القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بلوة حياتي الفصل الثاني و العشرون 22 بقلم روان محمد

  رواية بلوة حياتي بقلم روان محمد


 رواية بلوة حياتي الفصل الثاني و العشرون 22


فادي:عمر دلوقتي مش هيعرف ايه اللي حصل

فارس:ما تحلمش كثير عمر ذكي جدا

فادي: عارف هو انا هنسي ماهو الزفت ده سبب هروبنا من البلد هو اللي ساب الدليل في العربية والشرطة قدرت تعرف كده

فارس:مكنش لازم نستهين بيه من البدايه ...انت لو كنت قدرت تقتلتو وهو صغير مكنش هيحصل كده

فادي:كان سنة وهقتلو لكن مكنتش متوقع ماهر وقتها (ماهر ابو مهاب كان صديق والد عمر)

                      فلاش باااااااااااااااك

فادي.رجع البيت بعد قتل حسين عشان يدور علي الملف اللي فيه الأدلة

‏عمر.بغضب جنوني وحزن مسيطر عليه: بتعمل إيه هنا

‏فادي:انت مالك؟! ثم إزاي تتكلم معايا كده

عمر: إنت فاكر إن ممكن اسيبك إنت وفارس ؟!

فادي: إنت ياض بتكلم بشكل غريب كده ليه ابوك مخدكش معاه اسكندريه ليه

عمر:ابويا واخويا اللي قتلتهم إنت وفارس؟!

فادي.اتصدم عمر عرف إزاي ولسا موت حسين مظهرش في الوسط !!

عمر:مصدوم مش كده ؟

فادي: إنت ب اااا تقول إيه إنت اتجننت ابوك محصلش معاه حاجة

عمر:الملف اللي بتدور عليه مش هنا في موقع جريمتك إنت واخوك

فادي: إنت بتقول ايه .وكان بيقرب من عمر وحاول يمسك عمر من رقبته

لكن عمر رغم صغر سنه وقوته إلا إن كان الغضب مليه من فارس وفادي ومنظر مالك وابوه قدام عنيه عمر قدر يفك قبضة فادي القوية ودفعه بقوة

عمر:سبق وقولتلك مش هبقي جبان تاني وهكون شجاع 🙂

فادي: الشجاعة مش هتدوم

فادي حاول يقتل عمر بس قبل ما يقرب منه كانت صوت عربيات البوليس قدام البيت وطبعا مفيش شك كل لأدلة شافوها عشان هو حطها في مكان ظاهر

فادي هرب من البيت أول ما شاف ماهر داخل

                          باااااااااااااااك

                          ‏

فادي: دلوقتي هي مسألة وقت بس 🙂 وهنخلص من عمر

فارس:اتمني الخطة تمشي زي ما خططنا لما عمر يبعد قوتنا هتكبر

فادي: بالظبط

في منزل يوسف

سارة:معلش يا يوسف بقي لازم اسافر

يوسف: يعني سام غباوة ملقيش غير دلوقتي ويرجع من المانيا

سارة:حرام عليك كنت عايزة يقعد اكتر من كده ده انا كنت اموت ده وحشني اوي

يوسف: يخربيك احترمي وجودي...مش معنى إني مش موجود تقضيها إنتي وهو احضن

سارة:يا كبير وده معقول حرمنا

يوسف: مش ناوين تتجوزو ونخلص بقي

سارة:اممممه حاجة زي كده

يوسف: أخيرا سام غباوة خلص الدراسات العليا بتاعته اللي كان قارفنا بيها

سارة:بس مجتهد يا چو متنكرش

يوسف:الواد ده بعد ما راح افريقيا قلب من كريمة ل شوكولاتة

سارة: خلاص رجع كريمة

يوسف:يا بنتي اسمعي مني وكبري دماغك من مهندس البيئة الاهبل ده ،ده عيل عنده احلام غريبة هيعقدك معاه

سارة:هوب هوب كفاية تغلط في سام حياتي قدامي

يوسف:سافلة...هتمشي ايمتا

سارة:بكرا

يوسف: والله كان نفسي اجنن شهد اكتر

سارة:معلش بقي يلا اتكلم معاها وأعرف هي ليه عملت كده... بصراحة انا شايفة إنها بتحبك موووووت

يوسف:اممممه تمام 

في منزل الصياد

مهاب:هيجلي شلل بقالي ساعة مستني هي ليه البنات بتاخد وقت عبال ما تجهز

زينب.راجعة من برا:مهاب ازيك

مهاب: يعني كويس

زينب:في حاجة... عمر مش هنا تقريباً

مهاب: عارف انا مستني ست شهد المايعة

زينب: خير في إيه

مهاب: متخانق مع سالي وهي هتقعد معاها وتشوف المشكلة فين لحسن دي عايزة تتطلق

زينب: إن شاء الله خير ...ده تلاقي شهد نامت تاني النهاردة ال weekend بتاعها

مهاب:ده انا هروح أفرغ المسدس في دماغها 

شهد:مفيش داعي يا هوبا...جاهزة

مهاب:طب يلا روحي وانا هاجي وراك...اه ومتقوليش لسالي إني قولتلك حاجة تمام

شهد:تمام

شهد.وصلت شقة مهاب وسالي وراحت خبطت ودخلت ومهاب وصل بعربيته بعدها وكان عندها فضول إنها يسمع حديث شهد وسالي.دخل الشقة بخفة من غير ما يحسو

عند عمر وفريده

~~~~عند البحر

فريده:المنظر هنا حلو اوي منظر النجوم مع البحر جميل جدا

عمر:اه ده اكتر مكان بحب اجيه

فريده:انا لاحظت إنك فعلاً بتحب البحر

عمر:اه بتحبي إنتي كمان ؟!

فريده: أيوة بحبه زي ما قولت صوت موج البحر هو اصدق حاجة ممكن تسمعها

عمر:بقولك

فريده:قول

عمر:ما تيجي تعتبرينا كده في فترة خطوبة مثلاً وتحكيلي عنك

فريده:اممممه... عايز تعرف إيه

عمر:مثلاً...اي حاجة

فريده:بص يا سيدي انا كنت عايشة في جو عيلة وكنت مبسوطة وطبعاً عندي أبيه حاجة تانية...انا بحبه اكتر من أمي!!!

عمر:للدرجة دي !!!

فريده: أيوة برغم إن مكنتش بشوفه كتير بعد دخوله المدرسة الداخلية بس انا فتحت عيني ووعية علي الدنيا بيه ... كنت بتمنى معاملة أبيه دي أشوفها من بابا...كنت طفلة ساذجة جدا كنت بستني كلمة واحدة من بابا كانت بتخليني سعيدة بس كان قليل اوي لما كان بيتكلم معانا...كان مختلف عن اعمامي كانو كلهم بيهتمو بولادهم كنت بحس بالغيرة بس أبيه كان دائما موجود كنا بنصيع انا وهو طول اليوم....هههههه كان مفشلني خالص

عمر:ههههه حكالي كنتو كل يوم في مكان شكل لحد ما عمل ناصح وحب يطلع من المحافظة يروح بيكي ملاهي***

فريده: أيوة توهنا بس قدر يتصرف وعرفنا نرجع

عمر: كان حكايته ومغامرته معاكي بتعوضني عن حزني وقتها

فريده:هو انتو عرفتو بعض ازاي؟!

عمر: يوسف بقي مالك بالنسبة ليا وبقي كل قوتي وهو لما بيكون جنبي بحس إنه مالك لما كان بيمسك ايدي وانا صغير لما بخاف اتقابلنا انا ويوسف في المدرسة الداخلية

فلاش باااااااااااااااك

عمر.كان عنده 14 سنة قوة عمر اللي اكتسبها بعد موت حسين ومالك كانت يعتبر تلاشت عمر رجع ضعيف وبقي مستسلم للحياة وكان منتظر الموت لأنه حاسس بالعجز والضعف من غير مالك جنبه وحتي نصايح وكلام أبوه

عمر.كان الولد الضعيف بالنسبة لزمايله وكان في عصابة غجر أكبر سناً من عمر كان بيلاقو المتعة أنهم يضربو عمر

كانو كل فترة والتانية يضربوه جامد وهو مكنش بيرفع صباع إنه يدافع عن نفسه برغم من عصبيته لكن كان بيستسلم لضربهم علي أمل الموت،وهو شايف نفسه لا يستحق العيش لأن فادي وفارس هربو برة البلد وهو مش هيقدر يجيب انتقامه لمالك ولابوه

يوسف.كان في المدرسة وشاف مجموعة شباب بيضربو عمر وهو مستسلم ومش بيدافع عن نفسه.يوسف راح بسرعة وبغضب وبعد الولاد دول عن عمر

يوسف.بعد ما بعدهم راح مسك ايد عمر: إنت كويس

عمر.بص ليوسف وبص لايد يوسف اللي ماسكة ايديه وافتكر مالك اخوه.بعدين زق يوسف بعصبية: إنت مالك كويس ولا مش كويس !!!

يوسف:الله ما إنت جامد اهو وبتتعصب ليه مش بتدافع عن نفسك

عمر.بغضب وعروقه واضحة من شدة غضبه:ملكش دعوة انا عايز اموت إيه دخلك؟!

يوسف.مسك راس عمر وثبتها:ابقي حاول تستغل غضبك ده في مدافعتك عن نفسك وطول ما إنت مستسلم عمرك ما توصل للي عايزه ...لازم تدافع وتهاجم عشان تتخلص من مشاكلك وتوصل للي واضح من خلال عنيك اللي كلها غضب دي...من الآخر استغل غضبك صح وهتوصل للي عايزه

وقام يوسف ومشي وساب عمر

عمر كلام يوسف فضل في دماغه مهما كان كلام يوسف عادي إلا إنه بالنسبة لعمر بقي سلاح لازم في الأول يدافع وبعدين يهاجم وهيوصل للي عايزه الدفاع ليه هو بقي يكون نفسه وهتبدأ مرحلة الهجوم تيجي مع نفسها 

عمر.من بعد كلام يوسف بقي بيقدر يتغلب على الولاد اللي كانت بتضربه بقي قانونه الدفاع والهجوم وبعدين توصل للي عايزه عمر استرجع قوته وعزم هدفه إنه هيوصل لفادي وفارس من جديد

عدت سنتين لأول مرة عمر شاف فيها يوسف بعد ما رجع شاف يوسف وهما بعمر ال 16 قدر عمر ويوسف يكونو اصدقاء في فترة صغيرة جداً وبقي عمر ويوسف اخوات

(طبعاً من خلال علاقة عمر ويوسف بقي خناقهم باين إنه تافه إنت إزاي مش واثق في اخوك؟! بس الإنسان دائما بيغلط وده كان غلط من يوسف وعمر كانو الاتنين غلطانين+هيثم هو صديق عمر كمان من الطفولة هو ابن صديق العيلة ومتربي مع عمر بس مكنتش علاقتهم اللي هي زي علاقته بيوسف بس كل انسان وبيغلط ولما بتتهز الثقة بشخص صعب تسامحه عمر ويوسف سمحو للتفريق بينهم وجرحو بعض مع أنهم بتجمعهم علاقة حتي لو كانو اخوات بالدم مكنوش هيكونو كده ويمكن لو مالك كان عايش مكنتش علاقته بعمر هتكون زي صداقته مع يوسف)

                             باااااااااااااااك.

فريده:انا مش عارفه انتو ازاي علاقتكم كده وسمحتو لموقف زي ده يبعدكم عن بعض

عمر:غباء مننا احنا الاتنين ...انا مقدرتش اسيطر علي أعصابي وسبت نفسي لعقلي ولساني وعصبيتي وهو ساب نفسه لكبريائه وفضل كل واحد فينا معاند طول السنين اللي فاتت وغضبنا كان بسبب حبنا لبعض

فريده:اممممه

عمر:طب يلا نرجع بقي لحسن مهاب ممكن ينط تاني في أي وقت

فريده:يلا

وعمر وفريده ركبو العربية وراجعين

فادي كان قدام الڤيلا اللي كان فيها عمر

واتصل باحد رجالته:نفذ المطلوب دلوقتي

عند مهاب

شهد:مالك يا سالي في إيه

سالي:مهاب يا شهد بيخوني

شهد.باهتمام: عرفتي إزاي

سالي:عملت اكونت فيس فيك بإسم بنت ودخلت كلمته (أيعقل!!!)

شهد:وهو عمل إيه

سالي: الحيوان كان بيكلمني ولا كأنه متجوز

شهد.بطريقة الست المصرية:هي كل الرجالة زي بعض كلهم خاينين

سالي: معاكي حق انا هطلق انا أصلا مكنش لازم إني اتجوز مهاب من البداية ...هو متجوزني شفقة وكمان كاعتذار عن استغلاله ليا

شهد: اطلقي ومتتعبيش نفسك معاه

مهاب.بيسمع حديثهم:ياللهووووي ده إيه اللي بتقوله بنت الجزمة دي 

سالي: وإنتي عملتي ايه مع يوسف

شهد.بغضب:البيه قال إيه عايزني أساعد حبيبته في تنقية الفستان

سالي:حبيبته!!!!

شهد:هو انا محكتش ليكي قال إيه الاستاذ بيقولي إن كل اللي عشناه مجرد اعجاب وبقي بيحب وانا اللي فضلت مستنياه بقالي سنين

سالي:هموت واشوفه والله هخنقه 🙂

شهد:اخنقي جوزك وانا اللي هخنقه

سالي: يعني اطلق من مهاب؟! (بنت عمي كل ما تزعل مع جوزها تفضل ماسكة في جملة هطلق 😂😂)

شهد:براحتك

سالي:انا هطلق هو ولا بقي يفرق معايا ده حتي اتغير خلاص انا هكمل حياتي بعيد عنه

شهد:كويس خالص انا معاكي

مهاب.طلع وهو موجه المسدس ناحية الاتنين: إنتو إيه بشر ولا شياطين ده إيه ده

مهاب.بص ناحية شهد:انا جايبك تعقليها تقومي مطلعة نكدك بسبب يوسف معاها

شهد:اهدي يا مهاب مش كده أعصابك

مهاب.بفقد وعي: إنتو خليتو فيا اعصاب...وبص لسالي:وانا اللي كنت فاكر الموضوع أكبر كده الله ياخدك يا شيخة انا قولت شوفتني مع واحدة وفضلت اراجع نفسي

سالي.وقفت: إيه ده إنت كنت بتعمل اكتر من كده كمان

مهاب: أيوة كنت بصيع مع عمر وربنا هدي سره واتنيل اتجوز وانا طبيعي عقلت معاه .

سالي: يعني كنت بتخدعني

مهاب: أيوة

شهد:طب نزل المسدس لحسن تطلع طلقة كده ولا كده

نسيبهم شوية وبعدين نرجع

فريده:قدامنا كتير عبال ما نرجع

عمر:هو انا ممكن اخطفك تاني ونروح مكان تاني

فريده: عادي وانا موافقة

عمر: أول مرة اشوف حد موافق يتخطف

فريده:اممممه عشان انا واثقة فيك

عمر:طب تمام هخطفك بس إحنا نروح اجيب جوازات السفر واخطفك برة عشان أبعد عن غلاسة مهاب

فريده: لأ استني محتاجة تفكير 😅

عمر: لأ مفيش تفكير...في كمين شرطة جاي

فريده: أيوة

وقرب عمر من الكمين وفتح الشباك للشرطة

شرطي: الرخصة

عمر.طلعها وعاطها للشرطي

والشرطي خدها ومشي وبعدين رجع لعمر: أنزل معانا

عمر.بثقة:ليه ؟!

الشرطي:في بلاغ عنك بتهمة تجارتك بالمخدرات

عمر.نزل:مش فاهم

الشرطي.بضيق:متهم بتجارة مخدرات في إيه مش مفهوم

عمر: أكيد في سوء تفاهم ده مستحيل

فريده.نزلت ومسكت في عمر بخوف عليه

عمر.محاول تهديتها:بس متخافيش مفيش حاجة

الشرطي: اتفضل معانا دلوقتي علي المركز

عمر: هاجي بالعربية

شرطي آخر كان بيفتش العربية ولقي مخدرات في العربية

عمر.اتصدم وبعدين فهم إن ده ملعوب من فارس وفادي:يا كلاب قسما بالله ما هرحمكم

فريده.مسكت في دراع عمر بقوة أكبر: هو هيحصل ايه

عمر:مش هيحصل حاجة متخافيش كل حاجة هتتصلح

الشرطي بيبعد فريده عن عمر

عمر.مسك ايد الشرطي بغضب: لو إيدك دي لمستها تاني هكسرهالك

الشرطي.بعد ايديه بتوتر ما هو مفيش حد قبل كده وقف قصاد عمر الصياد وهيبته

عمر حضن فريده ومشي بيها 

ووصلو قسم الشرطة

عمر:لازم اعمل تليفون ضروري دلوقتي

وتم السماح لعمر وهو رن علي مهاب من تلفونه الخاص

مهاب:مش هنزل المسدس يا شهد وهموتك وهموتها

تليفون مهاب رن طبعاً عمر

مهاب:ده حتي اخوكي بيرن هعزمه علي العزاء بتاعكم انتو الاتنين

ورد مهاب علي عمر بغضب:عايز إيه يا زفت

عمر.بغضب:تعال ليا مركز *** بسرعة

مهاب:في إيه يا جلاب المصايب

عمر قفل الخط ومش رد عليه

ورن علي يوسف كمان

يوسف.رد علي عمر بصوت نايم:خير يا بني

عمر:تعال عشان تاخد فريده عشان انا في المركز

يوسف: في المركز بتعمل ايه يخربيتك

عمر: بتهمة تجارة المخدرات فارس يا يوسف أفهم تعالي إنت بسرعة

مهاب.وصل لعمر وبحكم إنه ظابط قدر يعرف تفاصيل التهمة من دون الحاجة لمحامي

عمر ومهاب وفريده في غرفة لوحدهم

مهاب:الڤيلا اللي كنت فيها النهاردة مليانة مخدرات

عمر: ازاي

مهاب:هما قاصدين علي فكرة إحنا لازم نلاقي دليل برائتك وإلا مش هتعرف تطلع منها

عمر.بتفكير:هي العربية كان فيها كمان

مهاب: أيوة

عمر: ماشي

فريده: كده هيحصل ايه

مهاب: دلوقتي عمر هيدخل للتحقيق 

عمر.بثبات:مفيش مشكلة خلينا ألعب معاهم شوية

مهاب.بتعجب:عمر إنت موقفك صعب في القضية الفيلا كان فيها كميات كبيرة

عمر:انا عارف انا بعمل إيه

فريده.حضنت عمر: اوعدني إنك هتكون كويس

عمر:متخافيش والله هو موضوع وقت وهطلع

عمر دخل التحقيق ويوسف جه

عند فادي وفارس

فارس:يا بابا إحنا محتاجين عمر مفيش حاجة اسمها هتقتله

فادي:ما هو لما يموت فلوسه هتبقي لينا

فارس:متنساش إن إحنا الشرطة بتدور علينا

فادي:انا في دماغي حاجة هتخلينا نطلع من القضية دي

فارس:هي إيه

فادي:المحامي بيتصرف بس لازم تعرف إن الفلوس اللي معانا احتمال نخلصها كلها علي اتعابه

فارس:يا أخي ده عمال ينهب في فلوس قد كده ومش نافع

فادي:لو منفعش المحامي عندي خطة تانية بس مستني اما اشوف

فارس:تمام بس بلاش تقتل عمر دلوقتي إحنا محتاجينه

فادي:مش هضمنلك انا مخطط اقتله وهو في السجن و...

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية بلوة حياتي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات