القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ابنتي اليهودية الفصل الخامس 5 بقلم سمية عامر

 رواية ابنتي اليهودية الفصل الخامس 

رواية ابنتي اليهودية الفصل الخامس 

صحيت من النوم وهي حاسه بألم في جسمها و الد"م في كل مكان على السرير 

اتخضت و فضلت تعيط لقيت الياس قاعد حاطت رجل على رجل و باصصلها و قميصه مفتوح كله 

حاولت تقوم مقدرتش عيطت اكتر : انت عملت فيا ايه ...عملت فيا ايه 

ضحك الياس و قام قرب منها : دي لسا البداية انتي بقيتي ملكي 

صرخت في وشه : انت اغتص"بتني ابعد عنيييييييي 

مسكها من دراعها : و انتي زعلانة ليه مش الشرف عندك ولا حاجه ،العادات و التقاليد العربية تفاهات ..حتى القرأن ولا عشان فهد قصدك ...كنتي حابه يشوفك شريفة بس احب اطمنك أنه مجرد ما يعرف أنك اسرا"ئيليه هيرميكي 

انهارت و صرخت فيه : انا بكر"ههههك ابعد عني 

قرب منها اكتر و بع"نف باسها و بعد عنها و بصلها من جنب عينه : انا هقولهم انك نمتي من تعب الطريق 

صرخت اكتر وهي بتداري نفسها بالملايه : اطللللللع بررررا 

خرج إلياس بعد ما قفل قميصه و لبس بدلته وهو بيبتسم باانتصار لقى رقييه في وشه : الياس 

- اوووه اختي الحلوة ، الفستان حلو عليكي 

رقيه بقلق : الياس هي فين 

ابتسم : هي مين يا رقييه

- هي يا الياس انا مش عايزة اشوفها ارجوك

مسك الياس ايديها و حط الايد التانيه على رأسها : متفكريش في اي حاجه غير فرحك و فرحتك انسي أنها موجودة 

- طب ...طب انت هتعمل معاها ايه 

الياس : رقيييه اسمعي الكلام و متفكريش غير في حياتك الجديدة بس 

مشيت رقيه و قفل الياس الباب بالمفتاح على ايرين و نزل تحت كان فهد بيتكلم مع الشيخ سليمان 

- والله يا شيخنا انا لقيت أن المصالح متعطله في اسكندرية قولت انقل هناك 

الشيخ سليمان : بس متنساش أهلك يا ولدي و تتجوز من عندنا 

ابتسم فهد : لا الجواز بقى انا هاخدها فلسطينيه يا شيخنا متأخذنيش بس انا وقعت في الحب واللي حصل حصل 

الشيخ سليمان بفرحه : وهي فلسطين و سينا ايه يا ولدي م احنا واحد و اهل 

أتدخل الشيخ كامل في الكلام : لا يا شيخنا مفيش حاجه اسمها يتجوز فلسطينيه فهد هيتجوز بنت الشيخ علي البنت التانيه دي منعرفلهاش أهل ولا مطرح 

سمع الياس الكلام و قاطعهم : احنا في فرح مش في عراك مع بعض نجوز رقيه الاول و بعدين نشوف فهد ( غمزله ) 

ابتسم فهد بس زعل من كلام أبوه على ايرين و قام يدور عليها بس مكنش ليها اثر 

لاحظ الياس أنه بيدور عليها و اتعصب و ظهر على وشه أنه غضبان أو يمكن غيران 

طلع الأوضه اللي كان سايبها فيها و فتح الباب لقاها ماسكه مو"س حاد و بتعيط : اوعى تقرب مني 

الياس بخوف : اهدي ..اهدي سيبي اللي في ايدك ده و هنتكلم 

صوتت بعلو صوتها : ابعد عنيييي حرام عليك دمر"ت حياتي و كل اللي كنت بتمناه ضاع حتى فهد ضاع حياتي ضاعت بسببك 

الياس : طب سيبي اللي في ايدك و اعملي اللي انتي عايزاه 

قبل ما تتكلم شتت انتباهها فهد اللي جه بسرعة على صوتها و الشيخ سليمان و ابنه إبراهيم 

في نفس اللحظه جري الياس عليها و رمى الموس من ايديها بس قامت هي بسرعة و وقفت على الشباك و بصت لفهد بحزن و رمت جسمها لبرا ..........


يتبع الفصل التالي اضغط هنا 


الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية ابنتي اليهودية" اضغط على اسم الرواية 




reaction:

تعليقات