القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملكت الأسد الفصل السابع والستون 67 بقلم فاطمة حسن

 رواية ملكت الأسد الفصل السابع والستون

رواية ملكت الأسد الفصل السابع والستون 


مراد بسها.مش عايز غيرك انتي مالكي انتي فاهمه
مراد غيرلها هدومها وفضل قاعد جانبها 
...
عند ملك فضلت قاعده حطه أيدها ع بطنها بحزن .
زعلانه اوي ع اللي حصل لي روح بس مراد كأن معها كان خايف عليها لكن احنا معندناش حد. اسد سبنا ومشي كلهم فاهمين اني مش فاهمه وبيعاملوني ع اساس اني طفله ثم أكملت بسخرية.ما أنا كده فعلا بردك بعد ما اتعلمت وفهمت مش قادره أنسي ملك القديمه.تعرف أنا لسه بحب اسد لسه بحبو بعد اللي عملو وأنه سبنا ومشي بس مش قادره افهم ليه انا عملت اي .إحنا دلوقتي ملناش غير بعض
ملك مسحت دموعها وقامت غيرت هدومها ورحت تنام 
....
عند حازم وصل عند نرمين 
نرمين فتحت الباب بسرعه وحضنت حازم بسرعه 
نرمين .وحشتني 
حازم دخل وقفل الباب.انتي اكتر 
.....
عند ندي 
فاقت من النوم لاقت نفسها لوحدها 
ندي فضلت تعيط بوجع .ليه ي ندي ليه عملك اي حلو هو علشان تحبيه ليه كده 
ندي فضلت تعيط بوجع 
...
عند حازم ونرمين
نرمين وهي بتتكلم فى ودان حازم .تعال عايزه اقولك كلمه سر جوا 
حازم بهدوء.مش هينفع لازم امشي 
نرمين بضيق .انت لسه جي 
حازم .ندي حامل ولازم اكون معها .صدقني هعوضها وقت تاني 
حازم مشي   
نرمين فضلت وقفه هتموت من كتر ما هي متعصبه
نرمين مسكت تلفونها واتصلت على..
نرمين .انت فين 
......
نرمين.تعال أنا مستنيك 
.....
نرمين بخبثه . سلام
هنشوف اخرتها اي يست ندي اخرتك ع أيدي 
...
عند حازم رجع تاني ع الفيلا بتعب 
حازم طلع وقف قدام الباب
حازم خبط ع الباب
ندي مسحت دموعها وقالت.ادخلي 
حازم بهدوء.دا أنا 
ندي اتصدمت لأنها افتكرتها الخدامه
ندي قامت فتحت الباب واستغربت اكتر أنه مش مقفول بمفتاح 
ندي .نعم 
حازم .احبيت اطمن عليكي بس انتي كويسه 
ندي بهدوء .ايوه 
حازم.احم أنا هكون ف الأوضه اللي جانبك لو احتاجتي اي حاجه قوليلي ثم أكمل .متخافيش أنا عند وعدي ومش هضايقك ولا هدخل الاوضه دي تاني 
ندي بقرف وهي بتشم البرفان.عندك حق ما أنت خلاص مش محتاج تتدخل الأوضه دي تاني طالما عندك اوضه تانيه 
ندي قفلت الباب ف وشه بغضب وجريت ع الحمام وفضلت ترجع 
حازم كان وقف مصدوم منها
حازم دخل الاوضه بتاعته بغضب قبل ما يفقد أعصابه 
حازم قالع هدومه وهو بيقلع شم ريحه القميص وافتكر لما نرمين حضنته 
حازم رمه القميص بغضب ودخل اخد دش ورح ينام 
....
عند روح فاقت لاقت مراد قاعد بيبص عليها بهدوء 
روح شهقت بخوف وهي بترجع لورا 
روح بعيط وبدون وعي .لاا أنا معملتش حاجه والله معرفش اي اللي حصل
مراد استغربها وخاف عليها 
روح كانت في عالم تاني من كتر الخوف وكل تفكرها ف كلام مراد والحلم اللي شافتو وازاي مراد كأن بيعذبها هي وامها 
روح بعيط .أنا معملتش حاجه والله معملتش حاجه
مراد قرب منها
روح وهي بتحاول تبعد .لاا .لاا 
مراد مسكها بسرعه قبل ما تقع من ع السرير.اهدي خلاص 
روح فضلت تعيط
مراد حضنها جامد واتكلم بهدوء .خلاص اهدي مش هيحصل حاجه مش هعملك حاجه خالص بس اهدي
روح فضلت تعيط ف حضن مراد لحد ما رحت ف النوم 
مراد حطها ع السرير بهدوء وبسها من راسها بحب.صدقني حته لو عايز مش هقدر 
مراد اخدها ف حضنه وكلام الدكتوره بيتردد ف دماغه أنها رجعت من الموت 
مراد حضنها بتملك .حته الموت مستحيل ياخدك مني 
مراد دفن رأسه ف رقبتها ونام
....
عند هشام كأن قاعد لسه ف المستشفي 
جوا عند أسد
كان قاعد بيفكر ف ملك 
اسد .مالك مش سابتها بمزاجك خلاص انسها مستحيل ترجعوا تاني 
بس هتقدر ي أسد ع بعدها 
اسد كان ف صراع مع نفسه لحد ما نام 
....
تاني يوم الصبح
عند روح ومراد
روح قامت من النوم بتعب لاقت مراد ف حضنها 
روح جسمها فضل يترعش بخوف 
روح حاولت تقوم بخوف 
مراد قام بضيق من الحركه 
روح بصت ع مراد بخوف 
مراد بحب . صباح الخير
روح بخوف .صباح النور
مراد قرب منها بس هي رجعت لورا بسرعه 
مراد بضحك .ف اي هو أنا هعضك قربي 
روح .....
مراد .قربي بقولك 
روح قربت بخوف .
مراد قرب منها وبسها وفضلت يتعمق معها لحد ما سبها .كده صباح النور
هنزل اجبلك الفطار ثم أكمل بتحذير.اياكي تقومي من ع السرير انتي فاهمه.اياكي 
مراد قام بسرعه وفتح الباب ونزل 
روح فضلت مصدومه مش فاهمه اي اللي بيحصل 
روح بصدمه .ف اي معقول ميكونش عرف .ازاي والمستشفى معقول يكون حلم ومراد مقالش حاجه ومجرد تخيلات من اللي حصل
روح فضلت مسكه راسها بتعب وهي بتحاول تفهم مالو 
روح اتكلمت معقول بيعمل كده علشان ....
ف الوقت دا الباب اتفتح ودخلت ملك بسرعه 
ملك بحب . عامله ايه
روح . الحمدلله.شكرا من غيرك مكنتش عارفه هعمل ايه.انا حسيت بيكي
 ملك .أنا كنت خايفه عليكي اوي الحمدلله انك كويسه 
ف الوقت دا دخل مراد بمرح عكس طبعو
مراد.واحلا فطار لي احلا اميرات اتفضلو 
ملك ابتسمت بمرح.شكرا ي مولاي 
روح كانت بتبص ع مراد بصدمه وهي فاتحه بوقها 
مراد عمل نفسه بيجب حاجه من جانبها وقال ف ودانها بصوت واطي .اقفلي بوقك بدل ما اعمل دا بطريقتي الخاصة وقدام ملك وبعدين غمزلها بوقحه
روح قفلت بوقها بسرعه 
مراد فضل يضحك عليها بصوت عالي
ملك .ف اي 
مراد.مفيش خليكي انتي ف الاكل 
مراد قرب من روح وبق يأكلها وهي بتاكل بهدوء من الصدمه 
ملك كانت بتبص عليهم بحزن
ملك وهي بتحاول تمسك دموعها.انا هقوم اروح اوضتي 
مراد.خليكي معنا 
ملك .معلش 
ملك مشيت 
مراد شد روح وخلها قاعده ف حضنه واتكلم . تحبي نخرج كلنا
روح . الجنين مات
مراد أستغربها
روح بصت ع مراد الساكت . ايوه الجنين مات انت لو مش عارف
مراد قرب منها اكتر وحط أيده ع رأسها.روح انتي كويسه
روح بغضب .لا مش كويسه انت بتعمل كده ليه مش علشان اي
مراد .اهدي أنا عرف أن الجنين مات إحنا اتكلمنا ف المستشفي انتي نسيتي 



يتبع الفصل التالي اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية ملكت الأسد" اضغط على اسم الرواية


reaction:

تعليقات