القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فتاة أوقعت قلبي الفصل السابع 7 بقلم سماح عزت

 رواية فتاة أوقعت قلبي بقلم سماح عزت 


 رواية فتاة أوقعت قلبي الفصل السابع 7  


فهد: لو سمحتو هاتو الموبايلات عشان متراقبه
نور: نعم ازاي لا طبعا
فهد: دي أوامر احمد واللواء عبدالله
ريم: خد تليفوني وهاتي با نور تليفونك
نور: ريم انتي اتجننتي
ريم: هو يعرف اكتر مننا
نور: ياسلام من امتى السلام النفسي ده
ريم: من ساعة ما شوفته بزمتك ده شكل واحد يتقله لا
نور: انتي اتهبلتي على الاخر 😂
ريم وهي بتشد هاتف نور: هاتي بقا خد يا توفيق التليفون اهو
فهد: شكرا يا قمر 
نور: ايه الفرق لما يكونو معانا ولما يكونوا معاك
فهد: لا مانا فصلتهم
نور: طب ما نفصلهم ونسيبهم معان...... ايه ده انت اتجننت ازاي ترمي التليفونات من العربيه
فهد بابتسامه: هو ده الفرق أني هرميهم 
نور: ريم مش ملاحظه ان الطريق ده مش طريقنا
ريم بتوهان: هاا
نور: انتي مالك من ساعة ما شوفتي توفيق ده وانتي مشلتيش عينك من عليه
ريم: مش لايق
نور: هو ايه ده اللي مش لايق
ريم: اسمه مش لايق عليه 
نور: لا والله ده انتي وقعتي بقا
ريم: بينه كده الصناره غمزت
نور بخبث: متنسيش عامر
ريم: الله يخربيتك لازم تفكريني بيه
نور: هههههههههههه
نور: لو سمحت يا حضرة الظابط ده مش الطريق بتاعنا قول السواق بتاع حضرتك ان الطريق غلط
فهد: لا ماهو احنا مش رايحين البيت
نور بصدمه: اومال
فهد: جدك طلب مننا أننا ناخدكوا في مكان تاني اليومين دول 
ريم: ليه بقا
فهد: عايز يحميكوا من واحد اسمه الصقر
ريم: ايوه انا سمعت جدو ومراد كانوا بيتكلموا كتير عليه
فهد بابتسامه: اصل مفيش حد يقدر عليه ولا حد يقف قصاده
نور: تقصد واحد بلطجي واكيد مش هيقدر يقف في وش جدو 
فهد: هنشوف
نور: نعم!!
فهد: ولا حاجه
فهد: يلا انزلوا وصلنا
نور: ايه المكان ده... ده مكان مقطوع
ريم: قصدك مكان رومانسي 
نور: حاسه ان اول ما هنرجع جدو هيحدد خطوبتك انتي وعامر
ريم: اوووف فصيله ليه بتفصليني
نور: هههههههههههه ليه هو انتي شاحن
ريم تنظر بقرف بدون ما تتكلم
نور؛ هي بايخه اوي كده
ريم: بايخه اوووي
نور: سوري
ريم: سيبيني بقا انسجم
نور: حاسس بمصيبه جايالي 
ريم: اوووف انا ماشيه
نور: تمشي فين ده احنا في غابه 
ريم: ملكيش دعوه
توفيق كنت عايزاك في حاجه كده
فهد: ايوه في حاجه
ريم: هو انت مرتبط
فهد: لا
ريم: طب مش ناوي ترتبط
فهد ببرود: لا
بهاء استنى عايزك "وخد بعضه ومشي"
نور: هههههههههههه توفيق مش ناوي ترتبط
ريم: اوووف مش عارفه انا مالي من ساعة ما شوفته وانا حبيته
نور: يابنتي مش كده 
طب اقولك انتي عامله زي مين دلوقتي
ريم بفضول: مين
نور: عامر هههههههههههه
ريم: هو انتي مبتعمليش حاجه غير انك تفكريني بيه
نور: انتي لحقتي يعجبك توفيق طب ده حتى قمحي كده لكن عامر ابيضاني
ريم: توفيق طول بعرض وشعره اللي نازل على عينه ده ولا عينه لونها ازرق وانا ببص فيهم بحس كاني في بحر
نور: لا ده انتي واقعه خالص وبعدين انتي لحقتي ده احنا لسه عارفينه  من  ساعه
ريم: هو الحب بيجي من اول نظره
نور: هههههههههههه فصلتيني انتي اخرك تعجبي بيه لكن الواقع بتاعك هو عامر عشان هو ده اللي جدو اختاره
ريم: لا ده انتي قاصده انك تضايقني
"عند أحمد"
احمد : تقدر تقولي كنت فين لما هو جيه وخطفهم واخد العربيه بتاعتك كمان
توفيق: كنت في الحمام ياباشا
احمد: لا وهو الحمام محبكش غير في الوقت اللي هما طلعوا فيه
توفيق: والله ياباشا هو ده اللي حصل 
احمد: خدت كام يلا
توفيق: ابدا ياباشا والله انا مخدتش منه حاجه ولا أعرف أن ده هيحصل انا لاقيتهم هيتاخروا قولت اخش الحمام 
احمد: لا وانا هصدقك كده يعني
قولي يلا هو خدهم فين
توفيق: ياباشا معرفش
احمد وهو لسه هيمد أيده عليه مراد مسك أيده 
مراد: ايه يا احمد هو قال إنه ميعرفش حاجه وبعدين هتمد ايدك على واحد قد والدك وبعدين توفيق اشتغل معانا كتير وعمره ماخد رشوه من حد
احمد: هو في ماموريه يعني المفروض ميتحركش من مكانه وبعدين تعرف تقولي هنقول ايه لسعادة اللواء
مراد: هنقوله اللي حصل 
الجد عبدالله: ايه اللي حصل وانت مالك يا توفيق بتعيط ليه
توفيق : والله ياباشا مكنتش اعرف انهم مجرد ما ادخل الحمام أنه هيخطفهم
الجد عبدالله: هم مين دول اللي اتخطفوا
مراد: نور وريم الصقر خطفهم
الجد عبدالله بصدمه: اييييه
احمد: هنلاقيهم يا باشا مش هنسكت
الجد عبدالله بزعيق: انت السبب انت السبب في كل ده وانا اللي غلطان اني سمعت كلامك كنت لازم ارفض لأن بسبب عدواتك مع الصقر انت مستعد تعمل اي حاجه عشان تكسره
احمد بصدمه: ياباشا انا عمري ما دخلت مشاكلي الشخصيه في الشغل
الجد عبدالله بتأثر: لا دخلت مشاكلك مع الصقر وبناتي انا اللي هيروحوا فيها
احمد: اوعدك يا باشا اني هلاقيهم وهاجيبهم لحد عندك بخير 
مراد: متقلقش ياباشا انا وأحمد هناخد فرقه وهندور عليهم في كل مكان وهنبحث   وهنعرف الطريق اللي مشيو منه من خلال التليفون بتاعها
الجد عبدالله: ده على أساس أنه سائل معاهم التليفونات
احمد: هنشوف اخر مكان التليفون كان شغال فيه وهنعرف الطريق وممكن نلاقي كاميرات وساعتها هنعرف مكانهم
الجد عبدالله: معاكوا لاخر الاسبوع هنشوف ايه اللي هيحصل
مراد وأحمد في نفس واحد: تمام ياباشا
"عند فهد"
بهاء: ايه ياباشا هنعمل معاهم ايه
فهد: هم يومين كده ولا حاجه نقلق احمد واللواء وبعدين هشوف اعمل معاهم ايه
بهاء: لا بس البت دي مشلتش عينها من عليك
فهد: ما كلهم كده 
بهاء: كلهم مش زي بعض يافهد
فهد: سيبك منهم
بهاء: يعني الواحد يبقى معاه القمرات دول ويسيبه منهم
فهد: لا بقولك ايه احنا مش بتوع الكلام ده
بهاء: عيب ياباشا هههههههههههه
ريم: اوووف نور انا زهقت احنا من ساعة ما جينا واحنا محبوسين
نور: ماهو البركه في اللي عاجبك ده 
ريم: لا ماهو كده هبطل اعجب بيه ده حبيسنا كأننا في سجن..... الله الجو بيمطر انا طالعه بره
نور: ريم استني .... ياهبله
" ريم ظلت تلعب وتنط وتدور تحت المطر وهي بتضحك وفرحانه 
نور: خلاص بقا ياريم تعالي هتاخدي برد
ريم: هههه مستعده اخد مليون برد مش برد واحد بس مفوتش لحظه من دي
بهاء: بص ياباشا
فهد بصدمه وذهول: هو في جمال كده
بهاء وهو يضحك: فيه ياباشا
فهد وهو سارح في ريم ومش مركز مع بهاء مشي تحت المطر لعند لما وصل وريم عماله تنط وتضحك وهي بتلف وتنط خبطت فيه 
ريم وهي تبرق وتوهان: عينك جميله
فهد بتوهان : هاا مش احلى من عيونك
نور وهي تشد ريم: ايه في ايه هتفضلوا كتير كده
ريم وهي تشعر بالاحراج: احمم انا داخله جوا
نور: بص بقولك ايه لو شايف انك ممكن تضحك عليها فبقولك اني هقف ليك ومش معنى انك ظابط اني هخاف منك ماشي
فهد باستهزاء: ليه هو انا عملت ايه
نور: الاحسن ليك متعملش

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية فتاة أوقعت قلبي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات