القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حبيبتي العنيدة الفصل السابع 7 بقلم الكاتبة المجهولة

 رواية حبيبتي العنيدة الفصل السابع

رواية حبيبتي العنيدة الفصل السابع

احمد:عمي 
محمود:ايوا عمك كنتو فين 
احمد: عايز اي يا عمي ممكن اعرف
محمود:جاي اخد مرات ولدي
احمد:و هي مين و فين دي 
محمود: مريم 
ضحك احمد و هو يقول :مريم
محمود:اي اللي يضحك 
مراد: باختصار عشان مريم متجوزه 
محمود بصدمه:ازاي الكلام دا و انت مين 
مراد بابتسامة:جوزها 
محمود بغضب:ازاي تتجوز من غير موافقتي طلقها 
مراد:و مين اللي يخليني اطلقها
محمود:انا و غص'ب عنك انت فاهم 
مراد ببرود:و انا قولت مفيش طلاق
محمود:انت مش قد اللي بتعمل ده طلقها 
ذهبت مريم الي مراد و نظرت له 
مريم :بس انا مش عايزه أطلق عشان بحبه
نظر لها مراد 
محمود بصوت عالي و غضب :اخرسي انا قولت كلمتي 
مراد ببرود: انا مش هطلق مراتي و اللي عندك اعمله
محمود بغضب: ماشي هرجع تاني و المره دي مش هسيبك انت ولا هي 
احمد:عمي الكلام مش هيفيد هي خلاص اتجوزت 
محمود:ماشي يا احمد ماشي هعرفكم ازاي تخلفوا كلامي 
و ذهب محمود وهو يشتعل غضب و يتوعد لهم 
مريم و هي تبكي في احضان أخيها 
مريم ببكاء:انا بك'ره نفسي اوي انا السبب في كل حاجه انا فعلا ضع*يفه كل المشاكل بسببي ليه دا كله بيحصل فيا ليه الو'جع دا كله انا تعبت من كل حاجه حواليه هو انا وح'شه صح انا تعبت تعبت اوي يا احمد 
كان ينظر مراد إليهم بحزن و غيره لكن حاول أن يتمالك نفسه
احمد بحزن علي حال اخته و هو يضع وجهها بين يديه :اهدي ليه كده يا حبيبتي انتي مفيش منك اتنين انتي مش سبب في حاجه يا حبيبتي انتي مؤمنه بالله حرام كده احنا في الشارع يلا بينا نطلع 
مراد ل احمد :انا هروح انا بقا لو عايز اي حاجه اتصل بيا و انا هاجي بكره 
احمد:تسلم بجد يا مراد انا لو ليا اخ مش هيعمل معايا كده بجد شكرا 
مراد بابتسامة:انتي اهبل يلا انت فعلا اخوي 
احمد :شكرا يا صاحبي 
مراد :ماشي عايز اي حاجه
احمد بمرح:لاء يلا بقا من هنا مش عايزين انهارده 
مراد بضحك:لاء لاء انت كده مش جدع عيب عليكي كده
احمد:ماشي يالا
مراد:علي فكره انا جوز اختك يعني لزم تحترمني 
احمد :بس يا بابا (بصوت محمد رمضان)
مراد:بابا شكلك ناسي انا مين
احمد بتمثيل الخوف:خلاص خلاص عيب عليك يا كبير 
مراد بتضحك:يلا بقا مع السلامه
و ذهب مراد الي منزله و كذلك مريم و احمد 
في منزل مراد 
سماح بعصبيه :كده يعني اسافر ارجع ابقي مراد هيتجوز طيب و لينا 
محمد:هو حر يا سماح يتجوز اللي عايزها 
سماح:اه طبعا ما انت ولا علي بالك بنت اختي اللي قلبها انك'سر لما عرفت 
مراد ببرود : وانا مفيش بيني و بين لينا حاجه ولا وعد ولا حتي كلام و انا حر اتجوز اللي عايزها 
محمد: خلاص يا مراد روح ارتاح انت و انا هتكلم معاها 
مراد:تتكلم مع مين و دي مين اصلا عشان أوفق علي كلامها إذا عجبها أو لاء 
و ذهب و تركها و هي مثل البركان 
سماح بغضب: شوفت ابنك بيعمل ايه انا يتكلم معايا كده انا 
محمد:خلاص يا سماح بقا 
سماح بشر لنفسها:انا هوريك يا مراد
في غرفه مراد وهو يتذكر كل شئ حدث و يحاول معرفه ما هو سبب غيرته عليها و لما يشعر بشيء غريب عندما ينظر إليها و يحاول معرفه ما الذي يحدث له بعد تفكير كتير ذهب اللي نوم عميق
و في صباح يوم جديد 
في منزل مريم 
مريم :احمد يلا عشان نشوف ماما 
احمد:انا جاي اهووو
مريم:انا فرحانه اوي ماما خارجه البيت معانا 
احمد:ايوا وانا اكتر
مريم بطفوله:لاء انا اكتر 
احمد:انا اكتر 
مريم:لاء انا اكتر و يلا بقا عشان هنتاخر علي ماما
احمد: ماشي يا طفله 
مريم بغضب طفولي:انا مش طفله انا كبيره علي فكره 
احمد بضحك:خلاص يا كبيره يلا
و ذهب احمد و مريم الي المستشفي 
احمد:مريم روحي انتي و انا جاي 
مريم:تمام 
وذهبت مريم بسعاده 
مريم لنفسها :اخيرا بطوط هترجع البيت 
دخلت مريم بفرحه هي تقول: بطوط حبيبتي يلا بينا 
ـ طيب مش لما ترتاحي شويه 
مريم بصدمه :انت بتعمل هنا اي



يتبع الفصل التالي اضغط هنا


الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية حبيبتي العنيدة" اضغط على اسم الرواية 




reaction:

تعليقات