القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اليتيمين الفصل السادس 6 بقلم كاتبة ولكن

 رواية اليتيمين الفصل السادس

رواية اليتيمين الفصل السادس


#اليتيمتين_6
فى المشفى فى نيويورك 

حورية بصدمة : م ماذا ! حاامل .

الطبيب : اجل عزيزتى نتيجة الحمل ايجابية 

حورية بانهيار : جاك ج جاك جاااااك 

دخل عليها جاك مسرعا دون ان يطرق الباب حتى 

جاك بقلق : ماذا حدث عزيزتي لماذا تصرخى 

حورية بدموع : انا حامل جاك 

جاك بارتباك : حسنا عزيزتى سنتحدث عن هذا فى السيارة هلا هدأتى قليلا وشكر الطبيب ثم ذهب 

فى القاهرة تحديدا فى فيلا دولت هانم

 

رباب : ريحانة ريحانة قومى يلا يا حبيبتى عشان ورانا شغل كتير النهاردة دولت هانم جايلها اهلها من برة

وعاوزانا نزين البيت وطلباكى شخصيا انتى اللى تطبخى عشان اكلك عجبها اووى 

ريحانة استيقظت بنشاط على غير العادة : حاضر يا ماما انا قومت اهو هلبس بس وجاية 

رباب بحب : ماشى ي حبيبتى البسى وافطرى وتعالى بس متتأخريش

ريحانة بطاعة: حاضر يا ماما .

ارتدت ريحانة ملابسها التى عبارة عن جيب واسعة سوداء وبلوزة بينك و حجاب مليئ بالورود البينك 

كان هذا ما ترتديه كل يوم اثنااء تأدية عملها ولكنها كانت اية فى الجمال واجهها الدائرى ملامحها البريئة وجنتيها الحمراء الممتلئة وشفتيها الوردية كانت جميلة بحق .

كان يوم متعب جدا بالنسبة لريحانة فهى من اهتمت بتزين المنزل وتنظيفه واعداد الطعام 

دولت هانم : رباب ريحانة ممكن تيجو عاوزاكو لحظة 

تقدم كل من ريحانة ورباب ليعرفا ماذا تريد 

دولت هانم : انا جايلى النهاردة اختى وجوزها وابنها زين وبنتها نادين هيقعدو عندنا فترة مؤقتة لحد م فيلتهم تتشطب عشان هما كانوا مسافرين برا مصر ولسه فيلتهم محتاجة تتشطب وطلبى منكم ان زين عصبى شوية يا ريت اى حاجة يطلبها تتنفذ بالحرف وبردو بقيتهم اى حد يطلب حاجة يريت تتنفذ مش عاوزاهم يشتكو من حاجة مفهوم 

ريحانة و رباب بصوت وواحد : مفهوم يا هانم .

فى نيويورك 

خرج كل من جاك وحورية من المشفى الى السيارة 

فى السيارة 

حورية: اذا جاك ما الحل الان 

جاك بجدية : عليك ان تقومى باجها"ضه عزيزتى 

حورية بصدمة : ماذا اتريدنى ان اق"تل طفلى قطعة منك ومنى اجننت ؟!

جاك بقلة حيلة: الديك حل اخر ؟

حورية : اجل لدى ..ان تتقدم لختبطى وتخبر والدى بكل شئ وهو سيتفهم الامر 

جاك : هذا مستحيل.. قلت لك من قبل انا لا احب الزواج انا لا اريد ان اقيد نفسى واتزوج 

حورية بصدمة: هذا يعنى انك لا تحبنى؟! 

جاك : من قال لك هذاا عزيزتى انا احبك ولكن كأصدقاء فقط 

حورية بدموع : اصدقاء ؟! حسنا جاك انا لا اريد ان اراك مجددا انا أكر"هك اكررر"هك ثم نزلت من السيارة واخذت تاكسى 

وذهبت الى المنزل 

فى فيلا دولت هانم 

تدخل افراد عائلة دولت هانم بشموخ وتكبر 

ميرفت هانم : اخت دولت هانم 

حسان بيه : زوج ميرفت هانم 

زين : شاب وسيم عصبى ذو ملامح حاده عنده ٢٨ سنه 

نادين :فتاة متكبرة ذو ملابس عارية وجمال متوسط عندها ٢٣ سنة 

بعد السلام والترحاب بين العائلة ودولت هانم 

زين : معلش يا خالتو فين اوضتى عشان جاى تعبان وعاوز ارتاح 

دولت : ريحانة وصلى زين على اوضته لو سمحتى 

ريحانة بطاعة : حاضر يا هانم 

نظر زين الى ملابسها بتقزز ثم نظر الى وجهها وشده جمالها ولكنه طرد هذه الافكار من رأسه

ثم قال بصوت منخفض : دى مها تكون خدامة حتى لو حلوة 

تحدثت ريحانة باحترام : اتفضل يا فندم اوضة حضرتك 

اول زين م دخل الاوضة لقى ريحتها معطر برائحة الورد وهو عنده حساسية قعد يعطس جامد

رايحانة كانت لسه هتمشى نادى عليها بغضب : استنى 

ريحانه: افندم 

زين بغضب : مين راشش المعطر ده  

ريحانة: انا ليه معج......

ولكنه اسكتها بصفعة نزلت على خدها فجأة 

زين بغضب اعمى : مش دولت هانم منبهه عليكى ان انا عندى حساسية مترشيش ف اوضتى 

ريحانة بدموع وصدمة : .........

فى فيلا زاهر بيه 

رجعت حورية الى المنزل شاحبة الوجه ولحسن حظها كان والدها بالعمل 

سرية بقلق : حور مالك يا حبيبتى انتى معيطة ولا ايه فيكى ايه اتكلمى 

احتضنت حورية والدتها ثم انفجرت فى البكاء وقصت لها كل ما حدث .........

سرية بصدمة وبكاء : حورية تعمل كده انا مش مصدقة...!! بس العيب مش عليكى العيب عليا انا الل بوظتك بدلعى فيكى ابوكى كان عنده حق لما قالى انك هتبوظيها بدلعك الزيادة فيها بس انا مسمعتش كلامه...هقوله ايه دلوقتي انا مش عارفة رد فعله هيكون عامل ازاى !!

حورية طلعت جرى على اوضتها وقفلت عليها بالمفتاح 

حورية ببكاء : اطمنى يا مامى انا هريحك منى كله بسببى بسببى انا وبس عشان كنت غبية ومغفلة ومفكرة جاك هيتجوزنى بس طلع بيتسلى وبس 

انا هريحكو منى واخرجت علبة المنوم من الكومود ثم قامت بأخذهاا كاملة ووووو.......


يتبع الفصل التالي اضغط هنا 


الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية اليتيمين" اضغط على اسم الرواية 




reaction:

تعليقات