القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بلوة حياتي الفصل الثالث 3 بقلم روان محمد

  رواية بلوة حياتي بقلم روان محمد


 رواية بلوة حياتي الفصل الثالث 3


في شركة عٌمَر وهيثم

هيثم:عٌمَر مش ناوي نروح نسهر في ال Nahit club بقالك فترة متغير

عٌمَر.رجع بالكرسي بتاعه ورا.وملس علي شعره:امممم مش عندي دماغ للموضوع يا هيثم

هيثم: إنت كويس يا عٌمَر إنت سخن ولا حاجة يا ضنايا

عٌمَر:اتلم ياض قال ضنايا قال ..

هيثم: لأ مالك يا عمر مش من عادتك

عٌمَر:مفيش يا بني عادي ...بقولك تعرف فريدة من ايمتا

هيثم:من ايام الابتدائيه ..كانو جيرانا بس إحنا نقلنا .... إيه ده إنت بتسأل ليه

عٌمَر: لأ عادي مفيش مجرد سؤال مش اكتر

هيثم:لو عينك منها بلاش إنت مش قد عمها

عٌمَر: وماله عمها

هيثم: صعيدي يا بني لو فكرت تلعب بديلك معاها هيقتلك ..

عٌمَر:يا خي اتنيل يعني هسيب عارضات الازياء والممثلات اللي بيجرو ورايا عشان واحدة زي دي!!!!!

هيثم:بس يا عٌمَر متنكرش البت موزة ولا عارضات الازياء والممثلات يا قلبي

عٌمَر:احم احم شكلك إنت اللي عينك منها

هيثم: إن جيت للحق اه البت أصلا كلها علي بعض تتاكل.بس احنا متربين مع بعض .لو كلمتها هتقولي إحنا اخوات

عٌمَر.بصوت واطي. وكور ايده من الغضب بسبب كلام هيثم.لأ وانت الصادق دي واقعة في دباديبك

هيثم:بتقول إيه مسمعتش

عٌمَر: لأ ولا حاجة

هيثم:طب انا رايح ال Nahit club يا كبير خليك إنت في الملل ده -ومشي-

عٌمَر:انا خلاص وقعت في الحب ولا حد سمي عليا

           *في بيت فريدة*

فاطمة.ام فريده: خلاص يا فري صرعتيني عرفت بكرا أول يوم شغل ليكي اهدي

فريده:مش مصدقه يا ماما أخيرا هشتغل في وظيفة احلامي

أسيل.اخت فريده.انا خايفة عقلك يتلحس يا فري والله

فريده:بالذات انتي يا سيلو اتلمي لحسن تنقي واطرد من أول يوم

أسيل.بهزار.روحي يا فري يا بنت هشام اشوفك مطرودة في اول يوم ليكي

فريده.زعلت

اسيل: آسفة يا فري

فاطمة.جزت علي أسنانها:مش قولت يا أسيل بلاش نجيب سيرته

فريده: خلاص يا ماما معلش مزعلتش هو اللي مفروض يزعل خليه هو مع مراته وعياله التانين إحنا مالناش اب ... وإنتي يا أسيل اياكي تجيبي سيرته تاني إحنا مش عندنا اب... مش هو اتجوز غير ماما... ياريت كده وبس..من ساعة ما اتجوز هو طلق ماما....قولنا ماشي هيفضل ابونا ...بس سافر ومش سأل علينا لا عارف إحنا عايشين ولا ميتين ...لو كان ميت كان هيكون اهون...لكن يكون عايش ومش بيسأل عننا مؤلمة جداً... هيفضل في نظري ميت اهون بكتير...ماما هي أبونا وأمنا يا أسيل

اسيل:هو في زي بطوط .وحضمو الاتنين أمهم

فاطمه:طب يلا نامو ...يلا يا فريده عشان مش تتأخري علي أول يوم شغل

فريده:اه صحيح انا هروح انام تصبحي علي خير يا ست الكل

اسيل:تصبحي علي خير يا أمي يا حبيبتي

فاطمه:وانتو من أهل الخير يا حبايبي "ودخلو ينامو*

فاطمه.طلعت صورة هشام.ااااه يا هشام عملت فينا ليه كده انا كنت ناقصة إيه ...روح ربنا يسامحك... انا قلبي وجعاني اوي ذنبي إيه إني حبيتك بجد...ذنبي إيه قلبي يفضل محروق بالشكل ده طول السنين دي...حتي يوسف مشي بعدك

                     في الصباح التالي ..

فريده داخلة الشركة متوترة وخايفة هي من عادتها الخوف والكسوف .. فريده خدت مكانها وقعدت جت زينب ام عٌمَر

زينب: انتباه الكل ينتبه معايا ... دلوقتي كلكم جات ليكم الفرصة علشان تكونو مصممين معروفين ... دلوقتي الشركة بتنظم لحفل ازياء قريب وافضل التصاميم هتتعرض في حفل الازياء ده ... وبكده كل اللي تصاميمهم هتحصل علي اعاجبي هتدخل في حفل الازياء ده ياريت كله يشتغل بجد اكتر علشان يكون ليكم الفرصة للشهرة *ومشيت*

الكل بدأ ينتاقش وكلهم عايزين يحصلو علي الفرصة علشان يدخلو عرض الأزياء ده اما فريده في عالم الأفكار والتصاميم عشان تقدر تكون في العرض وبدأت تصمم وهي منشغلة

عٌمَر:بخخخخخ

فريده (اتخضت):هو إنت حرام عليك وقفت قلبي

عٌمَر سحب كرسي وقعد جنبها

عٌمَر:هااا أول يوم شغل عامل إيه مع صديقتي الحلوة

فريده:هو إحنا مش كنا اعداء

عٌمَر: لأ إنتي بلوة حياتي عمرك ما هتكوني عدوتي غير كده من مصلحتك إني أكون صديقك 😏

فريده: نعم ومن مصلحتي ليه

عٌمَر همس ليها: عشان ممكن أقول لهيثم انك بتحبي

فريده.نهارك اسود.صوتها علي بس سكتت: تعالى معايا يا عٌمَر شوية برا

عٌمَر:من عينيا يا بلوة حياتي

*طلعو برا*

فريده:عٌمَر اوعي تكون قولت لحد

عٌمَر: لأ بس ممكن أقول

فريده: خلاص يا عٌمَر بالله عليك متقولش لحد ثم إني هيثم معتبرني اخته

عمر (افتكر كلام هيثم وإنه عينه على فريده):نعم ياختي ..معتبرك اخته إزاي

فريده:اه معتبرني اخته...هو هيثم كده طول عمره محترم

عمر فقد النطق يعتبر 😂

فريده:عمر إنت روحت فين

عٌمَر:انا هنا

فريده:عٌمَر بليز متقولش لحد ولا هيثم انا هستني لما يحبني

عٌمَر.بغضب حاول يداريه:بس بشرط من هنا ورايح انا صديقك

فريده:ههههه اوك بس متقولش لحد وانا صديقتك

عٌمَر.مد ايده لكي يصافح فريده: مش هقول لحد بس ياريت مش تتبري مني بعد كده

فريده.سلمت عليه:اوك

عٌمَر:سلام بقي يا فري

فريده:سلام يا عٌمَر

عٌمَر راح المقبرة علشان يزور والده

عٌمَر: حبيبي عامل إيه انا عارف إني بقالي كام سنة مش زورتك...وانا آسف

انا عارف دلوقتي إنت بتقول يا تري الزفت ده عامل مصيبة إيه وجاي يشتكي

بس لأ انا جتلك عشان وحشتني كان نفسي تكون جنبي دلوقتي واقولك إني تقريباً وقعت في الحب...وعايز نصيحتك ...البنت اللي قلبي دق عشانها...بتحب هيثم..ايوة صاحبي الانتيم يا حج...انا محتار يا بابا اقرب منها ولا أبعد عشان في الآخر مزعلش لو راحت لهيثم... كان نفسي أمي تكون زيك وكانت تقدر تفهمني ...بس إنت عارف إنها مش بتهتم غير بالفوارق الاجتماعية مش زيك...لو عرفت انا قلبي دق عشان بنت حي شعبي هتبهدلني انا بجد محتاج نصيحتك دلوقتي

وغمض عينه بألم...وافتكر لما كان وهو صغير مع باباه في الجنينة وبيجري ورا قطته

حسين والد عٌمَر: سيبها يا عٌمَر دلوقتي مش تجري وراها

عٌمَر:بابا رجع القطة دي وحشة هي مش عايزني امسكها

حسين:يمكن كان ليها مالك قبلك وهي لسا بتحبه

عٌمَر: طب انا أعمل إيه دلوقتي انا هخليها تنساه غصباً عنها

حسين:الحب يا عٌمَر مش بيبقي بالاجبار لازم تسيب مساحة للي قدامك يعرفك علشان يحبك

عٌمَر: يعني أعمل إيه طيب

حسين:قرب منها كصديق الأول وريها صفاتك الكويسة ولوحدها هتجري عليك

عٌمَر: يعني أكون مجرد صديق ومش افرض نفسي عليها

حسين: أيوة كده يا واد إنت يا كبير

بعد شوية من تودد عٌمَر للقطة جريت وراحت عنده وخلته قرب منها

عٌمَر:حبتني يا بابا كان معاك حق

حسين:قولتلك يا حبيبي

عٌمَر: هعمل كده مع إللي هحبها لما اكبر لو جريت عليا يبقي عشان هي ملكي لكن لو فضلت مكانها معناها هي ملك غيري ومش هجبرها عليا

عٌمَر فتح عينه: شكراً يا بابا كنت عارف إنك الوحيد اللي هتفدني هخليها تشوف عٌمَر كويس لو جاتلي يبقي هي بتاعتي لو لأ يبقي هي ملك غيري وانا لازم أبعد

فريده خلصت أول يوم شغل وكانت ماشية عٌمَر قطع طريقها ونزل

عٌمَر:هوب هوب مش هتقولي أول يوم شغل كان عامل معاكي إيه

فريده:كان رخم زيك إزاي تقطع الطريق عليا كده

عٌمَر حط ايده علي شعره من ورا:اممم معلش أصل متعود على كده

فريده: طيب متعملش كده تاني عشان والله بتوقع قلبي في رجلي

عٌمَر:تمام...ها كان أول يوم شغل عامل معاكي إيه

فريده:مخيف الولية اللي إسمها زينب دي عفريتة دي تخوف اوي ودقيقة أوي فى الشغل وشايفة نفسها ومناخيرها في السماء

عٌمَر:يااااه ده إنتي شلتي منها كتير في أول يوم شغل

فريده:اه بس منكرش إني في شهد بنتها حبوبة اوي وفي حفل ازياء قريب هيمنح صاحب التصاميم الكويسة الفرصة للشهرة

عٌمَر:عايزك ترفعي راسي يا فري

فريده:هههههه متقلقش إن شاء الله هرفع راسك بس إنت مش باين عليك زي ما بيقول هيثم خالص

عٌمَر: باستغراب ليه هو قال إيه عليا

فريده:قال إنك مش بتاع علاقات لمدي الحياة وانك آخر علاقتك يومين قصده يعني إنك مكسر قلوب بنات كتير

عٌمَر بغضب من هيثم حاول يداريه:امممم هو قال كده عليا

فريده:اه بس انا شايفك كويس ..

عٌمَر:بصي يا ستي هيثم فعلاً كلامه صح...بس انا في شخص غيرني وبقالي فترة بعيد عن الكلام ده .. بس طبعاً مش هجبرك تصدقيني

فريده برقة: لأ علي فكرة صدقتك ويهدي الله من يشاء ويضل من يشاء وأكيد ربنا هداك وانا شوفت الصدق في عنيك

عٌمَر:بجد

فريده:اه بجد سلام بقي

عٌمَر:تعالي اوصلك

فريده: لأ انا همشي لوحدي

عٌمَر اصر عليها لكن فريده كانت رافضة وعيون هيثم كانت باصة عليهم بخبث هيثم قاد عربيته ووقف عند فريده

هيثم:ازيك يا فريده

فريده بخجل: الحمدالله

هيثم:مروحة

فريده:اه

هيثم: تعالى اوصلك إنتي في طريقي

فريده وافقت وكأنها مصدقت

هيثم بمكر:اشوفك بكرا في الشركة يا عٌمَر

عٌمَر كان مضايق جدآ من هيثم ومن لهفة فريده عليه

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية بلوة حياتي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات