القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بلوة حياتي الفصل الرابع 4 بقلم روان محمد

  رواية بلوة حياتي بقلم روان محمد


 رواية بلوة حياتي الفصل الرابع 4


هيثم:بس يا ستي وصلنا

فريده: شكرا يا هيثم تعبتك معايا

هيثم:لا تعب ولا حاجة إحنا أصحاب بردو وغمزها 😉

فريده في نفسها"الله ده قال إحنا صحاب معقول خلاص هيثم ابتدأ يبص ليا من ناحية تانية غير الاخوات خايفة اصحي وأكون في حلم جميل"

هيثم: إنتي يا بنتي روحتي فين

فريده:هااا هنا ... آه إحنا صحاب

هيثم: أحلي صحاب

فريده: سلام يا هيثم

هيثم: سلام يا فري 😉

فريده نزلت ومبسوطة جدا هي كده فاكره إن هيثم يكن مشاعر ليها وصداقتهم هي البداية للحب

اما هيثم فهو مبتسم ابتسامة خبث وقال:اما نشوف سي عٌمَر مشاعره إيه تجاهك يا هبلة إنتي

وعٌمَر اللي راح بيته غير عن العادة عٌمَر كان دايما البلاي بوي اللي مقاضيها Nahit club وغرف الفنادق ل*** عٌمَر دخل اوضته وهو في قمة الغضب *اوضة عٌمَر كانت اوضة غريبة وفريده من نوعها زيه كانت اوضته دورين الدور الاعلي نصه في مكتبة ماليانة كتب والنص التاني فيها الجيم بتاعه وتحت في سرير وحمام وطرقة وغرفة تغير ملابس وكان اوضته بتشوف حمام السباحة والجنينة وفي باب يخرج منه للجنينة كانت اوضة مساحتها كبيرة جداً لدرجة إنه عنده غرفة صالون فيها في كنبة كبيرة واربع كراسي!!! وفي مكتب صغير جنب باب الجنينة فوقه مكتوب جملة "I am the king of this life" (الترجمة انا ملك هذه الحياة)*

عٌمَر كان في قمة غضبه من هيثم وتصرفاته الغريبة وطلع يفش غضبه كله في الملاكمة هي اكتر حاجه بيحبها عٌمَر لعب ملاكمة كتير وقت الغضب لعب كذا ساعة وهو مش حاسس بالوقت كان جواه بركان بيغلي مش متعود إن ممكن بنت هو اللي يجري وارها مش هي لأ وكمان قلبه حبها هي وبيدق ليها وكمان مدايق من هيثم وهو حاسس إن هيثم نيته مش خير تجاه فريده وعمر كان غيران على فريده جداً هي خلاص بقت ملكه بس هو مش هيقدر يجبرها علي حبه*

شهد دخلت اوضة عٌمَر وقالت: انا سمعت إن أخويا في البيت ومصدقتش قولت اجيب قهوه وأسهر معاه للصبح

شهد: إنت يا زفت إنت فين تعال هنا

عٌمَر:بص لشهد من فوق: زفت يا بت احترمي نفسك هو انا الكبير ولا إنتي

شهد:بسم الله الرحمن الرحيم استر من عندك يارب

عٌمَر:شوفتي عفريت

شهد: لأ إنت بتلعب ملاكمة ليه مين مزعلك...عٌمَر علي فكرة انا ممكن اجي في وقت تاني بس والنبي متفشش عصبيتك فيا

عٌمَر:استني يا زفتة

شهد:حاضر

عٌمَر نازال لشهد بس هي كانت خايفة منه موت وهو نازال كده بعد الملاكمة عٌمَر بيقرب منها بس هي بترجع لورا

عٌمَر حضنها:مالك يا شهد

شهد وهي في حضنه: إنت كويس يا عٌمَر

عٌمَر:اه كويس مالك خايفه

شهد:خفت تكون متعصب وتفش عصبيتك فيا إنت وإنت متعصب محدش بيعرف يسيطر عليك

عٌمَر: للدرجة دي انا وحش وانا عصبي

شهد: إن جيت للحق اه والغريبة بقي إن إنت بالنسبة للناس هادي وكيوت وكل حاجة وبتحب الهزار بس اللي يعرف عصبيتك يخاف منك وإنت هادي وإنت عصبي كمان

عٌمَر:يااااه طب مش هنشرب القهوة سوي

شهد:يلا يا قلبي

وقعدو سوي شوية

عٌمَر:شهد هو انا ممكن أسألك سؤال ؟!!

شهد: أسأل يا عٌمَر

عٌمَر: إنتي لسا بتحبي

شهد بصتله بصدمة:هو مين ؟!!!!

عٌمَر:يوسف يا شهد

شهد بعدت نظرها عن عٌمَر بحزن: إيه اللي فكرك يا عٌمَر ضميرك صحي ولا إيه

عٌمَر:لسا زعلانة مني يوسف كان يستاهل

شهد: لأ ماكنش ياستاهل وطول ما الكلب إللي إسمه هيثم ده جنبك هتفضل عنيك بعيد عن الحقيقة وانا مستنية اليوم اللي هشوفك فيه ندمان على اللي عملته

عٌمَر:هو انا بجد ظلمت يوسف

شهد: هيجي اليوم اللي هتعرف فيه إنت ظلمته ولا لأ بس لازم هيثم ميكونش جنبك

عٌمَر: هيثم صديق كويس ومخلص يا شهد

شهد:ههههه صديق كويس هي الاصحاب الكويسة يا عٌمَر بتعودك علي ال night club والحاجات الوحشة دي من ساعة ما اتلميت علي هيثم وإنت اتغيرت ...بس هتندم في يوم يا عٌمَر... هفضل جنبك يا عٌمَر لحد ما تعرف أنك كنت غلط

عٌمَر: يعني إنتي لسا بتحبي يوسف بالرغم من إنه بعيد عنك؟!!

شهد:كنت فاكرة إن مقولة البعيد عن العين بعيد عن القلب لكن لأ كل لحظة يوسف بعد فيها عني انا حبيته اكتر وهفضل أحبه وهيفضل قلبي يوجعني لحد ما اطمن عليه واشوفه ...بدعي ربنا إنك تعرف الحقيقة قريب ...سلام

عمر حط ايديه الاتنين علي رأسه انا ابتديت اشك إني ظلمتك يا يوسف وهيثم ضحك عليا يارب الحقيقة فين

فريده في اوضتها مبسوطة وبتبص للسقف وبدأت ترسم احلام ورديه لحياتها مع هيثم وهي بتفكر هو ممكن فعلاً يكون لسا بيحبها فريده نامت بسعادة

في الصباح

فاطمه:يلاا يا فريده هتتاخري

فريده نايمة وهي في أحلامها الوردية:سبيني أنام خمس دقائق بس أكمل الحلم

فاطمه:حلم إيه يا آخرة صبري إنتي

فريده:اقفلي النور واطلعي برا يا ماما

فاطمه: حاضر ياختي وخليك تطردي إنتي الحرة الساعه بقت 8:00 ومعاد شغلك 9:00

فريده: انتفضت من مكانها إيه 8:00 يالهوووي يا ماما هتأخر دي المواصلات لوحدها كفاية

وفريده لبست وخلصت كانت الساعة 8:40

فريده:نهاري أسود هتاخر علي تاني يوم شغل ليه يا ماما متصحنيش بدري

فاطمة:اصوت وألم عليا الناس ويقولو اتجننت ..يا بنتي بصحي فيكي من ساعة وكل شويه 5 دقائق كمان جننتيني

فريده:همشي من غير ما افطر وكله بسببك يا بطة ... وعندنا مديرة رخمة مفيش حاجه اسمها أكل في الشغل ابقي تعالى خديني من المستشفى بقي يا بطة

فاطمة:مليت من لمك من المستشفيات

فريده: شوف لسا بترغي معايا هتاخر يا عالم

وطلعت فريده من بيتها وهي متوترة جدا قطع طريقها

عٌمَر

عٌمَر كان متقصد يعدي من قدام بيتها عشان تركب معاه ويوصلها لسا مش متحمل فكرة إنها ركبت مع هيثم وهو لأ

عٌمَر: متأخر ليه يا بلوة حياتي

فريده: إنت بتطلع منين كل مرة يا بلوة حياتي إنت

عٌمَر: إنه القدر يا عزيزتي يجمعنا معا

فريده:يا خفة دمك على الصبح

عٌمَر:اركبي اوصلك ...

فريده: لأ هاخد مواصلات

عٌمَر:علي راحتك مع الزحمة يا باشا يبقي مبروك عليكي الطرد سلام

فريده: خلاص استني هركب

عٌمَر:هههه طب اركبي بسرعة لحسن أمشي

فريده ركبت: أمشي بسرعة لحسن هطرد من تاني يوم

عٌمَر: ماشي راحت عليكي نومة

فريده: آه راحت عليا نومة 🥺 ومفطرتش عااااا

عٌمَر:مين الغريب اللي بيفطر علي الصبح ده

فريده:انا لو مفطرتش بتعب وبيبقي أخري المستشفى

عٌمَر: آه فاكر

فريده: بتقول ايه

عٌمَر:ولا حاجة قربنا نوصل مش هتتاخري

فريده:اوك

وعٌمَر وصل فريده وهي راحت شغلها وبعد أقل من نص ساعة وصل لمكتبها كيس

فريده: إيه ده

العامل:ده مبعوت لحضرتك

فريده:تمام وبعد ما مشي يا تري من مين

بعد ثواني وصلت ليها رساله من رقم غريب فتحتها

"افتحي الكيس فيه فطار افطري عشان متتعبيش وفيه بيبسي شوكولاته مش عارف بتحبيهم ولا لاء بس جبتهم وخلاص عٌمَر" فريده ابتسمت بعد القراءة  بعد ما فتحت الكيس ردت ب

" لأ يا باشا يتخاف منك برجر مرة واحدة أكلتي المفضلة وبعشق الشكولاته اوووي بس البيبسي ماشي حاله مش بحب المشروبات الغازية بس اشطاا هشربها بردو وشكرا ليك يا عٌمَر بجد"

عمر رد:"طب سجلي الرقم بقي"

فريده:"آه صحيح عرفت رقمي منين"

عٌمَر"بلا فخر دي حاجة سهلة هبقي اقولك في الوقت المناسب"

فريده:"هههه ماشي"

عٌمَر:"طب افطري بقي لحسن زينب تمسكك"

فريده:"معاك حق سلام لحسن دي ولية شرانية"

عٌمَر"ههههه" وفي نفسه شرانية عايز اشوف شكلك لما تعرفي إنها أمي 😂🤭

هيثم دخل مكتب عٌمَر: الجميل بيفكر في مين عشان يضحك الضحكة اللي من القلب دي

عٌمَر بنظرة غضب: ممكن أفهم إيه اللي إنت قولته عني لفريده ده وكمان اللي عملته امبارح ده

هيثم بطيبة مزيفة:عملت إيه يا عٌمَر كنت بنصحها نصيحة من أخ خايف على اخته أكيد إنت هتعمل كده لو حصل مع شهد كده

عٌمَر:بس ازاي تقولها كلام زي ده إنت عبيط يا هيثم ثم إنت بتتكلم معايا عنها بطريقة وحشة وبتقولها إنك معتبرها اختك في حد يبص لأخته بالطريقة دي

هيثم:مالك يا برو انا غلطان اللي بشاركك كل كبيرة وصغيرة انا آسف يا برو

عٌمَر: خلاص يا هيثم بس حسن من نفسك اتفضل اطلع بقي

هيثم طلع:جه اليوم اللي هنتقم فيه منك يا  عٌمَر إن ما حرقت قلبك ميبقاش إسمي هيثم

وعدي اسبوع وهيثم بدأ يقرب من فريده وهي مبسوطة من كده ومحاولات عمر من التقرب منها مش بتنفع هي عقلها متعلق ب هيثم اللي بقي بيقرب منها وبيوهما بحبه وبدأ يكلمها شات ومكالمات لحد ما كلمها في يوم وقال

هيثم: فريده انا بحبك وعايز اتجوزك

فريده:بجد يا هيثم

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية بلوة حياتي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات