القائمة الرئيسية

الصفحات

جواز بقرار حماتي الفصل الثاني 2 بقلم هويدا زغلول

 جواز بقرار حماتي بقلم هويدا زغلول 


 جواز بقرار حماتي الفصل الثاني 2 


ولقيت شريف بيقولها 

شريف 

مين دي يا ماما وشكلها عامل ليه كده وانتي 

كنتي رايحه فين في وقت زي ده 

الام

ينهارك اسود ومهبب هو انتي يا بت اللي 

كنتي فاتحه باب الشقه ولا اي ده انا هروح 

فيكي في داهيه انهارده ولقيت شريف بيقولوا 

شريف 

بس يا ماما هو انتي لسه عصبيه زي ما انتي 

كده معقول اهدي شويه يا ماما وانتي مين 

يابت ما تردي عليا وبعدها عمي خرج وقال 

صلاح 

الله هو الباشا جه من برا حمد لله علي السلامه 

يا اخويا جبت اي معاك وانت جاي من بلاد برا 

شريف 

تصدقوا بالله انتو عليه تعر ما حد يريح قلبي ويقولي مين دي يا جدعان ما تقولوا 

تهاني 

بنت عمك يا اخويا اسكت مش عمك مات 

يوم ما كان جاي يدي ابوك فلوسه نحس نحي 

يعني هنعيش فقرا ونموت فقرا برضه 

شريف 

اه مهو واضح اي الدهب ده كله يا امي جبتي 

منين وانتي بتقولي فقر ولقيت مرات عمي 

بصت للدهب وبعدين قالت ليا 

تهاني

والله لسود عيشتك انهارده ويومك مش معدي 

كنتي عايزه تهربي ياختي عايزه تجيبي لينا 

العار علي اخر الزمن ولا اي وانا كنت عامله 

اعيط وبعدين دخلت اوضتي ولقيت شريف 

داخل الاوضه بيقولي 

شريف 

اي اللي رماكي يابنتي هنا بس ده انتي هتشوفي

أيام اسود من حياتك اصل انا عارف امي كانت 

بتحب امك قد اي 

مكه 

انا عايزه امشي من هنا بالله عليك والله العظيم 

انا ما ليا ذنب في اي حاجه قديمه وارجوك 

سعدني علي كده 

شريف 

تمشي تروحي فين هتشوفي امي 

بتحبني قد اي ومن هنا ورايح مش هتقدر 

تعمل معاكي اي حاجه مش عايزك تخافي 

انا مش فاكر اسمك هو انتي اسمك اي 

مكه

 اسمي مكه هو انا عايزه اعرف هو اي اللي 

كان بين ابويا وعمي لاني بجد والله انا 

كنت برا اي مشاكل 

شريف 

ياه ده موضوع طويل بس أنا هقول ليكي 

علي كل حاجه علي قد ما انا فاكر 

                  #فلاش باك 

كان صلاح و عماد كانو قاعدين مع بعض 

صلاح 

مش فاهم يا بابا اشمعنا عماد هو اللي يكون 

مسؤل عن كل حاجه يعني 

الاب 

يابني أنا عامل ليه توكيل بس انما كل حاجه 

ب اسمي انت دلوقتي كل كلمه مراتك بتقولك 

عليها بتسمع كلامها وانا مش عايز حاجه 

من ورثي تتباع 

صلاح 

خلاص خلي عماد هو ابنك لوحدك اعتبر انا موت 

ومشي عمي وجدي بعدها جالو شلل وفي 

السرير وكان ابويا مسؤل عن كل حاجه وعمي 

صلاح برضه مكنش ساكت 

                     #رجوع 

مكه 

مش مبرر والله للي بيحصل فيا ده وبعدين 

انا عايزه اروح اعيش مع جدي ويكون 

مسؤل عني انما مش هقدر اقعد هنا يوم واحد 

شريف 

لا لا تروحي فين ده انا حبيت البيت هنا لما 

جيت لقيتك انتي فيه وبعدين عايزه تمشي 

لا لا انسي الكلام ده وبصراحه هو كان 

بيعاملني كويس وكان كلامه صح فعلا 

طول ما هو كان في البيت أمه كانت 

بتعملني كويس اوي وفي يوم دخل الاوضه 

وانا نايم وقال 

شريف 

مكه يا مكه اصحي عايز اقولك علي حاجه مكه 

مكه 

ايه ده فيه اي انت ازاي تدخل الأوضه دلوقتي 

وعايز مني اي يا شريف 

شريف 

بصراحه انا عندي كلام مش قادر اصبر للصبح 

علشان اقوله ليكي بصراحه انا بحبك اوي 

وعايز اتجوزك ومش قادر ابعد عنك 

مكه 

بجد يا شريف بجد ياريت والله تتجوزني 

بصراحه مامتك بتعملني كويس علشانك 

انت والنبي ارحمني واتجوزني 

شريف 

اه اه منا هعمل كده بس عالاقل مش دلوقتي 

يعني علشان انتي شايفه ابويا عامل معايا 

اي علشان القي شغل 

مكه 

اه يعني انت عايز اي انا مش فاهمه برضه 

لما مش عايز تتجوز دلوقتي جاي ليا ليه 

شريف 

هنكتب ورقه عرفي بيني وبينك ونتجوز لحد ما الظروف تتحسن بس وبعدين نشوف 

هنعمل اي واحنا عايشين في بيت واحد 

اكيد هيبقي سهل كل يوم ادخل ليكي 

مكه 

امشي اطلع برا يا واطي يا جبان انت ازاي 

تطلب كده مني ده انا بنت عمك انا غلطانه 

أن حبيتك وبعدها لقيت شريف بيتكلم بصوت 

علي وبيقول 

شريف 

اي دهب اي يا بت اللي عايزني اخدو من امي 

انتي عبيطه ولا اي وانتي فاكره أن هروبك من البيت هنا هينجدك من امي يا بت وبعدها 

البيت كله صحي والكل جه عالاوضه 

تهاني 

اي ده فيه اي انت بتعمل اي هنا يا واد في 

وقت زي ده ومال صوتك كان عالي ليه 

شريف 

البت يا اما عايزه ال اي اجيب ليها اي فلوس 

والدهب علشان تمشي انا كنت غلطان 

يا امي لما قولتك بطلي ضرب فيها شويه 

تهاني 

قولتك ده صنف واطي مجيش غير بالدق 

علي دماغه وفضلت تضرب فيا وبعدها لقيت 

سيد خارج بالكرسي وكان عامل يبص عليا 

شريف 

بقولك اي يا اما البت دي لازم تتربط اه لاحسن 

تهرب من البيت وتجيب لينا الفضيحه وتتادب 

تنام في المطبخ علشان تعرف قيمه السرير 

اللي بتنام عليه 

تهاني 

عندك حق يا واد والله لاوريكي الليل في عز الظهر ورجعنا تاني للاهانه علشان تعرفي مقامك 

كويس وانا بصراحه مبقتش قادره علي الضرب 

وفي يوم دخلت ل شريف اوضه وقولت 

مكه 

شريف اصحي معلش انا عايزه اتكلم معاك شويه 

وكنت عامله اعيط جامد ولقيته بيقولي

شريف 

ها قولي علي اللي انتي عايزه واخرجي بسرعه 

عايز أنام وانا كنت بعيط وقولت ليه 

مكه 

أنا موافقه نتجوز بس خلي انك ترحمني شويه 

وهو بص ليا وقالي 

شريف 

انا هكتب عليكي بس مش هتنجوزك انا انهارده 

مكه 

مش فاهمه قصدك اي 

شريف 

يعني يا حلوه انا محتاج فلوس الليله دي

هتروحي لواحد هيتبسط وانا اخد شويه 

فلوس وبعدين هتنجوزك 

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " جواز بقرار حماتي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات