القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملاكي الخائف الفصل الثالث و العشرون 23 بقلم دعاء احمد

  رواية ملاكي الخائف بقلم دعاء احمد 


 رواية ملاكي الخائف الفصل الثالث و العشرون 23


عند لارين
قاعده في اوضتها وهي بتعيط عايزه تخرج تتكلم مع والدتها لكن مش قادره تيعيط
لحد ما الباب اتفتح ودخلت واحده صاحبتها
لارين بسرعه قامت حضنتها :ايمان انا محتاجك اوي
ايمان:انا جيتلك من اسكندريه مخصوص بعد ما كلمتيني.... مالك يا لاري في اي؟
لارين :انا في مصيبه يا ايمان مصيبه و مش عارفه اعمل اي
ايمان:طب اهدي واحكيلي
لسه لارين هنتكلم والدتها دخلت
ايمان:ازيك يا طنط
شهد:مش كويسه يا بنتي... صحبتك خر"بت بيتها بايديها... عليها عشان جوزها هيجي بالليل و هيردها وترجع معه غصب عنه
ايمان:طب ممكن تسبيني اتكلم معها شويه
شهد:انا برا لو احتاجتي حاجه 
وخرجت وقفلت الباب وراها
ايمان:ممكن انا بقى افهم في اي... و اي حكايه جوزك دا.... 
لارين يتعب:هحكيلك يا ايمان لان اقسم برب العزه تعبت... مش قادره حاسه اني مكسوره
ايمان:طب يا لاري
لارين بدأت تحكيلها كل حاجه من اول ما باسم خطف"ها قبل ما تعرف انه ابن خالتها لحد ما طلقها...... 
ايمان :يانهار ابوه مش فايت وانتي ساكته بروح امك
لارين بدموع:ماما مش سيبالي فرصه اتكلم و بتقول انه مش هيفرق اي حاجه اقولها لان كدا كدا هرجعله لان انا مكملتش اسبوع يا ايمان...... انا سمعتي ضاعت
ايمان بصدمه:سمعه ايه يا ام سمعه... دا مد"من و غير كدا الارف اللي بيعمله... انتي مجنونه يا لارين دا عايز يذلك و يك"سر 
ولو رجعتيله يبقى انتي فعلا مهزاه دا غباء
لارين:ماما مش راضيه تسمعني يا ايمان اعمل اي
ايمان بتفكير:بصي يا لارين ادامك حلين مفيش غيرهم
الحل الأول انك تكوني غبيه وعزيمه الكرامه وترجعيله عشان تحافظي على سمعتك زي ما بتقولي
مع ان في الحاله دي مش هتكوني بتحفظي على سمعتك.... 
لان واحد زي دا يسمح بأن صحابه يدخلوا اي مكان في بيته بدون استاذان... 
ممكن تصحى في يوم تلقى واحد من صحابه دول معت"دي عليكي لأنهم اكيد من عينته...... 
الحل التاني
لو والدتك مسمعتكيش تسيبي البيت و تهربي..... لحد ما والدتك تهدأ وترجعي تفهميها انه هو اللي إذ"كي.... 
في الوقت دا انتي تقدري ترممي روحك وتجمعي اللي هو ك"سره فيك وترجعي و تكوني وقتها قادره تدفعي عن نفسك...
لارين انتي اختي لو انا مكانك هعمل كدا... 
هابعد واشوف اي شغل في اي مكان بعيد 
يمكن والدتك تكر"هك دلوقتي
لكن لما تفهم انتي هربتي من ايه.... هتندم اَانها مسمعتكيش
لارين:بس انا خايفه يا ايمان اقولك سر.. انا بقيت اخاف من اي حد لما يقربلي.. بفتكر اد ايه هو كان حيو"ان 
ايمان حضنتها و هي فضلت تعيط 
*************************
عند نسمه
وصلت الشركه وهي بتقدم رجل ويتأخر رجل و مش عارفه تعمل اي تدخل و لا لاء
لكن استجمعت شجعتها ودخلت
يزيد اول ما شافها راح حضنها 
يزيد:كنت عارف ان الاوزعه الصغيره مش هتسبني في أول خطوه نجاح ليا
نسمه بابتسامه :انت اخويا يا  زيد.... الف مليون مبروك وان شاء الله هتكون اكبر شركه في الشرق الأوسط.. انت تستاهل كل خير 
يزيد بحب اخوي: وحشتيني اوي اوي المهم جوزك المجنون دا ازاي وافق انك تيجي
نسمه بسرعه بعدت عن يزيد وهي بتفكر في اسد
يزيد بابتسامه جانبيه :شكله ميعرفش و هينفوخك 
نسمه بتوتر وخوف:طب انا لازم امشي بقي
يزيد:انتي خايفه منه بجد؟
ثم تابع بخوف 
نسمه قوليلي هو كويس معاكي و لا يعني 
نسمه بمقاطعه:أسد دا احن بني آدم ممكن تعرفه في الدنيا.... اب جميل بيحب بنته جدا
شاب واثق من نفسه.... متحمل للمسئوليه.. ذكي لكن 
يزيد:متكملش حاسس انه معقد من حاجه معينه بس دي حاجه تخصكم و يُفضل انها تفضل بينكم...... المهم لو حصل اي حاجه نمرتي معاكي كلميني فورا
نسمه بابتسامه :ربنا يحفظك ليا يا احلى زيد في الدنيا.... لازم امشي بقى استمتع بوقتك
يزيد:مع السلامه يا قلب زيد
**********************
عند عدنان
كان بيشتغل بتركيز فهو مختلف تماما في العمل.... جاد لأقصى الحدود
لكن قاطعه خبط على الباب
عدنان:ادخل
العسكري :عدنان باشا في واحده واقفه عند البوبات و بتقول انها مرات حضرتك و عايزك في موضوع مهم
عدنان بفزع:تيا!!! 
قفل الملف اللي ادامه و حطه في درج مكتبه و خرج من المكتب و نزل بسرعه جدا و هو خايف عليها
نزل كانت تيا راكبه عجله وواقفه مستنيه
عدنان بفزع:في اي؟ انتي كويسه... حصل حاجه... فريده كويسه
تبا بحزن و عيونها بتلمع بالدموع: ممكن نخرج سوا
عدنان:والله يعني منزلني من مكتبي و سايب شغلي عشان حضرتك عايزه تخرجي
تيا بدموع:مش بس نخرج هنشتري فستان ليا و هنروح نسهر في اي مكان و هتوديني ملهي.... وهتفضل معايا طول اليوم... 
مش عايزه اكون لوحدي النهارده
عدنان اتأثر بالدموع اللي في عيونها وهي بتمسحها بسرعه 
حضنها وهي فضلت تعيط بوجع و مخبيه وشها في صدره 
عدنان مالهاش مالك... ولا في اي... اخدها بس في حضنه... طمنها
تيا مسحت دموعها وابتسمت بسرعه 
تيا:هنبدا اليوم ازاي
عدنان:اول حاجه تسيبي العجله دي وتعالي نركب عربيتي.... في واحده محترمه كبيره كدا تركب عجله
تيا بغمزه و كأنها واحده تانيه: بذمتك مش حاجه حلوه 
عدنان ضحك على طريقتها و هو ببمرر ايديه في شعره
تيا:ااامم ابننا بيحب 
عدنان:افندم
تيا بخبث وهي بتمرر ايديها في شعرها بنفس الطريقه:الحب حلو
عدنان بارتباك:طب سيبي العجله دي وتعالي ورايا 
تيا ابتسمت و نزلت ركنت عحلتها وراحت ركبت معه
اخدها الملاهي وهي كانت شويه تضحك وشويه تعيط و دا كان محير عدنان وواجع قلبه
باليل
في اتيليه فخم 
بتخرج تيا وهي لابسه فستان ازرق لبعد  الركبه و جزمه فضيه بكعب و عامله شعرها بطريقه جذابه و مكياج متقن
عدنان سمع صوت الكعب بيبصلها انبهر حرفيا..... هي اه جميله لكن هو مش متعود عليها بالفساتين كل لابسها كاجول 
تيا بابتسامه :حلو؟ 
عدنان كان واقف ساكت وهو بيبصلها و مبتسم :تعرفي انك اجمل بنت شفتها في حياتي
تيا بابتسامة :عارفه
عدنان:مغروره... 
تيا:ممكن بقى نخرج لو سمحت 
عدنان وهو بيظبط بدلته:اتفضلي
بعد مده
في مكان مفتوح على البحر 
تيا بدموع:انا تعبانه اوي 
عدنان:تيا احكيلي على اللي جواكي ليه قلبك موجوع وليه التصرفات الغريبه دي
تيا قلعت جزمتها ورميتها على الشاطي و فضلت تتمشى وهي بتعيط :
عارف يا عدنان انا طول عمري لوحدي
مكنش معايا حد غير عمي مصطفى و حياه
كل الناس كانوا بيبعدوا عني.... ماما توفت وهي بتولدني... انا حتى معرفش شكلها الا من الصور 
بابا كان عندي تلات سنين استشهد... 
وقتها كبرت لوحدي مفيش غير عمي هو اللي جانبي 
الناس كانوا بيخافوا يقربوا مني كنت طفله وحيده... تعرف انا كنت في مصحه نفسيه
تقريبا كدا حاله تأخر في نمو الدماغ
على فكره انا دلوقتي كويسه جدا... أصعب فتره عدت عليا كانت سن ال١٨ دي كانت أصعب فتره في حياتي كلها 
لكن انا دلوقتي كويسه و دخلت كليه الطب و كمان بقيت اقدر ادافع عن نفسي و مش بسمح لحد يو"جعني
أنا بس موجوعه لان النهارده عيد ميلادي و دا نفس اليوم اللي امي ما"تت فيه
عدنان :بس انتي كويسه يا تيا وانا معاكي اوعي تخافي
تيا بخوف فعلي:بس انت كمان هتسبني يا عدنان 
عدنان وهو بيخضنها:مستحيل اسيبك و لو على مو*تي
ثم تابع لنفسه
شكلي حبيتك يا تيا.... احساس غريب بحسه وانتي في حضني...... احساس انك وطني و كل أهلي....... 
************************
عند اسد
وصل البيت و كانت تالين نايمه بعد ما نسمه ذكرت ليها و اديتها ادويتها
ونسمه قاعده بتذاكر لكن تمثيل اصلا هي متوتره مش عارفه هتعمل اي لو أسد عرف
استغرب الهدوء دا.... رمي مفاتيح عربيته علي الكومود و دخل اوضته
أسد بشك وهو بيقعد أدام نسمه وبيحطه رجل على رجل و نظراته كلها شك
نسمه بارتباك:تحب اجهز لك الغدا
أسد ببرود ونظرات مخيفه :اتغديت في الشغل
نسمه:اه طب هتاخد شاور؟ 
أسد وهو بيسند ايديه على المكتب و بيقرب منها بنظرات
: تعرفي انا بحس بالحاجه الغلط لما تحصل.... بس على العموم هستناكي تحكيلي في اي
نسمه بلعت ريقها بتوتر و بترجع شعرها؛ مفيش حاجه عادي يعني
أسد ضحك بسخريه و سابها ودخل ياخد شاور
نسمه:احيه احيه احيه هعمل اي دلوقتي يخربيت ام الاحساس اللي عندك دا يا اخي
بعد مده
اسد:صحيح انا وانتي وتاليا هنسافر مرس علم بكرا
نسمه:مرسي علم؟ 
اسد:عندي شغل هناك و مش هقدر اسيبكم لوحدكم 
نسمه :اوكي بقولك تعالي نتفرج على اي فيلم سوا..... اي الملل دا لسه بدري
اسد:انا عايز انام شوفي انتي لو حابه
نسمه بهمس :واحد بارد 
أسد بابتسامه : هوف اطلعي شوفي مسلسل لحد ما اخد دش 
بعد شويه  نسمه اخدت لحاف و قعدت جانبه و شغلت مسلسل العهد 
نسمه:ها
اسد:اي
نسمه:الجو ساقعه.... الغطا دا لينا احنا الاتنين على فكره
اسد ابتسم و ظبط قعد جانبها و اخدها في حضنه و كانوا بيتفرجوا على المسلسل و سط كلم نسمه واسد عن نفسهم
لكن أسد كان مقتصر كلمه 
على تالين مش بيحكي اي حاجه عن امه او ابوه او خلود
بعد شويه أسد لحظ انها نامت وهي بتاكل الفشار لسه في بوقها...... 
اسد بهمس : لو خلصت المهمه دي و قدرت اخد حق اهلي وقتها هيكون لينا ليله اقدر احكي عن كل اللي عشته لكن النا"ر اللي جوايا مينفعش تنطفي لحد ما اجيب حقهم.... بس الاكيد اني مش هسيبك لاني حبيتك...... بكل اللي جواكي بحبك يا نسمه
ابتسم وشالها ودخل اوضته حطه في السرير وغمض عنيه و نام هو كمان لان داخل عن ايام صعبه...... 
***************************
عند لورا
سهي دخلت عليها اوضتها لقيتها رايحه جايه
سهي:في اي يا بت... 
لورا:همو"ت يا ماما همو"ت... تخيلي بكلم مدرسه تالين عشان اسألهم عنها لقيتهم بيقولولي ان أسد اخد ليها اجازه... وانه هيسافر بكر مرسي علم مع تالين والسنيوره
تفتكري واخدها يقضي شهر عسل... دا معملهاش معايا...... شكل البت دي وقعته
سهى بخبث: هو دا المطلوب
لور:
لورا:ماما متشلنيش بقولك واخدها ورايح مرسي علم
سهى بخبث:يبقى دا انسب مكان ننفذ اللي خططناله وبكدا نخلص منها تمام و لو أسد مصدقش اللي هنعمله وقتها الرجاله يخلصوا عليها
لورا:انا خايفه أسد ممكن يطربا الدنيا عشان تالين
سهي:و احنا هنعوز اي اكتر من كدا بس يطربئها فوق دماغها... احنا لازم نروح مرسي علم احنا كمان جهزي حاجتك
لورا:حاضر.....
***********************
عند لارين
لارين :ماما ارجوكي اسمعيني انا عارفه ان اللي اتقال دا صعب لكن ابوس ايدك اسمعيني
شهد بتنهيده:في اي يا لارين.. هتبرري موقفك بايه
لارين بدموع:هحكيلك كل حاجه
بعد دقايق
شهد : وانتي ليه محكتليش من اول ما خطفك جايه تحكيلي دلوقتي بعد ما بقيتي مراته
لارين :كنت خايفه و الله العظيم
شهد:و عايزني اعمل اي دلوقتي... عارفه لو فات حتى شهر على جوازكم كنت قلت ماشي و اخدتك من ايدك و رحتي عملتيه في بلغ كمان لكن لا يا لارين.... دي فضيحه يا بنتي.... المفروض انا اعمل اي دلوقتي.. الناس هتفكر فيكي ازاي
لارين:يعني اي؟
شهد:هترجعي معه مؤقتا لحد ما يعدي فتره لو ما اتعدلش و فضل زي ما هو هتطلبي الطلاق وانا وقتها هبقي في ضهرك
لكن يمكن ربنا يهديه يا بنتي... و انتي ممكن تغيريه... انتي متعرفيش ابوكي كان بيعاملني ازاي بس اول ما حملت فيكي و الله اتغير خالص
لارين :انتي بتضحكي على نفسك و لا عليا هههه انا اصلا مستحيل اسمح اني ابقى حامل من واحد زيه
سابتها ودخلت اوضتها وهي منهاره لكن اخدت قرارها......
**************************
في الشرقيه
فارس:ماما انا تعبت.... كدا عشر بنات و مفيش ولا وحده عجباكي.... مع ان انا شايف ان معظمهم مناسبين
مدام كوثر بخبث: وانت مالك هي هتبقى المرافقه بتاعتي ولا بتاعتك
فارس بشك:هو انا ليه حاسس ان في حاجه بتدور في دماغك يا ست الكل
كوثر وهي بتحرك الكرسي بعجل: مفيش حاجه انا بس عايزه بنت كويسه و محترمه مش اكتر من كدا.... وبعدين ايه تحب اكلم وريث يجي هو يشوف البنات
فارس بسرعه:لالا لا خالي وريث بيه في اشغاله انا معاكي يا ست الكل
كوثر:ايوه كدا اتظبط

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا  
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية ملاكي الخائف" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات