القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انهيار امرأة الفصل الخامس 5 بقلم هويدا زغلول

 رواية  انهيار امرأة بقلم هويدا زغلول 


رواية  انهيار امرأة الفصل الخامس 5


داليا 
هو احنا مش اطلقنا وخلاص جاي عايز ايه ثاني
فاروق 
ما انا قلت لك جاي علشان اعرف اهلك كل حاجه عنك كنت بتخونيني وانت على ذمتي
داليا 
شكلك تجننت صح هو انت فاكر بابا هيصدق الهبل اللي انت بتقوله ده
فاروق 
ما انا معايا اثبات لكل حاجه وفتح الواتس 
بتاعها وأبوها شاف كل الكلام اللي كان 
بينها وبين تامر 
داليا 
ده ده كذاب يا بابا معقول كان عارف كل ده وساكت
فاروق 
لا ما كنتش عارف وساكت اليوم اللي طلبتي 
فيه الطلاق مني انا فتحت الواتس بتاعك 
عندي علشان اعرف كل حاجه وبجد انتي 
طلعتي انسانه رخصيه اوي 
داليا 
وانت جاي دلوقتي عايز اي يا فاروق 
فاروق 
عايز كل حقوقي بدل والله ما هفضحك 
في كل مكان 
داليا 
ملكش اي حقوق عندي وامشي اطلع برا 
الاب 
اخرسي فضحتني منك لله غوري انتي برا 
كمان مش عايز اشوف وشك وعلشان خاطري 
يابني بلاش تعمل كده 
فاروق 
بنتك ترجع ليا كل حاجه وانا هسيبها في حالها 
مع البني ادم اللي يستاهل أنه يعيش 
معاها 
داليا 
هرجع ليك كل حاجه ومش عايزه اشوف وشك تاني وفي بيت حماتي دخلت الاوضه وانا مرميه 
عالارض 
الحما 
جودي حبيبتي انت عملت اي يا تامر منك لله 
تامر 
نسيت نفسها وان لولا انا مكنتش لقت حد 
يتجوزها 
الحما 
انت فيه اي محدش قادر عليك ولا اي طلقها 
يا اخي وارحمها بقي 
تامر 
قريب اوي هعمل كده وخرج تامر وراح بيت 
داليا وفتح الاب 
الاب 
خير عايز اي
تامر 
انا تامر اللي جاي اطلب ايد داليا معقول 
هنتكلم علي الباب كده يا عمي ولا اي 
الاب 
مافيش بنات للجواز لولا خايف من الفضيحه 
كنت رميتها هي كمان برا البيت غور من هنا 
وبكره يترد فيك اللي عملته ده 
تامر 
افهم بس يا عمي ارجوك وأبو داليا قفل الباب 
في وشه ودخل 
داليا 
بابا متصدقش الكلام اللي قالو فاروق والله 
ده كداب 
الاب 
اخرسي بقي مش عايز اسمع صوتك انتي بقيتي 
عار ليا انا كنت متاكد ان فيه حاجه غلط في 
الموضوع وادخلي اوضتك ومش عايز 
اشوف وشك تاني قدامي وانا كنت 
في بيت حماتي بجهز شنطتي وحماتي قالت 
الحما 
رايحه فين يا بنتي طيب اقعدي هنا وهو يرجع
شقته انما انا مقدرش استغني عنك 
جودي 
مش هينفع يا ماما خلاص جودي بتاعت 
زمان ماتت 
الحما 
طيب انا ذنبي اي 
جودي 
وانا كان ذنبي اي علشان يحصل فيا كل 
اللي حصل ده والله العظيم كتير عليا وخد 
هدومي وروحت عند امي 
الام 
مين جودي تعالي يا حبيبتي 
جودي 
خالص مش راجعه ليه تاني يا امي انا هطلق 
الام 
عين العقل يا بنتي والله ولا هو كان ليكي 
ولا انتي كنتي ليه هو اللي عمل في 
وشك كده 
جودي 
ايوه منه لله ودخلت اوضتي وفي بيت حماتي 
راح تامر ليها وكان فاكر أن كنت هقعد زي 
كل مره وقال لامه 
تامر 
فين الزفته مش سامع ليها صوت يعني 
الام 
مهي اختارت أنها تريحك من صوتها خالص ومشيت 
تامر 
هترجع زي الكلبه 
الام 
لا مش هترجع لانها مش كلبه وهي خلاص 
مبقتش خايفه منك يا تامر 
تامر 
انا معايا فديو ليها في ليله الدخله وهي بتقول 
أن انا اتجوزتها مش بنت وكنت بهددها بالفيديو 
ده ولو مش رجعت والله لفضحها وسط اهلها 
الام 
انت جايب الجحود والغباء ده منين البنت عملت 
ليك اي لكل ده ارحمها بقي علشان خاطر 
بنتك 
تامر 
بنتي هجبها تعيش في حضني انا وبكره تشوفي 
ودخل الاوضه وكلم داليا 
داليا 
كويس انك اتصلت بليل بعد ما الكل ينام 
انا هسيب بيت بابا وامشي 
تامر 
هتروحي فين وبعدين اي اللي حصل لكل ده 
داليا 
مراتك السبب انت متعرفش أنها كلمتني وبعدها 
لقيت رؤوف جاي ومع محادثات اسكرين شوت 
وبيكدب بيقول أن من الواتس بتاعي بس 
شكل مراتك اللي بعتت ليه الحاجه 
تامر 
اه يا جودي والله موتك ليكون علي ايدي 
داليا 
خليك فيا انا دلوقتي بليل تيجي عند بيت 
بابا علشان تخدني شقتك تمام 
تامر 
تمام حاضر هعمل كده وانا كنت في اوضتي 
وكان ليا وحده زملتي شغاله في معمل اتصلت 
بيها 
جودي 
ازيك يا سماح عامله اي 
سماح 
الحمد لله بخير والله بنت حلال كنت لسه هكلمك لانك وحشاني اوي 
جودي 
انا عايزه منك خدمه فاكره من اسبوع لما 
قولتي أن فيه واحد جه عمل تحليل عندكم 
وقولتي أنه عندو الايدز 
سماح 
اه فاكره مالو يعني اي فكرك بيه 
جودي
عايزه عينه دم منه 
سماح 
ينهار اسود هتعملي بيها اي 
جودي 
هاخد حقي من اللي اغتضبني 
سماح 
معقول عرفتي مكانه طيب يا بنتي بلغي عنه و
خالص .
جودي 
والله ابدا ده انا هخليه يموت قدام عنيا 
كل يوم حاولي بس تجيبي العينه 
سماح 
حاضر انا هكلمه واجبلك العينه بس هتحطيها ليه ازاي
جودي 
هاقول لك.......

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: "رواية  انهيار امرأة" اضغط على أسم الرواية
reaction:

تعليقات