القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مريم الفصل الثالث 3 بقلم عبير

 رواية مريم بقلم عبير 


 رواية مريم الفصل الثالث 3


سليم بغضب ضربها بالقلم علي وشها خلها تنزف من بوقها:انتي يابتاعه انتي تكلميني كده وايه رأيك بقا

 هتتجوزيه وغصب عنك وهخليه يربيكي عشان اهلك معرفوش يربوكي 

مريم وهي تمسح الدم وبتساهم عشان دمعها متنزلش: انا متربيه احسن منك ومن ابنك فاهم ومش عوزه اغلط اكتر

 من كده عشان زي مبقولك انا متربيه احسن منك ومش عوزه اقولك انا بكرهك انت متشغلنيش اصلا ل انت ولا ابنك انت فاهم ووريني بقا هتجوزني ازاي 

سليم:ههههه بسيطه اوي شيفه اخواتك الحلوين دول قدامهم ضرب هما كمان تصدقي من ساعت ماجم هنا محدش لمسهم

 ده غير مش هخليهم يكملو تعلمهم وي هدمر مستقبلهم خلص 

مريم بدموع واول مسمعت سيرة اخوتها لا خلاص خلاص هعمل كل الانت عوزو حاضر حاضر ولله 

وكل ده كان بيتقال وكان في عين شيفاهم وبتدمع علي البيحصل ده بس مش بأيدو حاجه 

وجه يوم كتب الكتاب ده بعد ما سليم غصب علي احمد انو يتجوز مريم طبعا 

وجه المأذون

انا مكنتش قدره اوقف دموعي ونا شيفه اني هتجوز واحد لا يطاق سهر وشورب وبيضربني ونا مش علي زمتو مابلكو بقا لما ابقي مراتو 

((هيطلع عينك انا عرفه فصيله انا صح نرجع لروايه😂)) 

كنت قاعده ومزلوله وعماله افكر في الجي واالمأذون جه بس حصل حاجه مكنتش اتوقعها لقيت النور قطع مره واحده وكلهم مستغربين ولقيت حد بيشد ايد انا بصراحه مصدقت مشيت معاه وعبال مخرجنا بره وحنا بنمشي براحه عشان محدش ياخد بالو 

((طبعاعوزين تعرفو مين ده اهدو بس😂))

اول مطلعت لقيت اخويا كريم مستني برا والمخرجني كان اخويا مراد ولقيته بيقول يلا نهرب بسرعه من هنا يامريم 

مريم:هنهرب فين يامراد انت وكريم احنا هنا في الشرقيه ومنعرفش حاجه

مراد:مش مشكله هنسأل يامريم ونركب اي حاجه توصلنا القاهره مش كان نفسك تعيشي هناك 

كل الكلام ده وحنا بنجري 

كريم: تقريباً في هنا قطر تعالي نسأل اي حد 

وفعلا بدأنا نسأل الناس لحد موصلنا كنا فرحنين اوي وركبنا انا وخواتي بس كان كل البيدور في دماغي هنعمل اي لما نروح  هنعيش.فين  هناكل ازاي وهنشرب ازاي بس انا كان معايه شوية فلوس كنت بحوشهم انا وماما انا مكنتش فاهمه احنا بنحوش لي بس خلاص عرفت ان هي كانت عرفه انها عندها الكنسر وهتموت  فا عشان كده سبتلنا شويه فلوس نصرف منها 

ركبنا القطر واول ما اتحرك ارتحت جداً 

________

سليم لقا مشكله في الكهربا وحد قطع الاسلاك ومحدوف عليها خشبه

قعدو يدورو عليها

سليم دخل مكتبو وهوا متعصب اوي 

وطلب الحارس

الحارس خبط علي الباب ودخل بعد ما سليم سمحلو بدخول 

سليم بغضب:لقيتوها ولا لا انطق

الحارس:ولله ياباشه دورنا في كل حتي في الفيله مش لقينها  

سليم:يعني هربت هي واخوتها ولله  لاموتها هي وخوتها 

سليم بغضب:عوزك تقلبلي عليها البلد كلها عوزها تكون عندي في ظرف 24ساعه وألا اقسم بالله مهتعرف هيحصل فيك اي معين شوية بهايم 

دخل احمد عليهم وهوا بيضحك بستفزاز 

:مش هتعرف تلقيها خلاص بح ههههه

سليم ببرود:ملكش دعوه 

احمد:خلاص لما يكبرو شويه هيعرفو ان ليهم في كل حاجه عندنا النص ...


