القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الام العذراء الفصل الرابع 4 بقلم سارة احمد

 رواية الام العذراء بقلم سارة احمد 


 رواية الام العذراء الفصل الرابع 4


ادريس انقض علي فارس بضرب المبرح وهو بيزعق فيه بغضب وبكاء  وصوت كله مراره....

ادريس:لا مش هي السبب انت السبب عشان غبي ومتسرع ومش بتفكر  في اي حاجه قبل ما تعملها الا بيختر علي بالك بتنفذه .....خنت قسم الطب وخنت ثقه امل المسكينه  الامصدقتش الا عرفته وهي الا دفعت الثمن  .....

اجتمع كل ما في المستشفي علي صوت زعيق ادريس الذي هز جدران المستشفي.... 

والاطباء والممرضين والامن بيحولوا ابعاد ادريس عن فارس الا ملامح وجه اختفت من الدم والكدمات الا ملت وجه  وعيناه الا بطق بشرار..... والغضب

وسلمين تصرخ وهي تحاول افاقت

ناريمان  الواقعه علي الارض لا حول ولا قوه لها....

ادريس وفارس اول ما شافوا كده جروا علي ناريمان بكل لهفه وقلق 

يقترب منها فارس ولسه هيحملها

يجد يد ادريس تسبقه لها ويرمقه بظره قاتله....

يتجاهل فارس ويبعد يده عن ناريمان وبيحاول يحملها بس ادريس يتصدي ليه.....

تصرخ سلمين مش وقته خناقكم دي هتموت في ايداكم......

ادريس:سلمين ابعدي فارس دلوقتي من قادمي احسن هرتكب جريمه.....

سلمين تجذب فارس نحوها وتهمس ليه كفايه فضايح الناس بتتكلم عليكم...... ينظر فارس حوله وفعلا يشوف الكل بينظروا وبيتهامسوا عليهم فيتنهد بضيق

ويبتعد وهو يرمق ادريس بغضب وتهديد ويقرب منه ويهمس ليه الحساب بينا مفتوح..... ويبتعد عنه 

 يتجاهله ادريس وكأنه طيف ويحمل ناريمان الا وشها بقي اصفر من الليمون ودخل بيها اوضه الطوارئ.....

وسط نظرات الجميع وهمسهم علي الا حصل..... وان دي اول مره يشوفوا ادريس في الحاله دي.....

وبعد فتره من الزمن

ناريمان نايمه مش حاسه بحاجه من حوليها والمحاليل متعلقه في ايدها وادريس يجلس بجانبها علي الكرسي.... يتأملها في دهشه وتعجب.......

وسلمين  تنظر لي فارس الا مضايق من وجود ادريس بجانبها.... ساعات مره علي الجميع بس هي مرت عليهم وكأنها دهور الكل غارق في دوامات الحزن والتفكير.... والصمت يعم المكان الا رسل النظرات التي ترسلها العين ما بين الحزن والندم والعتاب والتوعد والحب والغضب..... 

وما يكسر هذا الصمت الا دخول مازن الذي يرتسم الحزن علي وجه

الكل يلتفت اليه بقلق وترقب

سلمين:في ايه حصل حاجه لي الاطفال....؟

ينظر لها مازن ويستمر في الصمت 

لا يتحمل ادريس وفارس هذا الصمت القاتل ويمسكوا في خناق مازن وبغضب قاتل انطق قول فيه ايه ..؟

مازن بحزن واسي

مازن:للاسف امل مش هتفوق من الغيبوبه والله اعلم هي هتفوق امتي.....؟

نزلت تلك الجمله علي الجميع بعاصفه من القهر والاسي وجمدت التفكير ادريس جلس علي الارض ووضع وجه بين كفاه.... وفارس

نظر لي ناريمان بدموع وحصره 

وتوعد والله لا ادفعك التمن غالي قال هذا وخرج من الغرفه....

والغضب ينهش في روحه يعمي قلبه.... مازن وسلمين خرجوا من الغرفه في قمه الحزن والالم عشان في استدعاء من قسم الطوارئ

بكي ادريس بحرقه علي حاله وحاله محبوبته امل والتفكير يفتك بيه ودوامات الاسي والقلق تعتصره.....

ادريس:يارب انا عارف ان ده اختبار صعب بس انا تعبان وخايف 

ازي هقدر اعديه من غير امل دي حبه قلبي وشهد عمري طيب والاطفال دول ايه مصرهم وايه الا مخبي لنا القدر وناريمان هتقبل بي 

الا بفكر فيه هو ده الحل الوحيد طيب واهلي هقولهم ايه .....؟ وازي هحلها الصبر من عندك يا رب

ده الا كان بيدور في عقل ادريس

وهو ينظر لي ناريمان وفيه شعور قوي بيجذبه نحوها بس مش عارف ايه  مصدره  ونهض واقترب من ناريمان وهمس لها

ادريس:يا تري لما تعرفي المستخبي والا حصل هتقبلي  بي الحل الا عندي ....؟

اما عن فارس فقد ذهب لي غرفه امل والغضب والبكي يعميه

يدخل فارس غرفه امل ويرتمي عليها بوجع وبكي يضمها

فارس:امل لا مش صح هتسبني والله ما كان قصدي كل حاجه حصلت من غير ما ادبر لي حاجه

انا بس خوفت اخسرك لو عرفتي 

خوفت من كسرتك وفقدان الامل كنت فاكر ان هيحصل زي كل مره بس القدر كان اقوي منا... وده حصل بسبب ناريمان وعندها وانا يا مه حكيت لكي عنها فاكر من سبع شهور.....   حصل الا غير حياتنا لي الابد انا مستحيل انسي الا حصل.... في اليوم ده 

كنت براقبها من العين السحريه مستني انها تخرج واول ما فتحت الباب قلبي طار مع كل خطوه ليها 

وفعلا خرجت ونزلت زي كل يوم الساعه ٩ ص تخرج وتروح شغلها

انا استنيت اول ما نزلت اول ٣ سلالم وخرجت وندهت عليها

ردت عليه بكل رسميه 

ناريمان :نعم يا دكتور فارس في حاجه....؟

اول ما سمعت اسمي منها انا اتبرجلت واتوترت..... وبقيت زي الاطفال 

فارس بتوتر:انسه ناريمان انا بحبك وعاوز اتجوزك؟؟؟

بس اول ما قولت كده بصيت عليها ولقيتها اتجمدت مكانها ووجها تجهم زي ما يكون ثعبان لدغها

وردت بكلمه قتلت روحي ونظره بارده قاسيه عمري ما انسها....

ناريمان: انا بكرهك وطلبك مرفوض قالت كده ونزلت ولا كأني حصل حاجه.... وقتها الدنيا اسودت في عينه ومبقتش شايف قدامي بس اليوم ده كان المفروض 

اخضب البويضه الاخيره بتعتك اخر امل لكي في الانجاب خصوص بعد ما فشلت ٦ مرات قبل كده والمصيبه انكي من الندره الا مخزون البويضات بيخلص في سن مبكر  ومقدرتش اعتذر عشان انتي كنت مستنيه اللحظه دي بفارغ الصبر  وكان عندك امل مقدرتش اكسر فرحتك بس للاسف انا خربت كل حاجه انا السبب ....

سمحيني يا املي ... وفضل يبكي في حضنها ويفيق من الذكريات علي صوت سلمين...

سلمين:ناريمان فاقت وعايزك عشان تعرف الحكايه من الاول وازي بويضاتها خرجت من المعمل التجميد ووصلت لي امل وانت اصلا عرفت بامرها ازي

وابتسمت ساخره هتقدر تواجه اشك...؟

يتنرفز فارس ولا يشعر بنفسه الا وهو يخنقها وسلمين تحاول الفرار منه لكن...

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية الام العذراء" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات