القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مريم الفصل الرابع 4 بقلم عبير

 رواية مريم بقلم عبير 


 رواية مريم الفصل الرابع 4


الحارس بدموع: انا معايه بنتي عندها 18سنه ونا شغال عند سليم بيه بقالي كتير وجاتلي مره عشان تبعتلي ملف كنت نسيه في البيت بس اما جت احمد ابن سليم شفها وبعدين اخد رقمها وقلها انو بيحبها وعشمها وبعد كده سبها وقلها انتي مفكراني هبص لوحد زيك متنسيش نفسك انتي مين وبنت مين وبنتي لحد دلوقتي عندها حاله نفسيه 

ولما شوفتك ونتي عند سليم بيه وهوا بيغصبك انك تتجوزي ابنو صعبتي عليا بس مكنش في ايدي حاجه اعملها قطعت الكهربا ونديت اخواتك عشان يخدوكي روحي يابنتي اي حته تانيه عشان ميدورش عليكي ولو عرف يوصلكم هيموتك 

مريم بدموع: شكرا لحضرتك جداً عمري مهنسالك الجميل ده هوا سبهم ومشي وهي قاعدة مع اخوتها تشوف هيروحو فين

مريم: هنروح فين دلوقتي مش هينفع نفضل هنا 

كريم: خلاص نروح اسكندريه 

مراد: ايوه بس هنلبس اي حاجه تغير شكلنا عشان هوا محدش يعرفو ان احنا سفرنا 

مريم: ماشي انا فاضل معايه شويه فلوس يدوبك نعرف نجيب حاجه نلبسها وفعلا عملو كده وركبو قطر اسكندريه  فضلت طول ما هي قاعده في القطر بصه من الشباك وعماله تفكر مع نفسها وخواتها الاتنين عملين يلعبو ويهزرو مع بعض 

انا كنت عماله افكر هنفضل ننط من بلد لبلد لحد امتا وكل التعب ده احنا لسه صغيرين علي العيشه دي الهم جه بدري اوي ربنا يرحمك يأمي كنتي شيله هم كبير اوي بس سبتينا لدنيا كلو بتاع مصلحتو مفيهاش حد كويس ودمعها نزلت  

كريم: القمر بيعيط ليه 

مراد: معلش ياحبيبتي كل حاجه هتبقا كويسه 

مريم وهي تمسح دمعها: ده تراب دخل في عيني ياسطا مفيش حاجه 

كريم: طب تعالي ارغي معانه قعده في جنب لوحدك ليه 

مراد: يلا ياصحبي نلعب اي حاجه بدل الملل ده خلصانه 

مريم بضحك: خلصانه يازميلي 

قعدو يغنو اغنية 

ياسكندريه ياجدع ناس ياجدع ناس اقرو الفتحه لاابوالعباس ياسكندريه ياجدع ناس 

((عرفه انكم عوزين تصيفو عرفه😂😂)) 

اول منزلنا شوفت حد انا اعرفو كويس وبكرهو جد 

مريم بزهول:انت....

كريم ومراد مستغربين 

عند سليم: يعني اي ملقتهاش في  القاهره انا قولتلك لو مجتش هق*تلك 

الحارس:دورت عليها ياباشه في كل مكان ملقتهاش 

سليم: احنا هنستعبط انت الهربتها مش كده 

الحارس معرفش يرد

سليم انطق:انت الهربتها 

الحارس:ايوه انا بطل اذيه في الناس بقا عملتلك اي دي عشان تعمل فيها كده دي لسه طفله صغير 

سليم بكل غضب طلع المسدس من جيبو:اقسم بالله هق*تلك

 الحارس:اق*تلني معدش فارق معايه خلاص بنتي الكانت فضلالي في الدنيا خلتوها جلها حاله نفسيه ومعدتش بتنطق كلو بسببكم اق*تلني وريحني من ام العيشه دي

سليم بغضب ضغط علي الزيناد وخرجت الطلقه وساد الصمت في المكان...

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: "رواية مريم" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات