القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية معشوقة الملك الفصل الثاني 2 بقلم ايمان شلبي

   رواية معشوقة الملك بقلم ايمان شلبي 


 رواية معشوقة الملك الفصل الثاني 2


 انتوا لازم تتجوزوا البنتين والنهارده ..
قالها راجل كبير باين عليه الوقار والغني الفاح*ش لمازن وشهاب اللي حكولوا كل حاجه حصلت ليله امبارح ...
مازن وهو بيتنفض من مكانه بغض*ب : نعم انا استحاله اتجوز الطفله ديه !
عامر ( ابو مازن ) بحده: انت عايزنا نتف*ضح بعد عملتك السوده انت وهو ..
شهاب بتوتر : ب بس ياعمي 
عامر بغ*ضب : مفيش بسس ،اعملوا حسابكوا النهارده بليل كتب الكتاب احنا مش ناقصين فضايح ...
كمال ابو شهاب بكل غضب : انتوا اللي عملتوا كده في نفسكوا بسبب القر*ف اللي بتشربوا كل يوم ،استحملوا بقي ..يالا ياعامر نمشي ورانا شغل .. 
مشي ابو مازن وأبو شهاب وهما واقفين يبصوا لبعض بضيق ..
مازن وهو بيه*بد علي الحيطه بع*صبيه : انا مش هتجوز الطفله ديه .
شهاب بضيق : متنساش اللي احنا عملناه يامازن احنا غلطانين ..
مازن بعصبيه اكبر : انا مكنتش في وعي ولا انت كنت في وعيك..
شهاب : بس ض*يعنا البنتين بسبب اللي كنا فيه ،هو شهر واحد وبعدين نرميهم زي الكلا*ب وفي خلال الشهر ده محدش فيهم يقدر يقولنا انتوا بتعملوا اي هنعيش حياتنا زي ماحنا عايزين ..
مازن بسخريه  وغرور : ليه وهي تقدر تقولي انت بتعمل ايه ،ده أنا اد*فنها ح*يه مكانها ،انا الملك اللي بيترعب منه الكبير قبل الصغير طفله زي ديه تقدر تتكلم معايا !
شهاب وهو بيتنهد : المهم دلوقتي احنا هنروح الفيله عشان نجيبهم هنا ..
مازن بضيق : يالا .. 
في الفيله كانت ليال وروان كل واحده فيهم قاعده في اوضه ...
بالنسبه ل ليال كانت قاعده زي الصنم دموعها نازله علي خدها وجسم*ها كله بيترعش وهي شايفه الاوضه اللي كانت في حاله فوضي ،مكانتش مصدقه اللي حصلها مش مصدقه انها هربت من ج*حيم عشان تدخل في ج*حيم الع*ن منه ،ليه بيحصل معاها كده هي عملت ايه في حياتها عشان يحصلها كده ،عيطت ،عيطت بحرقه كبيره وهي مش قادره تستوعب انها بقت مغت*صبه واللي عمل كده سابها ومشي بلا رحمه ،وافتكرت صاحبتها اللي كانت معاها ...
ليال وهي بتحط ايديها علي بوقها بصدمه :. ر روان 
شالت الغط*ا من عليها وكانت لسه هتقوم بس مقدرتش تقوم من التعب ،سندت علي الحيطه عشان تحاول تخرج وشكلها يصعب علي الكا*فر ..
فتحت الباب ولسه هتخرج ..
رايحه فين ياقطه !
ده كان صوت مازن اللي كان واقف قدام الباب مربع أيده الاتنين ببرود وكأنه معملش جريم*ه ..
ليال بصتله وهزت رأسها اكتر من مره بهس*تريه وهي بترجع لورا بذ*عر وبتكرر كلمه واحده 
لا لا لا لا م متقرب*ش مني لا لا 
مازن وهو بيق*رب منها ببطئ وببرود وقس*وه لحد ما خبطت في الحيطه ودموعها نازله علي خدها ..
مازن وهو بيح*اصرها بي*نه وبين الحيطه وبيبص لعنيها اللي سحرته وبجمود : مين اللي زقك عليا يابت !
ليال ونبضات قلبها وصلت لمسامعه من الر*عب وبتلعثم وشحوب : و والله م ما حد و والله م ما حد زقني ا الله يخليك سيبني في حالي 
مازن مكانش مركز في اي كلمه من اللي قالتها بس كان مركز في وشها وعنيها ومركز في رعشه شف*ايفها ،مش عارف ليه قلبه دق بسرعه رهيبه لاول مره قلبه يدق لق*رب بنت لاول مره يحس بشفقه ولو واحد في الميه علي بنت ...
مازن بجمود : اعملي حسابك كتب كتابنا النهارده ..
ليال بذعر وهستريه: لا لا لا
مازن وهو بيش*دها من دراعها نح*يته وبهمس وتح*ذير : انا قولت كلمه ومش هكررها ،اعملي حسابك كتب كتابنا النهارده ،وكلمه زياده ..
بصلها بخب*ث وابتسامه وهي فهمت مقصده وهزت رأسها بخوف ....
مازن وهو ب*يقرص خدها بخفه وببرود: يبقي توافقي ياقطه ومن غير نقاش 
ليال بدموع : ح حاضر
مازن بهدوء : شطوره ،في هدوم في الدولاب البسي اي حاجه ،وانا مستنيكي تحت ..
ليال : حاضر 
مازن وهو بيبو*سها بخفه علي خد*ها : برافو ياقطه بتسمعي الكلام ..
وبعد عنها ولف ج*سمه وخرج وهي واقفه بتترعش بالمعني الحرفي واول ما خرج قعدت علي الارض ووضمت رجلها لص*درها وفضلت تعيط بهستريه ...
في الاوضه اللي فيها روان كانت قاعده علي الأرض ومتكوره علي نفسها زي الجنين وهي مش قادره تعيط أو تتكلم مش قادره تتحرك ومش قادره تعمل اي حاجه ...
دخل شهاب الاوضه وفضل يدور بعينه عليها لحد ما لقاها قاعده علي الأرض بشرود وشحوب ..
شهاب بجمود وهو بيق*رب منها : قومي عايز اتكلم معاكي 
روان مردتش عليه وفضلت زي ماهي وده اللي ضايق شهاب وقر*ب منها وشد*ها من دراعها عشان تقف ...
شهاب بعص*بيه : انا بتكلم يبقي تردي عليا ..
روان بضعف ودموعها نزلت : عايز مني ايه تاني ،م مش اخدت اللي انت عايزه ودم*رتني ..
شهاب بقسوه وبرود : الله واعلم مش يمكن تكوني مزقوقه علينا انتي وصحبتك عشان تفضحونا ..
روان وهي بترفع ايديها عشان تض*ربه بالق*لم بس شهاب كان أسرع منها ومسك ايدي*ها وض*غط عليها بعن*ف وبهمس قات*ل 
لو حد غيرك كان عمل كده كان زماني دفنت*ه مكانه دلوقتي،بس انا مش هعمل كده عشان مليش مزاج ...
وبصلها وبخبث وبو*قاحه : بس انا هتجوزك 
روان بش*راسه ودموع : ده علي ج*ثتي ..
شهاب وهو بيسيب ايديها وبيسحبها من وس*طها وبكل قس*وه وبرود : ياتوافقي ياتتقتلي 
روان بشحوب  وتوتر وخوف: ا اتق*تل 
شهاب ببرود : اه تت*قتلي ها اي رأيك ،هعد من واحد لتلاته لو موافقتيش يبقي تتقتلي انتي وصاحبتك 
واحد ...اتنين 
روان بسرعه ولهفه : م موافقه موافقه 
شهاب وهو بيضحك بغرور : تمام ياغ*زال هنزل تحت استناكي لحد ما تجهزي نفسك ..
وق*رب من و*شها وبص في عينيها وبكل حذر وحده : بس لو فكرتي في الهروب متلوميش إلا نفسك فاهمه !
روان وهي بتتنفس بخوف : ح حاضر 
شهاب مد أيده ومسح دموعها بهدوء وقال بحده : متعيطيش 
روان وهي بتعيط اكتر : ح حاضر 
شهاب بص في عنيها وحس أن في حاجه بتش*ده ليها ،وحس بحزن من جواه بسبب قسوته ودموعها ،حس كأنها طفله فعلا ...
شهاب بعد عنها وخرج من الاوضه وروان وقفت تبص علي الاوضه وحست بدوخه وان الاوضه اتحولت لمرجيحه بتلف بسرعه رهيبه ..فات ثانيه اتنين تلاته ووقعت علي الأرض فاقده الوعي ...
 
يتبع الفصل التالي: اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: "  رواية معشوقة الملك  " اضغط على أسم الرواية
  
reaction:

تعليقات