القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أحببت تلك المشاكسة الفصل الثالث عشر 13 بقلم رحمة محمد

 رواية أحببت تلك المشاكسة بقلم رحمة محمد


رواية أحببت تلك المشاكسة الفصل الثالث عشر 13


مالك بخضه :في أي يا ملك اي إلى حصل
ملك :الحقني بابا مش بيرد نهائي وكمان قا؛ طع النفس وانا مش عارفة اتصرف خالص
مالك :طيب اهدي اهدي سيف أحمد شيلوا معايا وانتي يا نور خدي بالك من نفسك ومن ملك
نور :ده على اساس اني ببيع كبده بعد الضهر يا عم وسع اشوف ماله؛؛؛؛؛؛؛ اي ده طلع تعبان بجد مش بيهزر
سيف :بت انتي دماغك متركبه ازاي مهو الراجل بيفر؛ ر قدامك اهو
نور :لا يا عم انا حاولت بس ده طلع حاجه مخدنهاش في الكلاس
باسل بتعب :ااه انتوا سيبني بمو؛ ت وبتتكلموا مع نور دي دماغها هربانه منها
نور :اي بيسو يا روحي مهو انت فوقت اهو بقيت قر؛ د لأن ده بيسموا الطب باستخدام الغيظ؛ الطب المتغاظ يعني تستف؛ ذ المريض وحاجه من الاتنين لاما يتكل على الله لاما يفوق وده نادر
ملك :برافو عليكي يا نور انتي بجد عبقريه
سيف :يالهوي الحق يا عم شيل مراتك من هنا عدت البت حرام عليك
نور :ليه يا عنيا فيروس انا ولا اكنش بكتيريا
باسل بتعب بس كله برا ومتسيبوش غير المص؛ يبه قصدي نور
نور :تشكر يا حج مهو ده العشم برضو؛؛مالك :طيب يلا وبالمره نشوف دكتور؛؛؛؛؛؛؛؛؛
نور:أهم كلهم خرجوا حضرتك محتاجني في أي
باسل :اقعدي يا نور خلينا نتفاهم انا عارف ان إياد قالك ان إلى بيعمل كدا فيا وفي ولادي حد قريب مني وجدا
نور :اه مهو انا فعلا عرفت بس الي معرفوش بقى انا مالي اي دخلي في كل ده انت عارف اني في الحكايه دي مش بمزاجي ولا حتى حابه اني استمر فيها كفايه كدا انا كل مادا بتعلق بمالك وده مينفعش حتى لما خرجت برضو خلتني ارجع وجوزتني مالك بالغ؛ ش بس هي فعلا على رأي أياد الحكايه بين ناس كبار واحنا غلابه يبقى احنا ملناش ذنب وانا عملت إلى عليا واياد سلمتوا للبولييس خلاص وبكدا يبقى بعد عن ملك نهائي فارجوك خرجني بقى برا كل ده وخلي مالك يطلقني وتنسوني تماما


يتبع الفصل التالي: اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: "رواية أحببت تلك المشاكسة" اضغط على أسم الرواية
reaction:

تعليقات