة خ خدامة 

زين : انا كنت نفس تفكيرك كدا يا حمزة بس رجعت قولت مالها الخدامة يعنى هى مش انسانة زينا انا بس عاوز اتأكد من مشاعرها نحيتى وبعد كده هتقدم لها 

حمزة : بس فى حاجة غربية جدا يا زين من ساعت مشوفتها وانا مصدوم 

زين بغيرة : مصدوم ليه يعنى 

حمزة : اصل ريحانة نسخة طبق الاصل من حورية مراتى 

زين باستغراب: انت بتتكلم بجد طب ازاى 

حمزة : م دا اللى هيجننى .

زين : طب تعال معايا نسأل مامتها يمكن تفيدنا ف الموضوع ده 

حمزة : يلا بينا عشان بجد هتجنن 

نزل حمزة وزين الى غرفة رباب ليسألاها بشأن ريحانه 

زين : يا ست رباب عاوز اسألك بشان ريحانة بنتك كده شوية اسئلة 

رباب بتوتر: اتفضل يا زين بيه 

زين : انتى ليكى بنت تانية غير ريحانة 

رباب : يا بيه ريحانة مش بنتى اصلا هى ك كانت هربانة من الملجأ وانا أخدتها ربتها معايا كأنها يبنتى بالظبط وأكتر 

زين وحمزة بصدمة : ايه مش بنتك 

زين تعجب : معلش نادى على ريحانة وتعالى 

رباب : حاضر يا بيه 

اتت رباب وبيدها ريحانة 

ريحانة عندما وجدت زين ينظر لها نظرت ف الارض بخجل 

حمزة : بصى يا ريحانة انا عاوز اسألك كده كام سؤال ويريت تجوبينى عليهم 

ريحانة: تحت امرك يا بيه 

حمزة : انتى لما هربتى من الملجأ كان ليكى اخوات معاكى ف الملجأ شبهك 

ريحانة بتوتر : لا وعرفت منين انى هربانة من الملجأ 

رباب : انا قولتلهم يا ريحانة 

حمزة : حاولى تفتكرى اى حاجة ي ريحانة عن ماضيكى ممكن تفيدينا بحاجة لان بصراحة كده فى واحدة شبهك طبق الاصل ونفس سنك تقريبا وشاكين انها اختك 

ريحانة بدموع : اختى انا !!! انا ليا اخت ومعرفش 

زين بحنان : اتكلمى ي ريحانة قولى اى حاجة يمكن تفدينا وانتى مش واخدة بالك 

ريحانة بألمم ودموع : حاضر هقول ..... انا صحيت ع الدنيا لقيت نفسى ف اصلاحية مهجورة وكبيرة الاصلاحية دى كانت اسمها المعلمة نفيسة كانت ب بتشغلنا ف توزيع المخ.درات وكنا بنشوف الذ،ل بس مكنش حد ممنا يقدر يتكلم عشان ملناش حد ولا مكان نعيش فيه وف يوم جه واحد عشان يخدنى يشغلنى اخدم عليهم ف حفلة وكانو سكر"نين وشاب منهم حاول يعت"دى عليا ف ضر'بته ب ازازة ومش عارفة ما.ت ولا ايه وهربت وخفت ارجع الاصلاحية تانى والقدر جابنى على هنا اعيش مع ماما رباب اللى حبتنى من كل بقلبها 

زين بحزن على حالها وايضا غضب من ذلك الشاب يود لو يراه ان كان حيا سيخل'ص عليه بيديه 

رباب بصدمة ودمووووع : ا انتى قولتى المعلمة نفيسة 

رباب بألم وندم على ما فعلته : بس كل حاجة كده انا فهمتها ..!

حمزة : فهمتى ايه اتكلمى 

ريحانة مازالت تبكى : ق قصدك ايه ي ماما 

رباب بألم : انا السبب ف كل العذاب اللى انتى فيه دا ي يا ب بنتى 

ريحانه بصدمة ودموع : ازززاى !؟

رباب بدموع: جوزى كان شغال عند واحد اسمه عثمان وكان شاريكى انتى واختك عشان يطلع منكم بقرشين عثمان باع اختك لزاهر بيه عشان مبيخلفش و ووو 

حمزة مقاطعا اياها بصدمة : ااييه زاهر بيه مبيخلفش يعنى حورية مش بنته 

رباب بدموع لا يا بيه جوزى هو الل موديها بنفسه لزاهر بيه وقابض تمنها 

زين بغضب : كملى كملى 

رباب بدموع: وبعدين انا اخدت ريحانة وبعتها انا كمان بد"م بارد عشان اقبض تمنها عشان جوز كان بخيل ومش بيصرف عليا 

رباب بألم : والله يا ريحانة انا عارفة ان غلتطتى كبيرة وتتغفرش... انا من ساعة م عملت معاكى كده وانا والله تبت واتغيرت ولو كنت وحشة مكنتش هعاملك بحنان كده سامحينى عشان خاطرى ي ريحانة انا اسفة يا بنتى حقك عليا 

وشوفي اللى انت عاوزاه وانا هعملهولك بس بالله عليكى م تعقبينى وتبعدى عنى 

كانت ريحانة فى عالم اخر كل م تفعله هو البكاااء فقط 

فى اقل من الثانية لم يتحمل زين دموعها فضمها اليه بحنان واخذ يربت على ظهرها 

بادلته ريحانة ايضا وتشبثت به اكثر وأحست بالأمان في حضنه 

زين بحنان : ششش كل حاجة هتكون كويسة انا معاكى ومش هسيبك 

زين لطف : ريحانة تقبلى تتجوزينى 

ريحانة ببكاء وفرحة ف نفس الوقت هزت رأسها بخجل 

زين بفرحة : بحبك ثم قام بضمها اليه بشوق كبير وهى كذلك 

رباب بفرحة لرؤيتها سعيدة وندم على م فعلته : مسمحانى يا ريحانة 

نظرت لها ريحانة والدموع فى عينيها : رغم كل ده بس انا عمرى م هنسى الجميل اللى قدمتهولى على انك ربتينى وخلتينى اعيش معاكى اللى بيحب بيسامح وانا مسامحاكى يا ي يا ماما 

رباب بدموع بفرحة : بموت فيكي يا روح قلب ماما تعالى ف حضنى تعالى 

احتضنتها ريحانة بحب ورباب كذلك 

زين : ها يا حماتى موافقة انى اطلب منك ايد ريحانة 

رباب بدموع الفرحة : موافقة طبعا يا حبيبى 

حمزة : طب يلا يا زين ناخد ريحانة عشان تشوف اختها وحورية كمان تعرف الحقيقة 

زين : ماشى يلا يا ريحانة اغسلى وشك وغيرى يلا وتعالى 

جففت دموعها بفرحة لانها سوف ترى اختها ولان زين سوف يكون زوجها ....هى تعذبت فى حياتها كثيرا الا يجب عليها ان ترى بعض السعادة الان ف حياتها 

وصل كلا من حمزة وزين وريحانة الى فيلا زاهر بيه 

ولحظ حورية السئ كانت من غير نقاب وزين رأى وجهها ولكنه لا يعرف انها منتقبة 

فور رؤية حورية لحمزة صعدت بسرعة البرق لاعلى ولم تنتبه لرؤية ريحانة 

حمزة بتوعد : دا انتى حسابك تقل اووى 

بعد قليل نزلت حورية بالنقاب ومعها

زاهر بترحاب : اهلا يا حمزة ي بنى 

حمزة : اهلا يا عمى ولاا اقول يا زاهر بيه 

زاهر بعدم فهم : قصدك ايه يا ابنى 

حمزة : اقدم لحضرتك ريحانة اخت حورية 

زاهر وسرية بصدمة : اختها!!!

