القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بلوة حياتي الفصل الثامن 8 بقلم روان محمد

  رواية بلوة حياتي بقلم روان محمد


 رواية بلوة حياتي الفصل الثامن 8


هيثم:عشان انتقم من عٌمر

عٌمر.بحدة. انت بتقول ايه انت اتجننت يا هيثم

هيثم:زي ما سمعت يا عٌمر عشان انتقم منك عشان إنت قا*تل

عٌمر: هيثم مالك ايه اللي بتقوله ده قا*تل إيه

هيثم: إنت قا*تل ملك يا عٌمر هي انتحرت بسببك عشان إنت قت*لتها بكلامك

عٌمر:انا مش عارف إنت بتتكلم عن إيه

هيثم: إنت رفضت حبها وهي نهت حياتها بسببك

عٌمر:بس انا قولتلك وقتها يا هيثم

هيثم: فعلاً قولتلي بس معرفش إن النهاية هتكون كده وقتها ..

                       فلاش باااااااااااااااك

في منزل هيثم وكانت تاني مرة ملك تشوف عٌمر

(في غرفة ملك)

ملك: يعني ممكن يا سما يكون بيحبني أو حتي معجب بيا

سما:اه يا ملك إنتي جميله جدا لدرجة إن اي حد يتمناكي

ملك: يعني رائيك يا سما أنه ممكن يتقبل حبي

سما:اه بس جمدي قلبك وقولي ليه

ملك:يعني مش هيقول عني عيلة صغيرة في ثانوية عامة

سما:الحب مش ليه عٌمر معين يا ملك ... اطلعي عٌمر لوحده برة في الجنينة اطلعي قولي ليه قبل ما هيثم يخلص شاور ..

ملك: ماشي

                 ******وطلعت ملك******

ملك:ازيك يا عٌمر؟!

عٌمر: الحمدلله ... إنتي سما صح؟!

ملك: لأ انا ملك

عٌمر:اه آسف

ملك:عٌمر انا عايزة اقولك علي حاجة

عٌمر: اتفضلي يا ملك

ملك:عٌمر انا بحبك اوي ...انا حبيتك من أول لحظة شوفتك فيها

عٌمر: بلاش الهزار ده هيثم قالي إنك بتهزري كتير

ملك:انا مش بهزر انا بجد بحبك

عٌمر:امممم بس إزاي حبتيني من غير ما تعرفيني

ملك:مش لازم اعرفك انا بجد حبيتك

عٌمر:بصي يا ملك إنتي زي شهد اختي بالظبط وطبعاً مش هينفع خالص الكلام ده وبعدين إنتي لسا صغيرة إنتي اخت هيثم صديقي واخت صديقي اللي هو أخويا يبقي

اختي ياريت تطلعي فكرة حبك ليا دي من دماغك تمام

ملك:عٌمر انا بحبك بجد صدقني...

عٌمر: سلام يا ملك قولي لهيثم إني طلع ليا شغل

ومشي عٌمر وملك دخلت اوضتها

ملك:قال إنه بيعتبرني اخته يا سما!!!!

سما:كلهم بيقولو كده في البداية

ملك: قصدك ايه يا سما؟!!!!

سما: قصدي جربي تاني ده انا لو مكانك وحد رفضني بالشكل ده كنت انتحرت متقبليش بالهزيمة

ملك:انا ممكن توصل بيا للانتحار

سما:اه فكرة إن حد يرفضني أصلا تخنق

ملك جربت مع عٌمر كذا مرة لكنه كان بيصدها عٌمر في الأول محبش يقول لهيثم يمكن ملك تعقل لكن لأ ملك كانت بتصر اكتر وعٌمر قال لهيثم علي كل حاجة وهما مسافرين في شغل 

هيثم:ملعش يا عٌمر انا هتكلم مع ملك متزعلش

عٌمر:مش زعلان يا هيثم ملك زي شهد اختي بالظبط

هيثم:تمام يا عٌمر انا هتكلم مع ملك لما نرجع مصر

                 *******في مصر******

ملك:انا تعبت يا سما حاولت كتير بس عٌمر مش راضي يقبلني

سما: معلش يا ملك جربي تاني

ملك:سما ممكن تسبيني لوحدي بليز

سما:ماشي يا ملك

وطلعت سما وملك انتحرت... ووصل الخبر ل عمر وهيثم

ورجعو علي مصر هيثم عرف من سما إن ملك انتحرت بسبب عمر وقرا الرسالة

سما: هيثم إنت هتسكت إنت لازم تنتقم من عمر عشان مو*ت ملك

هيثم فقد صوابه:مش هسيبه انا طبعاً هنتقم منه وهحر*ق قلبه وهخليه يتمني الم*وت

                           بااااااااااااااااااااك

هيثم:انا هنتقم منك واحر*ق قلبك

عمر: إنت مش طبيعي يا هيثم

فريده:انا إيه دخلي في الموضوع ممكن تفهموني

هيثم: عشان ..

عمر (قاطعه): عشان مريض نفسيييي

هيثم: لأ مش عشان كده عشان عمر بيحبك

فريده اتصدمت: إنت بتقول إيه إنت اكيد اتجننت

هيثم: لأ عمر بيحبك ... وإنتي أول واحدة يحبها وانا كنت هحر*ق قلب عمر عليكي ...

سما (طلعت): وبالفعل يا هيثم إنت خدت انتقامك

فريده:سما انتي بتعملي إيه هنا!!!!

سما:هكون بعمل إيه في بيت جوزي

فريده:جوزك!!!!!

سما:اه انا وهيثم متجوزين 😏

فريده:وانتقامك كان إيه يا هيثم

سما:انتقامه كان يخليكي تحبيه وتدوبي فيه وبعدين يقولك...هيطلب إيدك وتقولي لامك وعمك يجي من البلد وفي الآخر هيثم مش يجي...وفي الآخر عمك عصام يجوزك لابنه عبدالله وتفضلي تتعذبي طول حياتك... وبكده هيكون حر*ق قلب عمر اللي حبك ومش هيقدر يحصل عليكي

فريده:انتو الاتنين وسخين لدرجة لا تصدق ...مع إنكم عارفين عبدالله كويس... إزاي كنتو عايزين تجوزوني ليه

هيثم: إنتي مالكيش ذنب بس إنتي كنتي طريق مختصر للانتقام من عمر

فريده (بصوت مرتفع): إنت انسان مريض نفسي افهم عمر مالهوش علاقة بموت ملك إنت مجنون إنت مش عارف إن ملك متملكة من وهي صغيرة دي كانت بتاذي نفسها علي طول عشان تحصل على اللي عايزه...ملك كانت بتصر علي كل حاجة بتعجبها وإنت عارف كده كويس ومصر تظلم عمر إنت إيه

هيثم:عمرررررر هو قاااااا*تل ملك وانا مش هسيبه ابدا

فريده:عمر انا بحبك

عمر:نعم؟!!!!!! "وكان قلبه سعيد بس لما بص في عنيها مش شاف الحب"

هيثم: إنتي بتقولي إيه

فريده: باختصار انا بحب عمر وكمان مش هتجوز عبدالله ولا حاجة عشان انا وعمر كتب كتابنا بعد اربع ايام ...

هيثم: إيه

فريده: عمر جه امبارح وطلب ايدي وانا وافقت عشان بصراحه انا اعجبت بعمر أول ما شوفته ...لقيت الاهتمام منه... إنت كنت بارد معايا...والحب عند البنت بوجود حد يهتم بيك ويفهمها من غير ما تتكلم وانا لقيت ده في عمر ...

هيثم:كدابة مش فريده اللي انا أعرفها دي

فريده:ولا إنت هيثم اللي كنت أعرفه....

فريده: عمر مش هنمشي... مش قولتلك هسمع هيثم مش جه ليه وبعدين هنعتذر منه سوي

عمر مش رد واكتفي بنظرة شفقة علي حال صحبه ومشي

هو وفريده طول الوقت ساكتين هي مش عارفه ليه قالت بتحب عمر واستغلته بس عشان تحر*ق هيثم بعد ما عرفت إنه متجوز وكمان تفكيره المريض ليه استغلت عمر ليه كانت أنانية واستغلته وهي مش بتحبه

عمر وقف العربية ونزل عند البحر فريده مستغربة منه مش بيتكلم ولا بيعاتبها ولا حاجة نزلت وراه

عمر: عشان متوجعيش دماغك كتير إنتي مش أنانية ولا مستغلة ..

فريده فتحت بوقها بصدمة

عمر بص ليها:عشان اوضحلك سوء التفاهم اللي حصل دلوقتي ...انا مش بحبك ولا حاجة-كداب-...ده كان مجرد اعجاب وطلعتك من دماغي خلاص من وقت ما عرفت إنك بتحبي هيثم ...

فريده:بجد؟!!!

عمر:اه بجد 😁

فريده.خدت نفسها بارتياح.كنت متوترة جدا ومش عارفه اقول ايه

عمر:هههههه ما هو واضح

فريده: بالله عليك متسألنيش ليه عملت كده عشان انا نفسي مش عارفه ليه قولت بحبك والكلام ده

عمر.قرب منها.وفريده اتفاجئت منه:انا عارف عملتي كده ليه

                         عند هيثم وسما

هيثم رايح جاي من العصبية: إزاي بتحبه إزاي ..

سما: اهدي يا حبيبي بس .. فريده مش بتحبه صدقني

هيثم.مسك ايديها بغضب: عرفتي ازاي انطقي

سما:طيب ابعد بس كده يا هيثم وانا هقولك

هيثم بعد:يلا قولي

سما: إنت ناسي إن فريده كانت صاحبتي المقربة ...انا عارفها كويس هي عملت كده عشان....

هيثم: عشان إيه ؟!!!!!

سما بنفاذ صبر: عشان بتحبك وعملت كده عشان توريك إنك مش فارق معاها... وكمان عشان عرفت انك متجوزني .. وكمان عايز تخليك تتراجع عن الانتقام

هيثم:يعني افهم من كده إنها مش بتحبه

سما: أيوة

هيثم:انا وعمر لسا قدامنا حرب مش هتنتهي حتي لو هتوصل معايا لضحايا أبرياء مش هتفرق كل اللي يهمني انتقم لملك...

سما:وانا معاك يا حبيبي لحد ما نجيب حق ملك

هيثم:ربنا يخليكي ليا يا حبيبتي

                نرجع لعمر وفريده

فريده.متوترة من قرب عمر.عارف إيه

عمر: إنتي عملتي كده عشان تهربي من اللي عمله النهاردة ...عايزة تنقذي نفسك من رغبة انتقامه عن طريقك...عايزة تهربي من هيثم اللي شوفتيه... لأنه مش هو الشخص اللي إنتي عارفه...فضلتي تهربي...لان ده هو إحساس العجز... إنك تشوفي حد بتحبيه وهو بيغرق في بركة من الظلام وإنتي عارفة أنه مش ينتمي ليها...استخبيتي ورايا لأنك عايزة ترجعيه لصوابه... عايزة تعاقبي لأنه استسلم للظلام...بس تقدري تستغليني عشان ترجعيه لصوابه ... يناسبني كده علي فكرة...تقدري تستخدميني عشان ترجعيه لصوابه لأني مش هتحمل اشوف صحبي بيغرق في الظلام كده هنساعده سوي

فريده: إنت عرفت كل ده ازاي 🥺

عمر:يمكن عشان انا كمان عايز أساعد هيثم

فريده: بس إزاي ... وكمان لازم كمان نشوف حل لموضوع كتب الكتاب اللي بعد 4 ايام

عمر:بس إحنا هنتجوز ...

فريده: بتقول ايه

عمر: إحنا الاتنين هنبص للموضوع من جهة تانية غير مساعدة هيثم

فريده: ازاي

عمر:كل واحد مننا هيدي للتاني فرصة يمكن قدرنا واحد واتخلقنا لبعض ويمكن اعجابي ده حب مش اعجاب انا عايز منك فرصة وزواجنا هيكون فرصة...للحب

فريده فاتحة عنيها بصدمة...

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية بلوة حياتي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات