القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب مجهول المصدر الفصل السابع 7بقلم سارة احمد

  رواية حب مجهول المصدر بقلم سارة احمد


 رواية حب مجهول المصدر الفصل السابع 7


يفقد بكر السيطره علي نفسه
ويندفع نحو الحلبه زي الثورالهائج 
وسط صدمه ودهشت الجميع  لم يتحمل ما تفعله نادين فهاج بعاصفه من الغضب المدمر وذهب لها وشدها من ايدها بل حاملها علي كتفه واحكم قبضته عليها 
ونادين تصرخ وتضربه بقوه علي ظهره.....
نادين:نزلي يا حيوان نزليييي بقولك نزلييي وظلت تفرفص منه بقدمها ويدها وتصرخ نزلييي
يبتسم بكر ببرود انتي مالكي يا حلوه ومش هسمح لي اي كلب يلمسك او يستمتع بيكي انا وبس اللي هعمل معاكي كل حاجه وابتسم بثقه وماشي
اما نادين اهتزت من دخلها من اثر الكلام زي ما يكون عازف وعزف اجمل لحن علي اوتار قلبها لكنها لا تعرف ما مصدر هذا الحب المجهول.... لي ثواني نسيت نفسها والكل....
 نادين: معقول انا اكون بحبه لا لا مستحيل ازاي وامتي وايه مصدره لا لا لا ده حب مجهول المصدر لا فوقي بقي انتي وراكي مهام
♡ده كان اللي بيدور في بالها♡
وافاقت من تفكيرها علي ما هو فاق الخيال ...
الغندروا وسام وفقين في وجه بكر
والتحدي يملئ العيون والروح
الغندور:علي فين فاكر نفسك رايح انت فعلا مجنون... ومد ايده علي نادين بيحاول يشدها منه....
فيمسك يده بكر والغضب مسيطر عليه لدرجه ان عيونه هتنفجر من كتر الغضب والغيره... ايدك هقطعها لو لمستها.... وزاحها بعيد عنها....
يتعصب الغندروا ويصرخ بغضب المارد  ويهجم علي بكر لكن بكر يتفادي هجومه بكل بساطه فيسقط الغندروا ارضا ويصطدم بغباء الثور في الحائط
(يعيني بغبائه لبس في الحيط😂😂 من كتر الغيظ فعلا العقل زينه)
صوت الضحكات تعالي في الحلبه بسبب مشهد الاصطدام الغبي في الحائط ينظر لهم سام نظره تخلع القلوب في ثانيه الصمت عاده من جديد والتفت لي بكر ونظر اليه بتحدي
ويبتسم سام باعجاب وغضب :يعجبني التحدي والجنون والمتعه الصعبه بس يا محارب انت بتحارب في ارضي يعني انت بترمي نفسك في الجحيم.... بص حوليك شوف رجالتي اللي تملئ الصحاري واشاره مني ممكن تبقي في طي النسيان....
يبتسم بكر ساخرا وينظر لهو بقله اهتمام... وسابه واتحرك....
ونادين بتصرخ فيه بغضب  وبتهد في ظهره: سبني يا غبي نزلي يا حمارررر يا جبله يا تنح يا بتاع انت سبنييي
يتنرفز بكر و يضربها علي مأخرتها 
اسكتي بقي انا هربيكي من جديد
تتعصب نادين وتصرخ اااااااااااا
يضحك بكر بمكر..
وسط نظرات الغضب من الغندروا 
اللي بيزفر زي الثور الهائج وجري نحيت بكر وانقض عليه وهو يضرخ ااااااااا فاخده وسقطاه ارضا وبينهم نادين اللي صرخت من الجبال اللي فوقها 
نادين:ابعدوا عني يا حميرررر
ينهض الغندروا من فوقها ويبعدها من فوق بكر وعيونه تفترسها بغضب مشتعل ارعبها وحسب صوتها عن الخروج......
ثما عاود لي الانقضاض  علي بكر وهو يلكمه بشده وعنف لكم متتالي 
 وبكر يرد عليه بلكمات اقوي وسحبه واصبح فوقه ومسكه من عنقه واصبح يخنقه ويضغط عليه اكثر فاكثر كل ما يفتكره وهو بيقرب من نادين.... ويصرخ بغضب وغيره مشتعله لا يعلم مصدرها المجهول 
بكر:اااااااا لا نادين لااااااا انت سامع
وفضل يضغط علي عنقه اكثر والغندروا جسده وقدها تهتز بقوه وعيونه بتخرج من مكانها وكاد احد الرجال ان يتقدم لكن سام يشير اليه برجوع وعدم التقدم ... والبقاء متفرج..... وعيونه  مثبته علي نادين الفرحه بما تري......
تلاحظه نادين وتلمع عيونها بمكر
هي دي فرصتي وابتسمت بخبث
وتتقدم نحو سام في راشقه بالغ
وتتمايل بخف ونعومه....
ومع كل خطوه سام يراقبها بشغف وجنون.... وانفاس تتصراع وحرارته ترتفع وجسده يطالب بيها
اول ما لمست يدها صدره صارت قشعريره في جسده واشعلت فتيل الرغبه .... وسيطرت علي فكره وعقله بحركاتها المثيره ونظراتها القاتله الجامح
يشدها اليه بعنف وعيونه تشتهيها
بشده انا مش قادر بقي... 
تضحك نادين بدلع ونعومه :طيب واخوك اللي هيموت ده مش....
وقبل ان تنطق .... يدق جرس الخطر معلن عن اختراق القريه
فيجن سام :ازاي ده يحصل...؟
حد يرد عليه لكن لا مجيب الفوضي والهرجله هي الرد فاطلق سأم النار وضرخ:الكل في مكانه اهدوا و يقطعه صوت محاركات جيوش من الدبابات والسيارات المصفحه تخترق المكان وعاصفه من الرصارص والقنابل تخترق الحلبه اسقطت كل رجال الغندروا وسأم.... في دقايق كانوا قتله.... جثث باليه لا روح فيها.....
ومن وسط تلك المعركه يخرج ماريتن وهو مبتسم وعيونه يملئها النصر..... والقوي يخرج وهو شاهر سلاحه....
ماريتن:انا مش شاف لا سام ولا الغندروا انتوا استخبتوا....
يرد عليه احد رجاله يا دون مفيش حد هنا المكان فاضي ...
يهبد ماريتن يده علي السياره ويصرخ لاااااا بكررررر هجيبك حتي لو فتيشت الارض كلها...
نادين وبكر ومعهم ايلا   استغلوا الفوضي وتسللوا خارج القريه عن طريق سري نادين تعرفه كويس ونادين هي اللي سهلت الطريق لي دخول ماريتن عن طريق تعطيل اجهزت الامان والانظمه.... وايلا هي من ساعدتها وهي من ارسل 
كل التفاصيل لي ماريتن وحددت اليه اليوم والساعه ورسمت اليه خطه الدخول.... اما الغندروا وسأم فهربوا في الطائره الطوارئ لي مكان اخر.....
بعد اسبوع....
بكر:انتي عوزه ايه بضبط مش هتسكتي غير امااااا
يسكت عن الكلام اول ما تقترب منه نادين وتلتف حوله وهي تلمس كل منطقه في جسده جعلت حرارته ترتفع وتحدثت بصوت رقيق
نادين:غير اماااا ايه ها
بكر بتوتر وعرق:اما تقتليني انتي مين وحكايتك ايه...؟ وبتعملي كده ليه اناااا
تدفعه نادين علي السرير وتجلس فوق صدره وتنحني علي وجه مقربه وجهها منه تقبله بشغف انا لسه عند عرضي هتشتري شرفي ولا..؟
يغضب بكر اول ما سمع كلامها ويدفعها بعيدا عنه وهو في قمه الغضب وبيزعق فيها انتي ايه شيطان ولا منحله ردي عليه لا انا اللي هربيكي وشدها من ايدها ورمها علي السرير وقيدها 
وهو بينهج من الانفعال ونادين بتصرخ هتعمل ايه يا مجنون
يقرب منها بكر بعيون شيطانيه
بكر: مش انتي عوزه تعرفي ردي
حالا هيوصلك 
نادين برعب :هتعمل ايه يا مجنوننن
بكر مش شايف قدامه من الغضب ومسك في ايده سكين... وضحك بشر وقرب منها... وهي بتصرخ بكرررر و

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا 
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية حب مجهول المصدر" اضغط على أسم الرواية


reaction:

تعليقات