القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بلوة حياتي الفصل التاسع عشر 19بقلم روان محمد

  رواية بلوة حياتي بقلم روان محمد


 رواية بلوة حياتي الفصل التاسع عشر 19 


فريده: عمر عايزة أقولك حاجة

عمر.بترقب ولهفة:إيه؟!

فريده.بتوتر:اااا بص انا آسفة علي اللي قولته لما كنا في شرم لما كنا في الاوضة

عمر:امممممه هو ده الموضوع ؟!!!!!

فريده:اه هو . وقامت وكانت ماشية.لكن عمر كان أسرع ومسك ايديها

عمر:انا عايز اقولك حاجة ورجعها قعدت علي الكرسي تاني 😌

فريده: إيه هي ؟!

عمر:انا عارف إن الموضوع اللي كنتي عايزني فيه مش اللي قولتيه بس انا عايز احكي ليكي حاجة

فريده:هي إيه الحاجة دي؟!

عمر: مثلاً ايمتا عرفت إني معجب بيكي وبحبك 😊

فريده.حطت ايديها علي خدها ومترقبة بفضول:ايمتا

عمر: إيه ده إنتي ابتديتي تقعي في حبي يا بلوة حياتي

فريده.بتوتر: لأ خالص وبعدين انا مش عايزة أسمع حاجة أصلا كده ولا كده اللي في دماغك مستحيل

عمر.بيمثل البراءة: خلاص طالما مش عايزة تسمعي مش هضغط عليكي

فريده:هاااا لأ قول

عمر.ضحك: شوفتي هتموتي وتعرفي

فريده:انا بقول نروح ننام

عمر: خلاص هقول... أولا انا أول مرة شوفتك فيها مش وقت التاكسي لأ شوفتك قبلها بفترة 🥰

فريده:ايمتا؟!

عمر:ابدا كنت انا والواد مهاب كنا فاضيين

                      فلاش باااااااااااااااك 

مهاب:انا هموت من الملل

عمر: بتقول فيها وانا كمان مش عندي مزاج ل ال Nahit club

مهاب:ليه بس يا فقري انا عايز اروح

عمر: يبني حرام عليك إنت متجوز حرام عليك مراتك اللي مغفلها دي

مهاب:يعم انا متجوز واحد صحبي وربنا

عمر:بقولك عايزين نعمل حاجة جديدة 🙂

مهاب:طب انا عندي ليك تحدي

عمر:وانا بموت في التحدي

مهاب.ابتسم بمكر:فاكر يا عمر لما قولت مش عارف الناس بتستحمل إزاي انهم يركبو ميكروباص وكده

عمر: أيوة انا مش فاهم ببستحملو يكونو عدد كبير إزاي

مهاب:امممممه

عمر:اياك تكون بتفكر باللي في بالي ؟!

مهاب: بالظبط

عمر:مستحيل اركبها مستحيييييل

مهاب:اشطا يعني قبلت تخسر التحدي؟!

عمر:قولي اركب منين يا هوبا مش عمر الصياد اللي يخسر

مهاب.ركب عمر

عمر.قاعد جنب فريده.ومخنوق لأنه أول مرة يركب موصلات

                           باااااااااااااااك 

فريده:بس انا مخدتش بالي وكمان مش فاكرة حصل ايمتا؟!

عمر: عشان كنتي تعبانة ...لما كنت قاعد جنبك إنتي اغمي عليكي ...وقتها نمتي علي كتفي...في اللحظة دي انا نفسي اتقطع فكرت وقتها إني اتخضيت...لكن كانت دقات قلبي عنيفة جداً طول ما كنتي علي كتفي ... كأن قلبي نصه التاني وقتها مكنتش مدرك لحاجة ...ولما شيلتك ووصلتك المستشفى شوفت ملامحك البريئة الطفولية... أصلا طول ما كنتي جنبي...قلبي دق ليكي من غير ما اشوفك ⁦♥️⁩

فريده: وبعدين

عمر:لما اتخانقنا علي التاكسي يمكن مقدرتش اتعرف عليكي لأني كنت مستعجل لكن كانت دقات قلبي عنيفة وكأنه هيطلع من مكانه وقتها...ههههه بس خناقنا نساني قلبي...عرفت إني معجب بيكي وقتها

فريده:اممممممه

عمر: وعرفت إني بحبك لما كنا تحت المطر ...امممممه بصراحة كان شعور غريب

فريده:ليه مش؟!

عمر: عشان وقتها كان عندي الرغبة إني احضنك واخدك عالمي لكن مقدرتش لأنك ماسه غاليه جدا مش زي أي حد عرفته سألت نفسي إزاي عندي رغبة لكن منعت نفسي وقتها عرفت إن ده هو الحب... حاجة كده نقية بتخليك تشوف اللي بتحبه بطريقة مختلفة جدا

فريده.وكانت في خيال من كلام عمر هي في حياته متوقعتش إن حد يحبها كده

عمر:امممممه هااا كنت هتقولي إيه

فريده.بلا وعي:كنت هقول إني معجبة بيك وشكلي هحبك

عمر.بفرحة:بجدددد؟!

فريده:هو إيه اللي بجد

عمر: اللي قولتيه دلوقتي

فريده.رجعت لوعيها.وبتوتر:ااااا انا قولت إيه ااااا انا مقولتش حاجة

عمر.مسك أيديها وقرب منها.وعنيهم في عنين بعض: ممكن تقولي بصراحة قولتي إيه

فريده.وهي باصة في عنيه:قولت إني معجبة بيك

عمر: يعني لسا مش بتحبيني

فريده.بعدت عنه:يا بابا قولت إعجاب مش حب فيه فرق

عمر: الاعجاب بداية الحب مستعد انتظر لآخر حياتي

فريده بخجل:احم انا هروح انام *ومشيت*

           ~~~~~في منزل مهاب~~~~~

مهاب.قعد علي الكرسي بتعب: هيفضل بوزك ملوي كده علي طول

سالي:مانا كويسة اهو

مهاب:فيه إيه قولي وطلعي اللي علي لسانك

سالي:مهاب هسألك سؤال بس جاوب بصراحة

مهاب:اسألي

سالي:مهاب إنت بتخوني ...بتكلم بنات لسا بردو زي قبل الجواز

مهاب: مش بخونك ومش بكلم حد

سالي: بتقول الحقيقة يا مهاب

مهاب: أيوة

سالي:طب انا عايزة اقولك حاجة... مهاب انا مش عايزك تفضل متجوزني وإنت مش بتحبني لو الحب انتهي ياريت ننفصل... عشان انا مش في حمل اتحمل حاجة زي كده...متفكرش تشفق عليا ... صدقني لما تقولي بصراحة إنك عايز تنفصل انا موافقة لكن مستحيييييل أسمح إنك تعيش معايا شفقة وعشان ماليش غيرك وكده...انا هعرف أكون حياتي من جديد...لكن حقيقي خيانتك ليا هتكون نهايتي... عشان انا حبيتك بجد 🙂... مش عارفه حبك ليا كان موجود ولا لأ لكن مش هقبل أعيش معاك بالوضع ده

مهاب: إنتي بتقولي إيه حب إيه اللي انتهي سالي انا حبيتك بجد

سالي:بس الحب ده كان قبل ما تثبت إن بابا تاجر مخدرات

مهاب:سالي سبق وقولتلك قبل جوازنا إن حبتك بجد وانك مبقتيش جزء من مهمتي لكشف والدك

سالي.بحزن: أشك انا لاحظت تغيرك معايا بعد ما انجزت مهمتك ...كنت عايز تطلقني وقتها مش كده في النهاية دم تاجر المخدرات بيجري في دمي وفي نظرك انا وحشة زيه

مهاب.قرب منها بحزن: صدقيني عمري ما فكرت في كده انا عارف إنك مش زيه...وانا آسف لو كنت اتصرفت في حقك تصرفات سيئة قبل كده بس لازم تكوني متأكدة إني بحبك والله العظيم

سالي:معتقدش إنك بتحبني لو كنت بتحبني مكنتش كدبت عليا انا عرفت إنك بتخوني كان نفسي تقول الحقيقة لكن مقولتش

مهاب:انا قولت الحقيقة

سالي: لأ مقولتش الحقيقة عمتا انا اتكلمت مع المحامي وهيجهز اوراق الطلاق وكل واحد منا يروح في طريق ومتحاولش تتناقش معايا...وياريت تشوف ليك مكان تقعد فيه لحد ما نطلق

مهاب:في البداية الطلاق ده في احلامك مستحيل فاهمة حتي إنك تحلمي بالطلاق مستحيل وثانيا انا هسيبك فترة لحد ما تهدي

مهاب مشي ورن علي عمر

عمر.شاف اتصال مهاب مش رد: آسف يا مهاب انا دلوقتي مبسوط ومش عايز أسمع منك اي حاجة تدمر ساعدتي دي ابدا

وبعدين عمر أتصل علي رقم: أيوة يا عم حسين

حسين:ازيك يا عمر بيه عاش من سمع صوتك

عمر:انا كويس...كنت عايز البيت يجهز انا جاي بكرا

حسين: معقول بعد السنين دي قررت تيجي

عمر: أيوة خلاص قررت أفتح صفحة جديدة

حسين:تمام يا عمر بيه

                          وانتهت المكالمة

عمر:من دلوقتي لازم اتخطي الماضي . وبعدين دخل عمر ينام

فريده.كانت راكضة علي السرير بتفكر في كلام عمر وفي نفسها:انا إيه اللي بيحصل معايا ده شعور غريب أول مرة احس بيه معقول ده حب ولا اعجاب

عمر: الاعجاب بيكون دقة قلب سريعة الحب بيكون دقة عنيفة وكمان الحب يعني إن يوحشك اللي بتحبيه حتي وهو جنبك بيوحشك لما يبعد عنك كام ساعة تحسي قلبك مولع ومشتاق ليه ملامحه مش بتملي منها ابدا

فريده: شاروخان قاعد معايا ولا إيه 😂

عمر: لأ مش اكتر بس بقولك شعوري عشان تتأكدي إنك بتحبيني مش معجبة

فريده: معتقدش ...تصبح على خير

عمر:هثبتلك... وإنتي من أهل الخير

في الصباح التالي

عمر: فريده ... فريده اصحي يا كسولة هنتاخر

فريده:خمس دقايق يا ماما وابقي صحيني

عمر:ماما؟!!!!!

عمر:اصحي يا بلوة حياتي انا عمر مش ماما

فريده.صحيت: إيه في إيه يا بني آدم إنت الواحد ميعرفش ينام بسلام

عمر:قومي ياختي البسي الوقت راح الساعة داخلة في 10

فريده.بخضة:يالهوووي 10

عمر: أيوة 10 يلا البسي بسرعة

فريده.دخلت تلبس بسرعة وعمر واقف بيستمتع لأن لسا الساعة 6:30

فريده.لبست:يلا خلصت

عمر:تمام يلا

فريده.ماشية في طريق السلم.لكن عمر مسكها من ايديها

عمر: أمشي معايا

عمر فتح باب خلفي من مكان مش واضح إنه فيه باب أصلا كان فيه عربية قدام الباب عمر وفريده ركبو

فريده:انا كل يوم بعرف حاجة جديدة في البيت

عمر:اممممه لسا فيه حاجات كتير هتعرفيها

فريده:ليه جينا من هنا وركبنا العربية دي ...والوقت شكله بدري

عمر: أولا طلعنا من هنا عشان انا متراقب وانا عايز اخرج معاكي من غير حراسة ثانياً اه الساعة كده 7:00

فريده.بصوت عالي: افندم

عمر:انا خاطفك النهاردة موافقة

فريده: ثواني هفكر

عمر: لأ حضرتك تفكري إيه انا دلوقتي في مرحلة الاعجاب لازم اصعد للحب فبرضاكي أو غصباً عنك مخطوفة

فريده:تمام

عمر: مش خايفة

فريده.بثقة: لأ

عمر.ابتسم وفرح من جواه لأن يوسف مبقاش مصدر الأمان الوحيد بالنسبة ليها خلاص مبقتش بتخاف معاه

فريده: هنروح فين ؟!

عمر:هتعرفي اما نوصل 😌

فريده:اممممممه طب أول حرف من المكان

عمر: لأ

فريده: طب لمح طيب

عمر:بردو لأ 🙂

وبعد كام ساعة وصلو اسكندريه 🙂 ونزلو عند ڤيلا ومكتوب على العنوان من برا "الصياد"

فريده:بيتك بردو

عمر: أيوة ودي اول مره اجي من بعد سنين

فريده:ليه ؟!

عمر: ندخل الأول وهقولك

عمر وفريده دخلو البيت وعمر وري المكان كله ليها معادا اوضة واحدة

فريده:والاوضة دي ؟!

عمر: مش عندي الشجاعة إني ادخل الاوضة دي

عمر: تعالي نقعد وهحكيلك كل حاجة

فريده وعمر قعدو

عمر: إنتي لازم تكوني علي علم بالماضي بتاعي... عشان الفترة الجاية لو اجبرتك علي حاجة تفهميني وكمان تقدري تفمهي عصبيتي

فريده.بقلق:في إيه؟!

عمر غمض عنيه ب ألم وقال بسرعة:الاوضة دي اوضة مالك أخويا الله يرحمه وكمان عمي هو اللي قتل بابا ومالك وانا كنت سبب في كده

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية بلوة حياتي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات