القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صفقة زواج الفصل العشرون 20 بقلم اسماء السرسي

 رواية صفقة زواج الفصل العشرون

رواية صفقة زواج الفصل العشرون

تاني يوم اريج صحيت وبصت جمبها لقت ظرف مطبقه بشكل شيك ومكتوب عليها من برا "الي محبوبتي اريج" 
اريج وهي بتمسك الظرف: اي جو ابيض واسود دا اي محبوبتي دي..دي انقرضت من التسعينات.. لا بس رومانسي وعجبتني 
اريج فتحت الظرف وقرأت محتواه 
"صباح الخير علي عيونك الحلوين.. كان نفسي اكون جمبك في الوقت ده بس ااسف جالي شغل ودي صفقه متتعوضش هقدر من خلالها ادفع الشرط الجزاأي لجلنار واطلقها ونخلص محبتش اصحيكي وازعجك يلا قومي زي الشاطره افطري واستنيني علي الساعه سته... ااه صحيح قبل م انسي بصي جمبك في الناحية اليمين هتلاقي بوكس افتحيه" 
اريج نطت من ع السرير ولقت بوكس فتحته بفرحه 
اريج بنبهار: واو... اريج فتحت البوكس لقت فستان سهره شيك ومحتشم لان بنوتتنا محجبه ولقت كمان اكسسوارات وجزمه كعب عالي ولقت ورقه في اخر البوكس 
اريج مسكت الورقه بفرحه ومضمونها: "بنوتي اكيد شافت الفستان ويارب يكون عجبها زوقي عاوزك تجهزي الساعه سته هتلاقي السواق منتظر الاميره عشان تنزل... وااه ياريت بنوتي وتحترم رغبتي ومتحوطش ميكاب خالص عشان بنوتي جميله من غير حاجه" 
اريج حضنت الورقه بفرحه: لحق المجنون عمل كل ده امتي وبعد كده اتلاشت ابتسامتها لما افتكرت هي جت هنا لي وعشان اي 
اريج بحزن: يارب انا ضميري بيوجعني انا من ناحية خايفه مجبش اوراق الصفقه مازن يقتـ، ل اختي وانا ي رب مليش غيرها ومن ناحية تانيه خايفه اخسر يوسف يارب دلني ع الطريق الصح
اريج بعد تفكير: انا لازم اقول ليوسف ع الحقيقه هو الوحيد اللي يقدر يساعدني وحسمت امرها انها هتقول ل يوسف الحقيقه 
اريج نزلت تحت وقبلت جلنار بصو لبعض بتحدي 
جلنار عملت مش واخده بالها وخبطت اريج وقعتها 
جلنار بصدمه مصطنعه: اوبس.. سوري
اريج بغضب: مش تحسبي ي حيوانه انتي 
جلنار بغيظ: حيوانه في عينك ي جربوعه ي خطافه الرجاله 
اريج وهي بتقوم بغضب: انا خطافه الرجاله ي للي كل يوم في حضن واحد شكل ومحدش عارف يلمك 
جلنار بغضب: انا ي جربوعه يتقلي الكلام ده 
اريج بسخريه: يعني عليك ي يوسف يوم م تنقي النضيف يخدعك ويطلع قذ، ر 
جلنار بتحذير: طب احزي مني بق وانا مش هتنيني اتكلم مع واحد ميـ، ت ومشيت
اريج بستغراب: واحد ميـ، ت... دي شكلها خرفت ولا ايه ومهتمتش بكلمها ودخلت المطبخ وفتحت التلاجه 
اريج بجوع: هو الواحد اليومين دول مش قادر يسيطر ع بطنه لي 

عند مازن 
في مخزن ما
واحده مربو، طه من ايديها ورجليها وماسك ع بوقها وقماشه ع عنيها 
مازن وهو بيقرب بالكرسي ناحيتها وبيشد الزقه اللي علي بوقها وبيشيل القماشه من ع عنيها بتظهر جمال عنيها اللي لون العشب بس محوطها الدموع 
مازن: اووووه.. انتي بتعيطي ي مسك 
مسك بدموع: انا عاوزه اخرج من هنا.. انا محبوسه هنا بقالي تلات سنين عاوزه اريج.. عاوزه اروحلها 
مازن وهو بيطبب على خدها: معلش هانت اريج تجيب اخر صفقه وساعتها اتجوز انا واريج.. ومتخفيش هناخدك معانا مش هنسيبك هنا وبعدين مش انا بجبلك اريج كل فتره تشوفيها صح ولا غلط 
مسك بعيااط وصريخ: بس انا عاوزه اخرج.. عاوزه اشوف صحابي... انا مش عاوزه ابق محبوسه... انا بخااف من المكان ده 
مازن وهو بيحط الزقه ع بوقها: وبعدين المفروض تتعودي انتي بقالك تلات سنين هنا ولسه بتخافي اتعودي ي كوكو لحد م اختك تظهر بأوراق الصفقه 
في تمام الساعه السادسة مساء 
اريج كانت نازله من علي السلم بفستانها المحتشم وطلتها الجذابه برغم ان مفيش ع وشها اي مستحضرات تجميل الا ان جمالها طاغي ونزلت وكبت العربيه تحت انظار الحقو، ده جلنار 
جلنار بحقد: ماشي ي يوسف عيشلك معاها كام ساعه انها الايام والسنين معايا انا 
اريج بستغراب: مالك ي عم رجب وقفت العرببه لي في المكان الضلمه دا 
عم رجب بتوتر: العربيه يبنتي عطلت مش عارف انزلي كده يبنتي شوفي عربيه جايه ولا حاجه 
اريج بستغراب: متنزل انت ي عم رجب 
عم رجب بتوتر: معلش يبنتي والله انا لو قادر انما انتي عارفه الصحه ع القد
اريج نزلت بستغراب ولسه بتبص يمين لقت اللي عم رجب طلع مشي بالعرببه وسابها في المكان الضلمه دا 
اريج بخوف: انت ي عم رجب... بق بتسبني في المكان ده وفجأه وهي ماشيه داست علي حاجه وبعد كده الشجرة اللي قدمها نورت وكان فيها سهم مدي إشارة على اليمين والارض تحتها مفروشه ورد 
اريج بستغراب : امشي يمين وبعد كده ابتسمت ونطقت صوته بهمس: يوسف 
اريج تانتها ماشيه مسافه طويله لحد م لقت ورقه وطت خدتها وفتحتها "بصي قدامك" 
اريج بصت لقت اللي واقف ومديها ضهره وايده الاتنين ورا ضهره وماسك ورده 
يوسف وهو مديها ضهره: بصي الحركه دي ولف بسرعه وقعد ع ركبته ومد ايده بالورده لها 
يوسف بتصفير: مولاتي تقبلي مني الورده دي لاجمل وارق ورده في حياتي 
اريج بخجل وفرحه و كام شعور اختلطو ببعض: طبعا اقبل وخد منه الورده ويوسف قام ومسك ايديها ولفها 
يوسف بحب: مكنتش اعرف انك هتحلي الفستان كدا 
اريج بخجل: بجد حلو عليا 
يوسف وهو بيتأملها: اممم... تسمحيلي برقصه دي ومد ايده واريج مسكت ايده بسعاده وظهر فجاه نور خافت وواحد قاعد ع بيانو 
اريج ويوسف رقصو ع موسيقي هاديه 
يوسف وهو بيلف اريج واريج ضهرها بق ع صدره 
يوسف بحب: تعرفي اني بعشقك.. وبعشق قلبك الصافي ده 
يوسف وهو بيلفها وايديها كانت محاوطه رقبته 
اريج بعشق: تعرف اني عمري م حبيت حد قد م حبيتك ومستعده اموت وانا م بين ايديك دلوقتي لاني احلامي كلها اتحققت دلوقتي 
في مكان قريب من مكان يوسف واريج واحد مصوب مسد، سه علي اريج... 
يوسف وهو بيلف اريج ناحية صدره تاني 
يوسف: انتي عارفه لو جبتي سيره المو، ت ده تاني هفرمك ي اريج 
اريج وهي حاسه ان في شئ هيحصل: يوسف انا عاوزه اقولك حاجه "اريج قررت تعترف ليوسف بكل حاجه" 
يوسف وهو بيستنشق رائحتها: اممم 
اريج وهي بتغمض عنيها: يوسف انا وصوت طلـ، قه معلنه صدورها بقلب اريج 
يوسف وقد اتسعت عيناها: ارررررريييييييج 

الفصل التالي اضغط هنا 



الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية صفقة زواج" اضغط على اسم الرواية 






reaction:

تعليقات