القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بلوة حياتي الفصل السادس عشر 16 بقلم روان محمد

  رواية بلوة حياتي بقلم روان محمد


 رواية بلوة حياتي الفصل السادس عشر 16


يوسف:ازيك يا أمي

فاطمة.كانت واقفة بعيد بفرحة إنها شايفه قدامها عايزة تجري تحضنه بس في نفس الوقت لسا مدايقة منه.دخلت بعدم اهتمام لوجوده

يوسف نزل رأسه بحزن

فريده وعمر بصو لبعض وبعدين كل واحد منهم راح مسك يوسف من دراع وشدوه جوا البيت خدوه عند فاطمة

فاطمة.كانت مخليها عنيها بعيد رافضة تبص ليه

فريده أشارت ليه بعينها يروح يقعد قدامها

يوسف.فعلا راح قعد قدام رجلين أمه: وحشتيني يا ست الكل

فاطمة.بمحاولة إنها تسيطر على دموعها وشوقه ليه ..

يوسف: مش عايزة تبصيلي هو انا مش وحشتك ولا إيه

فاطمة: وإنت من ايمتا بتوحشني ..

يوسف.غمض عينه بحزن:طب يرضيك كده اكون تعبان ومحتاج حضنك ومش تحني عليا

فاطمة: يرضيني

يوسف:طب يارب اموت دلوقتي عشان ترتاحي ..

فاطمة بخوف وبصتله:لأ بعد الشر عليك

يوسف:طب يا ست الكل مانت خايفة عليا اهو سامحني بالله عليك

أسيل:والنبي يا حجه فكك من جو الزعل ده وسامحي مش شايفه بقي موز إزاي

فريده: يا ماما والنبي سامحيه هو غلط في ايه بس

فاطمة:غلط في ايه... مش فاكرين وهو ماشي قولت ليه إيه هو اللي اختار

                      فلاش باااااااااااااااك

يوسف:يا ماما صدقيني مش هقدر اقعد في مصر اكتر من كده

فاطمة:يا بني أقعد اشتغل هنا لكن متوجعش قلبي اكتر من ماهو موجوع علي بعدك وإنت هنا

يوسف: معلش يا ماما مش هقدر

فاطمة: يابني من بعدك عصام هيقعد يبيع ويشتري فينا

يوسف:متخافيش يا أمي هرجع بس ارتاح بس

فاطمة: يوسف لو مشيت إنت كمان زي أبوك لانت إبني ولا أعرفك

يوسف:يا أمي بالله عليك ريحيني وسيبني أمشي انا مش مستحمل

فاطمة:انا كلمة وقولتها إنت اختار

يوسف:انا بردو همشي وبالله عليك سامحيني

فاطمة: إنت اللي اخترت

ومشي يوسف .وجري وراه فريده واسيل

فريده: أبيه إنت هتمشي بجد ؟!

يوسف: أيوة بس هرجع تاني متخافيش

أسيل:طب وماما

يوسف:هي هتزعل شوية بس اما أرجع اصالحها زعلها حيروح

فريده:هتوحشني

يوسف:وانتو كمان وانا مش ممكن أبعد هاجي علي طول اشوفكم

(وحضن اخواته الاتنين ومشي).وكانت فاطمة بتعيط وقلبها محروق علي ابنها اللي بعد عنها

                         باااااااااااااااك

يوسف: انا آسف

فاطمة:آسف علي إيه ولا إيه ...علي كل مرة عصام يزلني فيها ويلوي دراعي ب اخواتك البنات اللي كل شوية يقولي هياخدهم مني ...ولا قلبي اللي فضل سنين محروق عليك ...ولا خوفي طول السنين اللي فاتت أن عصام يعمل اللي في دماغه وياخد اخواتك مني ويبهدلهم ... آسف علي إيه إنك سبتنا وراك زي ابوك بالظبط ومشيت هاا.. آسف على كل كف وكل بهدلة وعذاب عاشوه اخواتك من عصام وانا كنت بشوفه بيضربهم ومش في ايدي اساعدهم أو ابعده عنهم لحسن ياخدهم مني في المحاكم وإنت عارف جبروت عصام كان هيخلي ابوك يقف قصادي في المحكمة وياخدهم ويرميهم لعصام ... إنت مش عارف إحنا عشنا إيه من غيرك

يوسف حضن أمه اللي بتبكي بوجع:انا آسف ولو إن آسفي مش هينفع انا فعلاً غلط وبطلب منك السماح مش عايزة تسامحني انا يعترف بغلطي 

فاطمة.حضنته:انا أم وعمر الام ما بتزعل من ولادها مهماً كان غلطهم خلاص مسمحاك يابني

أسيل.بتمسح دموعها: أيوة هي دي بطوط اللي انا عارفها

فريده:علي فكرة انا كده هغير الله

يوسف:البت بينك غيرانة مني

فاطمة: ههههه اه اللي فكرك ب بينك بس ... تعالى أقعد يا عمر يابني

عمر في عالم تاني اصلا مش معاهم ...

فاطمة: عمر يابني

فريده.هزته: يا عمر إنت فين

عمر.بعد ما فاق:امممه ...انا معاكم

فاطمة:مالك سرحان في إيه يابني... تعالي أما اعرفك علي يوسف إبني 

يوسف: لأ عارفين بعض ...

فاطمة:اه اكيد فريده عرفتكم ببعض

عمر: لأ عارفين بعض من قبل كده ..

فاطمة: إزاي؟!

عمر: اصل ...انا ويوسف كنا مع بعض في المدرسة الداخلية ... وكمان اللي اتخانقت معاه قبل ما أسافر

أسيل.راحت مسكت عمر:اثبت مكانك كده ...

وفضلت أسيل تتحقق من ملامح عمر: أيوة أيوة هو نفسه عمر اللي كنتي بتدعي عليه يا ماما افتكرته وانا كنت بقول شفتك فين قبل كده

فاطمة:هو إنت ؟!

يوسف:طب ثواني هكيلك الحكاية الأول وحكي يوسف اللي عمله هيثم لأمه

فاطمة:ياااه معقول هيثم يطلع منه كل ده انتو الاتنين كنتو ضحية ليه

فريده:علي فكرة كان عايز يطبقك ومغرور اوي

فاطمة:هههه وماله ما هو زي العسل اهو

عمر طلع لسانه لفريده: شفتي 😝

عمر.راح تجاه فاطمة:وسع كده يا عم يوسف انا عايز اتأكد إنها مش زعلانة مني

عمر.حضن فاطمة: زعلانة مني يا قلبي

فاطمة:وانا ايمتا زعلت منك يا بني ده انا كنت بحبك من كلام يوسف عليك وربنا يعلم

عمر: اومال انا سمعت إنك كنتي بتدعي عليا ليه

فاطمة:محصلش انا كنت بقول "ربنا ينتقم من اللي كان السبب في بعدك عني يابني" واظن مش إنت السبب

فريده واسيل بصوت واحد:اه تصدقي

أسيل:معلش بس هو مين السبب ؟!

فريده: هتفضل طول عمرها غبية ...

يوسف:ما توعي يا عم عمر امي واحشني الله

عمر:ووحشتني انا كمان سبحان الله ..

يوسف:يبني ابعد مش عايز اتغابي عليك

عمر:انا هبعد اهو كاتك داهية عجزت وبقيت رخم

يوسف:انت قدي بردو وعجوز

عمر: لأ Excuse me انا أصغر منك بشهرين

الكل في صوت واحد:هههههه

فاطمة:استنو بقي عشان احط الاكل ...

أسيل:ياريت بسرعة لحسن هموت من الجوع

يوسف:ياريتك بتاكلي ويبان عليكي ...

وحطت فاطمة الأكل وكلو "في الصالون"

عمر:في حاجتين عايز أعرفهم أسيل عرفتي إني انا عمر صاحب يوسف إزاي واي بينك Pink ده

أسيل:عرفتك عشان إنت جيت هنا من 4 سنين بعد ما أبيه سافر وسألت عليه وانا قولتلك إنه مش هنا

عمر:ياااه لحقتي تكبري ده إنتي كنتي قصيرة اووي

أسيل: بذمتك طولت ولا مطولتش

عمر:طولتي

يوسف:وبينك هي فريده

عمر.باهتمام ليه كده

فريده: قصة حبي انا وأبيه إنت مالك 😂

عمر:حب إيه ياختي

فاطمة: أسمع القصة يبني قصة حب روميو وجوليت 😂

أسيل: احكي يا أبيه والله وحشني أيام ما كنت بتحكي ليا حكايات

يوسف:امممه طب اسمعو....من سنين طويلة عرفت إن ماما حامل كنت وقتها مش عايز أخوات ... عشان أهلي هيحبو اكتر مني ...فضلت كده لحد ما اتولدت فريده... اول ما اتولدت مردتش أشوفها خلاص فضلت كده كام يوم كل ما أسمعها تعيط اتعصب واقعد أصرخ علي ماما من بعيد ترميها ونخلص منها ...كنت بغير اووي لما ماما بتشيلها ...لحد ما ماما بقت كويسة وبقت مشغولة عن فريده وهي كان عندها شهر وكام يوم...في يوم ماما كانت سايبها نايمة وفضلت في بيت جدي فترة طويلة عن العادة وفريده صحيت وفضلت تعيط جامد ...وقتها روحت وانا مقرر اقتلها واخلص منها 😂...شيلتها وكانت أول مرة اشيلها أو أشوفها كمان ...كنت مقرر ارميها من الشباك ...بس اول ما شيلتها سكتت وسمعت صوت ضحكة بصيت عليها...لقيتها بتبصلي وتضحك كانت ضحكة بريئه اوووي وكان لونها بينك ولسا مش عندها شعر حبيتها من لحظتها فضلت العب معاها لحد ما ماما جات وانا مبسوط ...بقت هي بنتي وحياتي

فاطمة:يوم ما رجعت وشوفتك شايلها فرحت اوووي ...ومن يومها وإنت بقيت لفريده كل حاجة الأم والاب لولا إنت مكنتش فريده عايشة دلوقتي

يوسف: أيوة إنتي كنتي مشغولة ليل نهار في بيت العيلة وانا اتعلمت أعملها كل حاجة وبقت كل حياتي

عمر:الله لأ روميو وجوليت مين ده انتو حب فريد 😂 الحمدلله انكم اخوات

يوسف:ههههه لو كده كان زماني متجوزها مثلاً دي بنتي يا حمار

أسيل:وانا بنت البطة السودة

يوسف: لأ مش بنت البطة السودة بس مش ذنبي اني محبتكيش من وإنتي صغيرة قلبي كان حاسس 😌

عمر:هههه... طب هنمشي إحنا بقي

فاطمة:خليكم شوية يابني

عمر:مرة تانية بقي

وعمر فريده سلمو علي الكل وطلعو...

فريده:تعالي نعدي نشوف مي وغيث

عمر: مش هنا

فريده:قصدك إيه

عمر:عند حماتها النهاردة

فريده: وإنت عرفت منين

عمر:اختي وكلمتني مش محتاجه ذكاء

فريده:اممممه تمام يلا

وركبو العربية ووقفو قدام البيت 

عمر:رايحة فين مش هندخل من هنا

فريده:نعم اومال منين ؟!

عمر:من سلم الجنينة دلوقتي انا تعبان ومحتاج انام ومعنديش دماغ لامي ...

فريده:تمام

ودخلو عمر وفريده اوضتهم

فريده:اممممه هو إحنا هنفضل متجوزين لايمتا والزواج ده هينهي ايمتا

عمر.وهو بيجهز الكنبة عشان ينام:لما انا اقول انتهي

فريده:يعني ايمتا يعني

عمر:لما أقول أنتهي ...

فريده في نفسها:كلها كام يوم وإن ما قولت انتهي ميبقاش إسمي فريده

عمر:احم طب خلي في دماغك إن قدامك عمر الصياد 😎

فريده:هموت وأعرف إنت إيه

عمر:اممممه موتي... تصبحي علي خير

فريده: وإنت من أهل الخير

                      في منزل يوسف                   ‏

                      ‏                     

يوسف.بيتكلم في الفون:يا زفتة إحنا مش متفقين تجيبي حاجتك من الفندق وتيجي

سارة: لأ بس انا قولت ابات النهاردة في لحد ما تتصالح إنت وخالتي

يوسف بص لفاطمة:وانا وخالتك اتصالحنا

فاطمة:هات اكلمها

يوسف عطاها الفون

فاطمة:ازيك يا سارة يا حبيبتي..بقي كده تقعدي في فندق وانا موجودة

سارة: الحمدلله يا خالتو ازيك إنتي..

فاطمة:انا بخير...انا زعلانة منك إزاي تقعدي في فندق تعالي هنا ده إنتي واحشني والله

سارة: وإنتي كمان والله يا خالتو وحاضر بكرا الصبح هكون عندك

فاطمة: ماشي هستناكي بكرا ...

سارة: حاضر

يوسف.خد الفون:احم بكرا هبقي اخدك من الفندق لسا شغلنا مع بعض مش أنتهي

سارة:تمام يا فندم ...يلا سلام

يوسف:سلام

فاطمة:خير يا بني شغل إيه

يوسف:بتظبط ليا عروسة يا أمي

فاطمة:بجد يا يوسف

يوسف:أيوة بجد اهو شوفي مش هسافر لأ وكمان هتجوز اي خدمة يا ست الكل

فاطمة:ياااه يا يوسف مش متخيل دلوقتي انا مبسوطة قد ايه

يوسف:ابقي اجهزي عشان هتجوز قريب تمام

فاطمة:تمام بس مين العروسة ونعرفها

يوسف.ملس على شعره:امممه حاجة زي كده نعرفها قريب هتعرفي ... تصبحي علي خير

فاطمة: وانت بخير

في الصباح التالي عند عمر وفريده

عمر: صباح الخير

فريده.لسا صاحية:صباح النور...خير علي فين علي الصبح كده

عمر: الشركة

فريده:تمام وانا كمان هلبس واروح شغلي

عمر:اممممه تمام البسي وانا مستني

فريده: لأ انا همشي لوحدي

عمر:قولت مستنييي

فريده:تمااام

ولبست فريده وطلعت مع عمر وكانت المفاجأة

فريده: إيه ده في إيه ؟!

عمر:مفيش دي حراسة

فريده:حراسة ليه أنت عليك طار يا بني

عمر:ياريت تركبي من وانتي ساكته

فريده ركبت وعمر كان متجه ناحية شركته

فريده:استني بس ده مش الطريق

عمر.ركن العربية علي جنب:اممممه إنتي من كل عقلك ناوية ترجعي لماما برجليكي الشركة عندها

فريده:ده شغلي مش ليه علاقه بالحياة الخاصة

عمر: لأ ده إنتي اتجننتي رسمي ده كانت دفنتك مكانك أمي وانا عارفها وهتبهدلك اخر بهدلة

فريده:طب انا هعمل إيه دلوقتي

عمر:هتشتغلي معايا في الشركة

فريده:وهشتغل عندك ايه وليه أصلا

عمر:هتشتغلي نفس اللي كنت بتشتغليه عشان شركتي تسويق ملابس علي الانترنت وفي عندنا قسم تصميم خاص بينا وهتشتغلي ليه عشان ده شغلك اللي بتحبي وهتملي في البيت ... وكمان عشان تكوني معايا طول الوقت يمكن ربنا يكرمك وتحبيني

فريده: احبك ده بعدك ياخويا +هشتغل لكن عندي شروطي 🙂

عمر: اخويا ؟!...تمام إيه شروطك

فريده:اممممه محدش يعرف إن إحنا متجوزين وكمان هتعمالني زيي زي باقي الموظفين اوك

عمر:ليه بقي إن شاء الله محدش يعرف إننا متجوزين ؟!

فريده: استناداً علي ماضيك الأسود اكيد أغلب البنات في الشركة ليهم احلام وقصة حب في خيالها معاك فكده انا هتعب ... وكمان عايزة الكل يعاملني زيي زي اي حد

عمر:ذكية يا قلبي ده نص بنات الشركة ممكن يقتلوكي لو عرفو

فريده:اوووف رخم... يعني موافق 

عمر: موافق...وزي باقي الموظفين من عنيا بس افتكري إن ده طلبك اشطاا

فريده: اشطاا

عمر.في نفسه:غبية ده إنتي أيامك سودة

ووصل عمر وفريده الشركة وكان أول يوم ليوسف في الشركة وفريده عرفت

يوسف عند عمر في المكتب

يوسف:خير يا عمر إيه كمية الحراسة دي

عمر.بحزن وخوف:رجع من جديد يا يوسف واكيد مش هيرجع إلا لما يأذني أو يأذي حد بحبه

يوسف:بتكلم جد رجع دي مصيبة ...

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية بلوة حياتي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات