القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية العطر الفريد الفصل الاول 1 بقلم هنا سلامة

 رواية العطر الفريد الفصل الاول

رواية العطر الفريد الفصل الاول

: في واحده بره بتقول إنها حامل منك يا فريد بيه !!
بصدمه : حامل مني !!! دخليها بسرعه بنت الجز*مه دي ! 
لسه السكرتيرة بتاعته هتطلع لقى بنت لبسها مقـ*ـطع و على وشها و إيدها تُراب رز*عت الباب بهمجيه ! 
فريد بز*عيق : أنتِ إزاي تدخلي كده ؟؟ مفيش تخبيط على الباب !! و بعدين حامل مني إزاي يعني ؟؟ 
راحت البنت ر.مت الورق إلي كان على المكتب ف شهقت السكرتيره، طلعت على المكتب و إستربعت و قالت بإبتسامه بريئة : صباح الفل يا عسل .. هاتلي كوباية عصير مانجا بس و هفهمك كل ح.. 
شد*ها من هدومها ليه و قاطعها بز*عيق : يا جربوعه أنت إزاي تعملي كده ؟؟ داخله بتقولي إنك حامل مني، و بتر*زعي الباب، و بتر*مي الورق على الأرض، إيه إسلوب البهايم ده ؟؟؟ 
إتوترت من قربه و من نفسه فقالت له بهمس و قلبها هيتخـ*ـلع من الدق من قربه و ريحة برفانه .. 
تاليا بتوهان : طب إبعد كده سيكا بس عني .. أنت مش شايف وضعنا عامل إزاي ؟؟ 
بعد فريد عنها ببرود و قال بعصبيه : أفندم .. أنت مين ؟ 
لسه هتتكلم قالها : أه و صحيح، ليكي من وقتي 10 دقايق بس، و عشان قلة آد*بك و ذوقك بقوا 5 دقايق .. و بعدها هر*ميكي بره الشركه يا معفنه أنتِ ! 
تاليا بتشليق و هي بتتكلم بسرعه : إيه الإها*نة دي ؟؟ ما تحترم نفسك معايا ! 
كملت بغرور و هي بتحط رجل على رجل : أنا السكرتيره الجديده بتاعتك .. مفهوم و لا لا ؟؟ 
فريد بصدمه : أنت السكرتيره إلي عمي باعتها ليا ؟؟ هو قالي إنك مش أحسن حاجه .. بس مقاليش إنك كده !
تاليا و هي بتحاوط رقبته : إيه ؟ طلعت مُـ*ـزه مش كده ؟؟ 
زقها فريد و قال بعصبيه : بطلي بقى إيدك و*سخه و مليانه تراب ! " كمل بضيق " أمري لله .. مقدميش غيرك، عشان السكرتيره بتاعتي حامل 
تاليا بمُشا*كسه و غمـ*ـزه : حامل منك برده ؟؟ 
فريد بتبريق و هو بيمسكها من قفا*ها : صحيح يا جر*بوعه أنتِ، قولتي إنك حامل مني ليه !! 
تاليا بذكاء : عشان كان في ناس كتير بره قبلي عاوزين يقابلُك، و أنا كان لسه كتير عقبال ما أقابلك .. ف قولت أقول إني حامل منك .. و لو مدخلتش ليك هعمل فضيـ*ـحه في الشركه 
بصيلها فريد بإعجاب و ساب شيميز*ها المقطع و بعدين كشر و قال : طيب يلا عشان ألحق أشتري ليكي لبس بدل القر*ف ده و تروحي للكوافير عشان عندنا حفله مع ناس مهمه في الشغل بليل 
تاليا بحماس و عيون بتلمع و هي بتمسك إيده : أوووكيه ! 
بص فريد على إيدها إلي في إيده و بعدين بص في عيونها، حمحمت بكسو.ف و سابت إيده و قالت : آسـ.. 
فريد ببرود : لا عادي .. يلا بينا .. 

" في أتيليه فساتين مشهور " 

فريد بإبتسامه : بس هي جسمها ملفو*ف .. مش عاوز حاجه ضيقه ليها 
تاليا كانت قاعده بتاكل آيس كريم ميجا جمبه و هي بتاكل بجوع رهيب 
فريد بصيلها بطرف عينه و قال : هاتي أي لون رقيق .. و خليها تقيسه 
البنت إلي بتشتغل في المكان : أوامرك يا فندم ... تعالي معايا يا هانم 
دخلت تاليا معاها و فريد قعد مستنيها، و بنات كتير بتدخل عرفينه لأنه راجُل أعمال مشهور، بيد*لعوا و يتميـ*ـصوا قدامه لكن هو بارد .. 
لحد ما طلعت تاليا و قالت بفرحه : فريد باااشاااا ! إيه رأيك ؟؟ 
رفع راسه ليها و بصيلها، إتصدم .. الفستان كان لونه أزرق غامق و فيه لؤلؤ و شعرها الأسود ملفوف كحكه فوضويه .. 
قرب منها و رفع إيده شال شوكولاته كانت على طرف شفا*يفها و قال بإبتسامه : حلو .. مش بطال عليكي .. هناخده 
إبتسمت تاليا بفرحه و إتنططت في مكانها بفرحه و براءة رهيبه، و دخلت تشوف نفسها قدام المرايه تاني بإنبهار و فرحه ... 

" في الكوافير " 

_ أنت آخر مره عملتي حمام كريم لشعرك كانت إمتى يا بنتي ! 
قالها الكوافير بصدمه، ف قالت تاليا و هي بتهرش في شعرها : و هو هعمل حمام في شعري ليه يعني ؟؟ 
الكوافير بص لفريد بصدمه فرفع أكتافه ببرود و حط رجل على رجل و قاله : إتصرف .. دي مجايب عمي ! 
كانت بتاكل تاليا حواوشي و الكوافير بيحاول يسلك شعرها .. 

" في الحفله " 

فريد كان بيدور على تاليا لإنه قالها إسبقيني عمال ما أركن العربيه، دور عليها في كل مكان ملقهاش .. 
لحد ما جيه واحد صاحبه و قال : مالك يا فريد ؟؟ مستني مين كده ؟؟ مش يلا عشان نتفق على شُحنه البرفانات ؟؟ 
فريد مكنش مركز معاه و كان بيدور على تاليا بخوف عليها، هي أول مره تيجي مكان زي ده أكيد .. 
لحد ما لمح بنت بفستان أزرق بتشاور له، عرف إنها تاليا، كانت واقفه بعيد عن الناس جمب حمام الستات .. 
فريد بعصبيه : أنتِ فين كل ده ؟؟؟ 
رفعت راسها ليه و قالت بكسو*ف : في أوض هنا ؟؟ 
فريد بإستغراب : أيوه دي ڤيلة صاحبي .. بس ليه ؟؟ 
تاليا بكسوف : طيب إقلـ*ـع بسرعه 
فريد بصدمه : نعم !!!! 



يتبع الفصل التالي اضغط هنا 


الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية العطر الفريد" اضغط على اسم الرواية




reaction:

تعليقات