القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقتها الفصل السابع 7 بقلم ريماس إبراهيم

 رواية عشقتها  بقلم ريماس إبراهيم 


رواية عشقتها الفصل السابع 7


مريم كانت نازله وقفت بالصدمه لمه شافت  ساره واقفه جنب احمد والعيله كلها بتبارك لهم 
مريم وحولت تتصنع البرود خير في ايه 
ياسمين راحت عند مريم وبخث
ياسمين احمد وساره قرروا يعملوا خطوبتهم بكره  
مريم حست اني قلبها وجعه من كلمة خطبتهم 
ساره بخبث ايه يا مريم مش هتيجي تبارك لنا زي بقيه العيله ولا ايه ما لك سكت كده ليه اللي يشوفك يقول انك زعلت مش فرحانه 
في الوقت ده كان احمد ساكت ومركز مع حاجه واحده بس مريم ورد فعلها مع كل اللي بيحصل معه كل الكلام بس تتفاجئ من تصرف مريم لما الايه بتمشي لمتهم وخطوات سبته ومبتسمه 
مريم وهي بتتصنع البرود الف مبروك يا بيه الف مبروك يا امراة اخويا المستقبليه ومشيت وسابتهم تحت صدمتها من رد فعلها اللي ما كانوش يتوقعوه وقفت جنب جدها وجدها كان حاسس باللي هي فيه واخدها في حضنه وهي اكتفت  بابتسامه 
ساره اتغاظت  قوي من برود مريم وتجاهلها 
احمد في نفسه معقول معقول ما بقتش اهمها معقول مبقتش تحبني زي الاول ايه ده ايه الطريقه اللي بفكر فيها دي مريم اختي ازاي افكر فيها بالطريقه دي لا لا لا اكيد في حاجه غلط انا خطوبتي بكره ولازم اركز كده وبس انا اللي بيحصل معي معقول اكون باحبها لا لا اللي انا بافكر فيه ده لازم اشيل الافكار دي من دماغك لا مريم اختي اختي وبس وده لي مصلحتها ولازم ابعد عنها 
دعاء ام احمد من غير نفس و ناويين بقى تعمله الحفله الخطوبه فين ان شاء الله 
ساره هنعمله في فندق يا طنط 
دعاء في نفسها طنط في عينك يا بعيده 
الجد مش شايفين ان انتم اتسرعته شويه  وبعدين جاي تقلنا قبلها بيوم ده ما يصحش  
احمد والله انا اسف يا جدي بس كل حاجه جاءت بسرعه 
ساره مخبث اه والله يا جده  تخيل حتى انا ما عرفتش غير النهارده لقيت احمد جاي لي بيقول لي تعالى  نعمل الخطوبه بكره وانا طبعا لاني بحبه  وما حبتش ازعله وافقت فورا 
دعاء في نفسها لا ده مش عشان بتحبيه عشان انت لازقه 
محمد عم احمد على العموم يا ابني الف مبروك وعقبال الليله الكبيره 
احمد بابتسامه مصطنع  شكرا 
علي ابو احمد الف مبروك يا بني
وفاء ام مريم مش كنت عرفتني قبلها يا ابني على الاقل كنا جهزنا نفسنا 
ياسمين ايوه يا ابيه  انا كمان في الفستان عجبني وكنت عايزه  جيبوا لي خطوبتك 
احمد بعصبيه  خفيفه ياسمين انا عامل  حساب على كل حاجه ما تقلقيش
ياسمين بس قبل ما تكمل  
احمدبعصييه  ما خلاص بقى قلتلك خلصنا انا مجهز كل  حاجه 
مريم كانت حاسه نفسها انها مش هتقدر تستحمل اكثر من كده مستحيل مستحيل ابين ضعفي قدامكم وخليك تشوفني ضعيفه مره تانيه انا لازم  اخليك تندم على كل كلمه قلتها لي 
ساره ايه يا مريومه مالك سرحانه في ايه يا حبيبتي 
مريم ببرود لا ابدا  بس بافكر هلبس ايه  بكره حفله اخويا بقى 
ساره امتغاظه اكثر من رد فعل مريم  
واحمد ضايقك جدا من كلمه اخويا 
وجدها بصلها بانتصار وفخر 
في الوقت ده دخل عليهم ضيف شب عيون بني وشعر بني وبشره بيضاء يعني حاجه من الاخر كده قمر 
الكل تفاجئ وفرح اول ما شافوه 
 مريم اول ما شفته ضحكة بصوت عالي وجريت عليه وحضنته وخو بدله الحضن
احمد اول ما شافها في حضنه وشه جاب الوان وعينيه برقت  وسودة  من كتر العصبيه وراح ناحيتهم هو نظراته لا تبشر بالخير  وقال بصوت عالي يرعب مريم

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: "رواية عشقتها " اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات