القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بلوة حياتي الفصل الرابع و العشرون 24 بقلم روان محمد

  رواية بلوة حياتي بقلم روان محمد


 رواية بلوة حياتي الفصل الرابع و العشرون 24


يوسف: لأ مش ممكن

مهاب:هو ده اللي حصل تم مهاجمة عمر في السجن

فريده: لأ إنت أكيد بتهزر مستحيل 

مهاب:هو ده اللي حصل اطعن بسلاح أبيض

فريده.بعياط:حصل كده بسببي لو مكنتش سمعت كلامه مكنش حصل كده كان لازم اقولكم

يوسف: تقولي إيه؟!

~~~قبل ساعات~~~

في فيلا الصياد

يوسف:يا بنتي قومي حرام عليكي

فريده.وهي نايمة:عايز إيه

يوسف:يلا عشان نمشي

فريده:علي فين ...

يوسف:رايحين نشوف عمر

فريده.بحماس وقامت:بجد طب يلا بسرعة

يوسف:اه يا جزمة بقالي ساعة نابح صوتي ومش راضية تقومي وأول ما قولت عمر تصحي..!!!

فريده:اوبس بقالك ساعة

يوسف: أيوة...ورايحين الشركة مش لعمر

فريده:وليه مش هتروح ل عمر بقي...!!!

يوسف: مش هينفع مهاب لسا هيحل الموضوع هيرد علينا واحنا في الشركة كده

فريده:تمام هلبس

يوسف: استني ...بجد عمر مش قايلك حاجة!؟

فريده.بتوتر: لأ مش قايلي حاجة 🙃

يوسف:طيب لازم تعرفي إن لو عمر فضل اكتر في السجن ممكن يكون خطر على حياته !!!

فريده:بس

يوسف:ما بسش لو دي خطة من عمر قولي ليه بلاش

فريده: إنت ليه مصر إنها خطة ؟!!.

يوسف: عشان انا اكتر حد فاهمك إنتي وعمر 😒

فريده: مفيش كلام من ده 🙂

يوسف:تمام

فريده.جهزت وطلعت مع يوسف

كانت شهد طالعة هي كمان وبصت ليوسف بغضب وهو قعد يضحك

فريده:احم احم هو انا هكون فضولية بس هو في إيه

يوسف: لأ رجعنا لبعض مش اكتر

فريده.فتحت عنيها بصدمة: حضرتك بتكلم بجد!!

شهد: لأ كداب انا مش هرجع لي الرخم ده

يوسف:لمي لسانك يا اوزعتي وكلامي انا اللي يتسمع انا الكبير بردو

شهد:اهو بعد اوزعتي دي والله مانا راجعة مش كفاية ضيعت اهم لحظة في حياتي بتفاهتك

فريده:استوب انا بردو عايزة أفهم في إيه ؟!

يوسف: رجعنا لبعض وهنتجوز كمان شهر

شهد: نععععااااام ؟!!!

فريده: ألف مبرووووووووك وحضنت يوسف ورايحة تحضن شهد

شهد:اي يا ماما في إيه عندك العروسة مش موافقة

فريده: خلاص بقيتي مرات اخويا وحضنتها 😂

شهد: تصدقي طلعتي رخمة وتافهة زي اخوك!!!

يوسف: إحنا أسرة تافهة في بعضينا وهااا موافقة ولا ادور على غيرك

شهد:طب أعملها وانا اكسر راسك

يوسف.بص لفريده:شوفي بتغير عليا إزاي 😂

شهد.بتوتر:ده مين دي اللي غيرانة هااا قولي بس مين اللي غيرانة مش انا لأ

تليفون يوسف رن وكانت سارة 😂

يوسف:هااا يا حبي

شهد.بصتله بغيظ

سارة:انا خلاص يا بني لسا طالعة من جو الوادع وهمشي بقي .

يوسف:هي بطوط كده بتنكد ع الواحد في الوداع عشان كده كنت بخليهم هما اللي يجو عشان جو الوداع بتاعها ده

سارة:انا عموماً طلعت ورايحة المطار اهو

يوسف:طب استني يا حبيبتي هاجي عشان اشوفك قبل ما تمشي 😅

سارة:تمام والنبي هات فريده معاك عشان اسلم عليها

يوسف:تمام وانتهت المكالمة

شهد:هي مين دي اللي حبيبتك

يوسف: والمصحف غيورة 😂

فريده: سارة ماشية مش كده ؟!

يوسف:اه يلا عشان نلحق نودعها لحسن دي لو كان عندها جناحات كانت طارت بعد ما سمعت إن سام رجع

فريده:تمام يلا

شهد.بغيرة: فريده انا جاية معاكي

يوسف.حط ايده في جيبه وابتسم:جاية فين؟!

شهد:جاية الشركة لحد ما عمر يرجع وكمان عشان اكون علي اطلاع بكل جديد

يوسف:طب ما تيجي بعربيتك!!!

شهد: دماغي مش فيا وممكن اعمل حادثة يرضيك؟!.

يوسف: يرضيني يلا علي عربيتك وبعدين إحنا رايحين المطار

شهد:ولو بردو جاية مش هسيب فريده هي زعلانة علي جوزها وانا زعلانة علي أخويا 😕

يوسف:طب يلا يا أختي اركبي مش هتعترفي ابدا إنك غيرانة عليا هه

شهد.ركبت في الكرسي اللي جنبه 😂

فريده:الحق دي غيرانة مني 😂

يوسف:الاوزعة دي مصيبة يا فري بس لو تعرفيها

فريده: مش محتاجة أعرفها انا عارفة أخوها 😂

يوسف:طب اركبي ياختي

وما علينا من حوار الوداع اللي بكرهه...لكن كفاية نقول إن شهد عنيها كانت بطق شررة من لمسة بسيطة من يوسف لسارة 😂

امام الشركة

يوسف.بيكتم ضحكته:انا في حياتي مشوفتش غيرة كده 🙃

شهد:وانا في حياتي مشوفتش ببرودك

فريده:وانا في حياتي مشوفتش اظرف منكم إنتو لو عشتو مع بعض مش هينفع حد هيقتل التاني

يوسف:انا القاتل وهي المقتول مش شايفها اوزعة ازاي 😂

شهد:انا مش اوزعة إنت اللي مشاء الله صور الصين 😹

فريده:راعو إن جوزي مش معايا وانا سنجل

يوسف.بنظرة ذات مغزى: إنتي اللي عايزة كده ولا... (بيلمح إنها عارفة حاجة تطلع عمر بس مخبية)

فريده:انا هدخل اشوف ورايا شغل إيه ...يلا تعالي معايا يا شهد

ودخلو مكتب عمر

شهد.بشك هو كان يقصد إيه:معقول تكون خطة عمل عمر عشان يمسك فادي وفارس

فريده.بتوتر: لأ خالص

شهد: خلاص

فريده.بتبص للقلم اللي في أيديها وقلبها بيقولها تقول عشان عمر يطلع وعقلها بيقولها لأ وعدك وسكتت عشان وعدها

وقعدت ترسم شوية تصاميم لكن مكنتش واخدة بالها إنها بترسم عمر رسمت عنيه اللي لونها محيرها لا هي عارفة إذا كانت زرقة ولا خضراء عين قطة بتتلون

وكان في الوقت ده زينب داخلة الشركة بغرورها المعتاد اللي وراثة احدهم...

ودخلت مكتب عمر اللي فيه شهد وفريده

زينب.قعدت بغرور وكبرياء.وبصت لفريده بضيق:عايزة اعرف إيه اللي حصل بالظبط

فريده.بمحاولة تكون متماسكة: مش فاهمة!!!

زينب:عمر دخل السجن ليه وفي إيه ؟!

فريده.في نفسها:يا جبروتك يا شيخة بقي ده منظر واحدة ابنها مسجون...ولا الطن مكياج اللي علي وشك ده...معقول إنتي ام ابنها مسجون وقادرة تقعدي بالراحة دي... إنتي مستحيييييل تكوني أم معقول مثلاً تكوني زي ما قال عمر...

زينب:اوووف ما تنطقي بقي

فريده....

وحكت لزينب كل حاجة

زينب:تمام وقامت تمشي

زينب.لفت لفريده وبصت ليها نظرة احتقار:لازم تعرفي إنك مش هتفضلي مرات إبني علي طول...انا ميشرفنيش إنك تكوني من عيلة الصياد ابدا...وعمر في يوم هيصحي ويبعد عنك... ومش معنى إن اخوكي بقي شريك عمر في واحدة من شركاته تبقو زينا ... الشركة دي ما هي إلا شركة صغيرة من بحر شركات الصياد... عمركم ما هتكونو مناسبين لعيلة الصياد... انا ميشرفنيش إنك إنتي واخوكي ترتبطو بولادي ده في احلامك .

شهد.من خلف زينب:انا اللي ميشرفنيش إنك تكوني أمي 💔

زينب.بصت لشهد بصدمة وكان في دمعة هتخونها وتنزل منها لكن ده مش من طبعها هي ست قوية ومش معروف عنها كده: بتقولي إيه ؟!!!!!!!

شهد:زي ما سمعتي ما يشرفنيش تكوني أمي... اللي عندها المكانة الاجتماعية...قبل سعادة وراحة ولادها... إنتي عمرك ما حاولتي تفهميني انا وعمر دايما كنتي قاسية...يمكن اه مكنتيش قاسية معايا زي قسوتك مع عمر لكن دايما حاولتي تخليني شبهك ... لدرجة إني في عندي اخت لولا عمر كانت مي دي غريبة عني... دائما كان بيقولي عليها وكان بيجبرني أكون معاه لما يشوفها...انا كنت بكره مي عشانك بس عرفت انها تستاهل حبي هي اللي معوضة عمر عن حنان الأم اللي مفتقده منك...واللي عمرك ما فكرتي في يوم إنك تكوني أم ليه بجد... إنتي قاسية قوي معندكيش اي مشاعر تجاهنا

زينب.بلا مبالاة:هو البيئة اخوها ده رجع وغسل دماغك من جديد

فريده.بغيظ منها وفي نفسها:يا شيخة انا قولت هتعيط من جملة بنتها وجاية بترمي اللوم على أبية هو في كده!!!

شهد: بيئة؟!!!!.... هو إنتي اللي هتحبيه وتعيشي معاه ولا انا إنتي إيه داخلك...لو عايزة سعادتي ف سعادتي معاه....لو عايزة راحتي ف راحتي بردو معاه... إنتي مش عندك حق تتحكمي في حياتنا حتي لو كان خوف علينا...ده أصلا لو كنتي خايفة علينا... مش شايفة في عنيكي أي نظرة خوف أو حزن علي عمر المسجون عشان يرجع حق بابا

زينب كانت باصة بعيد بضيق

شهد:انا بقول لو كان "مالك" عايش دلوقتي ومكان عمر يا تري البرود في عينك هيكون نفسه أو نظرة الخوف اللي كانت بتظهر من سنين لما كان مالك بيتعب كنت دائما بشوف نظرة خوف علي "مالك" مختلفة عن نظرتك لعمر الباردة من الطفولة

زينب:ولا عمرك إنتي وعمر هتفهمو سبب حبي لمالك مهما عدي الوقت مالك هو المميز عندي إن مكانش في شكلة بس يمكن إسمه ليه معايا حكاية!!!

شهد:مالك...انا كرهته مع إني مش فاكره ولا هو حتي عايش لكن هو قدر ياخد حبك مننا وهو عايش وهو ميت كمان...انا كرهته ومش عارفه لو كان عايش إيه المشاعر اللي هتكون جوايا تجاهه لكن بردو هيفضل عمر هو عيلتي برغم بعده لكن على الأقل كان عيلتي الوحيدة كان بيحاول وبيجاهد نفسه دايما يسعدني حتي لو مكنش بيقدر لكن علي الأقل كان بيحاول...وعيطت بضعف وحزن علي امها اللي دايما كانت بتحارب عشان اهتمامه يزيد بيها

زينب.بنفس نظرة عدم الاهتمام بصت لفريده: مش هتاخدي وقت كتير عشان تطلعي من حياة إبني 😕

طلعت من المكتب وبتبين إنه مش فارق معاها حاجة ونفس نظرة الغرور والكبرياء عندها

شهد قعدت وبكت بضعف لسا بردو أمها مصرة إنها تبعدهم عن حبهم وسعادتهم لسا مازالت أنانية ..!

فريده: إنتي كويسة؟!

شهد:هكون كويسة إزاي وانا شايفة امي كده وعارفة إنها عارفة بحب يوسف قد ايه وكمان مكانته وعلاقته ب عمر عاملة إزاي إلا إنها حاربت كتير عشان تخرجه من حياتنا

فريده....

شهد:هي اللي منعتني وقتها أقول لعمر إن يوسف ضحية مؤامرة وعمر جرح يوسف بالكلام بسبب منعها ليا إني اتكلم وهي كمان اللي بعتتله مسدج من رقمي وخلته بعيد عني طول السنين دي مش قادرة اكرها للأسف لسا بردو مستعدة احارب عشان اشوف حب منها!!!

فريده:حاربي اكتر واكتر

شهد:علي رأي عمر مفيش منها امل هي دفنت امومتها مع مالك..!

فريده:اممممه يمكن هي بتحبكم بس بتجاهد إنها تخفي حبها ليكم ده لسبب ..!

شهد:وهيكون إيه سببها مثلاً؟!

                              ******

في سيارة زينب قاعدة وبتجاهد دموعها إنها تخونها...

زينب:ياريتك كنت عايش يا مالك...!

                          ******

في مستشفى

مهاب.واقف قدام الباب بقلق مستني رد يطمن علي عمر..

الدكتور.طلع:احب اطمنك هو دلوقتي كويس والجرح كان في الفراغ بعيد عن القلب الاعضاء وكمان مش عميق

مهاب: يعني هيطول في المستشفى

الدكتور:هو مش محتاج مستشفى أصلا بس ممكن يفضل في المستشفى عشان ميرجعش السجن بالجرح ده

مهاب: تمام شكرا... ممكن أدخل اشوفه

الدكتور:اه تقدر اتفضل

مهاب.دخل لعمر: دائما بتفسد لحظاتي السعيدة كده؟!!.

عمر.راكض علي سريره:يعم انا معملتش حاجة هما اللي بلغوك انا مالي بقي!.

مهاب: يعني علي 8 الصبح اصحي من احلها نومة وأعرف إنك تم مهجماتك اعمل ايه ما هي صداقتك خرا ونحس من يومها

عمر.بيمثل الألم:اااه كلماتك جات على الجرح

مهاب:مش هيجي اليوم اللي أخلص فيه منه بس ياربي

عمر: لأ انا خلاص لازق يبني من وقت ما حبيت 😂

مهاب.بجدية:حصل ازاي

عمر.بتصنع عدم الفهم:هو إيه ؟!.

مهاب: حصل معاك كده ازاي

عمر: عادي

مهاب: عادي ازاي كان تركيز الصياد فين لما اتجرحت كده

عمر.باستسلام:كنت قاعد في امان الله في الزنزانة عادي وكان فيه اتنين مركزين معايا وهما شكلهم عارفيني كويس وجم قعدو جنبي.

...واحد منهم قالي عمر الصياد مش كده!! مردتش ف التاني حب يجر شكل معايا وقال أيوة عمر الصياد اللي مراته حتة موزة

مهاب: أيوة وعصبية أمك هي اللي كملت الباقي مش كده

عمر: أيوة يا بابا دول مراقبني وبصتهم لمراتي مش مبظبوطة وانا عارف إن كل اللي حصل معايا مخطط فادي بس بردو فكرة إنه عارف مراتي هتقتلني...بلوة حياتي دي هتفضل تعباني يا جدع

مهاب: عمر إنت متأكد انك مش مخبي حاجة عليا... عمر لازم تعرف إن فادي هيوصل لمراده لو فضلت في السجن

وحاول مهاب يستفز عمر اكتر.تخيل إنه يوصل ل شهد أو فريده تخيل بس...

عمر.عنيه بطق شرار من الفكرة!!

عمر: خلاص هانت

مهاب واتأكد إن عمر مخبي حاجة وخلاص مبقاش قدامه غير يوسف أكيد يوسف اللي عارف سبب هدوء عمر وكمان بيفكر في إيه...وكمان فكر في فريده إنها ممكن تكون عارفة اللي حصل ففكر في خطة

                             ***** 

في شركة الصياد

هيثم.بيكلم يوسف بتحدي:انا ليا اسهمي في الشركة دي

يوسف:بس عمر مش هنا وهو لازم يوافق علي قرارك ده وحتي لو انا وافقت إنت محتاج موافقة عمر

... واضاف يوسف بسخرية: وسواء انا أو عمر مش هنوافق علي قرارك ده

هيثم.بتحدي:لكن قانونيا ينفع

يوسف.بعدم فهم: ازاي

هيثم.عطي يوسف ملف: سما دلوقتي تملك نص اسهمي في الشركة

يوسف.بص لسما بغيظ.وفي نفسه:قد إيه إنتي شيطانة لحد دلوقتي بتحاولي تقربي من عمر بعد ما رفضك...قد إيه إنتي وقحة

يوسف:تمام ومشي ودخل المكتب عند فريده وشهد

يوسف: ممكن اتكلم معاكي يا فري

شهد.حبت تسيبهم لوحدهم وهي فهمت من نظرات يوسف إنه عايز إن يكون وحده:انا رايحة اشرب فنجان قهوه وجاية خدو راحتكم

يوسف.قعد علي كرسي مقابل فريده: دلوقتي ممكن اعرف بالظبط قلبك بيدق لمين ومشتاق لمين

فريده.باسغراب:انا بحب عمر...وكملت بحب..وقلبي دق لاول مرة بحب لعمر...وقلبي دلوقتي مشتاق لعمر وملامحه ورخامته معايا وأوقات هزرانا باختصار مشتاقه لعمر وكل لحظة بينا

يوسف.بتردد: يعني لو ظهر هيثم قصادك من جديد مش هتحني ليه وتنسي حبك لعمر

فريده.بثقة:انا قلبي عمره ما شاف الحب ولا حس بيه وعاشه غير مع عمر هو وبس هو أول حب وأول دقة قلب عن حب مش دقة اعجاب عمر هو الحب الحقيقي صدقني

يوسف:ولو رجع هيثم؟!

فريده: هيثم كان ماضي وانتهى خلاص عرفت كان في إيه تجاهه في قلبي

يوسف: تمام عشان نكون علي نور هيثم هيكون موجود في الشركة يوميا هو وسما لأنه ليه أسهم في الشركة...

فريده: تمام وانا مش هكون في الشركة طول ما هو موجود لحد ما عمر يطلع...

يوسف:والنبي ابتديت اشك انك مخبية حاجة إنتي وسي زفت عمر... 

مهاب.دخل عليهم ومخلي ملامحه حزينه علي قد ما يقدر ⁦🙂

يوسف: إزاي تدخل كده يا بني بالعنف ده... ومال شكلك عامل كده ليه؟!.

مهاب:تم مهاجمة عمر في السجن ودلوقتي هو حالته خطيرة

يوسف: لأ مش ممكن

مهاب:هو ده اللي حصل تم مهاجمة عمر في السجن

فريده: لأ إنت أكيد بتهزر مستحيل 

مهاب:هو ده اللي حصل اطعن بسلاح أبيض

فريده.بعياط:حصل كده بسببي لو مكنتش سمعت كلامه مكنش حصل كده كان لازم اقولكم

يوسف: تقولي إيه؟!

فريده.بعياط:مش هينفع أقول أنا وعدته

مهاب:وعدك ليه مش أهم من حياته

يوسف:بس يا مهاب طول ما وعدته متقولش لحد يبقي خلاص...

مهاب: انت بتكلم إزاي عمر لو بقي كويس دلوقتي هيحاولو يقتلو بعدين...هي لازم تقول هي عارفة إيه

فريده: مش هقدر انا وعدته وعمري ما اكسر ثقته فيا

يوسف.قعد علي ركبه قدامها:طيب قولي أيوة أو لاء علي سؤالي ومش عايزين نعرف حاجة تمام

فريده:تمام

يوسف:يعني تعرفي حاجة تطلع عمر أو عمر عارف حاجة يقدر يثبت برأته بيها

فريده:ايوة

يوسف.بص لمهاب: حالة عمر عاملة إزاي ولا دي خطة منك

مهاب: لأ مش خطة واتهاجم وفيه جرح تحت قفصه الصدري ومن حسن الحظ إنه في الفراغ وهو دلوقتي كويس

يوسف.بص لفريده:اهو كويس دورك بقي إنك تطلعي عمر وبطريقتك إنتي

فريده:انا وطريقتي

يوسف: إلا قوليلي يا فري قولتي لعمر بحبك قبل كده؟!

فريده.بخجل: لأ

يوسف: اشطاا ده المطلوب إنتي هتعملي......

فريده: مش هقدر إنت بتهزر اعمل اااا لا مستحيل

يوسف: خلاص يا باشا خلي حبيب القلب يموت في السجن بسبب عناده.

فريده: لأ خلاص هعمل كده

يوسف:بعد اللي هتعمليه عايزك تتوقعي أي حاجة من عمر

فريده.بقلق: أي حاجة زي إيه

يوسف.بسخرية:قلم او شلوت أو ضربة ثلاثية تتطيرك علي آخر العالم

فريده: إنت بتخوفني ليه حرام عليك

يوسف: للاحطياط بس اصله صحابي وعارفه

مهاب: خلاص تمام اتفقنا كده يا جماعة انا هرتب الزيارة

مهاب فعلاً رتب زيارة لفريده لعمر في السجن وطبعاً عمر رجع السجن بس مهاب قدر يخليه لوحده ومهاب رتب زيارة لعمر علي اساس يوسف اللي هيقابله لأن عمر نبه على مهاب إن فريده متعرفش باللي حصل

عمر.في مكتب مهاب منتظر يوسف

فريده.دخلت وشافت عمر وكان فيه جرح فوق حاجبه وكمان ظاهر على وشه ملامح التعب.جريت عليه وحضنته بشوق

عمر.مكنش متوقع إنها تيجي هو كان محتاج يشوفها اوي لكن مكنش عايزها تشوفه بالحالة دي عشان متضعفش وتجبره إنه يطلع 🙂

عمر.ساب نفسه لاشتياقه وحضنها هو كمان

فريده.بعدت عن حضنه وباسته من خده وبعدين همست في إذنه: بحبك

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية بلوة حياتي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات