القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ابنتي اليهودية الفصل السادس 6 بقلم سمية عامر

 رواية ابنتي اليهودية الفصل السادس

رواية ابنتي اليهودية الفصل السادس


بصت ايرين لفهد بحزن و رمت جسمها برا الشباك 

جري الياس عليها بس ملحقهاش 

اترعبوا كلهم و نزلوا تحت و أولهم الياس و فهد 

شالها فهد بسرعة و جري على العربيه و ركبها ورا و طلع بسرعة على اي مستشفى و الياس وراه بعربيته 

كانت رقيه شايفة كل اللي بيحصل و انهارت من العياط : حتى فرحي بوظته و خدت مني عيون الناس 

فضلت تكسر في كل اللي حوليها و تعيط لحد ما دخل ياسر عليها و حاول يهديها 

- رقيييه اهدي اهدي في ايه 

هي ليه مش راضيه تسيبني افرح حتى في فرحي انا بكر"هها بكر"هها

- انتي بتتكلمي عن مين ؟؟

الاسرا"ئيليه الملعو"نة انا مش عايزاها في حياتنا ، مش قادرة انسى اللى عملته معايا 

حضنها ياسر و حاول يهديها وهو مش فاهم حاجه ولا عارف ازاي يتعامل معاها 

....

في المستشفى دخل الياس و فهد بسرعة للدكتور يحاول يلحقها قبل ما تمو"ت 

و قعدوا برا و فهد في رأسه الف سؤال يسأله 

فهد بعصبية : هتبدأ انت ولا ابدأ انا 

الياس بلامبالاه: انت عايز ايه مش فاهم 

فهد : ايه اللي بينك و بين ايرين 

- و انت ايه رايك بيني و بينها ايه 

فهد : ايه اللي يخليها تنتحر و انت قدامها عملتلها ايه و تعرفها منين اصلا 

- اولا انا مش هبررلك اي حاجه و ثانيا و ده الأهم ايرين مهمه عندي جدا اكتر ما انت متخيل حتى انت عمرك ما هتعرف الصله اللي بقيت بيني و بينها 

فهد بعصبية قام و لكم الياس اللي ردله الضر"به ضر"بتين و فضل يضرب فيه و فهد يرد عليه لحد ما وصل الشيخ سليمان و ابراهيم و الشيخ كامل اللي بعدوهم عن بعض و فهد حاجبه بينز"ف د"م و الياس شفايفه اتعو"رت 

الشيخ سليمان بعصبية : انتو صغار على الكلام ده كيف يعني بتتعاركوا قبالي انا و الشيخ كامل 

الياس بابتسامه خبيثة : احنا كننا بنتكلم بس و الكلام خدنا 

الشيخ كامل : و فين البنيه بقيت كويسة ولا لا 

قبل ما يكمل كلامه سابهم الياس و دخل الأوضه بتاعت العمليات اللي فيها ايرين 

الدكتور بعصبية : انت مين و ازاي تدخل كده 

طلع الياس مسدسه و بعصبية هد"د الدكتور : جرب تعلي صوتك مرة كمان و شوف هعمل فيك ايه 

خاف الدكتور و اتكلم بتوتر : يا استاذ مينفعش ده مكان عمليات ..و المريضه حالتها حرجه دي حصلها هت"ك في جهازها التنا"سلي في حد اغت"صبها و دي جر"يمه لازم نبلغ و كمان كسر في مفصل ايديها الشمال و رجليها الشمال 

- عمر الياس المسدس و حطه على رأسه : عارف لو حد عرف بموضوع الاغت"صاب ده هعمل فيك ايه ، دي عروسه جديدة و طبيعي يحصل كده اوعى تجيب سيره الموضوع ده 

الدكتور بخوف : و انت تقربلها ايه ؟؟ جوزها 

الياس وهو بيبصلها : اه جوزها و اقفل الموضوع و جبس ايديها و رجليها من غير كلام كتير اللي يسألك حصلها كسر فقط فاهم ؟؟

وافق الدكتور و فضل الياس قاعد في اوضه العمليات لحد ما يخلصوا 

....

كان فهد واقف بره متعصب ازاي الياس دخل و هما مانعينه يدخل 

فضل يزعق فيهم لحد ما خرج الدكتور و قالهم الكلام اللي الياس حفظهوله أنه كسر بسيط 

فهد : وهي فين دلوقتي يا دكتور 

- في اوضه ٤٧٧ و ارجو متزعجوهاش لانها مش هتقدر تتكلم 

طلعوا كلهم و الشيخ سليمان اللي قلبه كان بيدق 

فتح فهد الباب لقى الياس قاعد جنب سريرها و هي لسا نايمه 

فهد بعصبية : اطلع بره 

الياس : مش هطلع و انت اللي هتخرج برا 

الشيخ سليمان : فهد انت ازاي بتكلم الياس كده استحي ع حالك يا ولدي 

فهد : لما يبص لحبيبة صاحبه و يخليها تنت"حر و الله اعلم عملها ايه كمان يبقى لازم يطلع برا 

الشيخ سليمان بعصبية :استحي يا ولد عيب عليك يبص لمين يا ولدي يبص لأخته شقيقته ......



يتبع الفصل التالي اضغط هنا 


الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية ابنتي اليهودية" اضغط على اسم الرواية 





reaction:

تعليقات