احمد:خلاص لما يكبرو شويه هيعرفو ان ليهم في كل حاجه عندنا النص وهيخدو ورثهم وغصب عنك 

سليم بغل:هق*تلهم هق*تلهم زي مقتلت ابوهم ومحدش هياخد مني ولا مليم 

احمد بزهول:انت الق*تلت اخوك ق*تلتو عشان الفلوس قد اي انت انسان حقير

سليم:كلو عشانك انت وتيجي في الاخر تقولي حقير غور من وشي 

احمد:ههه كلو عشاني انت بتضحك علي نفسك ولا علي مين خلي الفلوس تعمي عنيك 

ده انت غصبت ابنك ولويت دراعي عشان اتجوز وتاخد انت الورث وتموت ولاد اخوك  خلتني ابعد عن اكتر انسانه بحبها عشان خايف علي حيتها منك 

سليم ههههه:انت بقا الشخص مسالم ومحترم قوي ما انت اوسخ مني 

احمد ببرود:تربيتك هوا الزيك هيربي اي يعني 

سليم:بتسكر وكنت بتضربها ومقضيها مع كل بنت شويه وفي الاخر تقول انا حقير ههههه ماشاء الله عليك 

احمد:علي الاقل مش اختي وبق*تلها دي وحده معرفهاش وبعدين كانت بتقل ادبها  اما الشرب فا عشان انسا وجع موت امي وفراق حبيبتي انت الزيك مش هيحس بحاجه زي دي انت واحد مش بتحس وبالنسبه للستات فا دول بنات رخيصه بيجو معايه بأردتهم مش بعمل حاجه غير بمزجهم وسابو وخرج

الحراس بيدورو علي  مريم في كل حته ورجعو لسليم وقالولو مش لقينها طردهم كلهم وغير طاقم الحراس وساب واحد بس منهم وجاله خبر ان هما في القاهره وبعت واحد يجبهم

عند مريم وخوتها

وصلنا القاهره انا وخواتي بس مش عرفه هنروح فين دلوقتي لقيت خواتي جعنين دخلت مطعم اشتريت اكل وقعدنا انا وخواتي ناكل كانت قعده جميله اوي 

كريم: الاكل ده جامد ابغي اكل منو كل يوم 

مراد: تصدق يلا بجد بس احنا قعدين علي بنك بلا نيله 

مريم: عيب عليكم الي قاعده معاكم دي هتشتغل رقاصه وتصرف عليكم 

كريم بضحك: وحنا هنطبلك مش كده 

مراد: ايوه انا بقا انا همسك السجات هههههه

مريم: احلي كابريه النجمه هيهيههي

مراد وهوا بيسقف بضحك: اضرب يامغربي 

كريم: هههههه هموت مش قادر 

مريم: بما انكم شكل بعض اوي كده تعالو نعمل مقالب في الناس 

كريم ومراد: ماشي ههه

يخلو الناس معدين وقعدو يعملو مقالب وكانو طيرين من الفرحه   

(( لكن الفرحه مبتكملش))

بس فاجأه شافت واحد من الجرد  بتوع عمها وهوا بيجري عليهم

قعدو يعملو مقالب وكانو طيرين من الفرحه 

بس فجأه شافت واحد من الجرد بتوع عمها وهوا بيجري عليهم 

اخدت خواتي وفضلنا نجري وهوا ورانا واستخبينا في بيت كده مكنش فيه حد هوا شكلو كان شيفنا فضل وراح عند باب البيت وقعد يانادي بأسمي ويقولي اطلعي متخفيش ولله مش هوديكي لعمك 

خرجت انا وخواتي

مريم للحارس: انت عوز اي مننا لو سمحت 

الحارس بشفقه: عمك بعتني عشان اجيبك وعوز يق*تلك انتي وخواتك ونا بصراحه عندي اولاد وخايف عليهم ومش هقدر أاذيكم انا بس بحزركم ان هوا عرف انكم في القاهره واكيد هيبعت حد غيري يجيبكم فا خلو بلكم كويس

مريم: شكراً لحضرتك وصدقني ربنا هيكرمك علي الانت عملتو معانه ده ....

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: "رواية مريم" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات