القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بلوة حياتي الفصل الخامس و العشرون 25 بقلم روان محمد

  رواية بلوة حياتي بقلم روان محمد


 رواية بلوة حياتي الفصل الخامس و العشرون 25


عمر.في مكتب مهاب منتظر يوسف

فريده.دخلت وشافت عمر وكان فيه جرح فوق حاجبه وكمان ظاهر على وشه ملامح التعب.جريت عليه وحضنته بشوق

عمر.مكنش متوقع إنها تيجي هو كان محتاج يشوفها اوي لكن مكنش عايزها تشوفه بالحالة دي عشان متضعفش وتجبره إنه يطلع 🙂

عمر.ساب نفسه لاشتياقه وحضنها هو كمان

فريده.بعدت عن حضنه وباسته من خده وبعدين همست في إذنه: بحبك ⁦♥️⁩

عمر: إنتي قولتي إيه!؟.

فريده.بصت في عين عمر اللي كلها دهشة:انا بحبك⁦♥️⁩

عمر.بعدم تصديق:قوليها تاني كده

فريده.ابتسمت:بحبك اوي ومقدرش اعيش من غيرك

عمر.حضنها: وأخيراً وانا بعشقك مش بحبك بس

فريده:انا بحبك اوي يا عمر وصدقني معرفش اعيش من غيرك

عمر.بدأ يستوعب هما فين وخرج فريده من حضنه بغضب: إنتي عارفه إحنا فين دلوقتي يا ست هانم؟!.

فريده.رفعت كتفها ببراءة مصتنعة:قصدك إيه؟!

عمر: حبيبتي انا كان في قلم كده اديته ليكي قبل كده ممكن اعرف هو فين

فريده.ابتسمت بمكر 😂:اهو

وافتكرت كلام يوسف فلاش باك

يوسف:اسميعني يا ستي

فريده:اممممه

يوسف:في البداية عمر بيحب التفاصيل جدااا يعني وكمان بيكره اللي بيخدعه

فريده: أيوة يعني

يوسف: يعني أولا لو عرف إن إحنا كنا عارفين إن إحنا عرفنا إن فيه حاجة يطلع منها هيطربقها علي دماغك ودماغي ودماغ النعسان ده «كان بيشاور علي مهاب وهو بيتاوب»

فريده: أيوة بس انتو كده عارفين لازم أقوله

يوسف: مش دلوقتي 🙂

فريده:تمام كمل

يوسف:بيحب التفاصيل مثلاً اتقابلتو في تاكسي مش بعيد إن عمر يكون أشتري التاكسي ده !!

فريده:ليه مجنون ده ولا إيه

يوسف:زي اخته بيحبو التفاصيل ف هو كل لحظة مميزة بتعدي في حياته بيحفظ حصلت فين يعني التاكسي زي ما قولت اشتراه والله صاحبي وعارفه

... وأول مكان قولتي فيه معجبة بيك المطبخ كمان بقي مكان مميز بالنسبة ليه

...ما بالك لما تقولي ليه بحبك في السجن هيضايق وهيحاول إنه يطلع بسرعة ب أي شكل

...بس عشان يروح اكتر مكان بيحبه عشان يرجع يعيد اللحظة من جديد

...ومش هيطيق إنه يقعد دقيقة واحدة سواء خطته هتبوظ أو لأ

...الحب عند عمر بيحتل المرتبة الأولى وبس ومش هيفرق معاه غير التفاصيل الصغيرة وهيعيد لحظة الاعتراف من جديد

...لازم تاخدي بالك إنه هيكون متعصب شوية بس هيحاول بقدر الإمكان يمسك نفسه

فريده: يعني أقوله بحبك وبس

يوسف: كفاية وزيادة عليه 😂 وبص لمهاب:ابقي اتحمل عصبية عمر بقي

مهاب.بنعس:ماشي هستحمل عصبية امه

                         باااااااااااااااك

عمر.بصوت مرتفع:يا مهااااااااب

مهاب.دخل:خيررررررر

عمر.عطي مهاب القلم:في ظرف مفيش عايز اخرج من هنآ

مهاب.مندهش طبعاً لأنهم مش عارفين إيه دليل براءة عمر: إيه ده

عمر: القلم ده عليه حاجات انا مش عارفها لكن اظن إن دليل براءتي فيه

مهاب:طب نتأكد ونشوف

عمر:تمام

مهاب فتح الميموري وخد التسجيل اللي في القلم

والقلم مسجل من لحظة نزول عمر وفريده من العربية

مهاب فضل يقدم لحد ما ظهر فادي في التسجيل (العم الاصغر لعمر)

في التسجيل فادي دخل عربية عمر وحط أكبر كمية مخدرات يقدر عليها وبعدين جالها تليفون

فادي:تمام يعني قدرتو انكم تحطو المخدرات في قبو الفيلا !

....

فادي:اوعي يكون خد باله إن في حركة في الفيلا

...

فادي:خارجين دلوقتي طيب حاولو تختفو بسرعة لحد ما يركبو ويتحركو وبعدين هنبلغ

وانتهت المكالمة

فادي: اخيرا هخلص منك يا عمر إنت أكبر عقبة في حياتي ومتفتكرش إن السجن النهاية لأ انا مظبط إزاي تتقتل في السجن

مهاب.قام بغضب ومسك عمر من رقبته: إنت يا بني آدم إنت إزاي تخبي حاجة زي دي تخيل بس لو كان قدر فعلاً ياذيك وقدر يقتلك

عمر.بلا مبالاة:اتصرف وطلعني

مهاب.بعصيبة:عايز اعرف ليه خبيت عني إن معاك دليل ليه؟!

عمر:كان كل همي القبض على فادي وفارس وفكرت إنه لما اتسجن هيروحو الفيلا يطلبو فلوس من أمي

مهاب:يا بني آدم إنت إزاي محتاجين فلوس

عمر: عشان انا كنت سبب في رجوعهم مصر

مهاب.بصدمة: إزاي ؟!

عمر.بص لفريده وبعدين رجع بص لمهاب:من كام سنة اتفقت مع مافيا يدخلو حياتهم ويخليهم يخسرو كل حاجة ف مش هيكون قدامهم حل غير إنهم يرجعو مصر عشان يستردو قوتهم من جديد عن طريق فلوسي

مهاب: مش ممكن يا عمر متوقعتش منك كل ده

عمر:مكنش ينفع اقولك يا مهاب عشان ده تاري انا وانتقامي لابويا واخويا مكنتش هقدر اخلي دمهم يروح هدر مكنتش هقدر كان لازم اسعي ورا انتقامي حتي لو كنت غلط

مهاب.بحزن وواخد جنب من عمر:انا دلوقتي هخلص إجراءات خروجك ... وطلع مهاب

عمر.بص لفريده اللي مصدومة:انا عملت كده عشان انتقامي وإلا في حياتي مكنت عملت كده واتعاملت مع مافيا ودخلت الطريق الوسخ ده

فريده: إنت غلط مكنش لازم تنزل للمستوى ده

عمر.بغضب:مكنش لازم...مين إنتو عشان تقولو مكنش لازم كنتو عشتو اللي انا عشته ... شوفتو اللي انا شوفته

...انا شوفت ابويا وهو بيطلع في روحه شوفت أخويا توأمي وصديقي ونص التاني جثة بسببي عمري ما نمت مرتاح

...انا كل يوم بشوف المنظر نفسه في نومي بشوف مالك الميت وبابا وهو بياخد آخر انفسه وبفتكر

... إن اللي قتلوهم عايشين حياتهم بالطول والعرض وانا اللي متعذب

...كل يوم كنت بحاول أنقذ نفسي من إني أغرق في الظلام بس عشان انتقامي

...كنت بحاول انقذ روحي إنها تغرق من هدف الانتقام كان ممكن دلوقني اكون زيهم بس عشان انتقامي!!

... محدش منكم هيحس بعذاب الضمير اللي عايشه عشان انا سبب في موت مالك لو مكنتش سمعت مكنش حصل كده

فريده:بس خلاص سبق وقولتلك مالك مش مات بسببك ده قدره خلاص كده ولا كده كان رايح مع والدك يعني كان هيكون موجود في الحادثة ...!

عمر: كان ممكن لو فادي عرف إن انا اللي سمعت مكنش قتل مالك كان هيعيش وانا هرتاح من العذاب اللي عشته

فريده:كان قدره وطول ما إنت بتلوم نفسك عمرك ما هتقدر تعيش!!

عمر: مش بس انا اللي بلوم نفسي في ناس تانية بتلومني "ياريتك موت إنت وعاش هو...ليه عشت إنت" الجملة دي قادرة تقتلني كل يوم

فريده:مين اللي قالها

عمر لسا هيتكلم قاطعه دخول مهاب

مهاب:تعال  امضي علي الاوراق عشان تخرج

عمر:يلا...

فريده طلعت معاه .وعمر خلص كل حاجة واخيرا طلع 💕

عمر: مهاب بلاش تزعل مني...

مهاب: تمام يا عمر سلام

عمر:استني انا آسف بجد إني مقولتش ليك بس بجد انا كنت عايز انتقم ب أي شكل وخوفت أقولك تمنعني

مهاب: طيب سبني استوعب اللي عملته الأول طيب..

عمر: خلاص خلي قلبك ابيض بقي متبقاش رخم

مهاب:عمر إنت مسوعب انت عملت إيه فوق إنك خبيت التسجيل ده عني كان ممكن تموت لولا ستر ربنا...وفوق كده متورط مع مافيا... إنت عبيط انا حاسس إني مش عارفك...مش انت عمر صديقي اللي اعرفه!!!

عمر: صدقني عملت كده بس عشان ارتاح انا بجد تعبت

مهاب: إنت ورط نفسك في مصيبة مش هتدرك ده غير مع مرور الزمن 🙂 بس مش زعلان يا عمر حقك اللي عديت بيه مش سهل

عمر: يعني مش زعلان بجد ؟!.

مهاب: بقي حيوان زيك وغبي ومتسرع و بيشغل عقله في امور تافهة ويجي عند الجد وعقله  يقف لأ طبعاً مش زعلان

عمر:اومال لو زعلان هتعمل ايه يا هوبا 🤨!!

مهاب: هموت وانام والمصحف مش فاضيلك قلت مش زعلان

عمر:طب تعال يا بني وإنت الكبير ابقي حل المشاكل اللي هتيجي مستقبلا وحضنه 😅

مهاب: أي مشكلة مستقبلا اعذرني هيبقي عندي ابن أحل مشاكله انا مش خلفتك ونسيتك

عمر: لأ بجد هتبقي بابا يا هوبااا

مهاب: أيوة يا سيدي

عمر: لأ يا بابا مهاب انا كده هغير من البيبي اللي جاي هياخدك مني

فريده.واقفة بتضحك عمر فعلاً ذكي قدر يخلي مهاب يفك 😹

مهاب:طب بعد اذنك ابعدي جوزك عني عشان انا ما صدقت صالحت مراتي

عمر:يا باشا إحنا بنا معاااد 😂

فريده:معاد إيه ؟!

عمر: لأ هعلمك تكوني زيي ومتكونيش زي اخوكي ابو دم تقيل إلا مش بيفرق معاه هو فين انا بحب التفاصيل يا ست هانم ...يلا قدامي

فريده:تمام ... وبصوت منخفض تافه هو في حد يهتم بالتفاصيل كده

عمر:يا بنتي متحاوليش تفكري في حاجة لا في نفسك ولا بصوت واطي بسمع وبعرف علي فكرة

فريده.في نفسها:يييي نسيت إن البعيد بيقرأ الأفكار بقاله كتير مش بيقرأ افكار رخم

عمر:هقرأ من هنا ورايح يا قلبي وشكرا وانا مش رخم

فريده.لفتله بسرعة: إنت متأكد إنك مش بتقرأ الأفكار وعندك حاسة سادسة؟!

عمر: لأ والله مش بقرأ بس انا اتعودت إني أفهم اللي قدامي بيفكر في إيه 🙂 

فريده.في نفسها:الواد ده كداب انا عارفة

عمر: أيوة حصل انا كداب قدامي 😂

وركبو العربية

فريده ساكتة مش مستوعبة هو إزاي بيعرف هي بتفكر في ايه ده مش طبيعي

عمر: والله طبيعي بس انا يمكن من وانا صغير بعرف اللي قدامي بيفكر في إيه من مجرد ملامحه سكوته كنت زكي شويتين عكس مالك كنت هادي بحب اعرف اللي قدامي من تعابير وشه وكمان سكوته مش بحب الكلام كتير...هقعد اشرح وافسر كتير في معاد مهم لازم اللحظة دي تكون في المعاد اللي انا عايزه

فريده: خلاص تمام أيوة هنروح فين

عمر:اما نوصل .

فريده:تمام

ووصل عمر عند البحر اكتر مكان بيحبه وكان وقت الغروب وكان الشكل حلو جدااا ونزل وراح فتح الباب لفريده

عمر: تعالي ...

عمر خدها ووقف قدام البحر

عمر.خد نفس عميق:هنا اكتر مكان برتاح فيه وبحبه عايزة اقولك حاجة مهمة

فريده:اممممه

عمر.مسك ايديها وقرب منها وبص في عنيها:بحبك ومحبتش غيرك قبل كده ودلوقتي بطلب منك تديني الحق إن يكون زواجنا حقيقي مش مجرد جواز موقت انا فعلاً بحبك وبطلب ايديك من جديد انا بحبك وعايزك في حياتي دائما جنبي تقبلي تتجوزيني من جديد

فريده.باصة في عين عمر وقالت بهيام: وانا كمان بحبك وعلي فكرة إنت حبي الاول والاخير ومحبتش غيرك وموافقة اكمل حياتي كلها معاك ...

انا اصلا مقدرش أكمل حياتي من غيرك ... إنت بقيت كل حياتي...انا عمري ما اتخيلت إن الحب كده

...انا معرفتش الحب غير معاك صدقني يا عمر انا متخيلتش إن الحب كده ...

انا يمكن حبيتك أصلا من قبل ما نتجوز من وقت ما كنا اصدقاء يمكن وقتها قلبي دق ليك بس انا اللي كابرت وقتها لكن أنا بحبك ومش عارفة حبيتك ايمتا ولا فين لكن أنا بحبك اوي

عمر:وانا حبيتك لحظة ما شوفتك أول مرة يمكن كان حب من أول نظرة وأول نظرة بالنسبة ليا

... بتكون نظرات القلوب قلوب شافت بعض وعرفت إن ده هو القلب اللي هيكون نصك التاني

...انا آمنت بوجود الحب معاكي إنتي عرفت يعني إيه حب ويعني إيه تمنع نفسك عن اللي بتحبه بس عشان ميخافش منك

...انا معاكي عشت أحاسيس عمري ما عشتها في حياتي كنت بسأل نفسي هو فيه كده ولا اللي بعمله جنون

...لكن هو الحب،الحب هو حب القلوب مش الرغبات والمظاهر الحب هو حب جمال الروح مش جمال المظهر

...الحب ما هو إلا دقة غريبة ومش دائماً بيكون حبك هو أول دقة لأن في دقات كتير للقلب

...منها دقات تعب وارهاق وحاجات لأسباب طبية كتير ودقات للعواطف الدقة الأولي هي دقة اعجاب بتكون دقة سريعة ودقة حب بتكون دقة عنيفة وبتكون لو تقدر قلبك يطلع من مكانه متهيألي كان هيحصل كده وانا شوفت الدقتين الحب والإعجاب

فريده.بغيرة: الاعجاب دي بقي حصلت لمين

عمر.باستفزاز:كتيرررررررر متعديش...

فريده:مستفز

عمر: وإنتي مفسدة لحظات سبتي كل الكلام اللي قولته ومسكتي في دي ...زي اخوكي 😒

فريده:شوية وهغير من أخويا اللي عارفك اكتر من اي حد

عمر:اموت انا في اللي غيرانة عليا

فريده:طب علي فكرة بقي هو اللي قالي اقولك بحبك في السجن عشان تطلع

عمر.بجدية:هو اللي إيه؟!

فريده.بخوف منه:انا هقولك بس خليك هادي أصلا مش هعرف اخبي عليك اكتر

عمر.بملامح كلها غضب:قولي

فريده.وهي مغمضة عنيها بخوف زي الاطفال وقالت بسرعة:بص مهاب جه وقال إنك اتهاجمت وانا قولت إني السبب وقتها أبيه فهم إن مخبين حاجة مرضيش يخلي مهاب يعرف مني وقالي لو دي خطة منك وتقدر تعرف تطلع اعمل اللي عملته اوووه

عمر.بيحاول يكتم ضحكته: يعني مقولتيش وهو اللي فهم

فريده: اه والله قالي بس اقول أيوة أو لأ وطبعا قولت أيوة وبعدين قالي اعمل كده وقالي إنك لو عرفت هتضايق..."بعدت عنه"...انت متعصب

عمر.حضنها:انا عايزك تكوني صريحة كده علي طول عشان مش بحب حد يخدعني خالص بحب الصراحة وبحبك

يوسف:هوب هوب عندك ابعد ممنوع اللمس 😂

عمر.بعد: إنت بتعمل ايه هنا

يوسف:جاي اخد الصايعة دي .وبص لفريده: إنتي ازاي تسمحي لحد غريب يحضنك

عمر:نعم يخويا دي مراتي

يوسف:وانا اخوها الكبير ومكان أبوها واختي مش هتطلع من بيت اهلها غير لما ولي أمرها يوافق

عمر: افندم ده انا ارتكب فيك جريمة انا مصدقت والله

يوسف: والله ما يحصل مش هترجع غير لما تيجي تطلب أيدها مني

عمر:لاحظ إني هزلك ومش هديك اختي

يوسف:ما هو انا مش هديك مراتك غير لما تكون اختك في بيتي يا حبيبي

عمر: نععععااااام

يوسف:زي ما سمعت شوف هتجوزني اختك ايمتا وبعدين توافق على جوازي منها ومتزلش امي زي ما عملت من كام سنة فاتت والله مانت واخد مراتك والله ما هيحصل

فريده كانت بتضحك.عمر بصلها:اضحكي ياختي مانتي مش حاسة بزلتي

يوسف:أنجز هتجوزني اختك موافق

عمر:موافق طول ما انتو عايزين يلا سيب مراتي وطرينا يارخم

يوسف:قولت لأ انا طقت في دماغي فرحك يبقي معايا ...ف شوف إنت الفرح هيكون ايمتا وخير البر عاجله 😂

عمر: اووووف هتفضل رخم ومش هتتغير

تليفون فريده رن وردت عليه

فريده: حبيبي وحشتني يا قلبي عامل ايه

عمر.فتح عنيه بصدمة:نعم يا روح امك

فريده: والله وإنت كمان وحشتني يا قلب فري  

غيث:هو ملك العالم الوحش خدك علي طول ومش هشوفك تاني لا إنتي ولا هو

فريده: لأ طبعا أنا جايلك حالا إنت بجد وحشتني ومالكش دعوة ب عمر

غيث: أيوة تعالى عشان انا زعلان بجد ماما تعبانة وبتعيط من بدري ومش عايزة تكلم حد

فريده:تعبانة إزاي يا حبيبي

غيث:كنت بجري وهي بتجري ورايا وقعت ورجلها فيها يحح وبتعيط تعالى يا فري سكتيها عشان خاطري

فريده: خلاص جاية والله مش هطول

وانتهت المكالمة

عمر.بصوت عالي:مين حبيبك ده

فريده:ده غيث يا رخم ومي تعبانة

عمر:تعبانة؟!...ازاي ومكلمتنيش إزاي ده   

فريده: معرفش غيث صغير مش هيقدر يقول كويس كل اللي قاله إنها كانت بتجري وراه ووقعت لازم نروح نشوفها

عمر:تمام يلا بسرعة

يوسف: مش فاهم حاجة !!

عمر: اطلع على بيتك يا يوسف هتلاقينا هناك

يوسف: تمام

عمر وفريده ركبو العربية ووصلو عند بيت مي وعمر دخل بقلق

مي.كانت قاعدة علي الكنبة ومادة رجلها: عمر !!!

عمر.بلهفة:مالك في إيه... إنتي كويسة

مي: بالراحة انا كويسة يا حبيبي متقلقش

عمر:رجلك مالها طيب

مي:مفيش حاجه بسيطة هتكون كويسة

غيث: حبيبتي يا ماما انا خلاص مش هكون شقي تاني

فريده.قعدت جنب غيث: إنتي كويسة

مي: كويسة يا حبيبتي والله كويس إنكم جيتو ده غيث كان هيتجنن عليكي ده نسي خاله خالص

غيث:انا زعلان من عمر عشان هو قال إن هو هيحمي فري من الراجل الشرير بس هو خدها مني انا زعلان منك

فريده.حضنته: حبيبي يا غيث والله وحشتني اوووووي

غيث: وإنتي كمان وحشتيني اوي يا فري متمشيش مع ملك العالم تاني انا خلاص بقيت قوي وهحميكي من الراجل الشرير

عمر:بقيت قوي جدا فعلاً يا ملك المحيط

غيث: اوعي تتكلم معايا انا مخاصمك يا وحش .

عمر.بيمثل الصدمة: مخاصمني يالهوووي انا هموت كده غيثو حبيب ملك العالم مخاصمه انا اسف

غيث: خلاص هصالحك بشرط متاخدش فري تاني

عمر:امممممه هفكر

غيث: هفضل مخاصمك

عمر:ماشي يا ملك المحيط خلاص كده ولا كده أخوها واخدها لحد ما تتجوز وده عنيد مش هقدر عليه

غيث:هييي هات حضن بقي

وعمر حضن غيث

عمر:روح بقي إنت وفري عند أخوها الرخم ده لحد ما أتكلم مع ماما شوية

غيث:ماشي...يلا يا فري

فريده:يلا يا حبيبي

وطلعت فريده مع غيث .

عمر.بص لمي بحزن:ليه ما كلمتنيش لما تعبتي ليه مقولتيش

مي:يا حبيبي دي حاجة مش مستاهلة

عمر:ولو بردو مهما حصل تكلميني ...مي علي فكرة إنتي بالنسبة ليا عيلتي الوحيدة من وانا صغير إنتي عارفة كده

مي:والله عارفة يا عمر

عمر:طب عارفة لما بابا كان بياخد آخر أنفاسه...مش وصاني عليكي عارفة ليه؟!

مي:ليه؟!

عمر:بابا قال"عمر انا عايزك توعدني إنك تخلي بالك من ماما وشهد" قال كده عشان خاف إن نفري منهم يخليني ابعد عنهم ومش اهتم بيهم

...مقالش مي عشان كان عارف إني عمري ما هأثر ناحيتك هو خاف علي شهد وماما مني لحسن كرهي لماما يطغي عليا وطبعاً عارفة إني كنت قريب منك اوووي وهو عايش

مي.بدموع: عارفة إنت برغم صغر سنك كنت بحس أوقات إنك الكبير مش انا 🥺

عمر: طب ليه مكلمتنيش علي فكرة زعلان منك

مي: خلاص مش هتتكرر تاني

عمر:بردو زعلان

مي:وعد مش هتتكرر تاني وعد آسفة بقي 😣😣

عمر: خلاص سامحتك تعالى بقي

عمر.حضن مي: إنتي علي فكرة أمي مش بس اختي اي حاجة تحصل بعد كده كلميني ...ولا كلميني إيه من هنا ورايح هتعيشي معايا

مي: لأ انا مرتاحة لوحدي

عمر.بعد: اووووف ماما من جديد

مي: مش حكاية أبلة زينب بس انا اتعودت أكون هنا ومش هقدر اغير مكاني

عمر: خلاص يا ستي انا ضيف عندك بقي لحد فترة مجهولة

مي:يا حبيبي بيتك والله بس خير .

عمر:الرخم يوسف خد فريده ومصر إنها مش هترجع معايا غير لما يتجوز شهد 🙂

مي:اوووه هو يوسف اخو فريده هو يوسف نفسه حبيب شهد

عمر:مع الأسف اه

مي:ربنا يعينك يا حبيبي

فريده.جات:غيث مستخبي هنا؟!

عمر: مستخبي لأ مش جه

فريده:هيكون اختفي فين بس !!!

~~~~

بيظهر غيث في عربية متخدر ومع فادي!!!

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية بلوة حياتي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات