القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بالحلال نلتقي الفصل الثالث 3 بقلم آيات عبد الرحمن

 رواية بالحلال نلتقي بقلم آيات عبد الرحمن 


 رواية بالحلال نلتقي الفصل الثالث 3


سعاد اخدت طفلتها اللي اتخطبت وهى بنت سبع ايام وحاولت تهرب بيها بمساعدة شخص مجهول فنزلت بكل هدوء وخرجت من الباب الخلفي للبيت  وهى خارجه كانت المفاجأة ٣ كلااااب واقفين قدام الباب شكلهم مرعب اوى قفلت الباب تانى وهي عندها خيبة امل كبيره  وطلعت فوق تانى عشان تشوف المجهول وتعرفه ان في كلاااب عند الباب ومش عارفه تخرج منه 

بيتنهد المجهول ده وبيمشي وبعد كده بيأمرها تنزل بس بسرعه 

نزعلت سعاد ومعاها طفلتها وخرجت من الباب وقفلته

بيطلع رأفت عشان  يااخد الطفله ينزلها لوالد الطفل اللي خطبها مش بيلاقيهم 

بينزل بكل سرعه تحت وبصوت عالي: والله ماهر*حمك ياسعاد 

غسان انت يازف***

غسان: ايوه يارأفت 

رأفت: عايزك تقلبلي البلد عاليها واطيها وتجيب ليا الخاط*** دى 

غسان: امرك يااخويا

وبيخرج غسان وبيقلب عليها البلد لكن مفيش فايده من كده

عند سعاد بيمشي بيها المجهول لحد مابيخرجها من البلد وبعدين بيكشف وشه وبتطلع دكتورة الوحده الصحيه

الدكتوره: انا خرجتك من البلد خلي بالك من نفسك انتى وبنتك ودا مبلغ صغير خليه معاكى ودا رقمى لو احتاجتي اى حاجه كلمينى عليه

سعاد: بس انا مفيش معايا تليفون 

الدكتوره: خلي اي خد يتصل عليا وابقي طمنينى عليكى 

سعاد: مش عارفه اقولك ايه والله علي وقفتك معايا

الدكتوره: ماتقوليش حاجه  انا مش عايزاكى ترجعي البلد دى بنتك هتضيع منك

سعاد: حاضر

الدكتوره: انا همشي دلوقتي عشان قبل الليل مايدخل اكون وصلت البلد 

سعاد: ربنا معاكي يارب خلي بالك من نفسك

الدكتوره: ماشي 

سعاد: مع السلامه 

الدكتوره بتوصل البلد بتلاقي رأفت مستنيها بياخدها ويفضل يعذ*ب فيها لحد ما بتعترف بمكان سعاد والطفله

 سعاد بتحتار بطفلتها من الشارع للرصيف والجو بيمطر والبرد قوى بتمشي شويه وبعد كده بتلاقي مسجد بتدخل مش بتلاقي فيه حد بتنام هى وطفلتها بيمر وقت طويل عليها وهى نايمه وبعدين بتفتح عيونها علي صدمه

رأيكم وتوقعاتكم لو سمحتم منشن صغير عشان اعرف اوصل ليكم لانى مشغوله الفتره دى جدا ومش بفتح كتير

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية بالحلال نلتقي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات