القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بلوة حياتي الفصل العشرون 20بقلم روان محمد

  رواية بلوة حياتي بقلم روان محمد


 رواية بلوة حياتي الفصل العشرون 20

عمر غمض عنيه ب ألم وقال بسرعة:الاوضة دي اوضة مالك أخويا الله يرحمه وكمان عمي هو اللي قتل بابا ومالك وانا كنت سبب في كده

فريده.مصدومة:إيه ؟!!!!

عمر.وقف وحط ايديه الاتنين علي رأسه.وفضل ينفخ بغضب

فريده.بقلق:إنت كويس ؟!

عمر: مش عايز افتكر الماضي

فريده:مفيش داعي تضغط على نفسك

عمر:لازم...كل ده حصل وانا عندي 12 سنة

              فلاش باااااااااااااااك للي بيقوله عمر

عمر:انا اللي هغلب النهاردة

مالك. توأم عمر 🙂: لأ انا اللي هكسب

(احم اولا وصف مالك ،مالك نسخة هو وعمر توأم نفس كل حاجة الفرق الوحيد بينهم لون العين مالك عنيه لونها رمادي زي شهد وامه مالك وعمر لولا اختلاف لون العنين كان صعب حد يفرقهم عن بعض حتي لو اهلهم نفس الجسم حتي نفس الطول مفيش علامة تفرق الاتنين غير لون عنيهم)

شهد:بس انتو الاتنين انا اللي هكسب 😌

مالك:علي فكرة إحنا اللي علينا الدور نستخبي 🙂 إنتي اللي هتدوري علينا

شهد:اه صحيح (بالمناسبة شهد كان عندها 8 سنين الفرق بينها وبين عمر ومالك 4 سنين)

عمر:غمضي عينك يلا وعدي عشان نستخبي

شهد.غمضت عنيها ومالك وعمر كل واحد راح يستخبي

عمر.استخبي في الجنينه جنب الباب الزجاج بتاع اوضته.ومالك طلع استخبي في صالون البيت

شهد.خلصت عد وطلعت من سلم الجنينة كده عمر فضل في الجنينه وحده

عمر.وهو مستخبي سمع صوت خناق بين أبوه وعمه قرب من الباب الزجاجي وفتحه سنة من غير ما حد يحس سواء ابوه او عمه

حسين:عقلي مش قادر يستوعب معقول إنت فارس اخويا

فارس:هه كنت مفكر إنك هتفضل علي طول اغني واحسن مني  لأ دلوقتي بقي عندي فلوس كتير وقريب أوي هفتح شركتي الخاصة

حسين: عقلك مستوعب الطريقة الوسخة اللي بقيت غني بيها

فارس:انا معملتش حاجة انا كل اللي بعمله بستورد أسلحة ومخدرات من الخارج وببيعها

حسين: إنت عبيط إنت مش مدرك بسبب الهباب اللي بتعمله ده كام واحد مات بسببك

فارس:انا مقتلتش حد

حسين: لأ كل واحد مات بسلاح إنت دخلته البلد إنت اللي قتلته وكل واحد مات بسبب الهباب المخدرات بردو بسببك

فارس: مش مهم عندي المهم عندي الفلوس

حسين.بصوت عالي نسبياً: إنت إيه اللي جرالك من ايمتا وإنت كده

فارس:انا كده من زمان بس إنت مش واخد بالك

حسين:انا مش هتكلم معاك كتير انا هديك مهلة 24 ساعة تعترف علي نفسك ياما هاخد الادلة اللى معايا وأبلغ عنك

فارس:هترمي اخوك في السجن ب ايدك

حسين.بغضب:هو فين أخويا ده أخويا اللي خلاني شريك في قذارته من غير ما اعرف ... اللي بيستخدم إسمي في المجال التجاري وبيدخل أسلحة من استيردات لشركتي موثوقة أخويا اللي الفلوس عمت عنيه ...احسنلك تسلم نفسك

فارس: تمام هشوف .وفي اللحظة دي كان فارس بص لفادي اخوه الصغير وعطاه إشارة

فادي فهم الإشارة وطلع برة عند عربية حسين وقطع سلك الفرامل بتاع العربية.وهو راجع شاف عمر وهو بيسمع حديث حسين وفارس.فادي مقدرش يميز ده عمر ولا مالك عشان كان شايفه من ضهره

عمر.كان مصدوم من اللي سمعه مكنش عارف يعمل ايه.وكان عمر وهو صغير بيخاف جداً وكان طفل نقي حاجة زي كده كانت بتعمله رعب وبيبان عليه الخوف.عمر وقتها قرر إنه يفضل ورا الموضوع للنهاية وإنه هيبقي شجاع مش جبان تاني.ورجع استخبي مكانه قبل ما شهد ومالك يرجعو

شهد ومالك رجعو

مالك: إنت اللي كسبت يا عمر مسكتني

عمر.بيحاول يكون طبيعي بعد اللي عرفه:اه مانا قولتلك

شهد: إنت كنت مستخبي هنا ...انا ازاي مش شوفتك

مالك.بغضب: عشان لابس الجاكيت الأخضر بتاعي وهو لون الزرع عشان كده عرف يستخبي

شهد: فعلاً الجاكيت لون الزرع

مالك.بغضب اطفال:اقلع الجاكيت بتاعي وخد بتاعك ماليش دعوة

عمر.قلع الجاكيت:خد ده إنت رخم

عمر ومالك بدلو وكل واحد خد الجاكيت بتاعه (هما الاتنين كانو لابسين زي بعض لكن لون الجاكيت مختلف عمر بتاعه لونه احمر ومالك كان أخضر)

وعند حسين وفارس

حسين:ياريت يا فارس تسلم نفسك واتمنى فارس اللي اعرفه يرجع تاني متخليش تربية ابوك لينا تخيب

فارس.بحزن مصتنع: صدقني هعمل شوية حاجات وأسلم نفسي إنت صحيت ضميري انا مكنتش اعرف إن كل حد بيموت بسبب اللي بدخله البلد بيموت بسببي ... متقلقش إنت

حسين:لازم تعرف لو مش اتعاونت مع الشرطة وساعدتهم يعرفو كل تجار المخدرات والأسلحة انا اللي هبلغ عنك

فارس:تمام

وخرج حسين وساب فارس.ودخل فادي بعده

فادي:فيه مصيبة تانية

فارس: إيه هي

فادي: فيه عيل من عيال اخوك دول كان بيسمع حديثك إنت وعمي وشكله عرف

فارس:ومين منهم خلينا نخلص منه زي ما هنخلص من أبوه

فادي:في الغالب هيكون مالك إنت عارف عمر بيخاف اصلا من خياله وبيترعب من الصوت العالي لو هو كان جري من الصوت بس بردو هطلع الجنينة واتأكد مين منهم

فادي.طلع الجنينة وكان مالك بيمرجح شهد . وعمر قاعد مهموم من اللي سمعه

فادي:بتعملو إيه يا حلوين (بالمناسبة فادي عمره 20 سنة)

مالك: ابدا بنلعب

فادي.بص في عنين مالك والجاكيت اللي لابسه وفكر إن مالك اللي سمع الحديث

فادي.بص لعمر:مالك مش بتلعب معاهم إنت كمان ليه

عمر.بخوف وقلق حاول يداريه:اااا تعبان شوية لعبنا كتير انا برتاح بس

فادي: ماشي يا جبان

عمر.وقف قدام فادي بتحدي ممزوج بغضب: لأ انا مش جبان انا شجاع وهثبتلك قريب

فادي:يا جامد ماشي هنشوف

فادي:سلام يا لوكا هتوحشني ... مش إنت اللي مسافر مع بابا دلوقتي اسكندريه صح

مالك:اه انا عمر اللي راح المرة اللي فاتت انا اللي هروح دلوقتي .وبضيق.ياريت بلاش لوكا دي تاني انا مش عيل 😒

فادي:هتوحشني يا مالك رضيت يا عم

مالك.بضيق:هو حضرتك فاضي ولا حاجة مش عادتك يعني تيجي تتكلم معانا

فادي: يخربيت لماضتك 

مالك:يلا يا عمر إنت وشهد خلينا نطلع

وطلعو كلهم وسابو فادي

فادي:الواد ده مصيبة عيشته بعد موت ابوه حتي لو مكنش سمع الحوار مكنش هيكون حلو كان لازم نخلص منه عمر وشهد مفيش منهم ضرر (يوضع سره في أضعف خلقه) 

حسين.بيفطر مع زينب مراته:انا رايح 3 أيام هشرف علي فرع الشركة اللي هناك وهرجع

زينب:تمام ابقي خلي بالك من مالك كويس

حسين.بغضب: مش هتبطلي تميزي مالك عن عمر... إنتي إيه خلفتي مالك بس محوار اهتمامك كله علي مالك وعمر ولا كأنه موجود

زينب: لأ انا بقول كده عشان مالك شقي مش هادي زي عمر

حسين: إبني وهعرف أخلي بالي منه ... إنتي خلي بالك من عمر وشهد

زينب:تمام

عمر وشهد ومالك دخلو

مالك: يا بابا يلا بقي مش هنمشي ولا ايه

حسين.قام من علي الأكل: لأ يلا هنمشي

عمر:بابا ينفع اجي انا كمان

حسين: لأ مش هينفع إنت لازم تفضل مع ماما وشهد... إنت إبني الشجاع اللي هيخلي باله من البيت وانا مش موجود

عمر: أيوة انا هثبتلك إني فعلاً شجاع

مالك.بسخرية:طب ابقي خلي بالك من روحك لحسن فيه عفاريت بتطلع في الضلمة مش إنت بتقول كده

عمر: أمشي يا رخم  

حسين مشي هو ومالك

عمر.كان عنده فضول يعرف فارس وفادي بيتكلمو في إيه ونزل يسمع حوارهم

فارس:اخوك ميعرفش اخوه بقي عامل ازاي

فادي:هيفضل طول عمره طيب بس الدنيا دي مش عايزة غير القوي

فارس:هي كلها شوية ونخلص منه

فادي: عصفورين بحجر واحد الواد مالك ده كنا لازم نقتله حتي لو مكنش سمع حديثنا الواد ده كان هيعملنا مشاكل في المستقبل

فارس:معاك حق ده ميعتبرش طفل خالص ...اهو دلوقتي هيموت معه ابوه دلوقتي زمان العربية اتقلبت...هو ممكن ينفد منها

فادي: لأ لأني مش بس الفرامل إللي عطلتها لأ كمان اتفقت مع مجرم أعرفه هيخبطه بعربية اسكانيا كبيرة علي الطريق

عمر.مصدوم من اللي سمعه .وقرر يلحق ابوه

عمر.ركب العجلة الرياضية بتاعته: لأ مش هسمح إن بابا يحصل ليه حاجة

وفادي وفارس طلعو بعد ما جالهم تليفون من سائق الشاحنة إنه خبط حسين علي طريق الغابة.الاتنين راحو يتأكدو من موته

سيارة فارس وصلت لمكان حادثة حسين

فارس:ترتؤتؤ هتموت قبل ال 24 ساعة وانا هفضل عايش

حسين.بيتكلم بصعوبة: صدقني مش هتدوم فرحتك

فارس.بسخرية:هتدوم...كنت عايز اقتلك واطلع روحك دلوقتي ب ايدي بس مش هوسخ أيدي كده ولا كده كام دقيقة وتموت سلام يا اخويا

حسين:هتنكشف يا فارس صدقني

فارس مشي بلا مبالاة

فادي:مالك هو كمان مات

فارس:هو فين مش شايفه

فادي.شاور علي منحدر صغير في الغابة:اهو سايح في دمه 

فارس:طب شوفت نبضه

فادي: لأ ممكن وانا نازال اسيب أثر ولا حاجة لينا وبعدين ده اتصفي مستحيل يكون عايش بعد حادثة زي دي

فارس:طب يلا نمشي عشان نستقبل خبر موت اخونا العزيز في الشركة

فادي:يلا يا كبير

عمر وصل المكان بعد ما فادي وفارس ومشيو

عمر.واقف بخوف وبيبص علي أبوه اللي غرقان في دمه

حسين.بصوت متقطع:اااا...امشي يا عمر

عمر:ما...ما...ل

حسين.فهم عمر ونظراته اللي على مالك في المنحدر:مات يا عمر مات أمشي من هنا بسرعة ماما وشهد مش ليهم غيرك دلوقتي أمشي عشان خاطري

عمر: لأ يا بابا هفضل معاك...

حسين:يلا امشي من هنا إنت إبني الشجاع مش كده يلا امشي من هنا بسرعة يا عمر عشان خاطري

عمر:انا عارف إن فارس وفادي هما اللي عملو كده

حسين: عمر انا عايزك توعدني إنك تخلي بالك من ماما وشهد

عمر:هخلي بالي منهم وصدقني مش هسيب فادي وفارس

حسين.بياخد انفاسه الاخيره:يلا امشي بسرعة

عمر.بيقرب من حسين: متمشيش ارجوك إنت كمان

حسين: متقربش يا عمر عشان خاطري وارجع البيت

عمر.بعياط:حاضر

حسين.مات وعمر ركب عجلته ورجع وهو بيقسم بداخله إنه هينقم من فارس وفادي

بس قبل ما يمشي عمر الأدلة اللي كانت مع حسين واللي عمر خدها لما كان ابوه بيفطر.سابها في عربية ابوه.وخد الكاميرا بتاعت مالك ك ذكري منه

عمر.رجع البيت فضل قاعد في اوضة المكتب اللي هي اوضته وقعد فيها بعد موت باباه عشان يفتكر انتقامه

عمر .ببكاء: مش عايز أكون شجاع بس عايز بابا ومالك  يرجعو

                           باااااااااااااااك

فريده.بعياط: معقولة عشت كل ده

عمر.ببكاء أيضاً:لما قررت ابقي شجاع مات اكتر اتنين بحس إني قوي في وجدهم

فريده.حضنته عشان تواسيه

عمر:انا السبب في موت مالك كان ممكن يكون عايش لو مكنش فادي شافني وانا بسمع حديث بابا مع فارس مكنش مالك مات

فريده: لأ غلطان إنت مش السبب خالص ده قدر مالك

عمر: لأ مش كده كان ممكن فادي يقنع بابا ياخدني انا لو كان عارف إني سمعتهم

فريده: لأ كان ممكن يقتلوكم انتم الاتنين إنت مش السبب في موت مالك ده كان قدره

وعمر وفريده قاعدين سمعو صوت إطلاق نار

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية بلوة حياتي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات