القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فتاة أوقعت قلبي الفصل الرابع 4 بقلم سماح عزت

 رواية فتاة أوقعت قلبي بقلم سماح عزت 


 رواية فتاة أوقعت قلبي الفصل الرابع 4 


احمد: مين دي وفين نور!!!
ريم: دي ايه ونور ايه ما نور موجوده تحت 
احمد: ريم متستعبطيش اللي تحت دي مش نور انا عارف نور اكتر منك 
ريم: انا مش فاهمه انت قصدك ايه وايه الهبل اللي انت بتقوله ده
احمد: تمام انا هنزل اسالها بنفسها هي مين ونور فين
الجد عبدالله: انا هقولك كل حاجه
ريم بتوتر: جدوو تقوله ايه ده بيخرف
الجد عبدالله ببكاء: هقوله الحقيقه هقوله مين دي وهقوله نور فين
احمد: جدو انت بتعيط ليه
الجد عبدالله: مش انت عايز تسمع الحقيقه
هقولك الحقيقه 
نور كانت راحه الجامعه وهي بتعدي الطريق في عربية نقل جايه ناحيتها نور من الخوف متحركتش من مكانها والراجل ملحقش يدوس فرامل وخبط نور وبعدها حولوها على المستشفى ودخلت العمليات و
احمد ببكاء: وايه نور محصلش ليها حاجه صح
ريم ببكاء : نور ماتت 
احمد ببكاء: وازاي كل ده يحصل ومحدش يقولي حاجه وبعدين مين اللي تحت دي
الجد عبدالله: دي لاقيناها مغمى عليها على الشاطئ في نفس الوقت اللي ماتت فيه نور ولما خدتها المستشفى الدكتور قال إنها دخلت في غيبوبه وفي خبطه جامده في رأسها واثار تعذيب على جسمها وقتها 
"فلاش باك"
لو سمحت يا دكتور عايز حضرتك على جنب 
الدكتور : طب تمام جاي 
الدكتور: ايوه عايزني في حاجه
الجد عبدالله: هي البنت دي احتمالية الخطر عليها كبيره
الدكتور: من ناحية لو اللي اذاها بيدور عليها لأن على ما يبدوا أنها هربانه من اللي كان بيعذبها وممكن يرجع يعذبها لأن في احتمال كبير أنها تفقد الذاكره لأن الخبطه أثرت على المخ 
الجد عبدالله: طب لو سمحت تطلع إقرار بأن البنت اللي لاقيناها هي اللي ماتت وان نور عايشه
الدكتور: ازاي انت رجل شرطه وعارف أن ده مستحيل
الجد عبدالله: انا شايف فيها نور حفيدتي ومستحيل اسيبها تتاذي وبعدين واجبي كاضابط اني احمي الناس وهي محتاجه حمايتي
الدكتور:طب ولما تفوق هتقولها ايه انا قولت احتمال يحصل فقدان ذاكره لكن مش اكيد 
الجد عبدالله: حتى لو مفقدتش الذاكرة هعرف منها مين بياذيها وهبعده عنها بطريقتي ولو فقدت الذاكرة ساعتها بقا هقولها أنها حفيدتي وبرضوا هحميها
الدكتور: طب لو مطلعتش فاقده الذاكرة وقررت انها تمشي بعد ما تساعدها هتعمل ايه لأن اللي هيحصل ده اسمه تزوير في اوراق رسميه وهتحصلي مشكله
الجد عبدالله: الموضوع ده انا عارف حله وبعدين مين قالك اني مش هبحث وعرف هي مين واهلها مين عشان لازم اساعدها هي محتجاني
الدكتور: يا عبدالله انت اللي محتاجها قبل ماهي تحتاجك لانك شايف فيها حفيدتك 
الجد عبدالله: هتساعدني ولا لأ
الدكتور: طبعا هساعدك ده انت صاحب عمر 
الجد عبدالله: انا مش هسببلك اي مشكله يا عمرو
الدكتور: وانا واثق فيك وفي قرارك
الجد عبدالله: كنت وما زلت نعم الصاحب 
" انتهاء فلاش باك"
احمد ببكاء: وسيبت نور تتدفن في مقابر غير مقابرنا 
الجد عبدالله: انا دفنت نور في المقابر بتاعة العيله لأن الورق قال إنها مجهوله الهويه وانا اللي كنت بحقق في القضيه انا ومراد وخدتها ادفنها على اساس انها مش لاقين ليها أهل
احمد ببكاء: ببساطه كده ببساطه اتبريت من نور وطلعتلها ورق أنها واحده تانيه ببساطه كده نسيتها وجبت واحده تانيه مكانها يام الموضوع بالنسبالك بسيط اووي كده
الجد عبدالله: كنت عايزني اعمل ايه نور ماتت وكان لازم احمي البنت دي ولو نور كانت عايشه مكنتش هترفض أنها تساعدها 
احمد: بس مكنتش هتديها حياتها وشخصيتها على طبق من دهب
الجد عبدالله بحزم : نور حياتها انتهت وبالعكس حياة نور أعطت للبنت فرصه تانيه أنها تعيش تعرف ان هي ملهاش أهل يعتمد عليهم امها ماتت من زمان وأبوها مدمن مخدرات وباعها لتاجر مخدرات  معجب بيها وعايز يتجوزها وهي كانت رافضه أنها تتجوزه وهو كان رابطها وبيعذبها وبيتحرش 
بيها تعرف انها لو رجعتلهم يبقى انا فشلت في اني انقذ حياتها زي ما فشلت انقذ حياة نور بنتي
ريم ببكاء: جدو متعيطش ولا تزعل انت عملت الصح انت أنقذت البنت ورجعت لبيتنا نوره وفرحته 
احمد: لا اللي عمله غلط وغلط كبير اووي
ريم: خلاص روح قولها إنها مش نور وان احنا كدبنا عليها عشان ننقذ حياتها بس قبل ما تقول كده اعمل حسابك انك هتاخدها وتوديها لابوها وهو هيجوزها للمجرم ولا يمكن يقتلها ويبيع أعضائها
احمد: ........
ريم بصوت عالي : ما ترد
ذهب احمد وتركهم وانهارت ريم بالبكاء
الجد عبدالله: كفايه يا ريم وبعدين احمد من حقه يعمل اكتر من كده 
ريم: هو هيحب نور اكتر مني 
الجد عبدالله بهدوء: على الأقل انتي شوفتي نور وودعتيها لكن هو معرفش أنه نور ماتت من أصله كل اللي عمله ده طبيعي 
ريم: كل اللي عمله ده طبيعي 
الجد عبدالله: ويعمل اكتر من كده كمان 
اليوم بالنسباله زي اول يوم ماتت فيه نور
احنا اه منسنهاش بس اول يوم كان صعب علينا كان كابوس كلنا بنتمنى أنه ينتهي انتي نفسك مكنتيش مصدقه وانهرتي يوميها
ريم ببكاء:أنا لعند دلوقتي منسيتش نور ياجدوا زي ما هو بيقول
الجد عبدالله: ومين يقدر ينساها ربنا يرحمها كانت ملاك 
ريم ببكاء: نور وحشاني اووي يا جدو 
(أتاها صوتها وحشاكي ليه يابنتي مانا معاكي اهوو)
ريم بصدمه: نووور
نور: انتو بتعيطوا ليه 
ريم والجد عبدالله في نفس واحد : لا ولا حاجه
الجد عبدالله: ريم متقدم ليها عريس ورافضه وبتعيط عشان مش عايزه تسيبنا وبتقول نور هتوحشني 
نور بضحك: حبيبتي انا هاجي معاكي ضمن الجهاز هو انا هسيبك 
ريم: اذا كان كده ماشي
الجد عبدالله: يلا يا حبايبي ربنا يهديكم
نور: هو احمد كان ماشي متعصب ليه هو مش كان معاكوا
ريم: مش عارفه انا كنت هنا مع جدو 
نور بشك: امممم
"عند أحمد في المقابر"
احمد: نور انا اسف حقك عليا اسف على اي وقت ضيعته بعيد عنك اسف لكل وقت احتجتيني فيه ومكنتش موجود جنبك
انتي كنتي اختي وصديقتي وانا مستاهلش حبك ليا ولا صداقتك 
انا فعلا مستاهلش 
مراد: انت ملكش ذنب في اللي حصل 
احمد: انت كنت عارف وخبيت عليا ليه معرفتنيش
مراد: كل حاجه تمت في السر
احمد: سر.. يعني اختي وصحبتي تموت وتقولي سر بأي حق تخبوا عني موتها 
كنتوا عرفوني على الاقل أودعها للمره الاخيره كنت اكون موجود معاها في وقت زي ده 
مراد: كنا لازم ننقذ البنت بعد ما عرفنا أن اللي كان خاطفها يبقى...
احمد: أنا مكنتش هقف في طريقكوا انا بس كنت هودعها 
مراد: هي في مكان احسن من هنا وهي شايفاك واكيد متتمناش أنها تشوفك منهار كده
احمد: اعمل ايه كان نفسي أشوفها 
مراد: وقت ما تحب تشوفها هتشوفها في البنت اللي موجوده مكانها
احمد: دي مش نور هي مجرد شكل لنور لكن لا هي ابتسامتها ولا حركاتها ولا تقدر تعوضني عنها 
مراد: انا مقولتش أنها نور بس صدقني هي لما بتكون ضعيفه بتبقى هي نفسها نور
بس هي بتبين أنها قويه وعلى ما يبدوا كانت بتضطر تبان قويه عشان تنجى من ابوها و سعد 
احمد: سعد مين
مراد: اخو الصقر
احمد بعصبيه: الصقر!!!

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية فتاة أوقعت قلبي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات