القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ابنتي اليهودية الفصل السابع 7 بقلم سمية عامر

 رواية ابنتي اليهودية الفصل السابع 

رواية ابنتي اليهودية الفصل السابع 

أخته ؟؟ ايرين اخت الياس ازاي 

دق قلب الياس بسرعة لانه عارف انها مش أخته ده اللي قالهوله ياسر لما عمل التحاليل 

- انا مش فاهم حاجه هي ايرين بنتك يا شيخ سليمان 

الشيخ سليمان بعصبية : بنتي اسمها أية يا ولدي و هربت من ٣ سنين او اكتر 

بص فهد على الياس و اعتذرلة : انا اسف بس انت مقولتليش أن ايرين اختك ...احم اقصد أية و هي حتى مقالتلناش قالت إنها من اصل فلسطيني و تايهه 

الياس بسرعة : لأنها كانت السبب في عا"هه رقييه و خافت نعا"قبها ف هربت 

مقتنعش فهد بالسهولة دي بس ابتسم و قعد : خلاص يبقى اطلب ايديها منكم يا شيخ سليمان و اظن كده يا شيخ كامل مفيش اعتراض ايرين ...احم اقصد أية بنت الشيخ سليمان 

الشيخ كامل : يا زين النسب انا لو كنت أعرف أن البنت بنتكم كنت طلبتها من وهي صغيرة 

بص الشيخ سليمان لألياس اللي ضربات قلبه أعلى من صوتهم كلهم و كأنه عايزة يتكلم 

- بس احنا مش موافقين ....لازم نشوفها هي عايزة ايه و خصوصا انكم فضلتوا في اسكندرية ٣ سنين سوا 

فهد بشك : الياس ايرين هتوافق و انا متأكد انت ليه رافض 

بصله الياس بحقد : لما تبقى كويسة هنتكلم تاني غير كده مفيش كلام اقوله و حسك عينك تلمس شعره منها لحد ما نرد عليكم 

طلعولها كلهم و وصل ياسر و جلال اللي كانوا جايين ياخدوا الشيخ سليمان عشان يكمل الفرح و يسلم رقيه لعريسها 

مشي الشيخ سليمان و معاه جلال و ابراهيم و فضل الياس و ياسر اللي لقيوها نايمه خرجوا برا 

- مش مصدق أنها رجعتلنا تاني و كبرت كمان 

الياس : رجعت عشان تاخد عقا"بها 

- عارف يا اخويا اهو انا من كر"هي فيها عملت حاجه مش عارف ممكن اتعاقب عليها ولا لا 

الياس : مش وقت تفاهاتك 

قام الياس و دخلها تحت أنظار فهد اللي فضل قاعد برا و رأسه مشوشه 

قفل الياس الباب و قعد جنبها وفضل يبص لملامحها كتير لحد ما فتحت عينيها بتعب 

انا فين ؟؟ ايه اللي حصل انا رحت الجنه ولا ايه ...لا لا لو رحت الجنه مش هشوفك فيها 

ضحك الياس و قرصها من كتفها : و ليه متقوليش انك جيتي معايا النا"ر 

اتخضت و صرخت بعد ما فاقت من أثر البنج : ينهاااااار اسوووود ابعد عني 

حط أيده على بوقها : اسكتي خالص الكل بره و لو عملتي اي حركه كده او كده عقابك هيكون زي الجح"يم فاهمة احنا دلوقتي هنروح البيت و ممنوع تتكلمي أو تنطقي بكلمه واحده انتي بنت الشيخ سليمان 

عيطت من كلامه و خافت نزلت راسها في الأرض 

شال الياس أيده و اتكلمت هي : بنت الشيخ مين ؟؟ انت عايز تقولي أن بعد ما اغتص"بتني طلعت اختك انت حق"يييييير

ضحك الياس عليها : اختي ايه انتي هبله نسيتي اصلك يا ايرين اللي دايما كنتي بتفتخري بيه وانتي صغيرة 

بصتله بكل حزن : من خمس شهور رحت لشيخ و أعلنت اسلامي و شهدت أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله و كنت هصلي و ابقى انسانه تانيه حتى اني بدأت أقرأ شويه قرأن بس انت رجعتني لنقطه البدايه تاني 

اتصدم اليأس من كلامها : لا يمكن مستحيل انتي اسلمتي؟؟ بتكذبي على نفسك ولا عليا 

انهارت في العياط وهي بتتكلم : كان نفسي اتجوز فهد لاني حبيته أسلمت و انا كلي يقين أن الدين اللي فهد عليه دين الحق لانه عمره ما ظلمني ولا قربلي في الحر"ام و كان بيدعيلي اصلي 

الياس بعصبية : مبقاش في فهد و كذبك ده خليه بعيد عني 

- إن كان عالجسد فهو فاني اما الروح فهي خالده و انا روحي عند فهد 

دخل فهد و ياسر يتطمنوا عليها و خرج إلياس برا وهو متعصب و مش طايق نفسه 

فهد بقلق : عامله ايه دلوقتي ، لينا كلام لما تخفي ها 

ايرين بحزن : هنتكلم كتير متقلقش

ابتسم و خرج لألياس و اول ما حط أيده على كتفه 

طلع الياس مسدسه ووجه عليه بد"م بارد 

ياسر : حمدالله على سلامتك 

ايرين بدون رد بصتله و لفت وشها

ياسر : انا عارف انك زعلانة مني لاني كذبت ...زمان و قولت انك مش اختنا 

لفت ايرين ١٢٠ درجة و برقت : قصدك ايه ب كذبت انا اختكم ؟؟؟؟؟ ...........




يتبع الفصل التالي اضغط هنا 


الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية ابنتي اليهودية" اضغط على اسم الرواية 




reaction:

تعليقات