القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بلوة حياتي الفصل الثالث عشر 13 بقلم روان محمد

  رواية بلوة حياتي بقلم روان محمد


 رواية بلوة حياتي الفصل الثالث عشر 13


عمر بصلها ب ألم ودمعوعه نزلت منه وهو مش عارف هيرد عليها ب إيه

فريده:هو ده اللي انا عايزه

عمر.بثبات يعكس داخله.واستسلام:موافق

اما بالنسبة ليوسف فهو متفاجئ من استسلام عمر،هو عارف إن عمر بيحب التحديات ومش بالساهل يستسلم

عمر كان في بحر هموم لحد موصلته مسدج علي الفون،بعد ما شافها اتعصب جدا وملامحه كلها عصبية.لكن في لحظة أبتسم

عمر.ركض علي السرير وابتسم.وبثقة:لازم تستحمليني بتاع سنة ولا حاجة

فريده: نعم؟!!!!!!!!!!!

عمر:نعم الله عليك كله بسببك

فريده:ياريت توضح

عمر عطاها الفون وهو بيبتسم بثقة:احم احم حلوة مش كده

فريده.بعد ما شافت التلفون وشها بقي احمر:حصل ازاي بالسرعة دي

عمر.ملس علي شعره بغرور:لازم تعرفي إني مش اي حد بردو 😂💔

يوسف:احم احم...هو فيه إيه

عمر.بيحاول ياخد الفون من فريده

فريده.بتشده منه:لا الله يخربيتك

يوسف:هو في إيه

فريده: لأ مفيش يا أبيه

عمر:يا شيخة اسكتي ده إحنا بقينا ترند في مصر كلها 😂

وعطي عمر الفون ليوسف اللي فيه.صورة عمر وفريده وهما في اليخت لما باسته 😂. ومكتوب "وأخيراً ظهور عمر الصياد البلاي بوي بعد غياب مع حبيبة جديدة وفي اخبار بتقول إنها مراته ياتري ده صحيح؟!!! ده اللي هنعرفه قريب منه"

يوسف:مالك مبين سنانك كده دي بلوة يا بني

عمر:بس بلوة حلوة وعسل وكل حاجة وغمز يوسف😉.اللي فهم يوسف من بعدها عمر بيفكر في إيه

فريده.بضيق: هنعمل ايه

عمر:مفيش غير حل واحد بس 😉

فريده:طيب قول محتاج عزومه يعني

عمر.ركض علي السرير وحط ايده تحت راسه بغرور.بقول بلاش اقول مش هتقدري

فريده:يا مصبر العقل علي الحمار

عمر: انا حمار؟!!!!

فريده:شايف نفسك كده يبقى معنديش مشاكل

عمر:مش بقولك بلوة حياتي دلوقتي بقيتي بلوة حياتي ام دم تقيل

فريده:يبني قول لحسن انا أصلا علي أخري منك

عمر:احممم خلاص هقول...بصي دلوقتي مش هينفع دلوقتي ننفصل خالص...لازم نفضل فترة كده عشان يعرفوا إننا متجوزين 😏 وإلا دلوقتي هيفكروكي من البنات اللي كنت أعرفهم

عمر: خلاص إنتي حرة ننفصل واتصرفي إنتي يا قطة

فريده.بصت ليوسف: أبيه إنت ساكت للبارد ده لي

يوسف:انا بقول إنه معاه حق

عمر:شوفتي ...يست هستحملك متخافيش

فريده: لأ ظريف

عمر.هو ده شكل واحدة كان عندها انهيار عصبي من شوية

فريده: أبيه ممكن كوباية ماية

يوسف.ابتسم:اوي اوي .وملئ كوباية ماية وشرب منها حاجة بسيطة وعطاها لفريده وهي شربت حاجة بسيطة وكابت الباقي علي عمر اللي راكض بغرور.عمر نط من مكانه

عمر:الله يخربيتك إيه الجنان ده ؟!!

فريده.بصت ليوسف وفي صوت واحد:ده مش جنان إسمه راحة اعصاب احم تخيل الماية دي دم وده ضربي فيك وكمان شربت من دمك يااااااه علي الراحة

عمر:انتو بتهظرو ده شغل عيال علي فكرة

فريده: شغل العيال ده بيريحني اوي علي فكرة

يوسف: عندي مصلحة هحلها وهبقي اجي اطمن عليك يا فريده ... تكونو خلصتو خناق

فريده:تمام

وطلع يوسف قعد علي البحر وهو واثق إن عمر بيحب فريده بجد ونظراته وكل حاجة+هو فاهم عمر كويس عمر لما بيحب ،بيحب بجد وبجنون مش هزار ،بس هو لسا مش قادر يسامحه علي الماضي...

                       فلاش باااااااااااااااك

لما عمر شاف يوسف وهو بيدي أيمن الحديدي اوراق المناقصة وراح ضربه

يوسف.في عز ضرب عمر ليه:يبني إنت فهمني في ايه

عمر: إنت مش عارف في ايه

يوسف:وانا هعرف منين

عمر:مش إنت اللي بعتني لأيمن الحديدي

يوسف:نعم بعتك!!!

عمر: أيوة انت عطيته اوراق المناقصة

يوسف:بس ...

عمر: لا بس ولا حاجة ... إنت تطلع من حياتي

يوسف: إنت بتقول إيه يا عمر إنت مصدق إني ممكن أعمل كده وابيعك

عمر:ليه مين إنت إن شاء الله ...اااا إنت كنت مجرد حد بستغل ذكائه ونشاطه في الشغل عشان أكبر اكتر

يوسف:بقي كده

عمر: أيوة كده إنت ولا تسوي حاجة في حياتي مين إنت عشان تكون صديق عمر الصياد

يوسف: مهما كان مقدار غضبك حاول تختار كلماتك عشان صدقني مستحيل اسامحك علي كلامك

عمر:مين إنت عشان استي مسامحتك إنت مفكر نفسك إيه إنت مش شايف الفوراق الطبقية بينا

يوسف:تمام يا عمر من النهاردة لا صاحبي ولا أعرفك

وبص يوسف ناحية شهد اللي كانت عارفة كل حاجة لكن محاولتش حتي انها تدافع عنه.فكر إنها كانت مراهقة ومجرد حبت تعيش تجربة جديدة تحت مسمى الحب وملت وكانت مستنية اي مشكلة عشان يطلع من حياتها ومشي يوسف

يوسف فاق من تفكيره في الماضي علي صوت عمر

عمر:انا عارف دلوقتي بتفكر في ايه

يوسف.بصله بسخرية:يا تري بفكر في ايه

عمر:في الماضي في كلامي

يوسف: والله

عمر.قعد جنب يوسف: هيثم هو السبب مش كده ؟؟؟

يوسف: مش فاهم

عمر.اتنهد بخوف: اللي حصل كان من تخطيط هيثم

يوسف: والله وفهمت يا عمر

عمر: إيه اللي حصل

يوسف: حصل..... وحكي يوسف كل حاجة

عمر:اه يا هيثم يا بن****

وبعدين بص عمر ليوسف بندم:انا آسف

يوسف: مبقتش تنقع قولتلك قبل كده مستحيل اسامحك علي كلامك

عمر:يا اخي ميبقاش قلبك أسود أقسم بالله وحشتني

يوسف:تؤتؤ مستيحل اسامحك

عمر: مش عايز اتغابي عليك إحنا الاتنين كنا ضحية مؤامرة واحدة

يوسف.وقف:كله بوقته يا عمر مش كل حاجه هترجع زي ما كانت زي ما إحنا عايزين وانا عارف إنك بتحب فريده بجد مش هكون حاجز في طريقكم

عمر: يوسف بالله عليك تسامحني من ساعة ما اختفيت وانا حاسس بفراغ في حياتي إنت عارف إنك كنت عيلتي حاول تنسي

يوسف: مش بالساهل يا عمر *ومشي*

عمر.فضل قاعد مضايق من نفسه لأنه محاولش يقف كام ثانيه يسمع يوسف

ورجع عمر الاوضة بتاعته .وكانت فريده نايمة.قعد علي الكرسي جنبها: آه يا فريده شكلي هتعب معاك إنتي واخوكي

ونام عمر علي الكرسي

في الصباح فريده صحيت كان عمر بيلبس ورايح اجتماعه

فريده:يا بني آدم إنت مش تلبس في الحمام

عمر: إنتي صحيتي يا بلوة..

فريده: صباح النور

عمر:بس انا مقولتش صباح الخير

فريده: مش مهم

عمر:طيب يا ستي انا رايح اجتماع مهم هرجع وهنخرج سوي

فريده: لأ مش هخرج معاك

عمر.حط أيده في جيبه بثقة: مش بمزاجك غصباً عنك عشان نصلح الاخبار اللي ظهرت امبارح

فريده:اوووووف

عمر: والله شكلك هتدفعي تمن البوسة دي كتير وانا هستمتع

فريده.رمت عليه المخدة: كان يوم أسود

عمر:طب انا ماشي يا بلوة حياتي ...اجهزي عشان همضي علي الاتفاق وهاجي كلها ساعة...البسي حاجة حلوة كده

فريده:ليه هو انا كنت بلبس وحش قبل كده يا متخلف إنت

عمر: لأ مش كده إنتي علي طول حلوة لكن هيبقي فيه صحافة كتير حواليا اليومين دول عشان يعرفو إنتي مين

فريده: إنت ليه مشهور كده

عمر: عشان انا قمور اوووووي

فريده:اووي اووي

عمر.متنسيش كلها ساعة واجي .ومشي عمر

من جهة شهد كانت مستنية تشوف يوسف عشان تتكلم معاه ب أي طريقة وملت من الانتظار وسألت هي ممكن تلاقيه فين وعرفت إنه نازال في شاليه وراحت عشان تشوفه

كان يوسف في الشاليه بيلبس وطالع

وشهد لقت باب شاليه يوسف مفتوح

ودخلت وهي بتمشي بحذر جامد

يوسف حس إن فيه صوت رجلين في الشاليه وهو مش منتظر او متوقع حد مسك المسدس بتاعه وراح باتجاه الصوت

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا

الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية بلوة حياتي" اضغط على أسم الرواية

reaction:

تعليقات