القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملاكي الخائف الفصل الثاني عشر 12 بقلم دعاء احمد

  رواية ملاكي الخائف بقلم دعاء احمد 


 رواية ملاكي الخائف الفصل الثاني عشر 12


الشاب بيكتم بيشيل نسمه و بيدخل لمكان زي مخزن مهجور بيبصلها بو"قا"حه و لسه هيقرب منها...........
في نفس التوقيت
أسد كان بيدور عليها بعد ما قدر يبعد عن مها"جمينه.... كان بيجري لكن وقف فجأه و هو شايفه الموبيل بتاعه واقع على الأرض
قلبه اتقبض و خصوصا لما شاف دبوس الشعر اللي نسمه كانت رافعه بيه شعرها
اسد بصوت عالي :ننننننننسسسسمممههه
ننننننسسسسسمه
سمع صوت دوشه في مكان قريب بقى يقرب اكتر لحد ما وقف مصدوم حرفيا
شاف الشاب و هو بيخرج من المخزن و باين عليه الرعب...... أسد بص لنسمه اللي فاقده الوعي و فهمه اللي بيحصل
اسد بصوت جحيمي :يااااااااابن ال******
طلع وراه بسرعه ضر"به بالبوكس وقعه على الارض
اسد هجم عليه بغضب و بصوت عالي: يا زباااااااااا"له هعرفك ازاي تبص بس لوحده بعد كدا.......
فضل يضر"به بكل معاني الغضب... الشاب كان حرفيا عضمه بيتك"سر
اسد سابه و راح عند نسمه
مسك موبيله و كان لقط شبكه
أسد في الموبيل:عز ابعتلي عربيه على اللوكيشن دا.... و بوكس
عز:اي المكان دا؟ انت فين....
اسد: حاول تيجي بسرعه رجاله زيدان الرفاعي حاولوا يقت"لوني بعد ما قبضت عليه.... اكيد عايز ينت"قم مني عشان دخلته السجن بس الرجاله خلصوا على بعض و اللي عايش هرب.... المهم تبعتيلي عربيه فورا و كمان إسعاف عشان اللي ما"توا دول بسرعه يا عز
عز:هحدد اللوكيشن و نكون عندك المهم أمن نفسك كويس....
اسد قفل معه و قعد جنب نسمه وهو بياخد نفسه بارتياح بعد وقت طويل
أسد :الحمد لله ان تالين مش معي.... ااااممم بس شكلك انتي حظك ماندل يا بنت منصور بس و ماله ممكن نلعب قط و فار شويه
ابتسم بخبث و هو بيغمض عنيه و بيسند ضهره على الجدار... وهو بيفكر في مصير بنته لو جراله حاجه  
بعد حوالي ساعه
البوليس كان وصل و الإسعاف
أسد شال نسمه وحطها في العربيه
اسد بغضب لعز:الواد دا تجيبهولي بكرا اصل لسه معملتش معه الواجب
و قبل ما عز يرد أسد كان ساق عربيته و مشي
...............************.............. 
عند تيا و عدنان
مصطفى :خالص بقى يا تيا امشي مع جوزك
تيا :مش همشي و هفضل معاك لحد ما تركب الطياره بكرا الصبح
مصطفى :تيا اسمعي الكلام
تيا :و حياتي عندك خليني معاك انا مش عايزه اسيبك
عدنان بخبث: و انا كمان هفضل مع حضرتك وهيوصلك بنفسي للمطار يا حضره اللوا
مصطفى : انا مش ناقص مناهده
تيا بعند:مش همشي.....
مصطفى :خالص يبقى انا هطلع ارتاح وصلي عدنان لاوضته يا تيا
تيا:حاضر يا عمي... و بجَمود اتفضل
عدنان طلع بغرور ادامها و لا كأنه صاحب البيت
تيا لنفسها: ابو شكلك بارد و سئيل
عدنان:فين اوضتك.....
تيا:وانت مالك ب اوضتي... انت هتنام في اوضه و انا في اوضه
عدنان بابتسامه سمجه: متحصلش والله يعني تبقى عروسه و اسيبك تنامي لوحدك
تيا:و انت ما اهلك
في لحظه كان ادامها و لؤي دراعها بعنف :بكر"ه قلت الأدب في الكلام انتي فاهمه
تيا بصدمه ووجع :سيب أيدي انت اتجننت اوعي تكون فاكر ان دا جواز حقيقي لا يا بابا دا لعبه شويه ونفضها
عدنان و هو بيضغط على ايديها اكتر وبهمس مخيف:لما تتكلمي معايا تحترمي اني جوزك فاهمه؟؟؟
تيا بوجع:اسفه اسفه سيب ايدي
عدنان بابتسامه جانبيه :كدا تعجبيني... فين اوضتك؟؟ 
تيا:الاوضه التانيه على أيدك الشمال ان شاله تنشك في ايدك يا مفتر"ي
عدنان بصلها بلامباله ودخل اوضتها
تيا بسرعه:انت انتي يا اخينا هي زريبه ابوك أوقف عندك
عدنان:بعيد عن الأسلوب البيئه بتاعك الا ان اوضتك شكلها حلو
تيا :اللهم طولك يا روح هو انت حد مسلطك عليا يا ابني.... متروح تتخمد في اي اوضه تانيه.... 
عدنان بخبث:لا عايز اخد شاور.... روحي هاتي بجامه من عند عمك خلينا نخلص من الليه السوداء دي
تيا:سودا على دماغك ان شاء الله... وبعدين على جثتي انك تنام في اوضتي
عدنان وهو بيمسك ايديها وبتحدي: خمس دقايق لو مكنتيش جايبه بجامه ومجهزه الحمام هتشوفي يوم اسود من حياتك 
بقلم دعاء احمد 
تيا:مش هروح 
عدنان :ااامم حلو بس استحملي بقي
تيا بصتله بنص عين و سابته و راحت اخدت هدوم و دخلت تغير فستانها 
عدنان خرج اطمن على مصطفى و اخد منه بجامه..... مصطفى دخل اوضته و ضحك و هو مرتاح و مطمن على تيا
تيا خرجت وهي بتنشف شعرها و بتر"مي نفسها على السرير بارهاق من اليوم 
تيا:اااه يا انا يا ابا..... ااااااعععععااااااااا
و قامت اتنفضت بسرعه
تيا:انت..... انت... اطللع برااا
عدنان خرج من الحمام و هو بينشف شعره و لابس بنطلون البيجامه بس
تيا :انت قليل الادب اطلع براااا اوعي تكون فاكر ان دا جواز رسمي 
عدنان ببرود :الوقت اتأخر اطفي النور وتعالي نامي 
تبا:انت رايح فين دا سريري انت صدقت نفسك ولا اي يا اخينا
عدنان بصوت عالي:ااااااخررراااسيييي مش ناقص قر"ف... و قسما بالله لو ما طفيتي النور و جيتي نمتي لطربا الفيلا دي فوق نفوخك
تيا بخوف:متقدرش تعمل حاجه 
عدنان بابتسامة خبيثه :تمام اوي 
بص للاوضه و راح ناحيه الدولاب و كان في حبل فوقيه 
تيا:انت بتعمل اي يا استاذ 
عدنان بسرعه شدها من دراعها و ربط ايديها 
تيا بخوف:اوعي ايدك كدا انت اتجننت 
عدنان شالها و رزعها على السرير 
تيا:ضهررررري اااهه يا متخلف
عدنان ربطها من رجليها وبقيت متكتفه تماما 
عدنان :لو سمعت صوتك هقوم اديكي علقه تخليكي متعرفيش تتحركي لسنه قدام 
و بابتسامه جانبيه :ف خلي ليلتك تعدي... 
وسابها ونام وهي بتشت"مه في نفسها
في صباح يوم جديد 
أسد كان قاعد قدام السرير و بيشرب سيجاره و هو بيبص لنسمه بخبث و بيفكر في خطته
نسمه بدأت تصحي بكسل واثقل و فجأه قامت اتفزعت و بقيت تعيط بهستريه و بسرعه راحت ناحيه اسد
نسمه بدموع شهقات قويه :انت جيت قبل ما يقربلي صح... هو مقربليش.. اتكلم ارجوك
ومسكت ايديه برجاء 
أسد بسرعه زق ايديها و قعها على الارض
أسد ببرود و خبث: ابعدي عني اوعي تكوني فاكره ان أسد الهلالي هيخلي واحده زيك على ذمته بعد اللي حصل
نسمه بصر"اخ:اااسسسكتتت حراااااام يااارب لللللليييييهههه 
أسد ابتسم وهو واقف قصاده لكن ابتسامته اتحولت لصدمه و رعب لما....... 
.............. ***************.............. 
عند لارين
قاعده في اوضتها و الجو ضلمه و بتعيط وهي خايفه و مرعوبه انها تكون قت"لت باسم لكنها كانت بتدافع عن نفسها من واحد حيو"ان زيه
دخلت عليها امها (شهد) 
شهد:ما تقومي يا ضنايا عشان ناكل لقمه سوا مش شايفه وشك دبلن ازاي
لارين:يا ماما ماليش نفس
شهد:لا انا كدا اقلق عليكي بقالك يومين مش متظبطه مالك يا بنتي
لارين:مفيش يا ماما بس شويه تعب و هيروحوا لحالهم
شهد:طب ياله قومي نروح لخالتك نزورها في المستشفي و نكشف عليكي 
لارين:خالتي؟؟؟ خالتي مين... 
شهد:خالتك شويكار بصي يا بنتي شويكار زمان عصيت ابويا الله يرحمه و سابت اسكندريه و جيت الحلميه و اتجوزت و خلفت..... 
و انا يا بنتي كبرت و عايزه اشوف اختي عشان كدا عزلنا من اسكندريه وجينا الحلميه عرفتي ليه بقذ.... ولما سألت عرفت ان ابنها ولاد الحر"ام اذوه...... عشان كدا هنروح نزورهم في المستشفي.... ياله قومي البسي
لارين :حاضر يا أمي..... 
بعد شويه كانت لابسه دريس ازرق من القماش عليه حزام دهبي و لابسه حجاب ابيض كانت جميله جدا
بعد نص ساعه 
في مستشفى في حي الحلميه 
بتدخل لارين وامها المستشفي 
شهد:اسألي شوفي باسم منصور في اوضه كم... 
لارين:حاضر يا ماما
بعد دقايق 
لارين:في الدور التالت اوضه اربعه
شهد :اطلعي انتي يا بنتي وانا وراكي
لارين:ليه... خلينا نطلع سوا
شويكار :ازايك يا شهد... عاش من شافك
شهد:اطلعي انتي يا لارين ليا كلمتين مع اختي و هخلصهم... 
لارين :حاضر
سابتهم وطلعت الاوضه خبطت 
باسم:ادخل
لارين دخلت ووقفت و كأنها اتشلت من الصدمه.......

يتبع الفصل التالي: اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة: " رواية ملاكي الخائف" اضغط على أسم الرواية
reaction:

تعليقات