حورية بصدمة: اختتى !! 

حمزة : للاسف ايوة يا حورية اللى اتحرمتى منها السنين دى كلها 

حورية بدموع : اززاى !!! 

قص لها زين وحمزة كل شئ ......وحورية وريحانة لم تجف الدموع من عينيهما 

حورية بدموع : يعنى انا يتيمة وكمان ليا اخت وانا معرفش 

زاهر وسرية بحزن : احنا قصرنا معاكى ف حاجة عمرنا حسسناكى انك مش بنتنا احنا زى اى اتنين مبيخلفوش بيتمنو يكون ليهم اولاد فبيتبنو طفل واحنا حبناكى اكتر من نفسنا يا حورى 

حورية بدموع وقامت باحتضانهم : وانا كمان بحبكم اووى بس كنتم قولتولى 

حمزة : خلاص بقى يا حورية اللى عدى خلاص انسيه تعالى سلمى على اختك 

حورية اول م شافتها شعرت بمشاعر حب عميقة نحيتها وريحانة كذلك غابو شوية يتكلمو بلغة العيون ويبكو بشوق وحب وحرمان ثم عانقا بعض بحب اخووى جميل .

تسريع الاحداث 

 

*بعد موافقة اهل زين على مضض على الزواج من ريحانة لانه هدد.هم انه سيبتعد عنهم ان لم يزوجوها له .

اتفق حمزة هو وزين ان يكون حفل الزفاف بنفس اليوم

* اعترفت رباب على عثمان بكل شئ وعلى قتله لزوجها وتم القبض عليه وحكم عليه بالاعدام هو ورجاله بعد معرفة كل جرائمه .

* فى ليلة الزفاف كان كلا من حورية وريحانة كالاميرتين وخطف الانظار بجمالهم الاخذ بس حورية كانت لابسة نقاب 

بعد انتهاء ليلة الزفاف 

عند زين وريحانة 

كان زين شخص اخر معها كانا يعاملها بلطف شديد 

زين بحب : انتى بجد اجل حاجة حصلتلى ف حياتى 

زين برومانسية : كم تمنّيت أن أقولها، كم تمنّيت أن تشعري بها، ليتني أستطيع أن أكتبها وعلى جدران قلبك أحفرها، ليت إحساسي حبراً وسماؤك ورقاً وعلى قمرك أرسمها، أحبك ريحانه قلبى 

ريحانة بخجل: 

كم تمنيت أن يكون حبي وردة تستيقظ على عطرها، كم تمنّيت أن يكون حبي ضمة تغفو بين أحضانها، كم تمنيت أن يكون حبي قصة يهيم حلمك بها احبك انا ايضا يا حبيبى 

ضمها زين اليه بعشق ثم قام بتق.بيلها برفق ♥️🙈..

عند حمزة وحورية 

حمزة بحب : كنتى زى القمر يا حوري بس فى طار قديم كده بينى وبينك 

حورية بعدم فهم : طاا......

ولكن لم تكمل بسبب انقض.اض حمزة على شفت.يها بشو'ق 

حمزة : دى يا هانم ساعة م زين شاف وشك

حورية بخجل وارتباك : ا إانت مجنوون 

حمزة بحب : مجنون بحبك ♥️

 ******

*اه على فكرا حورية اعترفت لحمزة باللى حصل بينها وبين جاك هو غاب فترة بعيد عنها ومش بيكلمها بس هى كانت ديما بتقرب منه وبتعتذر ليه على غلطها وبتتعذب ف بعده عنها بس فضلت تحارب لحد ما رجع تانى ليها وابو حمزة هو اللى كان بيدعمها ديما ويشجعها وهو اللى اصلح م بينهم حمزة سامحها وحبه زاد ليها وعاشو حياة هادئة سعيدة ❤

تمت♥️


يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية اليتيمين" اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات