القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بلوة حياتي الفصل التاسع 9 بقلم روان محمد

  رواية بلوة حياتي بقلم روان محمد


 رواية بلوة حياتي الفصل التاسع 9


عمر:كل واحد مننا هيدي للتاني فرصة يمكن قدرنا واحد واتخلقنا لبعض ويمكن اعجابي ده حب مش اعجاب انا عايز منك فرصة وزواجنا هيكون فرصة...للحب

فريده فاتحة عنيها بصدمة...

عمر قرب منها ومفيش أصلا يعتبر مسافة بينهم وقريبين من بعض جداً

عمر: مش عايزك تتسرعي عايزك تاخدي وقتك في التفكير ...بس ارجوكي ادي علاقتنا فرصة

فريده بصت في عنين عمر نظر فيها اقتناع وحيرة عمر بعد النظرة دي بقي أمله كبير جداً وبقي عنده أمل كبير

فريده بنظرة خالية من المشاعر: موافقة اديك الفرصة دي...بس يا ريت يا عمر مش تتأمل كتير

عمر: كفاية بس إنك وافقتي تديني فرصة وإن شاء الله مش هتندمي ...

فريده: بس عندي شروطي ...

عمر:وانا موافق

فريده: طب اسمع الأول يمكن ترفض

عمر: سامعك

فريده:اياك ثم اياك عشان هبقي مراتك تفكر تقرب مني هقتلك يا عمر مش عايزة اندم إن اديتك فرصة

عمر.حط ايده في جيبه وابتسم بثقة:متخافيش مش هعمل حاجه غير لما تحبيني ...يخوفي تقربي إنتي

فريده:واثق اوووي يا حلو

عمر:اممممممه 😉

فريده:وهدفنا الأول هيكون نخرج هيثم من الظلام

عمر تنهد:ده أساسي انا مش اناني عشان اسيب هيثم بالحال ده وعارف إن اللي بيعمله ،بيعمله وهو مش واعي

فريده: صدقني هو مش كده 😢

عمر بحزن:عارف

فريده.وهي قريبة منه.الله يا عمر عنيك بقت لون البحر من شوية كانت خضراء بقت زرقاء الله

عمر.ابتسم.عيني فريده زيك بالضبط في الغابه خضراء وفي البحر زرقاء

فريده.خدودها احمرت

عمر:احم احم علي فكرة عنيكي حلوة بردو وهي لون البحر

فريده بعدت وهي مكسوفة وحمرة 😂💔

عمر: اللي يشوفك دلوقتي ميشوفيكش ساعات ما كنا سوي في الاسانسير

فريده:ليه كان مالي وقتها

عمر:كنت بتحلمي وإنتي صاحية جريئة مش وشك دلوقتي الاحمر من الكسوف

فريده:ولاااا اسكت خالص لحسن والمصحف اخنقك

عمر: أيوة طلعي برعي اللي جواكي

فريده:برعي !!!!

عمر:ايوة برعي الراجل الدبش اللي جواكي

فريده: والله أبغي اضحك دحين بس زي مانت شايف دمي بيغلي

عمر.بيحاول يكتم ضحكته.خلاص خلاص اهدي يا برعي

فريده: لأ ده مش منظر واحد ادي لنفسي وليه فرصة للحب

عمر.ملامحه قلبت جد.خلاص هديت ...يلا عشان اوصلك الشغل...

فريده:يلا 😒

وعمر وصل فريده علي الشغل وبعدين راح عند مهاب الشغل

مهاب:اهلا عمر

عمر:اهلا

مهاب:اشجي يا عمر ...

عمر:هوبا اللي حافظني يا ناس

مهاب:ماهو يا باشا انا مش بشوف خلقة امك في الصبح كده غير وقت المصايب

عمر:بص يا سيدي حصل......وحكي عمر كل حاجة لمهاب

مهاب:ههههه هيثم عمل كل ده ما قولتلك ابعد إنت اللي مسمعتش الكلام

عمر:متعودتش اتخلي عن حد بفضل جنبه باخطاءه لحد ما يكون كويس

مهاب: طب ما فضلتش ليه جنب يوسف

عمر: عشان غبي هو اكتر واحد عارفني لما اتعصب واقرب واحد ليا بس مقدرش يتحمل غضبي...هو مش عارف إن لو هديت...كنت هصالحه...بس هو اللي اختفي مستناش

مهاب تنهد:طب وفريده معجب ولا عاشق يا عمر

عمر بتوتر:اااااا معجب

مهاب: عاشق يا برو

عمر.غمض عنيه بأسف.ايوة بحبها معرفش إزاي من اول مرة شوفتها وانا بتمني ارجع أشوفها انا بحلم بيها يا مهاب كل يوم مش عارف إزاي ...عنيها سحرتني ...ريحتها جننتني...بحبها وحسيت بدقة قلبي لأول مرة معاها... قلبي دق وحسيت بسعادة فيه لأول مرة...

مهاب:طب افرض بعد فرصة جوازكم متحبكش

عمر:هز راسه كأنه بيطرد الفكرة.لا مش هيحصل كده الفرصة دي ...هتكون فرصة حب بلوة حياتي ليا

مهاب:هههههه بلوة حياتك

عمر:بلوة حياتي الحلوة  

مهاب: بس إنت اكيد فاهم هي بتفكر في ايه ؟!!!!

عمر.في نفسه.عارف هي بتفكر في ايه انا مجرد وسيلة دلوقتي بالنسبة ليها...عشان تقدر تساعد هيثم ونفسها ..وانا راضي بكده وواثق إن دي فرصتي الوحيدة ولازم استغلها وأكمل الطريق للنهاية بحلوه ومره... عارف إنها هتحاول تكرهني فيها...لكن مش هسمح ليها

مهاب:يا بني رحت فين

عمر...ااااه هنا...اه عارف بتفكر في ايه متقلقش

فريده في الشركة بتعاتب نفسها.انا ليه أنانية كده ليه اديته فرصة وعطيته امل وانا عارفة إني مش ممكن أحب غير هيثم ...ليييه كنت مستغلة وخليته حبل نجاة عشان ينقذني من عمي وينقذ أسيل...بس انا لازم أستغل الفرصة ولو كان في قلبه شوية اعجاب ليا هخلي يكرهني ويطلب هو وقتها الإنفصال...

مرت الأيام وكان يوم حفل الازياء وكمان كتب كتاب عمر وفريده

تم عرض الأزياء وكان ناجح جدا وفريده كانت سعيدة لتحقيق جزء من حلمها وبعد انتهاء الحفل

عمر قرب من فريده: إيه يا بلوة حياتي مش هنكتب كتابنا ولا إيه

فريده:عايزنا نكتب كتابنا وإنت شايفني بلوة يا سي عمر

عمر:احلي بلوة وربنا

فريده:هههههه شكلنا مش هنكمل مع بعض

عمر:تؤتؤ انا واثق أنه العكس

فريده.بصوت منخفض.ان مكرهتك فيا يا عمر وندمتك مبقاش فريدة هشام

عمر:قولتي إيه

فريده: ولا حاجة

عمر.تمام بس خلي في بالك إن مفشلت خطتك مبقاش عمر الصياد 😎

فريده:اااااا خططت إيه

عمر:لا مفيش يلا امشي مع مي وانا جاي وراكي مع مهاب وسالي

وبالفعل فريده مشيت مع مي وروحت وجهزت

‏عند عمر

‏ ‏عمر: يا مهاب اخلص مراتك دي مايعة هنتاخر

مهاب:روق أعصابك يا عمر بكرا تتجوز وتتعود علي زلة الستات ومايعتهم في اللبس

سالي (طلعت): إيه في إيه مش لازم اخد راحتي

مهاب:كنتي مخبية الجمال ده فين يا قلبي

سالي:كل بعقلي حلاوة يلا

عمر:مانا بقالي ساعة بقول يلا

سالي: طب ثواني شهد فين وامك

عمر:نهار أسود نسيت شهد ثم ابعدو امي عن الموضوع خلي الجوازة تتم علي خير وبعدين اصدمها

سالي:بتهزر دي تروح فيها

عمر: لأ متقلقيش بس لو عرفت قسماً بالله ما هتم الجوازة انتو عارفين إن هي أهم حاجة عندها المكانة الاجتماعية حتي لو البنت شمال تعجب امي والله لو قولتلها هتجوز مين لتكون مطربقة الدنيا على دماغي ودماغ فريدة ...مي موجودة جنبي وهكلم شهد اهو

وفتح تليفونه ورن علي شهد

شهد كانت في اوضتها بتقلب في صور ليها مع يوسف

شهد: حبيبي والله وحشتني ووحشتني غلاستك وجنانك ليا ايمتا هتظهر بقي واعرف مكانك 

تليفونها رن.ردت شهد.خير يا عمر

عمر.بسرعة تعالي ليا عند مهاب...ممكن

شهد: تمام مسافة الطريق

شهد راحت لعمر وهو فهمها كل حاجة وهي كانت مبسوطة لمعرفة اخوها وجه هيثم وكمان أخوها الحجر القاسي فتح قلبه

شهد.بدموع.الله يا عمر مش مصدقه إنك حبيت

عمر.مالك يا بنتي

شهد.لا مفيش بس فكرتك هتفضل صايع وحجر

عمر:هههههه انا صايع وحجر مرة واحدة

شهد: أيوة حجر مبتعرفش تحب خالص

عمر.بس انا بحبك وانتي عارفه

شهد.لو بتحبني مكنتش سبتني اتعذب مكنتش قسيت عليا في كل مرة اشتقت فيها ليوسف ...بس انا مبسوطة إنك حبيت عشان هتعرف قد ايه صعب تعيش أو تتنفس بعيد عن اللي إنت بتحبه

عمر.شاف إنه معاها حق وإنه فعلاً قسي عليها وكان بيجبرها تنسي يوسف وتعيش من غيره وهو شايف نفسه قد إيه فريده بتوحشه حتي وهو لسا مش عاش معاها ولا اتعلق بيها زي ما شهد اتعودت علي يوسف.قرب منها عمر وخدها في حضنه:اوعدك إني هلاقي يوسف وهسمع منه تبريره بس سامحيني

شهد.بصتله بسعادة: بجد هتلاقي يوسف وتصالحه

عمر:ده وعد هسمع يوسف واشوف الحقيقة فين

شهد: تصدق بالله انا حبيت فريده دي اوي عشان قدرت تغيرك كده

عمر: بذمتك انا اتغيرت مانا لسا زي مانا

شهد.ههههه إنت اتغيرت يا عمر بس الله اعلم لسا مش بتعرف تسيطر علي عصبيتك ولا لأ

مهاب:اسكتي مش.كان هيقول لما عمر اتحكم بغضبه لما فريده حكتله عن اعتراف هيثم ليها.بس عمر بصله بتحزير.لانه برغم إنه قال كل حاجة لشهد بس مقالش إنه زواجه من فريده مجرد فرصة

شهد: إيه

مهاب:اسكتي هنتاخر واخوكي هيتجنن ويتجوز

شهد: حبيبي العسل هيتجوز يا ناس يلا نمشي

وراحو والحمدلله تم كتاب كتاب عمر وفريده

فريده بتودع اختها وامها بعياط كتير

عمر.مال عليها.اومال لو كان زواج حقيقي كنتي عملتي ايه

فريده.مش هتفهم إنت

أسيل.بمحاولة اخفاء حزنها.يااااه وأخيراً هاخد اوضتك

فريده.هههههه يا كلبة هتورثني وانا حية

أسيل:أيوة اضحكي كده وحضنو بعض بحب

وركبت فريده مع عمر العربية وهي جنبه وشهد راكبة ورا

شهد:عمر مابلاش ترجع البيت روح أي فندق امك هتسود ليلتكم

عمر: العروسة مش راضية .ومال علي فريده.والله بقول نروح فندق اهو ناخد راحتنا

فريده بنظرة غيظ: لأ مبحبش جو الفنادق ولازم اخد رضا حماتي

عمر: هنعيش توم وجيري في البيت والله يا شهد الفترة الجاية دي

شهد:ااااا اظن كده بس ماما بتحبك متقلقش

عمر.عارف ووصلو البيت

برا البيت عمر همس لفريده.مش عايزك تخافي ولا تزعلي من اي حاجة هتقولها ماما صدقيني هي طيبة من جواها هتزعلك بكلامها لكن مش هترضي زعلي وهتحبك بعدين وانا جنبك متخافيش

فريده: إنت كده خوفتني علي فكرة ...

عمر.هههه لأ متخافيش

ودخلو وكانت زينب قاعدة بتقرأ كتاب

زينب سمعت الباب عرفت إن حد من ولادها رجع

زينب شافت شهد وفريده وعمر بصت ناحية فريده ب استفهام ؟!!!!!

عمر.مسك ايد فريده: فريده مراتي

وش زينب اتحول من الغضب

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية بلوة حياتي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات