القائمة الرئيسية

الصفحات

جواز بقرار حماتي الفصل الخامس 5 بقلم هويدا زغلول

  جواز بقرار حماتي بقلم هويدا زغلول 


 جواز بقرار حماتي الفصل الخامس 5


وانا فضلت أجري في الشارع لحد ما شوفت قدامي وقولت ليه 
مكه 
ارجوك انا عايزه اقرب مكان في عربيات ارجوك 
اوعي تسبني هنا انا خايفه اوي والراجل قالي
الراجل 
اي ده هو انتي مين يا بنتي وشكلك عامل 
ليه كده وبنت مين في البلد ده وانا قبل 
ما ارد عليه كنت دوخت اوي واغم عليا وبعدها 
جه شريف وقال 
شريف 
عم مجدي الله يخليك انك لقيتها اصل امي 
تعبانه اوي وكانت عامله تدور ليها علي صداليه فاتحه تجيب ليها علاج 
مجدي
الا هي مين دي وشكلها عامل ليه كده يابني 
دي شكلها تعبان اوي وبعدين كانت بدور 
علي عربيات ليه بس حاسس ان شكلها 
مش غريب عليا 
شريف 
دي مكه بنت عمي بس عامله زي سيد 
كده مريضه شويه ربنا يشفيها ويعفيها يارب 
بعد اذنك بقي علشان اروحها وارجع 
اجيب دكتور لامي ربنا يشفيها هي كمان 
مجدي 
ربنا يطمنك عليهم يابني ويخليك ليهم 
وبعدين شريف شالني وروح بيا البيت 
تهاني 
اي ده لقيتها فين والله العظيم لسود عيشتك 
يابت علي اللي عملتي ده 
شريف 
بقولك اي اهدي كده عليها شويه البت 
حامل اه مش عايزين مشاكل وبعدين 
مجدي شافها واكيد هيجي يطمن عليها 
تهاني 
يالهوي مجدي ده مش بيتبل في بوقه فوله
والله العظيم يا مكه لسود عيشتك 
شريف 
امي اهدي بقي مش عايزين مشاكل اصبري 
عليها لما تقوم بالسلامه علشان مش عايزين 
نتحبس وبعدها خرج عمي وقال 
صلاح 
دخل البت دي جوا يا زفت وبقولك اي 
يا تهاني اقسم بالله لو فكرتي تمدي 
ايدك علي البت دي تاني متعرفيش 
انا ممكن اعمل فيكي اي فاهمه 
تهاني 
ومن أمتي وانت صوتك بيكون عالي عليا 
يا راجل يا اهدي كده بدل والله وقبل ما تخلص كلامها قال ليها 
صلاح 
بطلي بقي تهدديني اللي عايزه تعمليه
 اعمليه انا مش بقيت اخاف منك
تهاني 
ماشي يا صلاح وانا مش هاعمل لها حاجه ثاني خلاص خلصنا بعدها دخلت الاوضه وانا لما فوقت لقيت نفسي في البيت عندهم فضلت اعيط
مكه 
ايه ده انا ايه اللي جابني هنا حرام والله العذاب اللي انا فيه ده عملت اي في حياتي علشان يحصل كل ده وبعدها لقيت سيد جمبي وعامل 
يبص ليا وبيطبطب عليا وبعدها لقيت مرات عمي داخله تقولي 
تهاني 
ريحي نفسك يا مكه مشي من هنا مش هتمشي 
مفهوم خدي الطفح اهو وسابت ليا الاكل 
وخرجت برا وبعدها بكام يوم كنا كلنا عالاكل 
ولقيت شريف بيقول 
شريف 
امي عارفه دعاء بنت الحاج سامي كانت مسافره 
برا مصر ولسه رجعت وبصراحه كده انا أن اروح 
اتجوزها وانا اول لما سمعت كده المعلقه 
وقعت من ايدي وقولت 
مكه 
بعد اذنكم أنا داخله أنام واخد سيد بالكرسي .ودخلت اوضتي 
تهاني 
ولا يا شريف هو انت لسه في حاجه بينك 
وبين البت دي مالها عملت كده ليه اوعي 
يا واد دي بقت مرات اخوك يعني يبقي حرام 
عليك 
صلاح 
لا وانتي بتخافي من الحرام اوي يا تهاني 
عيب عليكي ده انتي مخليها تحمل من الحرام 
تهاني 
وانا مالي ما ابنك اللي عمل كده وودها للراجل 
وبعدين مش بخاف من الحرام ليه كنت قتلت 
اخويا الله يرحمه ولا عملت اي 
صلاح 
كتكم الاقرف تسدوا النفس وقام من عالاكل وبعدها اماني قالت لابنها 
تهاني
قولي يا واد انا بسمع أن أهلها معاهم فلوس كتير اوي يبقي يوم السعد بالنسبه ليك لو 
خليت ابوها يكتب ليها علي كل حاجه 
شريف 
عيب عليكي يا اما هو انا بلعب ولا اي كل حاجه هتكون ب اسمي انا والله بس اصبري وفعلا فضل شريف يرسم الدور علي دعاء أنه بيحبها لحد ما وقعت في حبه وخالص يوم الفرح تهاني 
دخلت تقولي 
تهاني 
ها خلصتي اكل العرايس يا حلوه ولا لسه خلصي 
علشان تطلعي الاكل في شقه العرائس 
مكه 
حاضر خالص قربت اخلص وبعدها خرجت وانا فضلت اعيط واقول ليه بس أنا مفرحتش كده 
مش كان من حقي افرح زي باقي العرائس وكنت خايفه من وجود دعاء في البيت لان 
كنت شيفاه حماتي بتحبها اوي وفي يوم لقيتها 
نازله بتقول 
دعاء 
ماما انا عايزه مكه تطلع تعمل ليا شويه حاجات 
في الشقه لو مش هتعبك 
تهاني 
حبيبتي صحي النوم عنيا اطلعي يا بت اعملي ليها 
اللي هي عايزه وانزلي عالطول علشان جوزها 
يا دعاء عالطول محتاج ليها 
دعاء
 تمام يا ماما وطلعت معاها ولقيتها بتقولي 
ادخلي نامي شويه يا مكه شكلك تعبان اوي 
وبعدين هعملك حاجه تكليها 
مكه 
باين عليكي طيبه اوي يا دعاء انا عايزه منك حاجه 
تانيه ارجوكي ياريت تعرفي تمشيني من البيت ده
كلهم هنا بيخافوا منك ارجوكي اتصرفي وانا 
كنت بعيط جامد وهي قالت 
دعاء 
طيب ليه اتجوزتي سيد وكمان تحملي منه 
وبعدين هو انتي ليه راضيه عالعيشه دي 
يابنتي
مكه 
مش بمزاجي انا هقولك علي كل حاجه وفي فيلا مدحت اللي كنت عندو اول ما روحت البلد 
كان قاعد مع مجدي اللي شافني يوم ما هربت 
مدحت 
الا بقولك اي يا مجدي هو انت متعرفش حاجه 
عن الواد شريف 
مجدي 
اه عارف الواد اتغير من يوم ما اتجوز دعاء
حالو بقي غير الحال شكله أخد 
فلوسها العيله دي غريبه حتي 
البت مكه بنت عمهم بيقولوا اتجوزت اخو 
العبيط لا واي حامل 
مدحت 
انت شوفتها هي فعلا حامل ولا هما اللي بيقولوا 
مجدي 
لا حامل انا شوفتها بس حاسس أنه مش ابن سيد ربنا يسامحني بقي وبدأ مدحت يفكر ويقول 
مدحت 
معقول يا ربي تكون حامل مني انا والله 
ده لو حصل ده انا اتجوزها واخليها ست 
البلد ده انا هموت علي ظفر عيل 

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا  

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " جواز بقرار حماتي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات