القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أحببت تلك المشاكسة الفصل السادس عشر 16 بقلم رحمة محمد

 رواية أحببت تلك المشاكسة بقلم رحمة محمد


رواية أحببت تلك المشاكسة الفصل السادس عشر 16 

مالك :بصي يا نور قولتي أتقدم واتن؛ لت قولتي اديني فرصتي وقولت ماشي إنما ااقعد مع الاتنين إلى برا لا أنسى شوفي عيله تانيه يا حجه
أحمد :ليه ومالها العيله دي ياخويا اقولك معندناش بنات للجواز يلا مع السلامه
ملك :ليه وماله اخويا ده قمر والف واحده تتمناه
نور :بت 🤨🤨🤨
ملك :احم جرا اي يا مالك ما تسمع كلامها هي البت هتتجوز كام مره في العمر يا عم انت
مالك :لا البت شخصية وثابتة اوي على الموقف المهم سيبك من الكلام الفاضي ده وانا يا ستي هعوضك اما بالنسبه لحقوقك فأنا هتفق مع بابا والي يقول عليه انا هعمله اكيد
نور :وده ليه بقى
مالك :هو اي إلى ليه ده حقك وكل الناس بتعمل كدا
نور :بس انا هعيش معاك باقي عمري وهدخل بيتك فاكيد مش شويه ورق إلى هيضمنوا حقي انا بحبك يا مالك احنا هنبني بيت يبقى لازم يكون الأساس فيه الثقه
مالك :والله كل الي قولتيه يحترم وعلى دماغي بس هو كان في جمله في النص كدا تهمني
نور :بس ياض هي بتطلع كدا مره واحده
مالك :تمام إلى يريحك يا نور
نور:ملوكي خلاص انا اسفه بحبك يا وبعشق جوز الغمازات إلى عندك دول
مالك :هههههه اي رومانسيه التكاتك دي
نور :إذا كان عاجب بقى الله
مالك :انا خارج دلوقتي بدل ما اعمل حاجه اند؛ م عليها؛؛ يا باباااااااا خد تعالى جوزني بنت اختك بدل والله ما اخدها واهرب! /////////////////////////////////////////////////-
-لا ما هي مش هتخلص كدا نور تطلع بنت اخو باسل، واياد
يت؛ حبس ومالك وأحمد يمسكوا الشركه لا شكلها كدا بتخ؛ رب بس لسه الورقه الرابحه في أيدي ورحمه أبويا يا باسل ما هسيبك ولا هخليك تعرف ترتاح
-انا رأي كفايه كدا وباسل ربنا هداه
-انت الي بتقول كدا وانت اكتر واحد عارف هو عمل فيا ايه وانت اكتر واحد كنت عايز اننا نن؛ تقم منه
شاهين :ناديه متنسيش أن ده يبقى ابني

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا 

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: "رواية أحببت تلك المشاكسة" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات