القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملاكي الخائف الفصل الثالث عشر 13 بقلم دعاء احمد

  رواية ملاكي الخائف بقلم دعاء احمد 


 رواية ملاكي الخائف الفصل الثالث عشر 13


أسد بصلها ببرود وخبث ثواني واتحول لصدمه ورعب وهو شايف نسمه بتجري بسرعه ناحيه البلكونه
اسد ببرود مزيف:هتعملي اي يا مجنونه؟؟
نسمه ببكاء وهستريه:انا معملتش حاجه في حياتي عشان اشوف كل اللي شفته دا.... انتم ليه بتكر"هوني كدا..... ليه اخويا اللي من د"مي يبيعني كدا عادي عشان مايتحبسش..... و امي تمو"ت و تسيبني لوحده معندهاش قلب زي شويكار....
وليه حد ياخد حاجه مش من حقه... لللللليييييهههه انا عمري ما اذيت حد... دا حرراااااممم...... ليه اتجوز واحد زيك معندوش د"م ولا بيحس
اسد ببرود:ااامم يعني انتي عايزه تنت"حر.... دا عز الطلب على الأقل اخلص منك و اطفي نا"ري على خلود و اشوف قلب اهلك محر"وق عليكي....
ياله ارمي نفسك.... و باستهزاء:دا لو تقدري
اسد كان فاكرها بتهزر لكن دموعها و شهقاتها كان أكبر دليل على صدقها
بدون لحظه تفكير غمضت عنيها و بتسيب نفسها
اسد كان هيخرج من الاوضه لكن اتصدم فعلا لما لقاها بتسيب نفسها بيجري عليها عشان يلحقها لكن لان سرعته كانت كبيره بيقع هو كمان.........
عند لارين
بتفتح الباب وتدخل لكن فجأه بتقف وكانها اتشلت من الصدمه.......
باسم بصدمه:انتي!!!!؟؟
لارين شافته بقيت تعيط و بتدير عشان تجري لكن وقفها صوته....
باسم بخبث:لو خرجتي برا الاوضه دي هبلغ البوليس انك انتي السبب..... انا قالتلهم انه حر"امي  كان عايز يسر"قني لكن اقسم برب العزه لو مشيتي لهوديكي وراء الشمس
لارين غمضت عنيها وهي بتعيط و بقوه مزيفه بصتله:لو انت را"جل قولهم اني السبب وانا هفض"حك و اقولهم انك كنت خط"فني و حاولت تعد"ي عليا و ساعتها هنشوف مين اللي هيودي التاني وراء الشمس
باسم بخبث و هو بيرجع راسه لورا:قولي... عادي تفتكري ان حد هيصدقك وانتي في الشارع الساعه واحده بليل دا لو انتي محترمه يعني مش هتعمليها ... بس وقتها انا هقولهم اننا كنا سوا وانك كنتي معايا بمزاجك.... و حاولي تسر"قيني و لما شفتك عملتي اللي عملتيه دا يا مزه
أنهى كلماته بغمزه وق"حه
لارين:ااااانت ايه... حيو"ان و زبا"له
باسم بابتسامة :ااامم كل دا هتدفع تمنه يا قطه متقلقيش انا مش ناسي اللي انتي عملتيه.... و الجرح في جانبي كل ما بشوفه بستحلفلك اني هدفعك الأمن غالي
لارين بغضب رغم خوفها:اعلي ما في خيلك اركبه.....
في نفس اللحظه شويكار وشهد دخلوا الاوضه
شويكار بابتسامه : بسم الله مشا الله بنتك زي القمر يا شهد
شهد: الف سلامه عليك يا ابني
باسم باستغراب :الله يسلمك مين دي؟
شوسكار:دي خالتك يا باسم اختي شهد ودي بنتها لارين ايه رايك مش عروسه زي القمر
باسم بخيث:عندك حق يا اما عروسه زي القمر
شويكار بابتسامه :اي رايك نخطبهالك...
شهد بصدمه:ايه؟
شويكار:دي امنيتي يا اختي اننا نرجع نلم الشمل من تاني و لو مسامحاني بجد وافقي على جواز بنتك لباسم ابني
 دا عنده شقته جاهزه و بيشتغل في ورشه الميكانيكا بتاعته و شغال على تاكسي بيدخل اد كده يعني مش هيخليها عايزه حاجه
لارين واقفه مش عارفه ترد حرفيا من الصدمه
شهد:مش عارفه والله يا اختي بس دا جواز مش لعب عشان نقرر بسرعه كدا... لازم نعرف رأي لارين وكمان مش وقته خالص الكلام دا
لارين:انتم بتقولوا اي.... انا اتجوز الحيو"ان دا...... دا على جث"تي
شويكار بغضب :شوفي بنتك بتقول اي يا شهد
شهد:لارين اتكلمي كويس ازاي تكلمي ابن خالتك كدا
لارين بسرعه:عشان دي الحقيقه دا حاول...
باسم بمقاطعه: خالتي ممكن تسيبني معها شويه.....
شهد بحيره: بس... ماشي يا ابني ربنا يهديكي يا بنتي
شويكار وشهد خرجوا وفضل باسم ولارين
باسم بخبث:اي رايك يا عروسه تحبي نعمل جواز و لا اكمل اللي كنت هعمله في الشقه بس من غير جواز
لارين:انت واحد..
باسم وهو بيمسكها من دراعها بعنف شديد: انتي متعرفيش باسم الميكانيكي اللي لافف و داير ممكن يعمل معاكي اي لو نطقتي بكلمه مش على هواه
فبلاش تخليني اوريكي الو"يل و قسما بالله لو ما وفقتي على الجوازه دي هتكوني جثه هامده بس ساعتها هكون برضه اخدت اللي عايزه فاهمه يا مزه.... و لو فكرتي تنطقي بكلمه من اللي حصل في الشقه قسما بالله هقلب عليكي الترابيزه......
و اوعي تكوني فاكره اني عايزك عشان جمال عيونك لا يا مزتي انا بس هعلم عليكي قصاد اللي عملتيه معايا.......
لارين بدموع و بتحاول تفك ايديها: مش هتجوزك و اللي عندك اعمله و هقولهم انك حاولت تعد"ي عليا ولو فيها اعد"امي مش هتجوزك
باسم بابتسامه جانبيه :يبقى انتي اللي بدأتي اللعبه استحملي النتيجه.......
.............. 
عند أسد و نسمه
بيقعوا الاتنين في حمام السباحه بالظبط لكن نسمه دماغها بتتخبط الله و بتنز"ف
و لأنها مش بتعرف تعوم بتسيب نفسها المايه و هي فاقده الوعي
أسد طلع بسرعه من المايه بيبص للمكان بيشوف الد"م على حافه حمام السباحه بسرعه بينزل تحت المايه وبيسحب ايديها
بيحطها على الأرض و بيطلع بسرعه من حمام السباحه....
بيشيلها وبيطلع لاوضته.... طلع موبيله وكلم عز يبعتله دكتوره
بص لنسمه ببرود و هو بيفكر في خلود
دخل يغير هدوم بعد شويه طلع وهو بينشف شعره و معه هدوم ليها
غيرلها هدومها و جاب قطن و حاول يوقف النز"يف
الدكتوره وصلت و خيطت الجر"ح اللي دماغها و اديتها حقنه منوم
اسد بجمود:هي كويسه....
الدكتوره:ايوه انا اديتها حقنه منوم و دلوقتي هتفضل نايمه
اسد:تمام اتفضلي
الدكتوره بصتله بغضب ومشيت.....
اسد فضل يبصلها و غمض عنيه بتعب وقعد على إلانتريه وهو بيفكر هيعمل اي
عند تيا و عدنان
عدنان صحي من النوم بتثقل وهو حاسس بحاجه تقيله
تيا كانت راسها على صدره و هي لسه متكتفه
ضحك على شكلها وهو بيعدلها ... قام و فك الحبل من ايديها كان علم عليها....
عدنان:ام ربيتك يا ام شبر ونص بس مش دلوقتي خلينا بس نطمن على اللوا مصطفى

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية ملاكي الخائف" اضغط على أسم الرواية
reaction:

تعليقات